فوائد الفول السوداني المملح

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2022 3:36 - آخر تحديث :
فوائد الفول السوداني المملح


Advertising اعلانات

فوائد الفول السوداني المملح كذلك سنتحدث عن أضرار الفول السوداني المملح أيضا سنتحدث عن فوائد الفول السوداني للحامل كما سنذكر كذلك أهمية تناول الفول السوداني لتعزيز أنشطة الدماغ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

فوائد الفول السوداني المملح

1-ينظم السكر في الدم خاصة لمرضى السكري.
2-يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحمي من الأمراض السرطانية.
3-يحتوي على المنغنيز الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم بالدم.
4-يحتوي على مركبات التربتوفان والذي يساعد على إنتاج السيروتونين وهو هرمون السعادة الذي يساعد على تحسين المزاج.
5-يحمي من أمراض الشرايين والقلب بتقليل الكولسترول الضار بالدم.
6-يساعد على حماية الدماغ من أمراض الخرف والزهايمر.
الفول السوداني منخفض في الكربوهيدرات. في الواقع، محتوى الكربوهيدرات هو فقط حوالي 13-16 ٪ من الوزن الإجمالي.
7-لكون الفول السوداني منخفض الكربوهيدرات وغني بالبروتين والدهون والألياف، فإن مؤشر نسبة السكر فيه منخفض جدًا (GI)، وهو مقياس لمدى سرعة دخول الكربوهيدرات إلى مجرى الدم بعد تناول الوجبة. هذا يجعل الفول السوداني المملح مناسب لمرضى السكري.
8-يعد معدن النحاس من العناصر الغذائية النادرة، وغالبًا ما يكون منخفضًا في النظام الغذائي البشري. قد يكون للنقص تأثيرات ضارة على صحة القلب، وهو موجود بصورة ممتازة في الفول السوداني المملح.

أضرار الفول السوداني المملح

1-منع امتصاص المعادن
الفول السوداني مصدر غني بالفسفور، إذ يحتوي على 113 ميلليجرامًا للحفنة الواحدة. مع ذلك، فإن الفسفور الموجود به يخزن على هيئة أحماض الفتيك أو مركبات الفيتات، وهي من العناصر التي تعمل على منع امتصاص المعادن الأخرى. عند تناول الفول السوداني، ترتبط مادة الفيتات مع العناصر الغذائية الأخرى لتقليل امتصاصها، سواء كان ذلك للحديد أو الزنك أو الكالسيوم أو المنجنيز. بالإضافة لذلك، تقلل الفيتات من هضم البروتين، مع مرور الوقت قد يصاب الجسم بنقص المعادن نتيجة للتناول المفرط للفول السوداني، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار، ومن يعانون من سوء التغذية.
2-رفع مستويات الكوليسترول
في الدم لا شك أن تناول كميات زائدة من الدهون المشبعة يعمل على رفع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم LDL، ما يؤدي بدوره إلى زيادة فرص الإصابة بانسداد الشرايين وأمراض القلب الشائعة، لذلك ينصح باللجوء إلى المصادر الصحية من الدهون غير المشبعة، تأكدي من تناول الفول السوداني بكميات محددة لتجنب محتواه الغني بالدهون المشبعة.
3- الحساسية الشديدة من الفول السوداني
الفول السوداني أحد مسببات الحساسية الأكثر شيوعًا، كما يمكن أن يتسبب في الوفاة، حتى مع تناول كميات صغيرة، قد يؤثر ذلك في الجهاز المناعي وظهور بعض الأعراض التحسسية. التلامس الخارجي للجلد بالفول السوداني عادة لا يتسبب في أي حساسية، سواء كان ذلك بملامسة العين أو الأنف أو الفم. لكن تظهر الأعراض التحسسية الشديدة عند تناوله.
4-ارتفاع نسبة الصوديوم في الجسم
قبل بدء التهام بعض حبات الفول السوداني المملح كسناك شهي، لا بد أن نتذكر محتواه العالي من الصوديوم. يحتوي كثير من أنواع الفول السوداني على الملح والنكهات المضافة، ما قد يؤثر بشكل مباشر في ارتفاع ضغط الدم. بأي حال لا بد ألا ترتفع مستويات الصوديوم اليومية خلال الطعام عن 2300 ملليجرام وهو ما يقدر بملعقة صغيرة واحدة. على الرغم من حاجة الجسم إلى الصوديوم لتوازن السوائل والوقاية من تقلصات العضلات وصحة الأعصاب، فإن تناول كثير من الصوديوم قد يضر بصحة الجسم، إذ يعمل على زيادة ضغط الدم وزيادة فرص الإصابة بأمراض القلب.
5-زيادة مخاطر التسمم
الأفلاتوكسين عائلة من السموم التي تنتجها بعض الفطريات الموجودة على الفول السوداني، هذا النوع من العفن يتوافر في الأماكن الرطبة الدافئة في العالم، حيث يزرع الفول السوداني ويُحصد ويُخزن، ما يزيد من فرص تعرضه للتلف بسبب درجات الحرارة الزائدة والرطوبة. من الممكن أن نتعرض للأفلاتوكسين بتناول الفول السوداني المصاب أو حتى استنشاق الغبار الناتج عن التعرض له، وقد يتسبب الأفلاتوكسين كذلك في الإصابة بسرطان الكبد عند تناول الفول السوداني فترات طويلة، ويمكن التخلص منه بتحميص الفول السوداني، أو تصنيعه على هيئة زبدة الفول السوداني، بشرط شرائه من الأماكن الموثوقة.
6-زيادة الوزن الشديدة
رغم فوائد الفول السوداني المتعددة لصحة الجسم، فإن السعرات الحرارية الزائدة به تساعد على زيادة الوزن بسهولة، إذ تحتوي حفنة واحدة منه على ما يعادل 170 سعرًا حراريًا. تؤكد الدراسات أن المعدل اليومي اللازم للجسم من السعرات الحرارية يقدر بـ1600 إلى 2400 سعر حراري يوميًا للنساء و2000 إلى 3000 سعر حراري للرجال، وفقًا للمرحلة العمرية ومستوى النشاط البدني. ما يعني أن الحفنة الواحدة من الفول السوداني تعادل 9% من الاحتياج اليومي للسعرات الحرارية للحصول على معدل صحي. ليس ذلك فقط، بل يحتوي الفول السوداني كذلك على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة وغير المشبعة، لذلك لا بد من تناوله بحرص وعدم الإفراط في ذلك، للتحكم في الوزن.

