فوائد حراشف السمك

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر, 2021 10:06 - آخر تحديث :
فوائد حراشف السمك


Advertising اعلانات

فوائد حراشف السمك نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم نبذة عن قشور الاسماك وأضرار السمك وحقائق مثيرة عن الاسماك

فوائد حراشف السمك


-كشف علماء من سنغافورة عن خواص علاجية جديدة لأجزاء من الأسماك كان يعتقد بأنها غير مفيدة.وأظهر فريق من العلماء بقيادة، كليو تشونغ، فائدة حراشف السمك في علاج أنواع كثيرة من الجروح والحروق. وأجروا تجارب على الكولاجين المستخرج من أسماك المشط على جلد الفئران، وأثبت فعاليته في تحفيز نمو الأوعية الدموية والليمفاوية لديها بعد إصابتها بجروح.
-ويعتقد الباحثون بأن الكولاجين المستخرج من حراشف السمك يساعد على شفاء الجروح والحروق بشكل أسرع من المستحضرات الطبية الأخرى، ويعجّل في تجديد واستعادة الأنسجة الجلدية لحيويتها السابقة.
– ويعتبر الباحثون أن المواد العلاجية المستخرجة من الأسماك، أكثر أمانا من جميع المواد المستخدمة في ضمادات الجروح والحروق المستخرجة من جلد الأبقار وغيرها من المواشي بسبب خطر انتقال بعض الأمراض منها إلى البشر. وأكد الفريق العلمي على أن الكولاجين المستخرج من حراشف الأسماك يحفز، خلال زمن قياسي، نمو الخلايا البطانية التي تشكل أساس الأوعية الدموية.

قشور الاسماك

-القشور ، في علم الحيوان ، هي اجزاء صغيرة أو درع يكون جزءًا من طبقات الجلد الخارجية لنوعية من الحيوانات وهو مميز للاسماك مثل وظيفة الفكوك في الأسماك وتوفر القشور عامل للحماية من البيئة ومن الحيوانات المفترسة بالبحار, اما قشور السمك فتتكون من العظام وهي تعتبر طبقة عميقة من الجلد . -والاسماك تمتلك الخياشيم ولها قشور مختلفة الشكل مثل بلاكويد كسمكة القرش ، وهي تعد كطبقة عظمية وشوكية مع ملمس يشبه المينا.
-وتوجد أنواع متنوعة من الخصائص داخل قشور الأسماك وبعض الأسماك كالأسماك الكهربائية او سمك السلور (Siluriformes) او السمك ثعبان (Anguiliformes) بجسمها قشور صغيرة موجودة في باطن الجلد وبعض الأسماك لها قشور قد تتحول إلى أعضاء متنوعة وهو ما يوضح الفرق بين الأسماك العظمية والغضروفية ومن هذه الاعضاء مثلاً أسنان فك القرش ، العمود الفقري الظهري لكلاب البحر (Squalus) والشيمريد (Chimera) ، أشواك الذيل بالراي اللساع (Dasyatidae) ، ولأسنان المنشار لأسماك القرش المنشار (Pristis) ، الخيشومية لأسماك القرش المتشمس (Cetorhinus) ، وهكذا.
-يتم تكوين ايضاً إبرة الوخز باسماك السرجون (Acanthurus) من خلال تحويل قشور التينويد وستحول حراشف البطن مثلا بالرنجة (Clupeidae) لموازين دائرية وفي نوعية سمك Lepidotricia له زعانف وعظام الجلد بها تعديلات فقد تم تحويل الكثير من قشور الأسماك الكبيرة لتكوين طريق صلب لعضو الخط الجانبي وتعتبر صفائح العظام أو حراشف بالأسماك stargeon (Acipenser) أيضًا هي تعديل لقشور الجلد وتم تحويلات كثيرة في القشور بسبب التكييف لعيش ، وبالاخص بسبب الدفاع عن النفس ، وتناول الطعام ، وما إلى ذلك.
-تشتمل القشور على مجموعة مختلفة من الأصباغ التي تعطي الأسماك مجموعة مختلفة من الألوان وهو ما يشرح مفارنة بين الاسماك اللافكية والاسماك الغضروفية والاسماك العظمية وتشكل القشور خطًا جانبيًا على جسم السمكة على طول جانب الجسم وتلعب دورًا هاماً في اكتشاف الاهتزازات في الماء حيث انها تعمل كمستقبل حسي.

