فوائد الكركم مع الزنجبيل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 7 سبتمبر, 2021 12:02 - آخر تحديث :
فوائد الكركم مع الزنجبيل


Advertising اعلانات

فوائد الكركم مع الزنجبيل نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فوائد الكركم مع الزنجبيل والقرفه وأضرار الكركم والزنجبيل والختام مشروب الكركم والزنجبيل.

فوائد الكركم مع الزنجبيل

1-تخفيف الغثيان
أظهرت عدة دراسات أن الزنجبيل المستخدم في إعداد شاي الزنجبيل والكركم قد يكون وصفة طبيعية تساعد على تخفيف غثيان المعدة، خاصة في الحالات التالية الغثيان المرافق للحمل والغثيان والرغبة في التقيؤ اللذين قد يشعر بهما المريض بعد الجراحة والغثيان الذي قد يرافق دوار الحركة، والعلاج الكيميائي، وبعض أمراض الجهاز الهضمي.
2-مكافحة السرطان
من فوائد الكركم مع الزنجبيل أنهما يحتويان على مضادات أكسدة ومواد غذائية قد تساعد على مقاومة الالتهابات وعمليات الأكسدة الضارة التي قد تتسبب مع الوقت بالإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل السرطان كما يحتوي الكركم على مركبات قد تساعد على حماية الجسم من أضرار التدخين أو على الأقل قد تساعد على التخفيف من حدة هذه الأضرار قدر الإمكان.
3- تسكين الألم
يحتوي كل من الزنجبيل والكركم على عناصر غذائية قد يكون لها تأثير فعال في تسكين الألم، فعلى سبيل المثال يحتوي الكركم على مركبات كيميائية قد تجعله فعالًا لتخفيف الألم الذي قد يرافق التهابات المفاصل وقد يساعد الزنجبيل على تخفيف الالام المزمنة التي قد ترافق العديد من الأمراض والحالات، مثل: الام الدورة الشهرية.
4- تقوية جهاز المناعة
قد يساعد تناول شاي الكركم مع الزنجبيل على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الأمراض المختلفة، مثل: الإنفلونزا والزكام، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن استخدام الزنجبيل الطازج ساعد وبشكل فعال على مكافحة الفيروس المخلوي التنفسي (HRSV) لدى مجموعة من المصابين، وهو فيروس قد يتسبب بالعديد من الالتهابات والمشاكل في الجهاز التنفسي وقد يساعد على منع تنشيط مجموعة من الخلايا المناعية المسببة للالتهاب، مما قد يجعل شاي الكركم مع الزنجبيل مفيدًا بشكل خاص في علاج حالات الحساسية الموسمية وتخفيف الأعراض المزعجة المرافقة لها كالعطس.
5- حماية القلب من الأمراض
ينتمي كل من الكركم والزنجبيل إلى الفصيلة الزغبارية (أو الزنجبيلية) من النباتات (Zingiberaceae)، وهي فصيلة تحتوي على مواد كيميائية وعناصر غذائية قد تساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم ويلعب الكولسترول السيء دورًا كبيرًا في تراكم المواد الدهنية في الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما قد يؤدي مع الوقت لرفع فرص الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية.
6- تحسين مستويات سكر الدم
إن لكل من الزنجبيل والكركم قدرة محتملة على تحسين مستويات سكر الدم وتنظيمها عند استخدام كل منهما بشكل مستقل، لذا فإن استعمالهما سوية قد يضاعف من فوائدهما وتأثيرهما الإيجابي على مستويات سكر الدم ومن هذا المنطلق، قد يكون لشاي الكركم مع الزنجبيل فوائد عديدة لمرضى السكري، مثل: قدرته المحتملة على منع حصول رفعة مفاجئة أو انخفاض مفاجئ في سكر الدم لديهم، وبهذا تكمن فوائد الكركم مع الزنجبيل.

