فوائد المانجو للمعدة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 28 فبراير, 2021 9:45 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:05
فوائد المانجو للمعدة

Advertising اعلانات

فوائد المانجو للمعدة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم الفواكه الهامة لصحة المعدة و فواكه المانجو الصحية.

فوائد المانجو للمعدة

-تتميز المانجو بأنها من الفواكه التي تمنع حموضة المعدة وتساعد في خفض احتمالية الإصابة بقرح المعدة، فهي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب، التي تعمل على جعل المعدة باردة، وبالتالي تخفف من مشكلة الحموضة، مثلها مثل عدة أنواع من الفواكه تقوم بهذا الدور مثل الموز، والمشمش، والخوخ، والكمثرى، والتوت، والكرز .
-ولا تقتصر فوائد المانجو على قدرتها على ترطيب المعدة وحمايتها من الحموضة والقرح فحسب، بل إنها تساعد كذلك في علاج سوء الهضم، فهي تحتوي على أنزيمات هاضمة للبروتينات، تعمل هذه الميزة على تحقيق أقصى استفادة من الأغذية، وتجنب تراكم الأغذية الغير مستفاد منها والتي تكون مسئولة بصورة كبيرة عن حدوث الاضطرابات المعوية، والإسهال، والغازات، وبالتالي فهي تعمل على طرد المواد الغريبة من الجسم، فيؤدي هذا إلى تقوية جهاز المناعة .

ما هي الفاكهة المفيدة للمعدة؟


الأفوكادو :
تشتهر فاكهة الأفوكادو بأنها من أواع الفاكهة الغنية بأحماض الأوميجا 3 الدهنية ، حيث تلعب أحماض أوميجا 3 دورآ هامآ في تنظيف وتطهير القولون ، وتنقيته من السموم ، حيث يعمل حمض الأوميجا 3 على زيادة ليونة جدران الامعاء أي كما يقول الاطباء ” تشحيم جدران الأمعاء ”  وهذه العملية تؤدي إلى تخلص الأمعاء من أي بقايا للسموم والفضلات بها ، وبالتالي يبقى القولون نظيفآ ، كما أن خواص فاكهة الكيوي تجعلها تهديء من إلتهابات القولون المزعجة ، من خلال علاج المشكلات المسببة لإلتهاب القولون .
الفراولة :
تعمل الفراولة على تطهير القولون وتنظيفة بفعالية كبيرة ، حيث تتكون الفراولة من نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية ، كما أنها تحتوي على مضادات الأكدسة التي تساعد على وقاية القولون من كل الامراض التي تضره ، وللحصول على أكبر فائدة في تطهير القولون من خلال تناول الفراولة ، يمكن مزجها مع انواع من الفاكهة الاخرى المعروفة بأهميتها للقولون أيضآ ، مثل التوت ، والبرتقال ، وغيرها من أنواع الفاكهة التي تحتوي على الألياف الطبيعية القابلة للذوبان .
الجريب فروت :
تعتبر فاكهة الجريب فروت من أنواع الفاكهة المفيدة للصحة بشكل كبير ، وخاصة للقولون ، حيث تحتوي الجريب فروت على الألياف الطبيعية ، ومضادات الأكسدة ، بالإضافة إلى السوائل ، وفيتامين ج ، وهي تعد بهذه الخواص أفضل مطهر للكبد ، والأمعاء ، والقولون .
التوت :
يمكنك الإكثار من تناول فاكهة التوت باستمرار ، سواء التوت الأزرق أو التوت الأحمر ، فهو من أغنى الفاكهة بالألياف الطبيعية ، ومضادات الأكسدة ، والتي تساهم في تطهير المعدة والأمعاء كما أنه فعال جدآ في تنظيف القولون ، وتهدئة الانتفاخ ، بالإضافة إلى تهدئة الالتهاب أيضآ .
البابايا:
من الفواكه الاستوائية المميزة بمذاقها الطيب وفوائدها المتعددة للمعدة، لاحتوائها على إنزيم يجعل الطعام سهل الهضم والامتصاص، وهي تهاجم الطفيليات وديدان الأمعاء التي تسبب حدوث ألم شديد في البطن، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة ما يسهم في التقليل من حدوث التهابات المعدة، بالإضافة إلى كونها تساعد على تحسين الهضم ومنع الإمساك والانتفاخ، ولكن انتبهي، عزيزتي، إلى أن بعض الأطباء يحذرون من تناولها في أثناء فترة الحمل لتأثيرها على هرمونات الجسم، ما قد يسبب حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض.
البرتقال:
يعرف البرتقال بفوائده الغذائية التي لا حصر لها، وعلى رأسها احتواؤه على نسب كبيرة من فيتامين “ج” بالإضافة إلى الألياف الغذائية المفيدة لصحة الجهاز الهضمي وتحسين عملياته بصورة كبيرة، لذا يوصى بتناوله لعلاج الإمساك.
العنب البري :
يعد العنب البري من مضادات الإلتهاب القوية في علاج القولون ، حيث يحتوي العنب البري على مادة طبيعية تشبه في عملها الأسبرين ، كما أن العنب البري يقوي من أنسجة القولون ، ويطهره ، فينصح الأطباء مرضى القولون بالحرص الدائم على تناول العنب البري لتجنب إلتهابات القولون المزعجة .
الليمون :
الليمون من أهم الفاكهة الحمضية في علاج القولون ، وتطهيره ، حيث يحتوي الليمون على مضادات للإلتهاب ، كما أنه يحتوي على فيتامين ج الذي يهديء من إلتهاب القولون ، كما أن الليمون يساعد القولون على التخلص من فضلاته وتطهير نفسه بشكل تلقائي ، والليمون بشكل عام يزيل السموم من الجسم ومن أعضاءه المختلفة .

