فوائد العسل للحامل والجنين

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 19 يناير, 2021 5:34 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 3:55
فوائد العسل للحامل والجنين

Advertising اعلانات

فوائد العسل للحامل والجنين نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم نصائح مختلفة لصحة الحامل وذكر الآثار الجانبية للعسل على الحامل.

فوائد العسل للحامل والجنين

– العسل يمدّ الحامل بالعناصر الضروريّة لصحّتها كالأملاح المعدنيّة، والفيتامينات، والحديد، والسكريّات. يقلّل من الشعور بالدوخة، والتقيّؤ، والدوار، والغثيان، خاصّة خلال الفترة الصباحيّة.
– العسل يمنع الشعور بالحرقة، والمغص، والآلام التي تحدث في المعدة أثناءَ فترة الحمل.
– العسل يحمي من تسمّم الحمل ويخلّصُ الجسمَ من الميكروبات و الجراثيم والموادّ الضارّة ويطهّرُ الأمعاء.
– يقلّلُ الآلام، فهو مفيدٌ جداً خلال فترة النفاس؛ وذلك لاحتوائه على موادّ قاتلة للبكتيريا.
– يسهّل عمليّة الولادة، وذلك من خلال مساعدته في انقباض عضلات الرحم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل؛ وذلك لاحتوائه على مادة البروستاجلاندين التي تزيدُ من سرعةِ انقباض الرحم.
– العسل يُخلّص من اضطرابات الجهاز الهضميّ، ويعالج مشكلة الإمساك وعسر الهضم التي تعاني منها النساء خلال فترة الحمل، ويَنصح الخبراء الحامل بتناول ملعقة عسل كبيرة قبل العشاء، وأخرى قبل الإفطار بساعة.
– يُخلّص من تقلّصات العضلات المصاحبة للحمل، والتي تسبّبُ أوجاعاً الشديدة.
– يحمي من سكّري الحمل؛ لذلك على الحامل أن تستبدلَ السكريّات والحلويّات الصناعيّة بعسل النحل الطبيعيّ.
– يعمل كمهدّئ للأعصاب، ويساعدُ على النوم العميق والمريح، ويُخلّص من الأرق والتعب والإجهاد التي تعاني منه الحامل خلال هذه الفترة.
– يحمي الجهاز العصبيّ للجنين؛ وذلك لاحتوائهِ على فيتامين B2 الذي يحمي من التشوّهات الخُلقية، وذلك بواسطة تناول ملعقتيْن صغيرتين من العسل مع كلّ وجبة غذائيّة للحامل.
– يحمي من التهابات الرحم، ويقوّي الجدارَ الداخلي للأوردة والشرايين، فبالتالي يحمي من النزيف خلال الولادة.
– يُغذّي الجنين، ويمدّه بالعناصر الضروريّة لنموّه بشكل سليم.
– يساهم العسل في تقوية جهاز المناعة للحامل وجنينها؛ وذلك لاحتوائه على المضادّات المؤكسدة والفيتامينات المقاوِمة للبكتيريا والجراثيم.
– يحمي من اضطرابات الجهاز التنفسيّ، كنزلات البرد، والسّعال، والإنفلونزا، والربو.
– يحسّنُ العسل من نموّ عظام الجنين، ويحمي من خطر الإصابة بالكساح وترقّق العظام؛ وذلك لاحتوائه على الفسفور والكالسيوم، كما أنّه يحافظ على ليونة الأنسجة ومرونتها، وعلى بقايا الكالسيوم في الجسم.
– العسل يحمي من تساقط الشعر الذي تتعرّض له الحامل بكثرة خلال فترة الحمل؛ بسبب نقص الحديد والفيتامنات الّلازمة، وامتصاصها من قبل الجنين.
– العسل ينقّي البشرة، ويحميها من الحبوب، والبثور، والكلف، والبقع التي تظهر خلال فترة الحمل؛ بسب حدوث تغيّرات هرمونيّة في الجسم.

