فوائد العسل الطبيعي للمبايض

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر, 2020 7:55 - آخر تحديث :
فوائد العسل الطبيعي للمبايض

Advertising اعلانات

فوائد العسل الطبيعي للمبايض هامة جدا للغاية نتعرف عليها معا من خلال هذا المقال مع ذكر مجموعة من الوصفات الهامة لصحة المبايض باستخدام العسل تابعوا السطور القادمة

فوائد العسل الطبيعي للمبايض

– العسل من أفضل الطرق لتقليل مشكلات الإنجاب وتحسين الحياة الإنجابية والصحة الجنسية، فهو يعمل على ضبط هرمونات الجسم وتنشيط الخصوبة وتنشيط المبايض لدى النساء، ويعالج الضعف الجنسى لدى الرجال.
– يعمل العسل على حل مشكلة ضعف التبويض لدى جميع النساء.
– يفضل إضافة حبوب اللقاح إلى العسل لما له من فوائد كبيرة في زيادة الخصوبة وتقوية التبويض عند النساء.
– القضاء على الإجهاد والتعب الذي تشعر به المرأة دائمًا، وجعلها أكثر نشاطًا، وتحسين القدرة على الإنجاب، فقد ينصح النساء فوق سن الأربعين بتناول العسل الممزوج بحبوب اللقاح، لتأخير الدورة الشهرية مما يسبب العديد من المشاكل النفسية والصحية لمعظم النساء، فشرب العسل على الريق لتنشيط المبايض مفيد جدا.
-خليط العسل والحبة السوداء يعطي نتائج مميزة للسيدات المتأخرة في الحمل، بالإضافة إلى قدرته على تعزيز قدرة المرأة على الإنجاب،و عدم وجود أي مضاعفات أو آثار جانبية ناتجة عن هذا الخليط .
-قومي بعمل خلطة من مكونات متساوية من غذاء ملكات النحل مع عسل السدر و7 حبات من حبة البركة، ويؤخذ ملعقة يوميا لتنشيط المبايض فوائد العسل لضعف التبويض .

أعراض ضعف المبايض

-عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم استقبال الدورة الحيضية في الوقت المحدد لها.
-احمرار وتوهج الوجرار وتوهج الوجه.
-الشعور بهبات ساخنة أثناء الليل والشعور بضيق التنفس والتعرق الشديد أثناء الليل.
-ضعف القدرة الجنسية وتدني مستوى الخصوبة وانعدام الرغبة.
-توقف عمليات الطمث.
-جفاف المهبل.
-الاكتئاب وسوء المزاج والشعور بعصبية مفرطة بدون سبب مباشر.

أسباب ضعف التبويض

-الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض فهذه المشكلة الصحية هي أكثر الأسباب انتشاراً بين النساء، وهي حالة يحدث بها تكوّن العديد من الأكياس المملوءة بالسوائل داخل المبيضين، ووفقاً لـ healthline تحتوي هذه الأكياس على بويضات غير ناضجة بشكل كافي لإطلاقها إلى الرحم، مما يؤدي إلى تغييرات في مستوى الهرمونات في الجسم وتعطيل الدورة الدموية، ويحدث زيادة في إفراز الهرمونات الذكرية في الجسم.
– تسبب السمنة المفرطة أو النحافة المفرطة الإصابة بالمرض، وذلك يعود لارتباط إفراز هرمون الأستروجين بالوزن الصحي للجسم ليكون في مستواه الطبيعي.
-قصور المبايض المبكّر وهو حالة يحدث فيها انقطاع الطمث قبل سن الأربعين.
-سن انقطاع الطمث ويحدث انقطاع الطمث ما بين سن 40-50 وعندها تتغير مستويات الهرمونات في الجسم مما يؤدي إلى ضعف التبويض.
-الإجهاد العالي والتعرض للتوتر الشديد أو القلق.
-النظام الغذائي حيث يؤثر اتباع نظام غذائي غير صحي وتناول الطعام الغير مفيد على عملية التبويض.
-زيادة إفراز هرمون الحليب يؤثر بشكل كبير فعندما يرتفع مستوى هرمون الحليب في الجسم يعيق التبويض ويضعفه، فهو هرمون يُفرز مع اقتراب الولادة ويستمر حتى الفطام.
-في حال كنتِ تعانين من أي أمراض في الرحم ك تليّف الرحم أو وجود أورام حميدة أو سرطانية فيه، أو وجود تضيّق في عنق الرحم فإنها جميعاً تؤثر على التبويض.
-الإصابة بمرض الدرق فإن هذا المرض ينشأ من وجود خلل في الغدة الدرقية يتسبب بعجز وظيفي.
-وجود أي عيوب في المبايض أو الرحم أو أي من الأعضاء التناسلية.
-تناول بعض أنواع الأدوية من الممكن أن يكون ضعف التبويض واحد من الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل: مضادات الالتهاب أو العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، أو بعض أنواع المكملات الغذائية.
-سوء التغذية وفقر الدم.
-حدوث انسداد أو تلف في قناتي فالوب أو أحدهما مما يعيق وصول البويضة الناضجة إلى الرحم أو يعيق وصول الحيوانات المنوية لها.

طرق لتنشيط المبايض

تقليل التوتر والإجهاد
يؤثر التوتر والإجهاد الشديد على وظائف الجسم بشكل عام، ويعتبر الجهاز التناسلي من أجهزة الجسم الأكثر تأثراً بأي مشكلة صحية وضغط نفسي حيث أن الإجهاد الزائد والتوتر يحفز الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول وبعض الهرمونات الأخرى، والتي تؤثر بالسلب على التوازن الهرموني والإباضة.
ممارسة الرياضة يومياً
إن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعد في الحفاظ على الوزن ومستويات السكر في الدم، ويقلل إحتمالية حدوث خلل في هرمونات الجسم، وهي الأمور الهامة للخصوبة والإباضة وينصح بممارسة رياضة المشي السريع لمدة 30 دقيقة يومياً.
تناول الأطعمة الصحية
يساعد هذا في دعم الإباضة المنتظمة، فيجب الإهتمام بتناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، وكميات معتدلة من اللحوم الخالية من الدهون بالإضافة إلى المأكولات البحرية والألبان والمكسرات والدهون الصحية التي تحتوي على الأوميغا 3.

أطعمة لتنشيط التبويض

التوت

التوتيات كلها بدءًا من الفراولة والتوت الأحمر والأسود والعليق، تحتوي على معادن وفيتامينات مهمة في تنشيط عملية إنتاج البويضات وصحة الرحم.
الأسماك الدهنية

التونة والسلمون والسردين من أهم أنواع الأسماك الدهنية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من أحماض أوميجا 3 ، وتساعد كذلك في تنظيم نسب الهرمونات في الدم، خاصةً هرمونات الإستروجين والبروجستيرون والتستوستيرون، وهذه قائمة الهرمونات الأساسية المتحكمة في عملية الحمل.
المكسرات غير المحمصة
 

مرة أخرى عنصر آخر غني بأحماض الأوميجا 3 التي ذكرنا فوائدها في الفقرة السابقة، وهي المكسرات في صورتها النقية دون تحميص أو تدخل، مثل اللوز لما يحويه من بروتينات ومعادن وفيتامينات تنظم الحالة المزاجية والنفسية فيساعد في انتظام الهرمونات.


Advertising اعلانات

500 Views