فوائد الكزبرة للمعدة والقولون

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 18 أغسطس, 2022 3:45 - آخر تحديث :
فوائد الكزبرة للمعدة والقولون


Advertising اعلانات

فوائد الكزبرة للمعدة والقولون كذلك سنتحدث عن أضرار الكزبرة المطحونة وما هي أهم فوائد بذور الكزبرة للتنحيف كما سنذكر كذلك أهمية مغلي الكزبرة كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

فوائد الكزبرة للمعدة والقولون

1-تعتبر الكزبرة أو الكزبرة مصدرًا رائعًا للألياف الغذائية والمنغنيز والحديد والمغنيسيوم أيضًا، لذلك فهي تعتبر الكزبرة غذاء جيد للجهاز الهضمي، وتعزز وظائف الكلى وحركة الأمعاء.
2-من أحد فوائد مغلي الكزبرة الجافة للجهاز الهضمي هو زيادة ليونة المعدة بفعل الألياف التي توجد بها مما يؤدي إلى التخلص من الإمساك.
3-يمكن تناول كوب مغلي من الكزبرة الجافة من أجل الحد من أعراض متلازمة القولون العصبي مما يساعد على عدم الشعور بتقلصات متكررة في البطن والتخلص من الغازات المتسببة في انتفاخ البطن.

أضرار الكزبرة المطحونة

1- انخفاض ضغط الدم
كذلك الأمر بالنسبة للقلب ، يساعد استهلاك كميات معتدلة من الكزبرة على خفض ضغط الدم بشكل طبيعي إلا أن الإكثار منها يخفض الضغط زيادة عن الحد الطبيعي ما ينعكس بشكل سلبي على صحة الجسم وخاصة من يعاني أساساً من انخفاض الضغط
وقد يصاب الشخص في بعض الحالات بصداع في الرأس يليه فقدان الوعي.
2- تلف الكبد
يؤثر الإفراط في تناول الكزبرة على صحة وعمل الكبد بشكل سلبي فبالرغم من احتواء نبات الكزبرة على بعض الزيوت العطرية الطيارة المساعدة لعمل الكبد (الذي يعتبر من أهم الأعضاء في الجسم البشري).
إضافة لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية تحمي الكبد من عدة مشاكل إلا أن الاستهلاك الزائد عن الحد الطبيعي يعكس عمل هذه المكونات الموجودة في الكزبرة ويتحول عندها التأثير من الإيجابي إلى السلبي حيث يؤثر على عمل الصفراء ويلحق الضرر بالكبد في نهاية المطاف.
3- حدوث اضطراب في المعدة
عند الحديث عن فوائد الكزبرة أول فائدة تذكر لها هي علاج اضطرابات المعدة والأمعاء إلا أن تحصيل هذه الفوائد يكون بالاستهلاك بكميات محددة .
أما في حال الزيادة عن الحد المسموح فالأمر يسبب بعض الأعراض المزعجة وحدوث عدة اضطرابات في الجهاز الهضمي.
وفقاً لأحد التقارير الطبية ذكر أن استهلاك 200 مل من مستخلص الكزبرة (10%) لمدة أسبوع واحد قد يؤدي إلى تشكيل غازات مزعجة في الجهاز الهضمي ينتج عنها آلام عدة وتقلصات في البطن وإقياء وفي بعض الحالات قد تكون الحركة ثقيلة مزعجة.
4- حدوث إسهال
في حالات الاضطراب الشديد في المعدة تتطور الحالة إلى إسهال خفيف أو معتدل وقد تزداد هذه الحالة بالتدريج وتصبح أكثر سوءاً تؤدي في النهاية لحدوث الجفاف .
لذا ينصح دوماً بالاعتدال في الكميات المستهلكة من الكزبرة سواء الخضراء أو الجافة ودمجها ضمن الوجبات العادية.
5- اضطرابات تنفسية
ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي بالاعتدال في تناول الكزبرة والابتعاد عن الإفراط فيها لكونها قد تتسبب بمشاكل حادة في التنفس تؤدي للإصابة بأمراض مزمنة مثل الربو .
وفي بعض الأحيان يتسبب الإكثار في تناول الكزبرة بجفاف في الحلق وضيق في التنفس.
6- حساسية البشرة
الكزبرة من الخضار العشبية التي تحتوي على بعض العناصر الحمضية التي قد تزيد من حساسية البشرة لأشعة الشمس وهذا يزيد من احتمالية إصابة البشرة بحروق في كل مرة يتم التعرض فيها لأشعة الشمس وهذا الأمر يزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد .
لذا ينصح في جميع الحالات بالابتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس القوية واستخدام واقيات الشمس الجيدة بشكل منتظم.
7- شعور بألم في الصدر
يعد هذا العرض من الأعراض النادرة أو غير المألوفة لكنه قد يحدث في بعض الأحيان عند الإفراط في تناول الكزبرة .
يُخلّف شعور مزعج غير مريح قد يتحول مع مرور الوقت إلى مزمن لذا ينصح دوماً باستشارة الطبيب قبل إدخال الخضار العشبية إلى النظام الغذائي.
8- الإجهاض عند النساء
رغم فوائد الكزبرة للمرأة في تنظيم هرمونات الجسم وإعداد الرحم للحمل إلا أنها خلال فترة الحمل قد تصبح لها أضرار على صحة الأم والجنين .
فالكزبرة تحتوي على بعض المكونات التي قد تؤدي إلى عرقلة نشاط الغدة التناسلية الأنثوية والتي قد ينتج عنها ضرر بصحة الجنين والمرأة الحامل ويؤدي لخسارة الجنين.
9- حدوث التهابات
يحدث أن يظهر التهاب في الفم بعد تناول كميات كبيرة من الكزبرة والسبب يعود أيضاً للمكونات الحمضية الموجودة فيها والتي تحدثنا عنها سابقاً بأنها تتسبب بزيادة حساسية البشرة لأشعة الشمس.
يظهر الالتهاب في الفم على شكل التهابات في الشفة واللثة والحنجرة وقد يحدث أن تُستخدم الكزبرة على الوجه وهذا قد يعطي إحساس بالوخز أحياناً نتيجة هذه المكونات.
10- حساسية تصيب الجسم
عدا عن زيادة حساسية البشرة لأشعة الشمس عند الإفراط في تناول الكزبرة فقد يلاحظ ظهور أعراض حساسية أخرى مثل الحكة , تورم, تهيج, طفح جلدي وغيرها .
والسبب هو أن البروتين الموجود في الكزبرة عند تمثيله في الجسم يفسره الجسم على أنه ضار (أي يساء تفسيره) فيقوم الجسم بتشكيل جسم مضاد له يعرف بـ IgE (lmmunoglobulin-E) بشكل تلقائي فتظهر أحد علامات الحساسية على الجسم .
وأكبر مراحل الحساسية حدوثاً هي الأكزيما جلدية أو التهاب الجلد.

