فوائد الكمون المغلي للتخسيس

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 7 أغسطس, 2021 11:23 - آخر تحديث :
فوائد الكمون المغلي للتخسيس


Advertising اعلانات

فوائد الكمون المغلي للتخسيس فوائد الكمون المغلي للتخسيس قبل النوم طريقة عمل الكمون للتخسيس اهمية الكمون والليمون نجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

فوائد الكمون المغلي للتخسيس

1-يساعد على حماية الجسم من تراكم الدهون التي تؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن
2-له قدرة فعالة جدًا في حرق دهون الجسم، وخصوصًا دهون الكرش.
3-يعمل على رفع نسبة زيادة حرارة الجسم أي التمثيل الغذائي الضروري،
4-لحرق الدهون وإنقاص الوزن.
5-يساعد على نحسين عملية الهضم بصورة جيدة. يقلل من نسبة الكوليسترول الموجودة في الجسم.
6-إضافة مشروب الكمون على الريق قبل الإفطار وضمن الوجبات الغذائية، ومع ممارسة التمارين الرياضية يساعد في تخسيس الوزن وحرق الدهون بشكل كبير.
فوائد الكمون المغلي للتخسيس قبل النو
1-المشروب السحري للتخسيس وحرق الدهون، يعمل الكمون على امتصاص عملية المواد الغذائية من الأطعمة، وبالتالي يحدث تخفيف عملية زيادة الحرق وخفض خسارة الوزن، والليمون يعرف بفوائده الهائلة فهو يعتبر مطهر طبيعي للجسم ويعمل على أزاله السموم بسهولة،
2-ويحتوي أيضا على كمية قليله من السعرات الحرارية، ويعتبر مزيج الليمون والكمون كوب سحري لحرق الدهون لأنة يعمل على منع تراكم الدهون بالجسم، ويحتوي على القليل من السعرات الحرارية

طريقة عمل الكمون للتخسيس

1-الكمون والنعناع
وضع ورقتين من النعناع الطازج، وملعقتين كبيرتان من عصير الليمون، وملعقة صغيرة من الكمون المطحون في كوب من الماء المغليّ والخلط، ثم ترك الخليط جانباً حتى يبرد، وبعدها شربه مرتين يومياً.
2-الكمون والليمون
وضع ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون، وثلاث ملاعق كبيرة من الكمّون الصحيح، وثلاثة أكواب من الماء المغلي في وعاء والخلط، ثم ترك الخليط لمدة ثماني ساعات على الأقل، وبعدها شربه على الريق.
3-الكمون والزنجبيل
وضع كوب من الماء المغلي، ورشّة من كل من: القرفة المطحونة، والزنجبيل المطحون، وملعقة كبيرة من كل من: عصير الليمون، والكمّون المطحون في وعاء والخلط، ثم ترك الخليط جانباً حتى يبرد، وبعدها شربه مرّة يومياً

اهمية الكمون والليمون

1-إنقاص الوزن
إذا كنتِ تعانين من عدم وجود نتائج مرضية مع أنظمة الرجيم المختلفة، فإن مشروب الكمون والليمون من المشروبات التي تساعد في إنقاص الوزن وحرق السعرات الحرارية للحصول على الطاقة، ما يساعد في إنقاص الوزن، ويساعد تناول الكمون في تنحيف الخصر وحرق الدهون المختزنة بالجسم، إذ يعمل على رفع درجة حرارة الجسم الداخلية.
2-الوقاية من الأنيميا
الكمون من المصادر الغنية بالحديد، إذ تحتوي ملعقة صغيرة من الكمون على 1.4 ملليجرام من الحديد، وهو ما يغطي 17.5% من الاحتياجات اليومية للحديد، ويساعد محتوى الليمون من فيتامين “ج” في امتصاص الحديد، لذا فإن مشروب الكمون والليمون يساعد في الوقاية من الأنيميا، وتعويض الحديد المفقود خلال الدورة الشهرية وعلاج فقر الدم.
3-الوقاية من الأنيميا
الكمون من المصادر الغنية بالحديد، إذ تحتوي ملعقة صغيرة من الكمون على 1.4 ملليجرام من الحديد، وهو ما يغطي 17.5% من الاحتياجات اليومية للحديد، ويساعد محتوى الليمون من فيتامين “ج” في امتصاص الحديد، لذا فإن مشروب الكمون والليمون يساعد في الوقاية من الأنيميا، وتعويض الحديد المفقود خلال الدورة الشهرية وعلاج فقر الدم.
4-الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية
يرتبط مشروب الكمون والليمون بعديد من الفوائد لصحة القلب والأوعية الدموية، إذ يساعد الكمون في خفض مستوى الكوليسترول بالدم والدهون الثلاثية، كما أشارت الدراسات إلى أن تناول ثلاثة جرامات من الكمون يوميًا يساعد في تعزيز مستوى الدهون عالية الكثافة HDL، ما يساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية ويقي من تصلب الشرايين، كذلك يساعد محتوى الليمون من فيتامين “ج” في تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب والذبحات الصدرية، وتشير الدراسات إلى أن تناول 24 جرامًا من مستخلص الليمون لمدة شهر قد أسهم بشكل كبير في خفض مستوى الكوليسترول بالدم.
5-علاج الإمساك وتعزيز الهضم
علاج سوء الهضم وأعراضه من أهم الاستخدمات التقليدية للكمون، إذ يساعد في تعزيز الهضم وتنشيط الإنزيمات الهاضمة، كما يساعد الكمون في إطلاق مادة الصفراء من الكبد والتي تساعد في هضم الدهون من المعدة، ويرتبط الكمون بصفة خاصة بتخفيف حدة أعراض التهاب القولون العصبي، ويساعد تناول الليمون بشكل منتظم أيضًا في التخلص من الإمساك، ويساعد مذاق الليمون الحامضي في إفراز اللعاب وتنشيط الإنزيمات الهاضمة وتنقية الجسم من السموم، لذا فإن مغلي الكمون والليمون من المشروبات المفيدة للهضم ومشكلات الهضم الجهاز الهضمي عمومًا.
6-تعزيز المناعة والوقاية من الأمراض
تساعد الخواص المضادة للميكروبات للكمون في تقليل مخاطر الإصابة بالتسمم الغذائي، كما أن محتواه من الحديد يساعد في تعزيز المناعة، ويفرز الكمون بعد هضمه مادة “الميجالومايسين” التي تعمل كمضاد حيوي طبيعي، بينما يساعد الليمون في تقوية المناعة ضد الميكروبات الشائعة المسببة لنزلات البرد والأنفلونزا بفضل محتواه من فيتامين “ج” ومضادات الأكسدة، وتُشير الدراسات إلى أن تناول الليمون في فترات الضغط النفسي وبذل المجهود البدني والتي يكون الجسم فيها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، يساعد في تعزيز المناعة والوقاية من العدوى بفضل محتواه من فيتامين “ج”.


Advertising اعلانات

54 Views