فوائد الموز للامساك

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 10 فبراير, 2021 8:30 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:28
فوائد الموز للامساك

Advertising اعلانات

فوائد الموز للامساك، وطريقة استخدام الموز في علاج الإمساك، وفوائد الموز الصحية بشكل عام، والمعدل المناسب لتناول الموز يومياً، وأضرار تناول الموز على الريق، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد الموز للامساك

الموز غني بالألياف، التي لها دور كبير في امتصاص الماء من الأمعاء وتسهيل خروج البراز من الأمعاء، كما أنّها تُليّن البراز وتجعله كبيرًا وناعمًا.
يحتوي الموز على البكتين، وهو نوع من الكربوهيدرات المعقّدة (الألياف الغذائية الذائبة في الماء)، ويتركّب من السكريات المعقدة التي تساعد في تليين جدار الأمعاء، وتساعد في حركتها وفي التمعّج وبالتالي خروج الفضلات والبراز من الجسم بسهولة.
يحتوي الموز أيضًا على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم، إذ تمدّ حبة متوسطة من الموز الجسم بما نسبته 12% من الاحتياج اليومي من عنصر البوتاسيوم ، ولهذا العنصر دور هام في التخلص من الإمساك إذ يحفز حركة الأمعاء وينشطها وبالتالي يسهل عملية الهضم وخروج البراز بسهولة من الجسم، وبالتالي التّخلص من فضلات الطعام بالطريقة السليمة.
– الموز غني بالمواد الغذائية المفيدة للجسم، حيث يحتوي على مركبات متعددة السّكريات “فروكتوليجوسكرايد”، التي لها دور هام في الوقاية من الإمساك، وعلاجه أيضًا، حيث يمنع هذا المركّب الموز من التّخمر في الأمعاء، ويحفز عملية الهضم، ويزيد من مستويات الطاقة في الجسم.

طريقة استخدام الموز في علاج الإمساك


– الموز والعسل
من الممكن تحضير خليط من الموز والعسل، من خلال هرس موزة ناضجة، وإضافة ملعقة صغيرة من العسل لها وخلطها جيدًا، وتناولها في الصباح قبل تناول الطعام، أو في الليل قبل الذّهاب للنوم، وذلك لتسهيل حركة الأمعاء في الليل والمساعدة في التخلص من الفضلات.
– الموز بعد وجبة الطعام مباشرةً
فمن الممكن تناول حبة متوسطة أو صغيرة من الموز بعد تناول وجبة الطعام الرئيسيّة لتسهيل عملية الهضم، وفي حالة الشّعور بالامتلاء من الممكن تأجيلها وتناولها قبل الذهاب للنوم.
– الموز والحليب الدافئ
ويكون ذلك من خلال تقشير حبة متوسطة الحجم من الموز وتقطيعها إلى شرائح، وإضافتها إلى كوب دافئ من الحليب، ومن ثمّ شرب الحليب مع قطع الموز، مع ضرورة التنبه لمضغ قطع الموز جيدًا.
– خليط الموز والحليب والعسل
ويحضر من خلال تقشير حبّة متوسطة من الموز وتقطيعها ووضعها في الخلاط مع كوب من الحليب وملعقة صغيرة من العسل وخلطها جيدًا للحصول على شراب صحي ولذيذ، وفي حال الرغبة بحلاوة أقل من الممكن الاستغناء عن ملعقة العسل.

