فوائد المورينجا للامساك

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 17 يناير, 2021 9:43 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:41
فوائد المورينجا للامساك

Advertising اعلانات

فوائد المورينجا للامساك، وفوائد عشبة المورينجا بشكل عام، وفوائد عشبة المورينجا للامساك وكيفية تحضير عشبة المورينجا، والآثار الجانبية وأضرار عشبة المورينجا، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد المورينجا للامساك

– تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف في حل مشكلة الإمساك، إذ أنها تضيف كميات للفضلات المُعطّلة في الأمعاء الغليظة، وبالتالي تعمل على دفعها خارج الجسم، لكن للأسف لا يكون الحل دائماً بهذه الطريقة الميكانيكية السهلة، بل ومن الممكن أن يصبح عبئاً جديداً على الأمعاء الغليظة، وهنا يأتي دور المورينجا المثالي والمتفرد في هذه المرحلة.
– تُسيطر شبكة ضخمة من الأعصاب في الحركة الدودية على طول القناة الهضمية، من المريء وصولاً إلى الأمعاء الدقيقة والغليظة، وهذه الحركة هي المسؤولة عن دفع الطعام وخضه وعجنه، كذلك عبوره من تحززات الأمعاء الغليظة لخارج الجسم.
– يتحكم في هذه الآلية سيالات عصبية لا إرادية، جنودها وحاملي رسائلها ناقلات كيميائية معروفة ومحددة.
– تقوم المورينجا بإنتاج كميات من الأحماض الأمينية عند شُربها، من بين تلك الأحماض الأمينية التي تُنتجها، حمض التربتوفان، وهو من أهم الأحماض في عملية الهضم، حيث أنه يرتبط بمستقبلات من نوع 5 هيدروكسي تريبتامين، وعندما يحدث هذا الارتباط يكوّن الجسم الجلوتاثيون.
– يستطيع الجلوتاثيون حماية الجسم من التعب التأكسدي، ويتواجد في كل الجهاز الهضمي لكن أكبر نسبة لتواجده تكون في الاثنى عشر، وتعتمد كمية الجلوتاثيون في الجسم على كمية الطعام المتناول، وأنواع الأدوية ونوعها في الجسم، كذلك على المرحلة العُمرية.
– يزيد الجلوتاثيون من فرصة التخلص من الشوارد الحرة، ذلك لأنه يقوم بدور مضادات الأكسدة، وعندما تتوقف هذه الشوارد الحرة سيتوقف ضررها، وتمنع تلف الخلايا، وفي النهاية لن تكون الفائدة فقط تحسين الهضم بل تجنب حدوث الإمساك من الأساس، لا تقتصر فوائد المورينجا على فوائد المورينجا للإمساك فقط، بل تساعد في علاج قرحة المعدة والتهابات القناة الهضمية، وكذلك الإسهال، والكثير من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

فوائد عشبة المورينجا بشكل عام

تحتوي المورينجا على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على الصحة، إليك أهم فوائد المورينجا:
1. حماية وتغذية البشرة والشعر
تحمل بذور المورينجا زيت مفيد لحماية الشعر من الجذور الحرة تحميه من البكتيريا، وتعمل على والحفاظ عليه نظيفًا وصحيًا، كما أنه يعمل على حماية خلايا الجلد من التلف ويحتوي على عناصر مرطبة تزيد من ترطيب الشعر وكذلك الجلد، ويمكن استخدام المورينجا في صورة زيت على الشعر أو البشرة أو استخدام أوراقه كشاي دافئ.
2. علاج الوذمة
الوذمة هي حالة مؤلمة حيث تتراكم السوائل في أنسجة معينة في الجسم وتسبب التورم، وتحتوي المورينجا على خصائص مضادة للالتهابات تعمل على تخفيف حدة تلك الوذمة، وتقلل من التورم، وقد تكون الخصائص المضادة للالتهابات في المورينجا فعالة في منع الوذمة من التطور.
3.الوقاية من السرطان
المورينجا تحتوي على خصائص قد تساعد في منع تطور السرطان، كما أنها تحتوي على نيازيميسين وهو مركب يمنع تطور الخلايا السرطانية.
4. علاج مشكلات المعدة
قد تساعد المورينجا في علاج بعض اضطرابات المعدة، مثل الإمساك، والتهاب المعدة، والتهاب القولون التقرحي والمضادات الحيوية خصائص مضادة للجراثيم ومن المورينجا قد يساعد على منع نمو الجراثيم المختلفة.
5. الحفاظ على صحة العظام
يحتوي نبات المورينجا أيضًا على الكالسيوم والفوسفور، مما يساعد في الحفاظ على صحة العظام وقوتها، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، مما يعمل على حماية المفاصل وعلاج مشكلات العظام.
6. علاج مرض السكري
تساعد المورينجا في تقليل كمية الجلوكوز في الدم، وكذلك السكر والبروتين في البول ما يؤدي إلى تحسين مستويات الهيموجلوبين ومحتوى البروتين الكلي.
7. علاج الربو
قد يساعد نبات المورينجا في الحد من شدة بعض نوبات الربو ويحمي من انقباضات الشعب الهوائية، كما ثبت أنه يساعد في تحسين وظائف الرئة والتنفس بشكل عام.
8. خفض ضغط الدم المرتفع
تحتوي المورينجا على أيزوثيوسيانيت ونايازيمين، وهي مركبات تساعد على منع الشرايين من السماكة، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

فوائد عشبة المورينجا للامساك وكيفية تحضير عشبة المورينجا


توجد العديد من الطرق والأساليب التي يُمكن تناول المورينجا بها ومن هذه الطرق:
1. يميل معظم الناس لخلط مسحوق المورينجا مع الشاي، وذلك لما لهما معاً من خواص مضادة للأكسدة.
2. يمكن اضافته كذلك مع غسول الجسم واستخدامه كعلاج موضعي في بعض الأحيان.
3. يقوم الهنود والأفارقة بتحميص وطهي قرون المورينجا الخضراء وتناولها مع التوابل.
4. يستخدم البعض أوراق المورينجا وتحضيرها كما يحدث مع السبانخ.

الآثار الجانبية وأضرار عشبة المورينجا

– إن أعشاب المورينجا تعد آمنة وممكن عندما تؤخذ عن طريق الفم، وقد تكون الأوراق والفاكهة والبذور آمنة عند تناولها كغذاء، ومع ذلك من المهم تجنب تناول الجذر ومقتطفاته، حيث تحتوي هذه الأجزاء من النبات على مادة سامة يمكن أن تسبب الشلل والوفاة، وقد استخدمت المورينجا بأمان في الجرعات تصل إلى 6 جرامات يوميا لمدة تصل إلى 3 أسابيع، لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كانت المورينجا آمنة عند استخدامها بكميات أم لا، ولكن هناك تحذيرات هامة للحالات الآتية:
– الحمل والرضاعة
من غير المناسب أن تستخدم الجذر أو اللحاء أو الزهور في المورينجا إذا كنت حاملاً، حيث أنه يمكن للمواد الكيميائية الموجودة في الجذر واللحاء والزهور أن تسبب عقد الرحم ، وهذا قد يسبب الإجهاض.


Advertising اعلانات

488 Views