فوائد الموز للجسم

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 10 فبراير, 2021 8:35 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:30
فوائد الموز للجسم

Advertising اعلانات

فوائد الموز للجسم، وأضرار الإفراط في تناول الموز، والكمية المسموح بها لتناول الموز باليوم، وطريقة حفظ الموز، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد الموز للجسم

إليك أهم الفوائد التي من الممكن أن تجنيها نتيجة تناولك للموز يوميًا:

1- زيادة الطاقة في الجسم
بفضل احتواء الموز على الكربوهيدرات، فإنه يساعد في زيادة الطاقة بالجسم، وبالتالي رفع مستوى النشاط اليومي.
وللحصول على الطاقة منذ بداية اليوم، ينصح بتناول حبة من الموز في الصباح، ولكن يجب الاكتفاء بالسكريات الموجودة في الموز وعدم تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالسكر.
2- انخفاض فرص تقلص العضلات
يحتوي الموز على مستويات عالية من البوتاسيوم، حيث أن الموزة الواحدة غنية بحوالي 422 ملغم منه، وبالتالي يساعد في تقليل فرص انقباض العضلات سريعاً.
وهذا يعني قلة الإصابة بالتقلصات العضلية، وهي من المشاكل التي تحدث نتيجة الضغط على العضلات بشكل مفاجىء، وبالأخص نتيجة ممارسة الرياضة.
3- انخفاض فرص الإصابة بحرقة المعدة
تعد حرقة المعدة من المشاكل الشائعة لدى كثير من الأشخاص، وخاصةً بعد تناول الأطعمة الدسمة، وفي هذه الحالة، يعتبر الموز حلاً مثالياً لتقليل احتمالية الإصابة بحرقة المعدة.
حيث يساعد الموز في تخفيف الحرقة والشعور بالراحة لأنه يقوم بتحييد الحمض بالمعدة.
4- الحفاظ على مستويات ضغط الدم
أيضاً يساعد البوتاسيوم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم في الجسم، وكما ذكرنا أن الموز يحتوي على مستويات مرتفعة منه.
وتساعد النسبة العالية من البوتاسيوم إلى النسبة القليلة من الصوديوم على تقليل ارتفاع ضغط الدم في الجسم.
5- الحفاظ على الوزن
على الرغم من أن الموز يمكن أن يسبب زيادة الوزن في حالة الإكثار من تناوله، ولكنه غني بنسبة كبيرة من الألياف التي تساعد في الشعور بالشبع لفترة طويلة، وبالتالي ينخفض الشعور بالجوع بعد تناوله.
أيضاً يحتوي الموز على نوع من النشا الذي يقلل من الشهية، ويفضل تناول الموز الأخضر الذي تنخفض فيه السعرات الحرارية، الأمر الذي ينتج عنه تناول كمية أقل من السعرات الحرارية لاحقًا خلال اليوم.
6- انخفاض فرص الإصابة بالأنيميا
يحدث فقر الدم نتيجة انخفاض خلايا الدم الحمراء وانخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم، ويمكن أن يرجع هذا إلى عدم تناول الأطعمة الغنية بالحديد والعناصر الهامة للجسم.
– ويحتوي الموز على نسبة كبيرة من الحديد الذي يساعد في تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما أنه غني بفيتامين ب6 الذي يقوم بتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم.
7- تحسين الهضم
– يسهل هضم الموز في المعدة، ولكن لا يتم هضم النشا المقاوم الموجودة في الموز، ليصل إلى الأمعاء الغليظة، حيث يعمل كوسيط غذائي فعال للبكتيريا الصحية.
– يمكن تناول الموز في حالة الإصابة بالتهاب المعدة، وذلك لأنه يساعد في تخفيف المشكلة، كما يعزز استعادة المعادن المفقودة عند الإصابة بالإسهال.
8- تحسين الحالة المزاجية
– يساعد الموز في تحسين الحالة المزاجية بفضل احتوائه على الحمض الأميني تربتوفان، والذي يعمل على تكوين هرمون يسمى السيروتونين المعروف باسم “هرمون السعادة”.
– أيضاً يحتوي الموز على المغنيسيوم المسؤول عن تحسين المزاج ونظام النوم.
9- الحصول على الفيتامينات الهامة للجسم
– يوفر الموز مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، مثل فيتامين ب6، حيث تحتوي الموز على حوالي 20% من الحاجة اليومية لهذا الفيتامين، والذي يساعد على إنتاج الأنسولين والهيموجلوبين والأحماض الأمينية الهامة لإنشاء خلايا صحية.
– كما تحتوي الموزة الواحدة على 15% من حاجة الجسم لفيتامين ج، وهو فيتامين مضاد للأكسدة يعمل على تحييد الجذور الحرة الضارة في الجسم، كما يعزز صحة الأوعية الدموية وإنتاج الكولاجين، ويحسن وظائف الجهاز المناعي لتقليل فرص الإصابة بالعدوى.