أضرار السمك

1- الإصابة بأمراض مزمنة
قد تحتوي الأسماك على كميات أكبر من الملوثات العضوية التي تكون في الغالب مواد كيميائية سامة منتجة صناعياً، مثل: مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور (Polychlorinated biphenyls)، ومركبات إسترات ثنائي الفينيل متعدد البروم (Polybrominated diphenyl esters)، والزئبق وربطت العديد من الدراسات تناول كميات كبيرة من هذه الملوثات بالإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك السرطان، ومرض السكري من النوع الثاني.
2- الإصابة بعدوى السالمونيلا
قد يسبب تناول الأسماك النيءة الإصابة بعدوى السالمونيلا ومن الممكن أن تسبب عدوى السالمونيلا أعراض، مثل: الإسهال، والحمى، وتشنجات المعدة، التي غالبًا ما تبدأ في غضون يوم إلى ثلاثة أيام من تناول الطعام الملوث.
3-الإصابة بداء الليستريات
تعد الليستريات عدوى تسببها بكتيريا الليستريا الموجودة في المأكولات البحرية النيءة، والحليب غير المبستر، والألبان، والخضروات النيءة وتنتشر الليستريات وتصيب الجهاز العصبي وتتسبب التهاب السحايا والدماغ.
4-خطر على الجنين
يمكن أن تسبب الأسماك ذات المستويات المرتفعة من ميثيل الزئبق ضررًا بالدماغ والجهاز العصبي النامي عند الجنين وتوجد أعلى مستويات من مادة ميثيل الزئبق في الأسماك الكبيرة طويلة العمر، مثل: سمك الماكريل، وسمك المارلين، وسمك القرش، وسمك أبو سيف، وسمك القرميد، وسمك التونة، لذلك يجب على النساء الحوامل والمرضعات والأطفال الصغار تجنب تناول هذه الأسماك نيئة.
5-الإصابة بالديدان
يمكن أن يصاب الإنسان بعدوى الديدان الخيطية أو الديدان الأسطوانية عن طريق تناول بعض الأسماك النيءة أو غير المطبوخة جيدًاويمكن أن يؤدي تناول هذه الديدان الصغيرة إلى الام شديدة في البطن وغثيان وقيء بعد ساعات من تناول الطعام.

حقائق مثيرة عن الاسماك

1- هناك مجموعتان من الاسماك عديمة الفك على قيد الحياة حتي يومنا هذا ، فكانت هذه الاسماك عبارة عن مجموعة متنوعة من الاسماك التي ظهرت منذ 500 مليون سنة، والاسماك عديمة الفك هي اليوم تتمثل في اسماك الانقليس وسمك الجريث .
2- الاسماك من الحيوانات ذوات الدم البارد ، فدرجة حرارة اجسامهم الداخلية هي نفس درجة حرارة المياه المحيطة بها .
3- الاسماك تتحرك في الماء من خلال خلق حركة موجية تجعلها تتحرك بطول جسمها وتبدأ هذه الحركة في الرأس وتنتقل الي الجوانب والذي ينتج عنه قوة الدفع التي تساعد السمكة علي الانتقال خلال الماء .
4- كثير من انواع اسماك البلطي تحتضن بيضها في فمها بعد عملية فقس البيض وبعد الفقس يستمر الوالد في استخدام الفم لتوفير المأوي للصغار .
5- هناك بعض الاسماك تقوم بالهجرة من البحر الي الانهار العذبة لكي تبيض مثل سمك السلمون ، وعلي عكس انواع اخري تهاجر من بيئة المياه العذبة الي البحر لكي تبيض مثل ثعابين المياه العذبة .


Advertising اعلانات

51 Views