فوائد المانجو الصحية

منع الربو
بفضل بيتا كاروتين الموجود في لب المانجو ، من الأسهل منع تطور أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو. هذه المغذيات موجودة أيضًا في البروكلي والمشمش واليقطين أو حتى الجبن.
المساعدة ضد السرطان
مرة أخرى ، بفضل بيتا كاروتين الموجود في المانجو ، فإن أجسامنا قادرة على منع أنواع معينة من السرطان ، وخاصة سرطان البروستاتا ، كما كشفت دراسة مكثفة أجريت في جامعة هارفارد. وقد ثبت أيضًا أن هذا المضاد للأكسدة له تأثير وقائي على ظهور سرطان القولون.
تحسين صحة أعيننا
مضاد أكسدة آخر موجود في المانجو ، زياكسانثين ، قادر على ترشيح جزء من أشعة الضوء الأزرق التي تضر بصرنا. في هذه الحالة ، يعمل زياكسانثين كحامي لصحتنا البصرية ، كما كشفت التحقيقات المختلفة. بالإضافة إلى ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن تناول عدة قطع من المانجو يوميًا هو أحد العوامل الوقائية ضد مشاكل الرؤية مثل الضمور البقعي الذي يعاني منه العديد من كبار السن.
حماية العظام
كونها غنية بفيتامين K بشكل خاص ، فإن المانجو هي واحدة من أفضل الفواكه لمنع تدهور كتلة العظام. يسمح لنا فيتامين K بزيادة كمية الكالسيوم الأساسي الذي نمتصه بعد كل تناول لمنتجات الألبان أو غيرها من الأطعمة الغنية بهذا المعدن ، وهذا مفيد للغاية لتجنب الكسور والحصول على صحة عظام مثالية.
مناسب بشكل خاص لمرضى السكر
يستفيد مرضى السكري من النوع الأول من كمية الألياف الكبيرة التي يوفرها المانجو. أظهرت دراسات مختلفة أن الألياف تحافظ على الجلوكوز عند مستويات يمكن التحكم فيها. بالإضافة إلى ذلك ، يلاحظ الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 أيضًا تحسنًا في نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين.

الأكل الصحي للمعدة


البطاطا:
وهي من الخضروات المغذية جدًا وهي مفيدة لصحة الجسم كله، وهي خفيفة على المعدة أيضًا، وتحتوي على فيتامينات ومعادن، مثل فيتامين “أ” وفيتامين “ب6” والبوتاسيوم والحديد وهي غنية بالألياف أيضًا، ويمكن لهذه الألياف القضاء على المواد المسرطنة الموجودة في بعض الأطعمة، ويساعد فيتامين “أ” الذي تحتوي عليه البطاطا، في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، كما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
الخضروات الخضراء:
الخضروات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، والكرفس مع الخضروات الخضراء الأخرى كالفاصوليا، والبروكلي، والكوسة، والبازلاء هي أطعمة صحية وسهلة الهضم، وتحافظ على صحة المعدة.
الهيليون:
وهو يتميز بفوائده الكثيرة للجهاز الهضمي، فهو غني بالكربوهيدرات التي تساعد على تغذية البكتيريا المعوية المفيدة، وأظهر الكثير من الدراسات أن تناول الهيليون بشكل منتظم يساعد على امتصاص المواد الغذائية، ويقلل من الإصابة بسرطان القولون وأمراض الحساسية.
الحبوب الكاملة: مثل القمح والخبز والأرز، فهي من الأطعمة سهلة الهضم، ويمكنكِ إدراجها في النظام الغذائي الخاص بكِ لتنظيف المعدة وتحفيز الأمعاء على العمل بشكل طبيعي.
الخبز المحمّص:
وهو يعمل على تخفيف اضطرابات المعدة، حيث يقلل الخبز المحمص الحموضة ويزود الجسم بالطاقة، دون إرهاق المعدة في عملية الهضم.
البسكويت والكراكرز:
يقلل البسكويت المملح والكراكرز من أعراض الغثيان والحموضة، وبالتالي فهما رائعان لصحة المعدة.
الزنجبيل:
يخفف الزنجبيل من القيء والغثيان حتى في أثناء الحمل، أو بعد العمليات الجراحية، ومن المفترض أنه ينظم إشارات الجهاز العصبي في المعدة ويسرع من معدل إفراغها، وهو آمن بشكل عام، ولكن عند الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب حرقة وآلامًا في المعدة.


Advertising اعلانات

437 Views