أضرار الإفراط في تناول الموز

مع أن فوائد الموز عديدة ومتنوعة، إلا أنه يجب الانتباه لبعض الأمور، فمثلًا كلما كان الموز أخضر اللون كلما كان يحتوي على كمية أكبر من النشا وكلما كان هضمه صعبًا، ومن هنا قد يكون سببا لحدوث الإمساك في بعض الأحيان، وبذلك ننصح بتناول الموز الأصفر بكميات معقولة وبما يتناسب مع الاحتياج اليومي للشخص.
– يحتوي الموز على نسبة عالية من السكريات، تستدعي عدم الإفراط فيه، لأن السكريات تزيد من نشاط البكتيريا الفموية، ما يزيد من فرص الإصابة بالتسوس، ولذلك، ينصح بمضمضة الفم جيدًا بعد تناوله، للتخلص من بقايا السكر العالقة بين ثنايا الأسنان.
– يعاني البعض من الشعور بالنعاس بعد تناول كمية كبيرة من الموز، وذلك لمحتواه العالي من الماغنسيوم، الذي يساعد على استرخاء العضلات والأعصاب.
– يعد الموز من الفواكه المحظورة على الأشخاص الذين يعانون دائمًا من الصداع النصفي، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من “التيرامين” الذي يسبب الصداع النصفي.
– الإفراط في تناول الموز يسبب خللًا في معدل نبضات القلب، لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالأزمات القلبية.

الكمية المسموح بها لتناول الموز باليوم

إن حبة الموز الواحدة تعادل حوالي كوب كامل من الفاكهة، وتقول بعض الدراسات إن الرجل يمكن أن يتناول حوالي موزتين في اليوم الموحد، ولكن السيدات يمكن أن يتناولن موزة ونصف كحد اقصى في اليوم الواحد، وقد أكدت وزارة الزراعة الامريكية أن الأشخاص حتى سن الثلاثين من عمرهم يمكنهم تناول حوالي كوبين من الفاكهة، ولكن بعد عمر الثلاثين لابد من تقليل تلك الكمية إلى كوب ونصف وذلك من سن الواحد والثلاثون، كما تقول أيضا انه على الشخص تناول الفواكه والخضراوات حتى يتم تزويد الجسم ببعض احتياجاتهم الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن.

ماذا يحدث للجسم عند تناول الموز على الريق؟

– التخلص من رائحة الفم الكريهة.
– تعزيز صحة الكليتين.
– إمداد الجسم بفيتامين سي اللازم لمكافحة الفيروسات.
– فقدان الوزن، لاحتوائه على الألياف اللازمة للشعور بالامتلاء.
– تنشيط الدورة الدموية، نظرًا لمحتواه العالي من البوتاسيوم.
– مفيد لكبار السن، حيث يحد من فرص الإصابة بامراض الجهاز العصبي، مثل ألزهايمر.


Advertising اعلانات

315 Views