فوائد رياضة السباحة

للسباحة فوائد متعددة للصحة ولان هذه الرياضة يمارسة الكبار والصغار البنات والشباب سوف نقدم لكم اهم فوائد رياضة السباحة.

السباحة
السباحة هي حركة الكائنات الحية في الماء دون المشي في القاع. تعتبر السباحة نشاطاً يمارس بشكل كبير للترفيه وكذلك كرياضة عالمية وأولمبية. كما أن هناك العديد من الفوائد للرياضة، بالإضافة إلى المخاطر حين لا يكون السباح حذراً.
المقاسات لحوض سباحة دولي:
يبلغ طوله 50 مترا و عرضه 25 مترا , يوجد به عشر حارات، عرض كل واحدة منها متران و نصف، يتميز بعمق ما بين مترين و ثلاث أمتار أما حجمه فيبلغ حسب الاتحاد الدولي للسباحة 2500 مترا مكعبا و يجب أن تكون حرارة الماء مابين 24 و 28 درجة مئوية
طرق السباحة
سباحة الصدر
في سباحة الصدر، ينزل السباح إلى الماء، بحيث يلامس صدره المياه، ويكون كتفاه على خط واحد مع سطح الماء. وعليه أن يظهر جزء من رأسه فوق الماء، ويخرج فمه بين حين، وآخر للتنفس، وبإمكانه التصرف بحرية في بداية السباق وعند الدوران، أما سباقات السباحة على الصدر فهي : 50 متر و 100 متر و 200 متر.
سباحة الظهر
و في سباحة الظهر، يندفع السباح من خلال دفع حائط المسبح بقدميه عند البداية، وكذلك خلال الدوران، ويسبح على ظهره طوال السباق، وسباقات السباحة على الظهر هي : 100 متر و 200 متر و 50 متر.
سباحة الفراشة
و في سباحة الفراشة، يضرب السباح الماء بكلتي ذراعيه إلى الأمام وفوق الماء، ومن ثم يدفعهما إلى الخلف معاً، ويعيد الحركة بشكل متواصل، سباقات سباحة الفراشة هي : 100 متر و 200 متر و50 متر.
السباحة الحرة
و في السباحة الحرة، يسبح المتسابق بالأسلوب الذي يرتاح له، أما في سباقات التتابع والفردي المتنوعة، فيتعين على السباح، أن يسبح بأسلوب مختلف عن أساليب سباحة الصدر والظهر والفراشة
التتابع المتنوع : في هذا النوع من السباقات، تتنافس فرق مكونة من 4 سبّاحين، يسبح كل واحد منهم لمسافة 100 متر.
الفردي المتنوع : في هذا النوع من السباقات، يقطع السباح المسافة لـ 200 متر أو 400 متر. وفي سباقات 200 متر متنوع، يسبح المتسابق في كل 50 متراً بنوع مختلف، مثل الفراشة أو الظهر أو الصدر أو الحرة، أما في سباقات 400 متر متنوع، فيغير المتسابق أسلوب سباحته في كل 100 متر.
فوائد السباحة للكرش
تعد السباحة من أفضل أنواع الرياضة للتخلص من الكرش, حيث يعاني العديد من الرجال و النساء من الكرش, و تتمثل فوائد السباحة في التخلص من الكرش بما يلي:
   – تقي السباحة من الإصابة بأمراض القلب وتجلطات الأوعية الدموية.
   – تقليل الوزن وخاصة في منطقة البطن نظرا للتحريك المتواصل لعضلات الأفخاذ والساقين, الأمر الذي يحرق شحوم متركمة في البطن.
  –  زيادة حجم الكتلة العضلية في الجسم، والتي تعمل بدورها على إذابة الدهون الضارة المحيطة بها.
  –  تعمل السباحة على زيادة معدل إفراز هرمون الأدرينالين.
 –   تساعد السباحة على الظهر في زيادة معدلات الحرق لدى المرأة بما يعادل 500 سعرةٍ حرارية في الساعة.
فوائد السباحة للجنس
اظهرت الدراسات أن السباحة ساعتين أسبوعيا تعالج الضعف الجنسى لدى الرجال، حيث كشفت دراسة أميركية أن السباحة هي الوسيلة الأفضل لتقوية الانتصاب، وعلاج الضعف الجنسي دون الحاجة إلى الأدوية الجنسية مثل الفياجرا وغيرها.