فوائد الفول السوداني للحامل

1-يعتبر من أفضل المصادر النباتية الغنية بالبروتين، والذي يمد جسم المرأة الحامل بالحيوية والطاقة والقوة التي تلزم للتغلب على مشاعر الإرهاق والتعب، والتي تعتبر نتيجة للحمل. كما يساعد في إمداد الجسم بجميع الفيتامينات التي تحتاج إليها المرأة الحامل خلال هذه المرحلة، بالإضافة لأنه يحتوي على نسبة من المواد المضادة للأكسدة كبيرة، والتي تعمل على حماية الجسم من مشاكل صحية كثيرة والتي من شأنها أن تهدد صحة كل من الأم والجنين.
2-كما أنه عامل وقائي من كل الأمراض التاجية نظراً لاحتوائه على حمض الأوليك، ويضم الفول السوداني مجموعة من الأحماض الدهنية أحادية الشعبة، والأحماض الأمينية التي يحتاج الجنين إليها حتى ينمو بشكل صحي وسليم، والتي تحمي من الإصابة بالعيوب والتشوهات، ويضم نسبة كبيرة من المعادن، والتي من ضمنها الكالسيوم، الذي يعمل على حماية جسم الحامل من التعرض لضعف الأسنان والأظافر وهشاشة العظام ومشاكل الشعر وعلى مقدمتها التساقط أثناء تلك المرحلة.
3-ويحتوي أيضاً على البروتينات والفولات، فمن المعروف أنّ الفولات من أهمّ الفيتامينات لفترة الحمل؛ حيث إنّه يدخل في عملية نموّ وتطوّر الدماغ والحبل ألشوكي، وعليه فإنّه يمنع حدوث العيوب لدى الجنين، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من حساسيّة تجاه الفول السّودانيّ، ولذلك على المرأة الحامل التي تعاني من هذه الحساسية تجنّب الفول السوداني وجميع منتجاته في هذه الحالة، أما الأمهات غير المصابات بحساسية الفول السوداني واللاتي كنّ يتناولنه خلال فترة الحمل فنجد أن فرصة إصابة أطفالهن بحساسية تجاه أنواع الطعام قد قلت.

أهمية تناول الفول السوداني لتعزيز أنشطة الدماغ

1-اشارت الدراسات أن الفول السوداني أو الفستق ثماره غنية بالأحماض الدهنية والبروتينات والألياف والبوليفينول وغيرها من المركبات النشطة بيولوجيا والمفيدة للصحة، وفقا لما نشر في مجلة “كلينيكال نيوتريشن” .
2-وقام الباحثون بتجنيد مجموعة من 63 شابا بصحة جيدة، تتراوح أعمارهم بين 19 و33 عاما، ووجد الباحثون أن استهلاك منتجات الفول السوداني في وجباتهم الغذائية يوميا قد تعزز أنشطة الدماغ والوظائف الإدراكية بشكل كبير .
3-وقالت المشرفة على الدراسة روزا لامويلا رافينتوس، أنه تم إجراء معظم الدراسات السابقة على الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو متلازمة التمثيل الغذائي أو أولئك المعرضين لخطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي المزمن.


Advertising اعلانات

57 Views