فوائد العكبر للسرطان

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 18 أبريل, 2021 8:10 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:56
فوائد العكبر للسرطان

Advertising اعلانات

فوائد العكبر للسرطان نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم أهم النصائح للوقاية من السرطان بخلاف أهم الأطعمة لتجنب السرطان.

فوائد العكبر للسرطان

-يعتبر العكبر من المواد الطبيعية التي تنتجها شغالات النحل، وهو عبارةٌ عن مادةٍ صمغيةٍ غروية، لونها بنيّ، أو بنيّ مائلٌ إلى الخضرة، رائحته عطرية كرائحة الفانيلا، ومذاقه لاذعٌ، يجمعه النحل من أنواع معينةٍ من لحاء الأشجار، مثل: أشجار الصنوبر، والبلوط، والحور، وزهور بعض النباتات ويحتوي العكبر على نسبةٍ عاليةٍ من مركبات الفلافينويدات، ومضادات الأكسدة، وحمض الكافيك، والأحماض الدهنية، والأحماض العطرية، التي تلعب دوراً كبيراً في المحافظة على صحة الجسم والخلايا، ومحاربة الجراثيم، ومحاربة نمو وانتشار الخلايا السرطانية، من خلال تثبيط الجذور الحرة ومنع انتشارها، والتخلص منها، وبالتالي السماح للخلايا بالعودة إلى وظائفها الطبيعية
-كما أنّ احتواء عكبر النحل على مركب CAPE يَحدُّ من نمو الأورام في خلايا سرطان الفم، والرقبة، واللسان، ويؤثر في العديد من البروتينات المتعلقة في عملية الموت الخلوي المبرمج، أما مركب Chrysin الذي يتوفر بمستوى مرتفع في عكبر النحل فإنّ له خصائص تقلل الالتهابات، والأكسدة، وكذلك تقلل خطر الإصابة بالسرطان.

لمحة عامة حول العكبر والعسل

تعدّ منتجات النحل من المنتجات التي تُزوّد الجسمَ بفوائد صحيّة عديدة، ومن هذه المنتجات العسل (بالإنجليزية: Honey)، الذي يُعدُّ مادّةً طبيعيّة تمتاز بطعمها الحلو، وهذا ما يجعلها خياراً جيّداً لتحلية الأطعمة والمشروبات، ويتوفر من العسل 300 نوعٍ مختلف في جميع أنحاء العالم، تختلف فيما بينها في اللّون، والطعم، والرائحة ويعود هذا الاختلاف إلى اختلاف مصادر رحيق النّبات التي يتغذى عليها النّحل أما العكبر فهو مادة تُستخرج من براعم أشجار الحور، وأشجار الصنوبر، ونادراً ما يكون العكبر على شكلها النقيّ، وتوجد هذه المادة في خلايا النحل حيث يستخدم النّحل هذه المادة في بناء خلاياه، كما يتوفر أيضاً في منتجات النّحل، وتتوفر هذه المادة على شكل مُدّعمّات غذائيّة بشكلٍ واسع.