فوائد الموز الصحية بشكل عام

فوائد الموز عديدة، حيث يعد من أفضل المصادر الطبيعية للطاقة والسكريات البسيطة والمعادن المهمة لجسم الإنسان، وهي تشمل:
1- غني بالسعرات الحرارية
من فوائد الموز أنه من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، حيث أن 100 غرام منه تحتوي تقريبًا على 89 سعرة حرارية، بالإضافة إلى غناه بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان.
2- يمد بالطاقة
يمتاز لب الموز الطري وسهل الهضم باحتوائه على سكريات بسيطة سهلة وسريعة الامتصاص بالجسم مثل؛ السكروز والفركتوز، وبهذا يعد الموز من الأغذية المشهورة للرياضيين والتي تمدهم بالطاقة السريعة والتي يحتاجونها أثناء التمارين وفي المباريات الرياضية المختلفة.
3- تقوية جهاز المناعة
يساهم الموز في الوقاية من العديد من الأمراض وفي تقوية جهاز المناعة، وهذا من أهم فوائد الموز، وذلك باحتوائه على مضادات الأكسدة وخاصة الكاروتين وفلافينويدز وفيتامين ج (Vitamin C) والمهمة جدًا في تقوية جهاز المناعة والوقاية من العديد من الأمراض والسرطانات ومحاربة الشيخوخة.
4- يحافظ على القلب
يعتبر الموز من المصادر الغنية جدًا بفيتامين ب6 (البيريدوكسين) والمهم جدًا لسلامة الأعصاب والوقاية من فقر الدم، والمحافظة على صحة القلب والشرايين، حيث أن 100 غرام من الموز توفر ما يقارب 28% من الكمية الموصى بها يوميًا من هذا الفيتامين.
5- يحسن الحالة النفسية
من فوائد الموز أنه مهدىء للأعصاب ويساعد على التقليل من الكابة وذلك باحتوائه أيضًا على مادة التريبتوفان، ويقوم الجسم بتحويل المادة المذكورة لما يعرف بهرمون السعادة في الجسم، والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج.
ولهذا كله ربما عرف الموز منذ القدم باسم فاكهة الفلاسفة أو الحكماء لما كان يساعدهم في الاسترخاء والتأمل.
8- غني بالمعادن
بالإضافة إلى ذلك كله فإن من فوائد الموز الطازج أنه يعتبر من أغنى الفواكه بالمعادن، مثل:
– الحديد والنحاس والمغنيسيوم والمنغنيز الضرورية للدم ولتقوية العظام والمحافظة على سلامة القلب.
– يشتهر بأنه من المصادر الأساسية للبوتاسيوم،حيث يساعد البوتاسيوم في تنظيم ضغط الدم ومعدل نبضات القلب والحفاظ على الخلايا وسير العمليات الحيوية المختلفة.

المعدل المناسب لتناول الموز يومياً

– لا يمكن تحديد كمية الموز الذي يجب تناوله يومياً، فهذا يختلف من شخص لاخر وفقاً لبعض العوامل مثل كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، وكذلك النمط الغذائي الذي يتبعه.
– ينصح بتناول موزة إلى موزتين يومياً، فهذا هو المعدل المعتدل الذي يناسب الأشخاص الأصحاء.
– لكن يحذر من الإفراط في تناول الموز لأن زيادة البوتاسيوم ستشكل ضرراً لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الكلى، ففي هذه الحالة، لن تتمكن الكلى من إزالة البوتاسيوم الزائد من الدم.

أضرار تناول الموز على الريق

لا ينصح بتناول الموز على معدة فارغة، خصوصًا في حالة الإصابة بمرض سكري بنوعيه الأول والثاني، حيث يزيد من فرص الإصابة بالأضرار التالية:-
– على الرغم من قدرة الموز على مد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية، نظرًا لمحتواه العالي من السكريات، إلا أنه يتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم سريعًا، ولكن سرعان ما تنخفض مرة أخرى، فيشعر الإنسان بالخمول والتعب والإرهاق.
– تناول الموز على الريق، قد يتسبب في زيادة الوزن، لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات، التي تتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم، ثم تنخفض مرة أخرى، ما يؤدي إلى الشعور بالجوع، ومع الإفراط في تناول الأطعمة، يكتسب الجسم وزنًا زائدًا ويصاب بالسمنة المفرطة.
– جسم الإنسان، لن يتمكن من امتصاص العناصر الغذائية المتوفرة بالموز عند تناوله على الريق، لذلك ينصح بتناوله بعد مرور ساعتين من وجبة الإفطار، حتى يستطيع الجسم الاستفادة من قيمته الغذائية على أكمل وجه.
– ارتفاع نسبة السكر وانخفاضها سريعًا بعد تناول الموز على معدة فارغة، قد تعرض مرضى السكري لمضاعفات خطيرة، قد تصل إلى حد الدخول في غيبوبة السكر.


Advertising اعلانات

319 Views