و اشارت الدراسات أن الرجال الذين يتمتعون بالنشاط واللياقة البدنية غالبا ما يتمتعون بانتصاب قوى وقدرات جنسية أفضل، و بالتالي فإن ممارسة الرياضات التي تتطلب مجهودا كبيرا مثل السباحة بمعدل ساعتين في اليوم يساهم في تقوية الانتصاب و يعالج الضعف الجنسي لدى الرجال.
فوائد السباحة لشد الجسم
تعد السباحة من أكثر الرياضات التي تعمل على شد الجسم، إذ إنّها تساعد على شد الجسم وبناء عضلاتهِ بشكل عام، فالسباحة من أهم الرياضات التي تجعل الشخص يتمتع بالنشاط، بالإضافة إلى دورها في حرق السعرات الحرارية من خلال مقاومة الماء. فوائد السباحة لآلام الظهر تساهم السباحة في تقليل تعب وإصابات المفاصل والعمل على تقوية عضلات الظهر والجذع والأطراف (اليدين والقدمين)، وذلك لأنّ الماء يزيد خفة الجسم ويعمل على توفير بطانة واقية تساعد هذه البطانة على عمل مساج للجسم بطريقة غير مباشرة.
نصائح للمرأة أثناء ممارسة السباحة
يجب على المرأة اتباع عدة نصائح تجعلها تمارس السباحة بشكل مفيد لجسمها و بطريقة سليمة:
– عدم ممارسة السباحة بعد الأكل بشكل مباشر، لأن هذا يؤثر على عملية الهضم بشكل كبير.
– ينصح بلبس نظارات السباحة عند ممارستها حتي لا يُصاب السباح بإحمرار في العين، و عندما يكون المسبح به مادة الكلور، يجب على السباح عدم بلع الماء من المسبح، و بعدما ينتهي السباح من السباحة يقوم بالاستحمام بطريقة جيدة حتي لا يؤثر الكلور على الجسم.
– يقوم السباح بقطع الكثير من المسافات، لأن هذا يعمل على تحريك كافة عضلات الجسم، و ينشط الجسم بشكل كبير و هذا الهدف الأساسي من ممارسة رياضة السباحة.
– ينصح بعدم السباحة في مسابح عمقها يزيد عن 2 متر الإ للسباح المتمرس فقط.
– يجب التأكد من نظافة الماء قبل أن يقوم السباحين بممارسة السباحة، و يجب الالتزام بلبس نظارة السباحة، و قبعة السباحة.
فوائد السباحة
   – تساعد رياضة السباحة في بناء العضلات وتقويتها لأنها تقوم على تحريك كل عضلات الجسم.
   – تساعد السباحة على ضبط ضغط الدم وتقوية عضلة القلب، تحسين آداء الدورة الدموية، وتخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.
   – تساهم السباحة في التخلص من الضغوط النفسية وتحسين الحالة المزاجية، وتساهم في إسترخاء الجسم.
   – تساعد السباحة في التخلص من الوزن الزائد لأنها تتطلب مجهود كبير في ممارستها، وبالتالي حرق الدهون في الجسم.
   – تساعد في تقوية آداء الرئتين.
   – السباحة تعتبر مثالية في ليونة عضلات الجسم لأننا نحركها بالكامل أثناءها.
فوائد السباحة لالام الظهر
-تعمل السباحة على تقليل إجهاد المفاصل وتقوية عضلات الظهر والجذع والأطراف، وذلك بفعل الوقع الخفيف للماء على الجسم وتوفيره بطانة واقية تساعد على عمل مساج غير مباشر.
-وتساعد السباحة على البطن في تقوية عضلات العمود الفقري بشكل مذهل، فالإنسان يخسر 40 في المئة من عضلات الظهر في حال المعاناة من وجع مزمن في الظهر, و يوصي الاختصاصيون بالسباحة على البطن للتخلص من آلالام الظهر.