نصائح للوقاية من مرض السرطان

توقّف عن التدخين:
ثبت علمياً أنّ التدخين يرفع من احتمال الإصابة بسرطان الرئة والحنجرة والمبيض والثدي حيث يحتوي التبغ على أكثر من 600 مادة خطيرة على جسم الإنسان، هذه المواد تتسلّل للجسم فتحرّض على تشكل الأورام في مختلف أنحاء الجسم، ومن أجل هذا يجب التوقف عن التدخين مباشرة وتجنب التعرض للتدخين السلبي.
عدم التعرّض للأشعة الفوق بنفسجية:
تعتبر الشمس مصدر هام لفيتامين د ولكن عدم اتخاذ التدابير الوقائية يجعل الشخص عرضة للإصابة بالسرطان، حيث تزيد الأشعة الفوق بنفسجية المنبعثة من الشمس احتمال الإصابة بسرطان الجلد والحروق الشمسية ومن أجل هذا ينصح بتجنب التعرّض لأشعتها مع ضرورة تطبيق واقعي شمس قبل الخروج ووضع قبعات كبيرة للحماية، بذلك فقط يمكنك أن تقي نفسك من السرطان.
تخلّص من وزنك الزائد:
أظهرت دراسة أمريكية أنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم ولذلك ينصح بأهمية التخلّص من الوزن الزائد من خلال تناول الطعام الصحي وممارسة الأنشطة الحركية بانتظام، وتجنب المأكولات الغنية بالدهون، سيساعدك هذا على حماية جسمك من كل الأمراض وبما فيها السرطان
تناول الخضروات والفاكهة الطازجة:
ينصح الأطباء بأهمية إدخال الخضروات والفاكهة الطازجة للنظام الغذائي الخاص بكل شخص، فهي غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي ثبت عليماً قدرتها على الحماية من مختلف أنواع السرطانات والحد من انتشاره في حال الإصابة بها، كما أنّ المغذيات التي تحتويها هذه الخضروات والفاكهة تقوي مناعة الجسم.
توقّف عن شرب الكحوليات:
أكّد الباحثون أنّ الكحول يرفع احتمال الإصابة بسرطان الفم والحلق والحنجرة والمريء والكبد والقولون والأمعاء والثدي، فضلاً على تأثيره الضار على الكبد والدماغ والذاكرة، لذلك يجب التوقف تماماً عن شرب الكحول وطلب المساعدة من المختصين في حال الإدمان عليه.
تجنّب مصادر القلق:
أثبتت الأبحاث أنّ التعرّض الدائم للانفعالات النفسية يزيد من احتمال الإصابة بالسرطان، عندما يتعرّض الشخص للقلق يفرز الجسم هرمون الكورتيزول والنورادرينالين وهذه الهرمونات تؤثر بشكل سلبي على الجهاز المناعي مما يزيد من احتمال الأمراض وخاصة السرطان، لذا حاول أن تتجنب مصادر القلق وقم بممارسة اليوغا فهي ستساعدك على التخلص من الشحنات السلبية، لتتركك بحالة جسدية ونفسية أفضل.

أطعمة لمكافحة السرطان

التوت:
يحتوي التوت على الأنثوسيانين التي تعد من مضادات الأكسدة القوية، والتي تؤدي إلى التقليل من نسبة الإصابة بمرض السرطان والتي تمنع خطر التعرض إلى الجذور الحرة التي تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة ومنها السرطان ولذا فإنه يحمي من التعرض إلى سرطان الكبد والرئة والقولون والمبيض والفم، ولذا ينصح بتناول نصف كوب من التوت يوميا.
التفاح:
تناول تفاحة يوميا يقيك من التعرض إلى مخاطر الإصابة بمرض السرطان، حيث إنه يحتوي على البوليفينول الذي له خصائص مضادة للأورام، حيث إنه يحمي من التعرض لسرطان الثدي وسرطان القولون.
الأسماك الدهنية:
الأسماك الدهنية من الأطعمة المفيدة للوقاية من السرطان؛ حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية ومنها البوتاسيوم وفيتامين ب وأحماض الأوميجا 3، والتي تساعد على الوقاية من الأمراض السرطانية وخاصة سرطان المستقيم والقولون، ولهذا يجب الاعتماد على تناول الأسماك الدهنية أسبوعيا.
الرمان:
الرمان من الفواكه التي تحارب السرطان؛ إذ تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، ومنها الفينولات والفلافونويد و الأنثوسيانين، والتي تحمي الجسم من التعرض إلى الأمراض السرطانية مثل سرطان الثدي والكبد والبروستاتا والقولون.
السبانخ:
تناول السبانخ بشكل أسبوعي يحمي من مرض السرطان، لأنه يحتوي على مركب اللوتين الذي يعد من مضادات الأكسدة القوية، بالإضافة إلى احتوائه على الكاروتينات والزياكسانثين، والتي تساعد على حماية الجسم من التعرض إلى الجذور الحرة؛ ما يقي من سرطان المريء والقولون والمعدة والرئة.


Advertising اعلانات

379 Views