فوائد الكركم مع الزنجبيل والقرفه

1-يعالج انسداد الشرايين.
2-يقوي عضلات القلب. كما إنه يقوي الأوعية الدموية.
3- يمنع الإصابة بالسكتات القلبية. يقوي الذاكرة.
4- يمنع الإصابة بمرض الزهايمر.
6- يعزز صحة الإدراك.
6-يعزز صحة الجهاز العصبي.
7- يقوي التركيز لدى الأطفال.
8- يقوي الدورة الدموية بالمخ.
9-يقضي على الآلام المصاحبة للحيض.
10-يقضي على آلام المفاصل.
11-يعالج تشنجات العضلات.
12-يقوي العظام و يعالج التهابات المفاصل.
13- يمنع الإصابة بخشونة المفاصل.
14- يعالج حب الشباب و يعالج مرض الأكزيما ويعالج مرض الصدفية.
15- يعالج التهابات البشرة ويقضي على الخطوط التعبيرية بالوجه.
16- يعالج التهاب جدار المعدة.
17-يقضي على الشعور بالقيء والغثيان.
18-يعالج عصر الهضم. كما إنه يعالج انتفاخ القولون.
19-يقضي على تشنجات المعدة. يعالج حالات الامساك الشديد.
20-يعالج مرض النقرس.
21-يعالج نزلات البرد الشديدة.
22- يقلل من خطر الإصابة بأمراض السرطان.
23-يعالج تخثر الدم.

أضرار الكركم والزنجبيل

1- يُشكل خطراً على صحة النساء الحوامل، وذلك لأنّ الكركم يُعتبر من أقوى المنشّطات الطبيعيّة للرحم، وبالتالي يزيد من احتماليّة الإجهاض، كما ويجب تجنب الزنجبيل والكركم في حال وجود مشاكل في المرارة، وخاصة لأنّ الكركم يزيد من تشكّل الحصوات المراريّة، ويؤدي إلى انسداد المجرى المؤدّي لها، وذلك بفعل تركيبته المحفّزة لمستويات الأكسالات في البول.
2- لا يُنصح بتناوله قبل إجراء العمليات الجراحيّة، ويجب تجنّبه تماماً قبل أسبوعين منها على الأقل، لأن الكركم يزيد من احتمالية تميّع الدم، ويزيد من حالات النزيف ويفاقم مخاطر الكدمات المختلفة، كما أنّ الزنجبيل يزيد من حدة الهبوط في الجسم، ويُسارع من ضربات القلب.
3- يُمنع المصابون بمرض السكري بأنواعه المختلفة تناول هذا الخليط، لأنه يحتوي على الكركم الذي يُساعد على خفض معدل السكر في الدم، ويتعارض بالتالي مع الأدوية الخاصة بهذا الشأن ويؤدي إلى انخفاض حاد في السكر، كما أنّ الزنجبيل لا يُعتبر من العناصر المفيدة لمرضى السكري، كونه لا يساعد أبداً على حرق السكر الموجود في الجسم.

مشروب الكركم والزنجبيل

المكونات
– ملعقةٌ كبيرةٌ من الكركم المطحون.
-ملعقةٌ كبيرةٌ من الزنجبيل الطازج والمبشور.
– ثلاثة أكوابٍ من الماء النقيّ.
طريقة التحضير
1 -سكب أكواب الماء في وعاء، ثمّ إضافة كلّ من الكركم والزنجبيل إلى الماء، وخلط المزيج بشكلٍ جيد، ثمّ وضعه على النار والانتظار حتّى يغلى، ثمّ ترك المزيج حتّى يبرد.
2-عند استخدام الخليط لإنقاص الوزن الزائد، يُفضّل شرب كوبٍ واحد من الخليط على الريق عند الاستيقاظ من النوم، وكوب آخر قبل تناول وجبة الغداء، وكوب قبل الذهاب إلى النوم.


Advertising اعلانات

243 Views