-و يحذر الأطباء الأشخاص الذين يعانون من آلام شديدة في الظهر عند ممارسة رياضة السباحة, وفي حال سماح الطبيب للمريض بالسباحة فيجب أن يسبح في حضور المدرب الذي سيساعده إذا تعرض إلى المشاكل.
فوائد السباحة
   – الماء يمثل مقاومة للعضلات
  –  تدل البحوث الصحية والرياضية على أن ممارسة السباحة لمدة نصف ساعة يومياً تخفض من ضغط الدم وتقوي القلب وتقلل من معدل الكولسترول في الدم كما تزيد من كفاءة الدورة الدموية.
  –  ممارسة السباحة لمدة ساعة تحرق ما بين 250 و 500 سعرة حرارية، حسب قوة وسرعة السباحة؛ لذلك تعتبر هذه الرياضة من أفضل الرياضات لتخفيض الوزن.
  –  السباحة مفيدة جداً في التخلص من الضغوط النفسية، واسترخاء الجسم والعقل، ورفع الروح المعنوية.
  –  الماء يجعل الجسم يبدو أخف مما هو عليه فعلاً، لذلك فإن رياضة السباحة من أنسب الرياضات للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.
 –   تعمل السباحة على تليين العضلات في الذراعين والساقين والظهر والصدر.
  –  السباحة تجعل القلب والرئتين في حالة هوائية جيدة.
  –  السباحة مفيدة للتخلص من الجروح والتزلغات الباطنية والظاهرية.
فوائد السباحة للجسم
  –  التخفيف من الإجهاد: حيث تعزز من مستويات الطاقة في الجسم، فتجعله مرتخيّاً وتخلّصه من الأعراض الجانبيّة المُصاحبة للتعب كالتوتّر، والقلق.
 –   القضاء على آلام الظهر: لذلك يُنصح بها للأشخاص الذين يعانون من إعاقة جسديّة معيّنة؛ كونها لا تُسبب إرهاقاً لأنسجة الجسم الضامّة، وتعتبر من ناحية أخرى بمثابة إغاثة لمن يعاني من الآلآم في الساق، وأسفل الظهر.
  –  مفيدة للحمل: من خلال تقويتها لعضلات البطن والأكتاف، وتخفيفها من المضايقات الأخرى المتعلقة بالحمل كآلام المفاصل، حيث أثبتت دراسة أُجريت في معهد Melpomene بأنّ النساء الحوامل اللواتي يمارسن السباحة أقلّ عرضةً للإجهاض مقارنةً بالأخريات.
 –   التخفيف من آثار سرطان الثدي: تشدّ العضلات الضعيفة وتقويّها، تحديداً بعد إجراء العمليات الجراحيّة الخاصّة بالثدي نتيجة السرطان.
 –   تحسين العضلات: فممارسة السباحة ثلاثَ مرّاتٍ أسبوعيّاً وبشكلٍ منتظم تساعد على منح عضلات الجسم المختلفة قوةً وشكلاً كبيرين، من خلال تحريكها دون أن تسبب أذيّةً للعظام أو المفاصل، ومن ناحية أخرى فإنّ السباحة تزيد من مرونة العظام؛ بسبب عدم عزلها عن عضلات الجسم الأخرى كما تفعل التمارين التي تُمارس في نادي كمال الأجسام.
  –  حرق الدهون: تُصنف السباحة كواحدة من أكثر الرياضات التي تحرق سعراتٍ حراريّةٍ، من خلال تحريكها لعضلات الجسم المختلفة، وتقويتها، وهذا بدوره يساعد على التقليل من الوزن، والقضاء على السُمنة؛ فممارسة ساعة كاملة من السباحة يحرق ما يتراوح ما بين ثمانمئة إلى تسعمئة سعرة حراريّة.
 –  التقليل من مستوى الكولسترول: نتيجة حرقها للدهون، تُقلّل السباحة من معدّل الكولسترول لا سيّما الضارّ في الجسم، وبالتالي الوقاية من مرض السكّري.
  –  تقوية عضلة القلب: حيث تساعد على ضخّ كمياتٍ كبيرةٍ من الدم في الجسم، وهذا بدوره يقوي القلب، ويحميه من الإصابة بكثيرٍ من الأمراض كالجلطات، والسكتات القلبيّة.