فوائد العسل المجنون

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 9 فبراير, 2021 5:14 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 11:39
فوائد العسل المجنون

Advertising اعلانات

فوائد العسل المجنون نذكرها لكم بشكل مفصل من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم فوائد العسل للبشرة وعلاقة العسل بنزول الوزن.

فوائد العسل المجنون

-مساعدة الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد على خسارة نسبة متوسطة منه، بالتالي التخلّص من هذه المشكلة؛ ذلك لأنّ العسل المجنون يخفّض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
-حماية الجسم من التعرّض للإصابة بالأورام السرطانية؛ لأنّه يتضمّن نسبًا مرتفعةً من المواد المضادة للأكسدة في تركيبته، التي بدورها تحارب الجذور الحرّة في الجسم، التي تُعرّضه للإصابة بالأمراض السرطانية.
-تنظيم معدل ضغط الدم في الجسم؛ نظرًا لتوفّر مضادات الأكسدة بكثرة فيه.
-المساعدة على علاج الكحة وتخليص الجسم من مشكلة البلغم، لذلك يُدخَل العسل المجنون في تصنيع الكثير من الأدوية والمستحضرات الطبية.
-شفاء الجروح والحروق عند وضعه على الجلد، إذ إنّه يمثّل جزءًا من خطة علاج فعّالة للحروق، والجروح، والعديد من الأمراض الجلدية الأخرى، مثل الصدفية؛ لأنّه يحتوي على مواد -مضادة للبكتيريا، ومضادة للالتهابات، وهو فعّال في تسريع شفاء قدم السكري.
-بديل للسكر في النظام الغذائي؛ إذ يُضاف إلى الأغذية والمشروبات لتحلية الطعم دون التأثير السلبي النّاجم عن السكريات المضافة.
-استُخدم العسل المجنون عبر العصور في علاج العديد من المشكلات الهضمية ومن ضمنها؛ الإسهال والقرحة وخاصةً القرحة الهضمية، لكن لا تزال بحاجة للمزيد من الدراسات.

أهمية العسل للبشرة

ترطيب الجليدة (Cuticle):
الجليدة هي طبقة الجلد الرقيقة التي تقع في الحافة السفلى من الأظافر، والتي يساعد العسل على ترطيبها؛ لامتلاكه خصائص تساهم في زيادة قدرة الجلد على الاحتفاظ بالماء، ويُمكن الحصول على فوائد إضافية عند استخدام العسل الممزوج بغذاء ملكة النحل؛ فهذه المادة تساعد على بناء الكولاجين، بالتالي تعزيز صحَّة الأظافر وتقوية الجلد الذي يحيط بها.
ترطيب الشفاه:
فكا ذُكر سابقًا يعدّ العسل مرطّبًا جيّدًا للبشرة، إلى جانب احتوائه على عدد من الإنزيمات والمعادن ومضادات التأكسد؛ لذا يُمكن استخدامه كمرطب جيد للشفاه.
تخفيف الحروق:
نظرًا لامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للبكتيريا إلى جانب قدرته على الترطيب يساعد العسل على تخفيف تهيج حروق الجلد، كما يعمل كطبقة حامية تمنع إصابة الحرق بالعدوى.
الحفاظ على درجة حموضة البشرة:
فالمساعدة على تنظيم درجة حموضة الجلد تسهم في منع إصابته بأنواع العدوى المُختلفة، وزيادة سرعة تعافي الجروح.
ترطيب البشرة:
يمكن استخدام العسل الخام لترطيب الجلد والحصول على بشرة ناعمة ومتوهِّجة، ويُعزى ذلك إلى احتوائه على السكريات، فيكون بمنزلة مرطب للبشرة، يقلِّل من جفاف الجلد ويزيد محتواه من الماء حتى بعد غسله.
إزالة الندبات:
قد يساهم وضع العسل على البشرة في تغذية الجلد المتضرِّر وتعزيز شفاء الندبات؛ لاحتوائه على مضادات التأكسد، ويُمكن الاستفادة من الخصائص المُضادَّة للالتهاب عند استخدام العسل الخام الممزوج بالعكبر (Propolis)؛ فهو يساعد على إزالة تصبغات البشرة، وعلامات التمدُّد التي تظهر على الجلد.
علاج حب الشباب:
قد يكون للعسل الخام مفعول واضح في محاربة البكتيريا المُسبِّبة لحب الشباب، وتخفيف تورم الحبوب واحمرارها، ويعود ذلك إلى خصائصه المُضادة للالتهاب والمضادة للبكتيريا.
شفاء الجروح:
يحتوي العسل على مضادات التأكسد التي تجعل منه علاجًا طبيعيًّا فعَّالًا يغذِّي الجلد المُتضرِّر ويساعد على تعافيه، كما يعدّ مطهِّرًا للجروح، ويحميها من العدوى، وهذا بدوره يساهم في تخفيف الندبات، وتقليل وقت تعافي الجروح.
مقشر لطيف للبشرة:
يبدأ العسل الخام بالتبلور مع مرور الوقت؛ لذا فإنَّ احتوائه على الحبيبات الصغيرة يجعل منه مقشِّرًا مضادًّا للبكتيريا لطيفًا على البشرة يُمكن استخدامه يوميًّا.

