فوائد الماء البارد للعضلات

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 8 سبتمبر, 2022 2:02 - آخر تحديث :
فوائد الماء البارد للعضلات


Advertising اعلانات

فوائد الماء البارد للعضلات و فوائد الاستحمام بالماء البارد للنساء وفوائد الاستحمام بالماء البارد في الصيف وما هو العلاج بالماء، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

فوائد الماء البارد للعضلات

-يقوم جسم الإنسان بالعمل من أجل حماية الأعضاء الداخلية عند الاستحمام بالماء البارد، بحيث يتدفق الدم بعيدًا عن الأطراف والجلد باتجاه الأعضاء، ويعد هذا الأمر مفيد جدًا.
-يساعد الاستحمام بماء بارد على علاج الالتهابات التي تصيب العضلات بسبب تمدد الألياف داخلها، وبالتالي تقليل الألم المصاحب لذلك.
-يعمل الاستحمام بالماء البارد بعد الرياضة على انقباض الأوعية الدموية، ممّا يعني تقليل تلف الأنسجة والالتهابات المصاحبة لممارسة الرياضة.
-يمكن عمل مساج بعد الرياضة بالإضافة إلى الاستحمام بالماء البارد، إذ يساعد ذلك في تقليل تراكم حمض اللاكتيك داخل العضلات، وزيادة تدفق الدم لجميع أعضاء الجسم والذي يجعل من فترة استشفاء الجسم بعد التمرين أقصر، فتقوم العضلات بالتخلص من حمض اللاكتك بسرعة أكبر، ومن ثم تتماثل للشفاء في وقت قليل.
-والجدير بالذكر أنه يُنصح بعض الأشخاص ممّن يقومون بممارسة الرياضات عالية الحدة بتجربة الاستحمام بالماء المثلج، أي غمر الجسم بالماء البارد لمدة 15 أو 20 دقيقة ومن ثم البدء بإنقاص درجة الحرارة بالتدريج.

فوائد الاستحمام بالماء البارد للنساء

1. زيادة اليقظة
يتطلب الاستحمام البارد في جو بارد أن تتنفس دائمًا بعمق وبكثافة عالية لتدفئة جسمك، وهذه هي الطريقة الوحيدة لإبقائك متيقظًا وتمنحك الشعور بالنشاط لأداء مهامك بكل تركيز وحيوية.
2. الحفاظ على صحة البشرة
تتأثر البشرة خلال فصل الشتاء وتصاب بالجفاف، لكن حصولك على حمام بماء بارد يسهم في إغلاق مسام بشرتك أو غلقها حتى تظل الرطوبة تحت بشرتك مستيقظة، على عكس حمام الماء الدافئ، الذى يؤدى إلى تفاقم مشكلة تجفيف بشرتك وشعرك.
3. تعزيز المناعة والدورة الدموية
يسهم الحمام البارد في تسريع تدفق الدم حول الأعضاء، مما يزيد من مناعة الجسم ويحميك من أمراض الدورة الدموية.
4. تخفيف آلام العضلات
قد تشعر بالتعب والألم بعد التمرين، لذا يمكن أن يكون حمام الماء البارد حلاً لمشكلة آلام العضلات.
5. التخلص من حمض البوليك
تظهر الأبحاث أن الاستحمام بماء بارد يمكن أن يقلل من حمض البلوليك، الذى إذا ارتفعت مستوياته قد ينتج عنه أمراض عديدة من النقرس وآلام المفاصل وحصوات الكلى.
6. فقدان الوزن
وجدت دراسة سابقة أن التعرض لدرجات حرارة شديدة البرودة، عند الاستحمام بالماء البارد في الشتاء، يسهم في حرق الدهون البنية في الجسم بمقدار 15 ضعفًا، مما يعني أنه يمكنك أن تفقد ما يصل إلى 5 كجم سنويًا إذا واصلت الاستحمام بالماء البارد كل صباح.
7. تخفيف أعراض الاكتئاب
يحفز رذاذ الماء البارد أعصابك ويحفز الدماغ المضاد للاكتئاب ويحسن الحالة المزاجية.
8. إزالة السموم
يتسبب ماء الاستحمام البارد في عمل الجهاز اللمفاوي في جسمك بشكل أكثر كفاءة، مما يؤثر على عملية إزالة السموم من جسمك بشكل كبير.
9. زيادة الطاقة
سيزداد التمثيل الغذائي في جسمك إذا كنت تحصل على حمام بارد، لأنه يجعل قلبك يضخ المزيد من الدم في جميع أنحاء الجسم، وبهذه الطريقة ستحصل على طاقة إضافية لأن التمثيل الغذائي في جسمك يسير على ما يرام.
10. يحارب الأرق
يساعدك الحصول على حمام بارد في التغلب على الرق والحصول على قدر كافى من ساعات النوم، والوصول إلى مرحلة النوم بعمق.

