فوائد الفواكه المجففة للحامل

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 9 يناير, 2021 3:39 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 6:25
فوائد الفواكه المجففة للحامل

Advertising اعلانات

فوائد الفواكه المجففة للحامل نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا ونتعرف على أهم أنواعها لصحة الحامل ونصائح لحمل صحي.

فوائد الفواكه المجففة للحامل

التخلص من الإمساك:
قد تعاني المرأة الحامل بالإمساك، بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل، والتي تعمل على بطء حركة الأمعاء، فإن تناول الفواكه المجففة يساعد على التخلّص من الإمساك، وذلك لاحتوائها على الألياف.
عنصر الحديد:
تحتوي الفواكه المجفف على نسبة عالية من الحديد، بالتالي تكوين الهيموجلوبين الضروري لنقل الأكسجين والغذاء إلى الجنين.
فيتامين أ:
تحتوي الفواكه المجففة على فيتامين أ وبالأخص فاكهة المشمش المجففة، الضرورية لتطور رؤية الجنين، وتعزيز الجهاز المناعي لدى الحامل.
فيتامين ه:
تحتوي الفاكهة المجففة على فيتامين ه، الذي يساعد في نمو خلايا الرئتين للجنين، ممّا يقلل إصابة الطفل بالربو، كما أنه يساعد على امتصاص فيتامين أ.
إمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن:
إذ تحتوي الفاكهة المجففة على نفس العناصر الغذائية الموجودة في الفاكهة الطازجة، فيمكن للسيدات خلال فترة الحمل الحصول على الاحتياج اليومي من الفيتامينات والمعادن، عن طريق تناول الفاكهة المجففة بكميات أقلّ من الفاكهة الطازجة.
إمداد الجسم بالألياف:
يُعدُّ تناول الفاكهة المجففة خياراً ممتازاً للحصول على المزيد من الألياف من النظام الغذائي، والتي تقلل خطر الإصابة بالإمساك في فترة الحمل، وتمتلك الفاكهة المجففة كميات من فيتامينات ب، كما أنّه من السهل تناول الوجبات الخفيفة الجافة مثل الفواكه الجافة عند الشعور بالغثيان
إمداد الجسم بكمية كافية من الحديد:
من المهم الحصول على كمية كافية من الحديد خلال فترة الحمل لتجنّب حدوث فقر الدم، ويساعد فيتامين ج الجسم على امتصاص الحديد بشكلٍ أفضل، لذا فإنّ تناول الفاكهة المجففة مع كوب من عصير البرتقال أو عصير الليمون يزيد من كمية الحديد التي يمتصّها الجسم.
إمداد الجسم بالطاقة:
تتميز الفاكهة المجففة بأنّها مصدر مركّز وسريع للطاقة، لذا عند الشعور بانخفاض معدلات سكر الدم يمكن بدلاً من تناول الحلوى استهلاك الحلوى الطبيعية من الفاكهة المجففة كخيارٍ صحي.
تقليل الإصابة بالربو:
هناك اعتقاد بأن تناول الفواكه المجففة والمكسرات خلال فترة الحمل يقلل من مخاطر الإصابة بالربو والالتهاب الرئوي لدى الطفل، إذ تحتوي على نسبة من فيتامين هـ، الذي يساعد على نمو الرئتين لدى الجنين، كما يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، ما يعمل على حماية الطفل من الإصابة بالربو.

نصائح عند تناول الفواكه المجففة للحامل

-تناول الفواكه المجففة طبيعياً، وتجنّب الفواكه التي يتم تجفيفها في المصانع؛ وذلك لاحتوائها على مادة الأكريلاميد السامة، التي من الممكن أن تؤثر على أعصاب الجنين.
-تجنب الإفراط في تناول الفواكه المجففة، لاحتوائها على سعرات حرارية عالية، وبالتالي زيادة الوزن لدى الحامل.
-تناول بعض الفواكه الموصى بتناولها للحامل، مثل، العنب، التفاح، الموز، والإجاص، والمشمش، والتمر.
-تجنب تناول الفاكهة المجففة ذات اللون الساطع، لاحتوائها على مواد صناعية قد تؤثر على صحة الجنين.
-تجنب تناول الفاكهة المجففة للمرأة الحامل التي تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي، وذلك لاحتوائها على ثاني أكسيد الكربون الذي يستخدم لتغير لون الفاكهة.
-الابتعاد عن تناول الفواكه المجففة بواسطة السكر أو التي تم تغطيتها بالسكر، وذلك لتجنب إصابة المرأة الحامل بسكري الحمل.

