فوائد اللؤلؤ

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 13 مايو, 2022 10:01 - آخر تحديث :
فوائد اللؤلؤ


Advertising اعلانات

فوائد اللؤلؤ نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل فوائد اللؤلؤ للبشرة و طرق استخدام اللؤلؤ للبشرة و الختام نبذة عن اللؤلؤ تابعوا السطور القادمة.

فوائد اللؤلؤ

اللؤلؤ من الأشياء التي يتم استخدامها كحلي يمنح السيدات لمسة من الجمال، كما أنه ذات قيمة معنوية عالية ويحتوي اللؤلؤ على العديد من الفوائد التي تعم على الصحة والتي تتمثل فيما يلي:
– يعمل على تنظيم ضغط الدم المرتفع.
-يحتوي على واقي طبيعي للشمس، وعلى 18 من الحامض الأميني الأساسي للجسم، فهو يعمل على شفاء وتغذية البشرة .
-يمنع من النشاط الزائد.
-يكون اللؤلؤ مصدر مهم غني بالأحماض الأمينية والكالسيوم والفيتامينات والحديد والسيليكون والتيتانيوم والمغنسيوم.
– يحسن من أداء عمل الأوعية الدموية والقلب.
– يخفف من أعراض وآلام الدورة الشهرية.
-يقوم مسحوق اللؤلؤ بتحسين نشاط البشرة.
-يقلل من تصبغ البشرة والبقع الداكنة والنمش.
– يعالج اللؤلؤ أمراض البشرة والجلد.
– تعمل على تحفيظ أداء الجهاز الدوري.
– العمل على توازن درجة حرارة الجسم.
– تعالج القلق والانطواء.
– يزيد القدرات العقلية والقدرة على التفكير.
– يساهم في الوقاية من الأمراض.
– كما أن استخدام ماسك اللؤلؤ يساعد على إشراقة البشرة.
– يخلص البشرة من مشكلة اسمرار البشرة وبالتالي يعمل على توحيد لونها وحمايتها من أشعة الشمس الضارة.

فوائد اللؤلؤ للبشرة

– بودرة اللؤلؤ يبطّى الشيخوخة.
– يخفّف التجاعيد، ويمنع ترهّل البشرة.
– يصلح التلف الجلدي والضرر الناتج عن الشمس.
-بودرة اللؤلؤ يقلّل من النمش والبقع الداكنة.
-بودرة اللؤلؤ ينعّم البشرة ويشدّها.
-يسرّع عمليّة تجدّد الجلد.
– بودرة اللؤلؤ يحفّز إنتاج الكولاجين.
-يعالج حب الشباب وعيوب البشرة.
– يصغّر مسامات الوجه الواسعة.

طرق استخدام اللؤلؤ للبشرة

يوجد عدة طرق تستخدم بها بودرة اللؤلؤ سواء دون خلطها بمكون اخر او باضافة عدة مكونات تزيد من قيمتها وتفيد أكثر البشرة :
– يمكن وضع فى بخاخ المياه ملعقة كبيرة من مسحوق بودرة اللؤلؤ مضاف اليها ماء الورد، ونقوم برش الجسم كله بعد الاستحمام ستحصلين على بشرة مشرقة ذات رائحه هادئه وتتألقى بنعومه ولمعان طبيعى دون اللجوء الى المستحضرات التجميل باهظة الثمن، التى تحتوى على المواد الكيميائية التى تضر البشرة على المدى البعيد.
– اذا كنتى ترتاحى الى كريم مرطب او لوشن للجسم ولا يمكن الاستغناء عنه فيمكن اضافة اليهم ملعقتين من بودرة اللؤلؤ ودهن الجسم سواء بعد الإستحمام او ليلا قبل النوم، فسوف تحصلي على بشرة ناعمه كبشرة الأطفال دون وجود اى شوائب.
– يمكن استخدام بودرة اللؤلؤ يوميا قبل النوم نقوم بوضعها على البشرة وتوزيعها جيدا عن طريق استخدام فرشاة ناعمة على البشرة.
– يمكن خلط بودرة اللؤلؤ مع الجلسرين لتفتيح الاماكن الغامقة بالجسم والتخلص من البقع الداكنة، فهى تقضى على الغمقان نهائيا مع المواظبة لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
-يمكن عمل ماسك على البشرة عن طريق خلط كلا من ملعقتين من بودرة اللؤلؤ مع ملعقتين من الزبادى أو اللبن على حسب المتاح لديكم وخلطهم جيدا، ثم يترك على البشرة لمدة لا تقل عن ربع ساعة او حتى يجف تماما، وإزالته عن طريق عمل تدليك للبشرة عن طريق حركات دائرية عكس عقارب الساعة للتخلص من الجلد الميت، ثم يشطف بالماء الفاتر للحصول على بشرة ناعمه خاليه من الخلايا الميتة التى تؤثر على جمال البشرة.