فوائد الاستحمام بالماء البارد في الصيف

تهدئة الجلد المصاب:
يعانى بعض الأفراد من حكة الجلد أو بعض الأمراض الجلدية التى تتسبب فى الشعور بالألم، لذا يعد الاستحمام بالماء البارد من أفضل الطرق التى تساعد فى تهدئة الحكة الناتجة عن أمراض الجلد.
-تحسين الدورة الدموية:
يساعد الاستحمام بالماء البارد فى تنشيط الدورة الدموية، بسبب دوره فى تقليل جهد الجسم والحفاظ على درجة حرارة الجسم، وتقليل الالتهابات وخفض مستوى ضغط الدم والسكرى.
-فقدان الوزن:
عند الاستحمام بالماء البارد، تعمل بعض الخلايا الدهنية على توليد الحرارة عن طريق حرق الدهون ثم فقدان الوزن.
-تحسين البشرة:
يؤثر الماء البارد بشكل مباشر على صحة البشرة والشعر، حيث يساعد فى شد البشرة وزيادة تدفق الدم، وتقوية البشرة وحمايتها من الجفاف.
-زيادة الإندروفين:
يعتبر الاستحمام بالماء البارد واحدا من العلاجات التى تخفف من أعراض الاكتئاب، نتيجة لزيادة إفراز هرمون الإندروفين ثم تحسين الحالة المزاجية والتخلص من الاكتئاب

ما هو العلاج بالماء

يعرف العلاج المائي أو العلاج بالماء (بالإنجليزية: Hydrotherapy)، المعروف أيضاً باسم العلاج الطبيعي المائي، بأنه استخدام الماء أو البيئة المائية من أجل العلاج المشاكل العضوية والنفسية، وذلك للتعزيز من تقدم العلاج، وقد كانت بداية هذا الأسلوب العلاجي لدى اليونانيين القدماء، حيث كانوا يستخدمون خلاله الماء الدافئ والتمارين الرياضية.
تتسم المعالجة المائية بما يملكه الماء الدافئ أو البارد من سمات علاجية لتحسين حركة المفاصل المتيبسة والمنتفخة، والمساعدة على الاسترخاء، وتقوية العضلات، والتخفيف من الآلام. فالماء يساعد في الحصول على العلاج واللياقة أيضاً، وخصوصا لمن لا يستطيعون القيام بالتمارين الرياضية بسهولة وراحة
لكن يمكن الاستمرار بالعلاج الطبيعي الأرضي مع العلاج المائي، حيث أن كل من العلاجين يكمل الآخر، فمن الممكن استخدام العلاج بالماء للقيام بأنماط حركية معينة لا يستطيع المريض القيام بها من دون ماء، كما يقلل الماء من التشنج والألم قبل القيام بالعلاج الطبيعي الأرضي.
من الجدير بالذكر أنه ليس من الضروري أن يكون الشخص قادراً على السباحة ليتمكن من الاستفادة من العلاج بالماء، كما وأن رأس المريض لا يدخل تحت الماء أثناء جلسات العلاج، حيث أنه يكون قادر على البقاء جالساً على كرسي أثناء العلاج.


Advertising اعلانات

20 Views