ما هي الكمية الموصى بها من العسل للحامل؟

ببساطة الإعتدال هو الأمر الحاسم، يكفيك من 3-5 ملاعق كبيرة من العسل في اليوم، بينما عليك الأخذ بعين الاعتبار أن هذا يعني 180- 200 سعرة حرارية وتحتوي الملعقة الواحدة على ما يقارب 60 سعرة حرارية، في حين يجب ألا تتجاوز كمية السكريات البسيطة خلال الحمل قيمة 10% من إجمالي السعرات الحرارية التي تساوي ما بين 1800-2400 سعرة للمرأة الحامل.

الأطعمة الهامة للحامل


البيض
أول وأهم الأطعمة التي يجب عليكِ عدم التغافل عنها هو البيض، وما تحصلين عليه من بيضة واحدة مدهش، فبالإضافة إلى أكثر من 12 نوعًا من الفيتامينات والمعادن، يحتوي البيض على نسبة جيدة من البروتينات المهمة لكِ وللجنين وخصوصًا في الشهور الأولى التي تتكون فيها خلايا الجنين بمعدل هائل، لأن تكوّن الخلايا يعتمد على البروتينات بشكل أساسي، أما أنتِ فاحتياجك للبروتين في هذه الفترة لا يقل عن جنينك والبيض غني بمادة “الكولين” التي تساعد في نمو الجنين والمحافظة على صحة المخ عند تكوينه، كما تحمي الأعصاب من التلف. يمكنكِ تناول بيضة أو اثنتين يوميًّا إذا كنتِ لا تعانين من أي مشكلات في الكوليسترول أو الحساسية، وتناوليه مسلوقًا أو مقليًّا بقليل من زيت الزيتون أو الدهون الصحية عمومًا.
السلمون
تناول البروتين في أثناء الحمل مهم وضروري بسبب أهميته لنمو الجنين، لذا يُعتبر السلمون من أفضل الأسماك التي يمكنك تناولها في فترة الحمل، فهو يحتوي على بروتين عالي الجودة كما أنه مصدر جيد لأوميجا 3 المفيد للجنين في تطور خلايا المخ والرؤية. وكذلك فإن السلمون لا يحتوي على نسبة خطيرة من الزئبق المنتشر في أنواع كثيرة من الأسماك، مثل الماكريل والتونة، لذا فهو من أكثر الأسماك الآمن تناولها خلال الحمل.
البقوليات
أنواع البقوليات المختلفة، مثل العدس والحمص والفاصوليا واللوبيا وغيرها تحتوي على نسب مرتفعة من الألياف والبروتين النباتي، كما أنها مصدر رائع للحصول على المعادن المهمة في الحمل، مثل الحديد وحمض الفوليك والكالسيوم والزنك وتأكدي من عدم وجود ما يمنعك عن تناول البقوليات أولًا، واستشيري طبيبك في الكميات المسموحة.
الحلوة للحامل
تحتوي البطاطا على “الكاروتينات” وهي مواد يستطيع جسمك تحويلها إلى فيتامين “أ” بعد امتصاصها، كما أنها تحتوي على فيتامين “ج” وحمض الفوليك والألياف والكربوهيدرات المفيدة التي تمنحك الطاقة لتحمل إرهاق وتعب الحمل.
الحبوب الكاملة
كل أنواع الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والذرة والشعير والقمح وغيرها من الحبوب في صورتها الأساسية رائعة ومهمة لصحتك وصحة الجنين في الحمل، إذ تحتوي الحبوب الكاملة على نسبة مرتفعة من الألياف وفيتامين “هـ” والسيلينيوم، وهي عناصر مهمة لتكوّن الخلايا والأعصاب عند الجنين، ومنح جسمك الطاقة للتعامل مع تعب الحمل.