سبب اللون الأبيض للعسل

يعد عسل الكياوي (Kiawe honey) الذي يؤخذ من أشجار الكياوي أو الغاف الشاحب الموجودة في المكسيك أحد أنواع العسل الأبيض النادرة، والذي يُجمَع على شكل سائل، ويُبلوَر بصورة طبيعيَّة للحصول على خليط كريمي ومتجانس، ويُباع على أنَّه عسل أبيض خام وعمومًا يتحوَّل لون العسل (بصرف النظر عن نوعه) إلى درجة أفتح أو لون ضبابي أو أبيض تقريبًا في حال تعرُّضه للتبلور، وهو حبيبات من السكر الصلبة تتكوَّن في العسل الطبيعي يمكن إزالتها بالحرارة، بينما يتعمَّد بعض منتجي العسل تحويله إلى بلورات وخلطه؛ بهدف الحصول على القوام الكريمي الذي يشتهر به عسل كياوي.

هل يسهم العسل في نزول الوزن وهل يعد بديلًا صحيًا للسكر؟

العديد من الأشخاص يعتقد بأن العسل يسهم في نزول الوزن، وأنه بديل صحي للسكر، وفيما يأتي سوف توضيح كل ذلك
-يعد العسل أعلى بالسعرات الحرارية من السكر، إذ يمتلك 64 سعر حراري لكل معلقة طعام بينما يحتوي السكر على 45 سعر حراري لكل معلقة طعام.
-يمتلك العسل تأثيرًا جيدًا على الجوع عند مقارنته بالسكر، لتأثيره الضئيل على سكر الدم وعدم ارتفاعه المفاجئ بالمقارنة مع السكر، ليسهم ذلك في التحكم بالشهية، إلا أنه لا يزال بحاجة لمزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير للعسل.
-وقد وجدت الدراسات بأن الفئران الذين تناولوا العسل عوضًا عن السكر قد تناولوا كميات أقل من الطعام خلال النهار عند مقارنتهم بالمجموعة الأخرى، ليسهم ذلك في اكتساب وزن أقل ووزن دهون أقل من مجموعة السكر، ولكن لكونها دراسة أجريت على الحيوانات، فلا تزال بحاجة لمزيد من الدراسات السريرة لإثباتها على الإنسان.
-على الرغم من امتلاك العسل فوائد في نزول الوزن، لكن يجب تناوله باعتدال، لاعتباره أحد أشكال إضافات السكر للطعام، وذلك لتجنب اكتساب الوزن عوضًا نزوله.


Advertising اعلانات

229 Views