فوائد الفواكه للبشرة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 أبريل, 2021 3:15 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:43
فوائد الفواكه للبشرة

Advertising اعلانات

فوائد الفواكه للبشرة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم الفوائد الهامة لصحة البشرة ونصائح لبشرة صحية.

فوائد الفواكه للبشرة

الكاروتينات
فقد أشارت دراسة نشرتها مجلة Plos One عام 2012، وضمّت 35 طالباً؛ إلى أنّ أولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائيّاً غنيّاً بالخضراوات والفواكه مدّة 6 أسابيع لاحظوا تحسناً في صحة البشرة ولونها. وقد يعود ذلك إلى محتواها من مركبات الكاروتين وهي الصبغات الحمراء والبرتقالية المتوفرة في الفواكه والخضروات.
فيتامين ج
الضروريّ لإنتاج الكولاجين وهو بروتين يمنح البشرة المرونة والقوّة، كما أنّه يُعدّ ضروريّاً للبُنية الطبيعيّة لمعظم أنسجة الجسم، بما في ذلك البشرة، وتُعدّ الفواكه والخضراوات مصادر جيّدةً لفيتامين ج.
الألياف
إذ إنّ الفواكه تُعدّ من مصادر الألياف الغذائيّة، وتُعدّ الألياف مهمّةً لصحة الجهاز الهضميّ؛ فهي تساعده على التخلّص من الفضلات والسموم في الجسم، وقد يكون ذلك مفيداً لتعزيز صحّة البشرة.
نسب عالية من الماء
تحتوي بعض الفواكه على نسبة مرتفعة من الماء ونسبة منخفضة من الصوديوم، مما يساعد البشرة على الاحتفاظ برطوبتها، لذلك

أفضل الفواكه للبشرة

العنب الأحمر:
يمتلك الغشاء الخارجي لثمار العنب الأحمر مركباً كيميائياً يدعى ريسفيراتول ، والذي يمتلك العديد من الفوائد الصحية، ومن بينها أنّه يقلل من تأثير علامات التقدم في السن التي تظهر على البشرة.
الدراق:
قد يمتلك الدراق تأثيراً يحمي البشرة، ويساعد على الحفاظ على صحتها، وأظهرت إحدى الدراسات المخبرية التي نُشرت في مجلة علمية أنّ الدراق قد يحسن من قدرة البشرة على الاحتفاظ بالترطيب، ممّا يحسن من ملمسها.
الجريب فروت:
يحتوي الجريب فروت على فيتامين ج الذي يُعدُّ عنصراً حيوياً مهمّاً لإنتاج الكولاجين، والذي يُعدُّ الداعم الرئيسي للجلد، بالإضافة إلى أنّ العناصر الغذائية الأخرى الموجودة في الجريب فروت تعزز صحة الجلد، كما أنّ محتوى الجريب فروت من مضادات الأكسدة يساعد الجلد عن طريق تقليل تعرَضه لضرر الجذور الحرة، التي تؤدي إلى ظهور علامات تقدم السن المبكرة.
الرمان:
يتمثّل دور مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان مثل فيتامين ج، بتقليل تضرر الخلايا في الجسم، بالإضافة إلى أنّ الرمان يحتوي على مواد أخرى مثل التانين والإيلاجيتانين والأَنْثُوسَيان والتي تعمل بكفاءة أكبر عند الحصول عليها من الغذاء.
الافوكادو:
يحتوي الأفوكادو على اللوتين وهو أحد مضادات الأكسدة، وهي مهمة لصحة البشرة والعين بالإضافة إلى ذلك فإنّ الأفوكادو يُعدُّ غنياً بالدهون الصحية، والفيتامينات مثل فيتامين هـ، وفيتامين ج والتي لها دور كبير في الحفاظ على صحة البشرة وحيويتها.
التوت:
تتضمن الفاكهة من جنس التوت، التوت الأسود، والتوت الأزرق، والفراولة، وتمتلك هذه الفواكه بالإضافة إلى فاكهة البرقوق فوائد عديدة لصحة البشرة، وترتبط بأنَّها تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تساعد إلى جانب المركبات الكيميائية النباتية الموجودة في هذه الفاكهة على تقليل تعرّض أنسجة الخلايا للضرر الناتج عن الجذور الحرة، والذي قد يصل إلى تضرر الحمض النووي فيها، لذا فإنّ تناول هذه الفاكهة قد يُقلل من ظهور علامات التقدم في السن المبكرة، وبالتالي الحفاظ على مظهر البشرة الحيوي لفترة أطول.
الفاكهة الحمضية:
تُعدُّ الفاكهة الحمضية مصدراً ممتازاً لفيتامين ج، المهم لتقوية جهاز المناعة، كما له دور في الحفاظ على نعومة ومرونة البشرة.
الفاكهة الاستوائية:
يُعدُّ فيتامين ج عنصراً مهماً لصناعة الكولاجين كما ذُكر سابقاً، لذا يجب الحصول على نسبة كافية منه، ومن أهمّ أنواع الفاكهة الاستوائية الغنية بفيتامين ج: المانجو، والكيوي، والجوافة، والأناناس، وتوفّر الجوافة أيضاً كميات قليلة من الزنك المهم أيضاً لإنتاج الكولاجين، ويُعدُّ كلٌّ من الكولاجين والإيلاستين من المركبات المهمة للبشرة، إذ إنَّها تساعد على الحفاظ على نعومة البشرة ومرونتها.