نبذة عن اللؤلؤ

-اللؤلؤ إفراز صلب كروي يتشكل داخل صدفة بعض أنواع الرخويات والمحار وتصنف من الأحجار الكريمة. تفرز تلك المادة من خلايا الظهارية (في الطية أو في فص أو فصان في الجدار المبطن للمحارة في الرخويات) وهو نسيج ستائري بين الصدفة والجسم، ويفرز في طبقات متتابعة حول جسم مزعج عادة ما تكون طفيليات في حالة اللآلئ الطبيعية يعلق في النسيج الناعم للمحار. اللؤلؤة تبنى من طبقات من الأرجونيت أو الكالسيت (كربونات الكاليسوم المتبلورة)
-وتمسك الطبقات ببعضها البعض بمادة كونكيولين (مادة عضوية قرنية قشرية صلبة) وتركيبها مشابه لتركيب عرق اللؤلؤ الذي يشكل الطبقة الداخلية لصدفة المحار. تعتبر اللؤلؤة المثالية مستديرة وناعمة تمامًا، ولكن من الممكن تشكل العديد من الأشكال الأخرى، المعروفة باسم لآلئ الباروك (baroque pearls). إن أجود أنواع اللآلئ الطبيعية قدرت كأحجار كريمة وأشياء للجمال لعدة قرون. لهذا السبب أصبحت اللؤلؤة مجازًا لشيء نادر وأنيق ورائع وقيِّم.
-تتواجد أثمن اللآلئ تلقائيًا في البرية، ولكنها نادرة للغاية، يشار إلى هذه اللآلئ البرية باللآلئ الطبيعية. إن اللآلئ الصناعية المُستزرعة أو المستنبتة من محار اللؤلؤ وبلح البحر في المياه العذبة تشكل غالبية الكمية التي تباع حاليًا. تباع اللآلئ المقلدة (Imitation pearls) أيضًا على نطاق واسع كمجوهرات رخيصة، ولكن جودة تقزحها عادة ما تكون رديئة للغاية ويمكن تمييزها بسهولة عن تلك الموجودة في اللؤلؤ الأصلي. تم حصاد اللؤلؤ وزراعته في المقام الأول لاستخدامه في المجوهرات، ولكن في الماضي كانت تستخدم أيضًا لتزيين الملابس. كما تم طحنها واستخدامها في مستحضرات التجميل والأدوية وتركيبات الطلاء.
-سواءً كانت اللآلئ برية أو مزروعة، فإن اللآلئ ذات جودة الأحجار الكريمة دائمًا ما تكون صدفية ومتقزحة اللون، مثل الجزء الداخلي من الصدفة التي تنتجها. ومع ذلك فإن جميع أنواع الرخويات الصدفية تقريبًا قادرة على إنتاج لآلئ (تقنيًا “خرسانات كلسية”) ذات لمعان أقل أو شكل أقل تكويرًا. على الرغم من أن مختبرات الأحجار الكريمة قد يُشار إليها أيضًا باسم “اللؤلؤ” من قِبل مختبرات الأحجار الكريمة وأيضًا بموجب قواعد لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية
وتتشكل بالطريقة نفسها، إلا أن معظمها ليس له قيمة باستثناء كونها تحف لافتة للنظ


Advertising اعلانات

11 Views