نصائح هامة وأساسية للمرأة الحامل

احصلي على لقاح الأنفلونزا
يمكن للنساء الحوامل الحصول على حقنة اللقاح ضد الإنفلونزا، إلا إذا كانت لديك موانع كما أشارت الشركات المصنعة، فالحقن لا تحتوي فيروسًا مباشرًا، وإذا أصبت بالإنفلونزا أثناء الحمل، فإن خطر الآثار الجانبية الشديدة يكون أكبر من النساء غير الحوامل في نفس العمر، سوف يحميك اللقاح بالإضافة إلى حماية الجنين النامي.
يمكنك زيادة الوزن بذكاء
إن نصيحة “تناول الطعام لشخصين” للأمهات الحوامل ليست ترخيصًا بتناول كل ما تريدينه، وبدلا من ذلك، تحتاج المرأة إلى أن تكون لديها استراتيجية حول ما تأكله وما هو مقداره، إذ إن اكتساب الكثير من الوزن أثناء الحمل قد يؤدي إلى ضرر أكبر لطفلك من النفع. فخلال المرحلة الأولى من الحمل، تحتاجين فقط إلى حوالي 100 سعرة حرارية إضافية في اليوم لدعم الجنين المتنامي، وفي الثلث الثالث من الحمل، يكون رقم السعرات الحرارية الإضافية أقرب إلى 300 في اليوم.
قومي بزيارة طبيب أسنانك
كانت النصائح في السابق تقضي بتجنب الرحلات إلى عيادة طبيب الأسنان لعدة عقود خوفًا من أن يؤدي التنظيف الفموي إلى انتشار البكتيريا وتؤدي إلى الإصابة، والآن نعرف أن الأمر ليس كذلك، ففي الواقع، توصي الكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد أن يكون لدى الأمهات الحوامل تقييم روتيني لصحة الفم أثناء الحمل، بالإضافة إلى تنظيف الأسنان بشكل منتظم، ويحسن في هذه الحالة أن تخبري طبيب الأسنان بأنك حامل.
لا تدخني
فالأطفال الذين يولدون لنساء يدخن أثناء الحمل أكثر عرضة لنقص الوزن عند الولادة، ويكونون أكثر عرضة لإعاقات التعلم من الأطفال الذين يولدون لأمهات غير مدخنات، بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن يحاول الأطفال الذين يولدون من النساء المدخنات التدخين في سن أصغر ويصبحون مدخنين منتظمين في وقت مبكر، بسبب إدمان النيكوتين الفيزيولوجي.
لا تشربي الكحوليات
قد يؤثر الكحول بشكل كبير على نمو طفلك، ويمكن للنساء اللواتي يشربن الكحول أثناء الحمل أن يلدن طفلًا مصابًا بمتلازمة الكحول الجنينية (FAS)، والتي تشمل أعراضها انخفاض الوزن عند الولادة، وصعوبات التعلم، ومشاكل السلوك، وأنماط متخلفة من حيث مراحل النمو. وحتى الكميات الصغيرة من الكحول يمكن أن تكون مشكلة، وإذا كنت بحاجة إلى المساعدة في الإقلاع عن الكحوليات أثناء الحمل، فتحدثي مع طبيبك في أقرب وقت ممكن.. فكلما حصلت على مساعدة في وقت أسرع، كان من المرجح أن يكون طفلك أكثر صحة.
لا تأكلي اللحم النيء
تحمل اللحوم والبيض غير المطبوخة جيداً خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء، مثل داء الليستريات listeriosis، وداء المقوسات (داء القطط)، كما يمكن أن تتسبب في التسمم الغذائي، وهذه الحالات يمكن أن تسبب أمراضاً خطيرة تهدد الحياة، والتي يمكن أن تؤدي إلى عيوب خلقية خطيرة وحتى الإجهاض؛ لذا تأكدي من أن جميع البيض واللحوم التي تأكلينها أثناء الحمل مطبوخة جيداً.
لا تأكلي منتجات الحليب غير المبستر
الكالسيوم مهم جدا لنمو الرضع، لكن الأمهات يجب أن يكنّ حذرات في كيفية الحصول على الكالسيوم من منتجات الألبان، ولا يوصى بالحليب الطازج للحوامل لأنه غير مبستر، وهذا يعني أنه لم يتم تسخينه لقتل البكتيريا التي يمكن أن تصيبك بالمرض، وعلى وجه التحديد، قد يحتوي الحليب الطازج على بكتيريا الليستيريا. ويمكن أن يؤدي إلى المرض أو الإجهاض أو حتى عواقب تهدد الحياة.


Advertising اعلانات

210 Views