الفواكه المجففة المفيدة للحامل


المشمش:
يحتوي المشمش المجفف على كميات أعلى من العناصر الغذائية مقارنة بالمشمش الطازج، كما أنَّه يوفّر كمية أكبر من البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، لكن من جهةٍ أُخرى فإنّه يحتوي كمية أعلى من السعرات الحرارية والسكريات، ويخسر معظم محتواه من فيتامين أ، وفيتامين ج خلال عمليات التجفيف.
البرقوق المجفف:
يحتوي البرقوق المجفف على كمية أكبر من العناصر الغذائية مقارنةً بالبرقوق الطازج، باستثناء بعض الفيتامينات، فهو يحتوي على نسب عالية من الحديد، والألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ك، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على مضادات الأكسدة، وكغيره من الفواكه المجففة فإنّه يوفّر كميات عالية من السكريات والسعرات الحرارية، ويساعد على التخفيف من الإمساك.
الزبيب:
يتمّ الحصول على الزبيب عن طريق تجفيف ثمار العنب، وهو من الفاكهة المجففة الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد بدورها على حماية الخلايا، كما أنّه مصدر مهم للألياف، والحديد، والبوتاسيوم، ويفقد الزبيب محتواه من الماء خلال عملية تجفيف العنب، ويتقلص حجمه، لذا فإنَّه يحتوي على كمية مركزة من السعرات الحرارية والسكريات.
التمر:
يُعدُّ التمر من الفاكهة الغنية بالألياف التي تساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بشكلٍ سلس، ممّا يقلل من احتمالية التعرّض لمشاكل الامساك المرتبطة بالحمل، كما يُعدُّ التمر مصدراً مهماً للفولات الذي يساعد على تقليل خطر ظهور العيوب الخلقية عند الجنين، بالإضافة إلى أنَّه يوفّر الحديد الذي يعزز من نسب الطاقة في الجسم، كما يقلل من احتمالية الإصابة بفقر الدم المرتبطة بنقص الحديد، بالإضافة إلى ذلك يحتوي التمر على فيتامين ك الذي يساعد على نموّ الجنين وحصوله على عظام قوية، كما قد يحسّن من وظائف العضلات والأعصاب لديه، كما أنَّه مصدر غني بالبوتاسيوم الذي يساعد على الحفاظ على ارتخاء الأوعية الدموية، ويخفض من ضغط الدم.
التين:
يحتوي التين المجفف على كمية أكبر من السعرات الحرارية، والسكريات، والألياف الغذائية، والمعادن، والفيتامينات مقارنةً بالتين الطازج إذ إنَّ السكر الموجود فيه يصبح مُركّزاً مع عملية التجفيف، لذا يُنصح بتناول التين المجفف بشكلٍ معتدل، وقد يمتلك التين المجفف تأثيراً أكبر لعلاج الإمساك مقارنةً بالتين الطازج.

نصائح لتجاوز شهور الحمل بسلام

– تناول الألبان ومنتجاتها لحصول الطفل على حاجته من الكالسيوم الذي يساهم في بناء عظام وأسنان الطفل.
– تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد، إضافة للمكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب لتجنب الإصابة بفقر الدم.
– تناول كميات وفيرة من الماء للوقاية من الإمساك، والبواسير والتورم الشديد، وغيرها من العوارض المرتبطة بفترة الحمل.
– التقليل من الكافيين، حيث تشكل الكميات العالية منه خطورة على الطفل، ويفضل استبداله بالعصائر والمشروبات الصحية.
– تجنب تناول الوجبات السريعة التي تعمل على زيادة الوزن فضلاً عن أضرارها الصحية الأخرى.
– الحرص على تناول الخضراوات والفواكه التي تمد الجسم بالألياف التي تساعد على الهضم، إضافة إلى أنها غنية بالفيتامينات والمعادن المختلفة.
– تناول الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة مثل الأوميجا 3 الموجودة في الأسماك الدهنية كالسالمون والتونة، إضافة إلى الدهون الصحية في البذور والمكسرات.
– تناول كميات كافية من البروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والأسماك والبيض، إضافة إلى البقوليات.
– تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الذي يعمل على حماية الجنين من التشوهات، والذي يتوافر في الخضراوات الورقية الخضراء، والحمضيات، والفاصولياء المجففة.


Advertising اعلانات

280 Views