نصائح للمحافظة على بشرة نضرة وصحية

النظام الغذائي
تساعد الأطعمة الغنية بالفيتامينات . و.، كالأسماك والخضار والفاكهة على ترميم البشرة وترطيبها والحفاظ على نشاط خلاياها. كما تعتبر البروتينات الموجودة في الحبوب الكاملة والمعكرونة مصدراً أساسياً في تغذية البشرة.
ممارسة الرياضة
لا تقتصر فوائد ممارسة الرياضة على رشاقة الجسم وتنمية العضلات فحسب، بل تقي أيضاَ من التجاعيد التي يسببها التقدم في السن والتعرض لعوامل الطبيعية القاسية، إذ تساعد في تنشيط خلايا الجسم، والدورة الدموية، وزيادة ضخ الأوكسيجين بالدم.
النوم العميق
تحتاج البشرة للراحة بقدر ما يحتاج إليها الجسم والعقل. ويعتبر النوم العميق لمدة 7 أو 8 ساعات يومياً سبباً أساسياً في صحة البشرة ونضارتها، وتحديداً منع ظهور العلامات السوداء تحت العينين.
الوقاية من الشمس
هل تعرفين أن 90 في المائة من أمراض البشرة تسببها أشعة الشمس؟ لذا، تعتبر الوقاية من أشعة الشمس ضرورية لكل سيدة ترغب بالحفاظ على بشرية خالية من الشوائب، فضلاً عن ضرورة استخدام كريمات العناية النهارية و الواقية من أشعة الشمس، لمنع التسبب بالتجاعيد وسرطان الجلد.
كريمات البشرة
ومن المفضل، استخدام الصابون والكريم المرطب في سن مبكرة لحماية بشرتك قبل فوات الأوان. ويمكنك استخدام الكريمات الطبيعية دون إنفاق مبالغ طائلة على الكريمات الفاخرة.
الكافيين
قد يسبب تناول القهوة والشاي بجفاف البشرة، حيث تمتص المشروبات الغنية بالكافيين الماء من الجسم، لكن المفارقة أن بعض الدراسات الحديثة ذكرت أن وضع المشروبات التي تحتوي على الكافيين كقناع على الوجه يمكن أن يحمي البشرة من مخاطر أشعة الشمس والبقع السوداء.
المشروبات الكحولية
وتمتص المشروبات الكحولية، الماء من الجسم ما يتسبب بجفاف البشرة، ويجعلها عرضة للتجاعيد والتشققات. لذا، يُنصح بالتقليل من تناول هذه المشروبات، والإكثار من شرب الماء.
التدخين
تعتبر السجائر السبب الرئيس الثاني للتجاعيد المبكرة والبشرة الجافة، بعد أشعة الشمس، لذا، من المفضل التوقف عن التدخين بهدف المحافظة على بشرة زهرية اللون وشفاه لا يلطخها اللون الأسود.

عادات سيئة تضر البشرة

– تحاول كثير من الفتيات التخلص من البثور عن طريق الضغط عليها ومحاولة إفراغها وهذا يؤدي إلى انتشار البكتيريا داخل الجلد وبالتالي تظهر البقع الداكنة على البشرة. لذلك ينصح بعدم العبث بها واستخدام العلاجات المناسبة لها.
– قومي بأخذ قسط كاف من النوم يتراوح من ٦ إلى ٨ ساعات يوميا لأن قلة النوم يحد من تجدد خلايا البشرة مما يساعد على ظهور الهالات السوداء حول العين.
-وضع المكياج على الوجه بكميات كبيرة ولفترات طويلة من اليوم يتسبب في ظهور الحساسية والتهابات البشرة وذلك لاحتوائها على مواد قد تسد مسام البشرة فحاولي التقليل منها.
– ينصح بعدم تقشير البشرة بشكل مبالغ فيه لأن هذا يؤدي إلى إتساع المسام وزيادة إفراز الدهون بها وكل هذا يؤدي إلى ظهور حب الشباب.
– التعرض باستمرار لأشعة الشمس الحارقة يؤدي إلى تلف الجلد وظهور تجاعيد البشرة لذا قومي باستخدام واقي الشمس بمعامل حماية ٥٠ على الأقل حتى يحمي جلدك من الأشعة فوق البنفسجية التي تمثل ضررا بالغا عليك.
– قللي من الأطعمة التي تحتوي على نسبة دهون عالية لأنها تزيد من صعوبة الهضم وزيادة إفرازات الدهون والزيوت وهذا يؤدي إلى ظهور البقع والحبوب بالوجه.
– يعتقد الكثير أن الماء الساخن يعمل على تنظيف البشرة ولكن هذا اعتقاد خاطئ لأن المياه الساخنة تزيل الزيوت الطبيعية بالبشرة و تصيب أعصاب الوجه بالارتخاء فاستبدلي الماء الساخن بالفاتر فهو الأفضل لصحة ونضارة بشرتك.


Advertising اعلانات

176 Views