فوائد الكوسا للسكري

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 30 يناير, 2021 7:14 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 1:12
فوائد الكوسا للسكري

Advertising اعلانات

فوائد الكوسا للسكري نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد الكوسا الصحية ومعلومات مختلفة عنها وعن أضرارها.

فوائد الكوسا للسكري

يعد نبات الكوسا من الأطعمة المفضلة في خطط وجبات مرضى السكري، حيث شهد العديد من الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني انخفاضًا كبيرًا في مستوى السكر في الدم، وذلك يعود لخصائصه التالية:
-يعد من الخضروات منخفضة ال، فلا يؤثر على مستويات الغلوكوز في الدم.
-يعد من الخضروات منخفضة السعرات الحرارية، لذا يلعب دورًا مهمًا في علاج السمنة وارتفاع مستوى الكوليسترول، مما يجعله مفيد جدًا لمرضى السكري.
-يحتوي الكوسا على مجموعة من فيتامين ب المركب (B Complex) بكمية وفيرة، وهذا يسهم بشكل فعال في تنظيم مستويات السكر في الدم، وذلك بسبب دور مجموعة فيتامين ب المركب في تكسير السكريات بالدم بوجود الزنك والمغنيسيوم، اللذان يتوفران بوفرة أيضًا في الكوسا.
-يحتوي نبات الكوسا على البكتين (Pectin) والألياف الذي يعدان عنصران أساسيان في ضبط وتنظيم مستوى السكر في الجسم.
-تساعد الألياف الموجودة في نبات الكوسا على تنظيم نسبة السكر وتمنع ارتفاع مستوى السكر بعد الوجبات.
-ترتبط الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف، مثل: الكوسا باستمرار انخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
-تساعد الألياف الموجودة فيها على زيادة حساسية هرمون الأنسولين، كما تساعد على ضبط واستقرار نسبة السكر في الجسم.
-يساعد حمض الفوليك الموجود في الكوسا في استقرار مستوى السكر في دم المريض.
-يساعد قشر الكوسا في التقليل من نسبة السكر في الدم، وهذا بسبب مضادات الأكسدة القوية الموجودة في الكوسا.

أهم فوائد الكوسا للصحة

للجهاز الهضمي
مثلها مثل العديد من الاصناف الاخرى من الكوسا و القرع فهى تحتوى على مستوى عال من الألياف الغذائية، والكوسا تعد واحدة من اهم العناصر الأساسية لصحة الإنسان فالالياف الغذائية يمكن ان تضمن الحركة الصحيحة للمواد الغذائية عن طريق الجهاز الهضمي و الامعاء وتضمن القضاء على مشاكل مثل الإمساك، الانتفاخ والغازات الزائدة، ومشاكل الجهاز الهضمي الاخرى الاكثر خطورة .
لصحة العظام
على الرغم من أن الكوسا ليس لديها مجموعة واسعة جدا من المعادن في تركيبتها، إلا أن لديها عدد قليل من المعادن الأساسية لصحة العظام التي تساهم في زيادة كثافة المعادن في العظام ، لذلك، إذا كنت تشعر بالقلق إزاء هشاشة العظام أو الاضطرابات الأخرى للعظام المرتبطة بمشاكل التقدم في السن، فاضافة الكوسا إلى النظام الغذائي الخاص بك ليس خيارا سيئا
للدورة الدموية
ترتفع مستويات الحديد في اي من الخضروات والفواكه، واللحوم، وخاصة فى الكوسا، مما يعني انه يمكنك زيادة مستويات الطاقة الخاصة بك وتقليل فرص الإصابة بفقر الدم (نقص الحديد) المتطور ، فبعض من اعراض فقر الدم تشمل: الضعف ، والتعب ، والضعف الإدراكي، آلام العضلات، والعديد من الآثار الجانبية الأخرى الأكثر خطورة ، فالحديد هو عنصر أساسي في تكوين خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يعزز تواجد الاوكسجين الى اقصى حد فى الجسم عندما يتوافر الحديد بكميات كافية في الجسم .
الوقاية من السرطان
توجد في الكوسا مستويات كبيرة من الكاروتين موجودة بداخلها مما يجعل الكوسا من الخضروات المفيدة جدا كمادة مضادة للاكسدة، وتكمن اهمية الكاروتين فى أنه يمنع الآثار السلبية الناجمة عن المواد الحرة التى توجد في الجسم، والتي يمكن ان تفسد ال DNA السليم ويمكن أن تحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية، الكاروتين جنبا إلى جنب مع حمض الاسكوربيك ( فيتامين C) يعملا معا بمثابة لكمة كبيرة ضد ضرر المواد الحرة المسببة للسرطان التي تتواجد في الجسم .
لصحة القلب
بدون شك ان الالياف ايضا عنصر مهم جدا لصحة القلب ، والكوسا تحتوي علي العديد من الألياف التي يمكن ان تقوم بعمل التوازن المطلوب فى مستويات الكولسترول فى الجسم والقضاء على الكوليسترول “الضار” من الجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بتصلب الشرايين المتطور، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية، وعلاوة على ذلك، احتواء الكوسا على فيتامين C يعتبر عنصر هام في تكوين مادة الكولاجين، وهي مادة البناء الاساسية لكل شيء في الجسم، بما في ذلك الأوعية الدموية والعضلات والخلايا، وبالتالي فإن فيتامين C المتواجد بكثرة في الكوسا يساعد على حماية البنية الأساسية للقلب والاوعية الدموية .

معلومات عن الكوسا


ينتمي نبات الكوسا إلى الفصيلة القرعيّة ويُعرَف أيضاً بالقريع ويُعدّ أحد أنواع القرع الصيفيّ الذي يُزرَع للحصول على ثماره القابلة للأكل، وتتميّز هذه الثّمار بشكلها الأسطوانيّ، ولونها الأخضر الدّاكن، ومن الجدير بالذّكر أنّ بعض أنواعه تختلف في الشّكل واللّون؛ إذ يظهر شكلُها دائريّاً، ويتراوح لونها بين الأخضر المائل للصفرة إلى ما يُقارب اللون الأسود، ومن ناحيةٍ أخرى فإنّه ينتشر في الحدائق المنزليّة، والمحلّات التجاريّة، ويستهلك النّاس ثماره كخضرواتٍ مطبوخةٍ، وعلاوةً على ذلك فإنّ أزهار الكوسا تُعدّ قابلةً للأكل أيضاً؛ إذ يتناولها البعض مقليّةً، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُنصح عند شراء الكوسا بتجنّب اختيار الثّمار القديمة، أو شديدة النّضج ذات الأسطح الباهتة؛ وذلك لأنّها تحتوي غالباً على بذورٍ كبيرة الحجم، كما أنّ اللبّ فيها يكون جافّاً، ولزجاً.

أضرار الإكثار من تناول الكوسا

قد تكون الكوسا مضرة عند الإكثار من تناولها فتُعدُّ جميع الأطعمة ضارَّة حين الإكثار من تناولها بكميات كبيرة لذا ينصح وبشدة بالاعتدال في تناولها، تحتوي الكوسا على مادة كوكربيتاسين (Coquetbitasin) (مجموعة من السموم الطبيعية التي تعطي الكوسا طعماً مرَّاً في بعض الأحيان)، تتواجد هذه المادة ضمن تركيبة الخضراوات التي تنتمي إلى عائلة القرع ومنها الكوسا، حيث يُنصح بعدم تناول الكوسا مرَّة الطعم وذلك لارتفاع نسبة مادة كوكربيتاسين فيها.


Advertising اعلانات

423 Views