فوائد القرنبيط المقلي

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 20 ديسمبر, 2020 9:05 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 12:15
فوائد القرنبيط المقلي

Advertising اعلانات

فوائد القرنبيط المقلي نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف أيضا على أضرار القرنبيط ونبذة عن القرنبيط وأهم التحذيرات حول تناوله.

فوائد القرنبيط المقلي

يساعد على تقوية العظام:
حيث يعد القرنبيط المقلي مصدر هام لفيتامين K ؛ وهو من أهم العناصر الغذائية الضرورية لصحة العظام، ويزيد من درجة امتصاص الجسم لعنصر الكالسيوم، كما أنه يمنع خروج الكالسيوم من الجسم عن طريق البول، ومن ثم يعمل على تقوية العظام بشكل كبير ويقلل من مخاطر الإصابة بالهشاشة والكسور.
تحسين صحة الجهاز الهضمي:
يحتوي القرنبيط على نسبة جيدة من الألياف الغذائية التي تعرف بدورها الهامة في تحسين صحة الجهاز الهضمي؛وذلك عن طريق تحسين حركة الأمعاء، وبالتالي التخلص من مشكلات الإمساك والانتفاخ وعسر الهضم، كما أنه يحد من الإلتهابات المزعجة التي تصيب المعدة كما يحتوي القرنبيط على مركب السلفورافان؛ وهو من أهم المركبات التي تساعد في حماية البطانة الداخلية للمعدة من الإصابة بأي إلتهابات أو أمراض،كما أنها تمنع فرط نمو البكتيريا في جدار المعدة.
 تحسين صحة الكلى:
حيث يحتوي القرنبيط على العديد من المواد الكيميائية التي تساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الكلى، كما أنه يحارب الإصابة بأمراض الكلى؛ وذلك لإحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الكلى مثل فيتامين سي وعنصر البوتاسيوم، مما يساعد في حماية الكلى من الأمراض وتحسين وظائفها في الجسم بشكل كبير.
تحسين الرؤية والحماية من أمراض العيون:
وهذا ما أوضحت نتائج بعض الدراسات، والتي أكدت على القرنبيط يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة من بينها فيتامين سي والتي تقلل من خطر الإصابة بالخطر التنكس البقعي المرتبط بالعمر، كما أنه يحمي شبكبة العين من التلف والناتج عن الإجهاد التأكسدي لخلايا العيون، كما أنه يحمي من إعتام عدسة العين.
يحمي من الإصابة بسرطان الثدي:
القرنبيط المقلي يحتوي على مادة السلفورافان؛ وهي من أهم المركبات التي تعرف بفاعليتها في قتل الخلايا السرطانية في الجسم، كما أنه يساهم في الحد من انتشار الأورام فضلاً عن إحتوائه على مركب إيندولس، وهو من أهم المركبات التي أثبتت فاعليتها في منع الإصابة بسرطان الثدي والمثانة والقولون والكبد والرئتين، بالإضافة إلى أنها تقي من الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال.
يعالج الإلتهابات:
وهذا ما أشارت إليه نتائج العديد من الأبحاث العلمية، والتي أكدت على أن القرنبيط يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة مثل مادة البيتاكاروتين ومادة الكيرسيتين وحمض سناميك والبيتاكريبتوكسانثين؛ وكافة هذه المواد تلعب دوراً هاماً في محاربة الإلتهابات الناتجة عن تأكسد الخلايا، كما أنه يحد من الشعور بالإجهاد في الجسم.
يساعد على تعزيز صحة الدماغ:
حيث يعد القرنبيط من أهم العناصر الغذائية الغنية بمادة الكولين؛ وهي أحد اشكال فيتامين ب الذي يساعد على تحسين صحة الدماغ، وحمايتها من التلف بالإضافة إلى دوره الهام في تعزيز الوظائف الإدراكية بالدماغ، ويحد من الإصابة بضعف الذاكرة المرتبط بالتقدم بالعمر، كما أنه يمنع الاضطرابات العصبية الآخرى، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض الشيخوخة والزهايمر.
إزالة السموم من الجسم:
حيث يعد القرنبيط من الخضروات الغنية بكمية كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تساعد على التخلص من السموم الموجودة في الجسم فضلاً عن إحتوائه على معدن الكبريت والجلوكوسينولات وهما من المواد الطبيعية التي تساعد على تنظيف الكبد والكلى ويساعداعلى التخلص من السموم الموجودة في الجهاز الهضمي.

اضرار القرنبيط

الغاز
القرنبيط يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي لا تحصل موزعة بالكامل في الجهاز الهضمي. ويتم تغذية هذه الكربوهيدرات عليها البكتيريا المعوية. هذا يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان في الانتفاخ وإطلاق غازات معطر مثل الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون.
البيورينات
القرنبيط يحتوي على البيورينات التي يمكن أن تسبب المخاوف الصحية، إذا استهلك في الزائدة. البيورينات كسر لتشكيل حمض اليوريك والإفراط في تناول الأطعمة الغنية البيورين يمكن أن يؤدي إلى تراكم حمض اليوريك في الجسم. وهذا يمكن زيادة تمهيد الطريق لاليوريك المشاكل ذات الصلة حامض مثل حصى الكلى و النقرس . فإنه من المستحسن للأشخاص الذين يعانون من مثل هذه التعقيدات للحد من استهلاكهم من الأطعمة الغنية البيورين مثل القرنبيط.
الحساسية المفرطة
القرنبيط قد يدفع الحساسية المفرطة في بعض الناس مما تسبب في الجسم شديد الحساسية لمادة. وتشمل علامات التحذير من مثل هذه الحساسية تورم في أجزاء الجسم، والحكة، وضيق التنفس والتنفس مضاعفات. فمن المستحسن دائما لوقف استخدام القرنبيط في وقوع مثل هذه الأعراض الحرجة والتماس العناية الطبية على الفور.

تحذيرات عن تناول القرنبيط

-اذا كنت تعاني من انتفاخ المعدة لا تتناول القرنبيط لأنه يصيبك بزيادة الإنتفاخ بالاضافة لذلك سيسهم أيضاً في تكوين الغازات .
-على من يتناول أدوية خاصة بالسيولة مراجعة الطبيب قبل تناول القرنبيط لأنه سيقلل من فاعلية الدواء .
– يفضل من يعاني من الحساسية تجاه القرنبيط أن يمتنع عن تناوله و ذلك لأنه سيؤدي إلى الإصابة بحكة شديدة ،و الإصابة بضيق التنفس .

نبذة عن القرنبيط


يُعدّ القرنبيط من الخُضار التي تنتمي إلى الفصيلة الصليبيّةوتتشارك نباتات هذه الفصيلة بأنّ أزهارها تمتلك أربع بتلات، كما يُعدّ القرنبيط من النباتات ثنائيّة الحول وهي النباتات التي تُكمل دورة حياتها في موسمين مُختلفين- كما يتميّز بتحمّله درجات الحرارة المُنخفضة، وعادةً ما يكون رأسه ذا لونٍ أبيض، لكنّه يوجد كذلك بألوان أخرى مثل الأصفر والأرجواني، وتُعدّ أزهار وسيقان هذا النبات هي الأجزاء القابلة للأكل.


Advertising اعلانات

283 Views