فوائد بذور الكزبرة للتنحيف

1- التخلص من احتباس السوائل
إن استهلاك الوصفات التي تحتوي على بذور الكزبرة تساعد على التخلص من الوزن الزائد الناتج عن احتباس السوائل في الجسم.
كما أن لتناول بذور الكزبرة العديد من الفوائد على الجهاز الهضمي، ‏بحيث تساعد على علاج معظم مشكلات الجهاز الهضمي من خلال تناول وصفات معينة من بذور الكزبرة أو شرب ماء الكزبرة في الصباح الباكر، بحيث يعمل هذا الماء المحضر من الكزبرة على تحسين عملية الهضم طوال اليوم.
2-تحفيز عملية الأيض
‏من الجدير بالذكر أن تناول بذور الكزبرة في الصباح الباكر يساعد على التنحيف بواسطة تحفيز عملية الأيض داخل جسم الإنسان وحرق الدهون.
ولبذور الكزبرة دور في التقليل من الالتهابات الناتجة عن داء السمنة.

أهمية مغلي الكزبرة

1-لم يتم استخدام مغلي الكزبرة في علاج المشكلات والأمراض التي تعاني منها الكلى والمسالك البولية فقط، بل هو مصدر للوقاية من الحصوات والأملاح عند المداومة عليه والإلتزام به.
يعمل مغلي الكزبرة على التخفيف وتسكين بعض الآلام والأعراض التي تصاحب الحصوات التي تصاب بها في المسالك البولية والكلى.
2-تناول مغلي الكزبرة باستمرار مع الإلتزام بالعلاج المكتوب من قبل الطبيب يعمل على تفكيك والقضاء على الحصوات والأملاح المتراكمة في الجهاز البولي.
3-يقضي مغلي الكزبرة على الإلتهابات التي تصيب المسالك البولي.
4-مغلي الكزبرة من أهم الأعشاب التي تزيد من نشاط الكليتين وتحافظ على الأداء بشكل سليم وجيد.


Advertising اعلانات

225 Views