فوائد العنب الأسود لفقر الدم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 14 فبراير, 2021 7:55 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:39
فوائد العنب الأسود لفقر الدم

Advertising اعلانات

فوائد العنب الأسود لفقر الدم نتحدث عنه منها من خلال مقالا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد العنب الاسود الصحية ونصائح للوقاية من الانميا تابعوا السطور القادمة.

فوائد العنب الأسود لفقر الدم

يعمل العنب الاسود على علاج مرض الأنيميا “فقر الدم” وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من العناصر التي ترفع مستوى الهيموجلوبين في الدم، وتحارب مشاكل الضعف والهزال العام إذ يُعد العنب مصدرًا جيدًا للحديد 150 جرام من العنب من الزبيب على 7% من كمية الحديد الموصى بها يوميًا، ويعد عنصر الحديد عنصرًا ضروريًا لصنع خلايا الدم الحمراء ومساعدتها في حمل الأكسجين إلى خلايا الجسم، مما يعني أن العنب يساعد على منع الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، أما أنواع الأنيميا الأخرى فلا يوجد دراسات تُثبت قدرته في علاجها.

أهمية تناول العنب الاسود الصحبية

– يساعد تناول العنب الأسود أو عصيره في تنظيم مستوى السكر في الدم، وتحسين حساسية إفراز الإنسولين في الجسم، لاحتوائه على نسبة من السكريّات البسيطة والتي لا تتعدى 43 إلى 53 بمعنى أنّه من الأطعمة التي تمنح الجسم مستوى منخفضاً من السكر.
– العنب الأسود يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين بشكلٍ فعالٍ وملحوظ، لاحتوائه على مواد كيميائية نباتية تحسن وظائف بعض الجينات داخل الجسم، وبالتالي تحفظ عضلات القلب من التلف، وتحمي الشرايين من التصلّب.
– العنب الأسود يحسن الانتظام على تناول العنب من وظائف المخ وعمل الذاكرة، كما يزيد من قدرة الإنسان على التركيز والاستيعاب، لذا فإنّ المواظبة على تناول كوب واحد يومياً من عصير العنب الأسود يقلل من فرص الإصابة بمرض الشيخوخة “الزهايمر” وخاصة لدى كبار السن.
– بالإضافة إلى أنه يحمي الجسم من الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، كسرطان القولون والرحم والبروستاتا، كما يساعد على الشفاء منها، وذلك لاحتواء بذور العنب الأسود على نسبة عالية من الفلافونيدات ومضادات الأكسدة التي تمنع تغلغل الشوارد الحرة في الخلايا، والتي تسبب الأورام السرطانية الخبيثة مستقبلاً.
– يساعد على تليين الأمعاء وإخراج السموم منها لاحتوائه على الألياف النباتية المفيدة التي تسرع طرح الفضلات لخارج الجسم، وتمنع الإمساك.
– يحسّن مظهر الجلد ويحارب علامات التقدّم في السن، والتي تظهر بوضوح على البشرة كالخطوط الرفيعة والتجاعيد، إذ يمكن تناوله كعصير أو عمل ماسكاتٍ طبيعية للوجه والجسم.
– يساعد العنب الأسود على تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم في الشرايين والأوردة، لذا فهو يحمي من تجلط الدم.
– يحمي الجسم من الالتهابات المختلفة لوجود مواد فعالة مضادة للالتهابات والأكسدة.
– يعالج مرض الأنيميا “فقر الدم” وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد الذي يرفع مستوى الهيموجلوبين في الدم، ويحارب مشاكل الضعف والهزال العام.
– العنب الأسود يخفض من ضغط الدم الشرياني فهو يوسّع الشرايين ويسهل مرور الدم في الأوردة فيقل الضغط عليها.

نظرة عامة حول أسباب فقر الدم

-في الحقيقة يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم بشكل مستمر من الخلايا الجذعية في نخاع العظم (نسيج اسفنجي يوجد داخل بعض العظام في الجسم)؛ وذلك بتحفيز من هرمون الإريثروبيوتين الذي تفرزه الكلى، وإضافة لهذا الهرمون يحتاج الجسم مواداً إضافية لإنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة وتتضمن: الحديد، وفيتامين ب 12، والفوليك أسيد (بالإنجليزية: Folate)، وتعمل خلايا الدم الحمراء بشكل أساسي على حمل الأكسجين ونقله إلى أجزاء الجسم المختلفة، وتعيش خلية الدم الحمراء الواحدة لمدة تصل إلى 120 يوماً، تتحطم بعدها بشكل طبيعي في الجسم، ويجدر بالذكر أنّه على الرغم من تحطيم الجسم لخلايا الدم الحمراء بعد ما يصل إلى 120 يوماً من إنتاجها إلا أنّه يستفيد من الحديد الموجود في الهيموجلوبين داخل الخلية،
-ليعيد استخدامه مرة أخرى في تصنيع خلايا دم حمراء جديدة،وبناء على ذلك يمكن القول أنّ أي خلل في إنتاج كريات الدم الحمراء ودورة حياتها قد يؤدي للإصابة بفقر الدم أو الأنيميا ويمكن تقسيم بشكل عام تقسيم الأسباب والاضطرابات التي تؤدي لفقر الدم إلى ثلاث فئات رئيسية؛ اضطرابات تتسبب بحدوث نقص أو خلل ما في عملية تكوين كريات الدم الحمراء السليمة، أو اضطرابات تزيد معدل تحلل أو تكسر كريات الدم الحمراء، أو المشاكل التي تؤدي لفقدان الدم نتيجة حدوث نزيف.

أعراض فقر الدم العامة

قد لا يعاني المصاب بفقر الدم من أية أعراض اعتماداً على المسبب لفقر الدم، كما قد لا تتم ملاحظة أية أعراض في بادئ الأمر، إذ يكون فقر الدم في البداية بسيطاً وخفيفاً، ثم تصبح الأعراض أكثر سوءاً مع تفاقم فقر الدم، وتتضمن الأعراض العامة لفقر الدم ما يأتي:
– الضعف والإرهاق.
-شحوب الجلد أو اصفراره.
-ضيق التنفس.
-عدم انتظام ضربات القلب.
-الشعور بألم في الصدر.
– الصداع.
– الدوخة أو الدوار.
– برودة اليدين والقدمين.
-هبوط ضغط الدم عند الوقوف، ويعرف ذلك بهبوط الضغط الانتصابي والذي من الممكن أن يحدث عند التعرض لفقدان الدم بشكل حاد، كالمعاناة من الدورة الشهرية الغزيرة.

نصائح عامة للوقاية من فقر الدم

من الجدير بالذكر أنه لا يمكن الوقاية من فقر الدم الوراثي، مثل: الثلاسيميا، وفقر الدم المنجلي أما فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، أو فيتامين ب12، أو حمض الفوليك يمكن الوقاية منه من خلال الإجراءات الاتية:
-اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على ما يكفي من تلك العناصر لتعويض النقص فيها.
-تناول المصادر الغنية بفيتامين ج للمساعدة في امتصاص الحديد.
-المحافظة على شرب كميات كافية من الماء.
-ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
-غسل اليدين جيدًا لمنح حدوث التهابات.
-متابعة صحة الأسنان مع الطبيب المختص.
-تحدث مع طبيبك فور ظهور أي من أعراض فقر الدم.


Advertising اعلانات

808 Views