فوائد العسل الاسباني

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر, 2020 7:09 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 11:06
فوائد العسل الاسباني

Advertising اعلانات

فوائد العسل الاسباني نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف معا على أهمية العسل للحامل والأضرار والآثار الجانبية الناتجة عنه تابعوا السطور القادمة.

فوائد العسل الاسباني

-يقي العسل الاسباني من أمراض الجهاز الهضمي كإلتهاب المعدة وقرح المعدة وفيروس الروتا فيقاوم أي بكتيريا ضارة بالمعدة ويحسن من عملية الهضم ويعالج الأعراض المسببة للإمساك والإسهال.
-يساهم العسل الاسباني في شفاء الحروق، فيمكن إستعماله خارجياً على الحرق ليعقمه ويعجل من إلتئامه وتجديد أنسجته، ويقلل من إلتهاباته.
-يستخدم العسل الاسباني في شفاء الجروح، من خلال وضع ضمادات تحتوي على العسل بمكان الجرح، وينطبق هذا على كل أنواع الجروح، سواء خدوش أو جروح سطحية أو حتى جروح ما بعد العمليات الجراحية والتقرحات الجلدية.
-يقلل العسل الاسباني من الإلتهابات الفطرية ويمنع نموها، حيث يوقفها عن إنتاج السموم ويؤثر على العديد من أنواع الفطريات.
– العسل الاسباني مقاوم قوي للفيروسات، فيعالج تقرحات الفم وتقرحات الأعضاء التناسلية وكذلك فيروس الحصبة الألمانية.
-يقلل من فرص الإصابة بتقرحات الفم وتقليل الإلتهابات فيه.
-العسل الاسباني مصدر هام من مصادر الحصول على الطاقة والشعور بالنشاط والحيوية، ويعالج الإرهاق والإجهاد الشديد، والدوخان.
-يقلل من آلام الدورة الشهرية وهو مفيد أيضاً للمرأة بعد سن اليأس ووقايتها من أمراض الرحم والعظام.
-مزيج العسل الاسباني وزيت الزيتون يقلل من آلام وإلتهابات البواسير.
-يساعد في تنظيم تناول الغذاء، ويساهم في تقليل الوزن.
-يقلل من الحكة والإلتهابات بنفس فاعلية الكريمات التي تحتوي على الزنك وفقاً للعديد من الدراسات.
-للعسل تأثير جيد لمرضى حساسية الصدر والربو.
-تقول بعض الدراسات أن العسل يزيد فرص التخصيب في المهبل.
-يحافظ على الأسنان ويقلل من آلامها وإلتهابات اللثة وتقليل ترسبات الأسنان.
-يحسن العسل الاسباني من حالة مرضى السكري، حيث يسبب إنخفاض طفيف في مستوى الجلوكوز ومستوى الكوليسترول، كما أنه يبطيء من إرتفاع سكر الدم.
-يساعد العسل الاسباني في تقليل أعراض الكحة والسعال وإلتهابات الحلق عموماً، وله فعّالية تشابه العلاج الدوائي الذي نتناوله.
-يساهم العسل الاسباني فيعلاج إلتهاب الجفون والقرنية والملتحمة، فكما ذكرنا أنه مقاوم للبكتيريا والفيروسات التي تسبب تلك الإلتهابات.
– العسل الاسباني من أفضل مصادر الكربوهيدرات، وخاصةً للأشخاص الرياضيين، ويساعد في تحسين الآداء الرياضي أثناء الممارسة.
– يحفز مناعة جسم الإنسان ويزيدها من خلال الإنتظام على تناول ملعقة منه بشكل يومي.
-تعمل مركبات العسل الاسباني كمواد مضادة للأكسدة، والمعروفة بفوائدها الكثيرة للجسم والصحة، في مقاومة الأمراض المختلفة مثل القلب وتخثر الدم.

أهمية العسل الاسباني للحامل

– العسل يُخلّص من اضطرابات الجهاز الهضميّ، ويعالج مشكلة الإمساك وعسر الهضم التي تعاني منها النساء خلال فترة الحمل، ويَنصح الخبراء الحامل بتناول ملعقة عسل كبيرة قبل العشاء، وأخرى قبل الإفطار بساعة.
– يُخلّص من تقلّصات العضلات المصاحبة للحمل، والتي تسبّبُ أوجاعاً الشديدة.
– يحمي من سكّري الحمل؛ لذلك على الحامل أن تستبدلَ السكريّات والحلويّات الصناعيّة بعسل النحل الطبيعيّ.
– يعمل كمهدّئ للأعصاب، ويساعدُ على النوم العميق والمريح، ويُخلّص من الأرق والتعب والإجهاد التي تعاني منه الحامل خلال هذه الفترة.
– يحمي الجهاز العصبيّ للجنين؛ وذلك لاحتوائهِ على فيتامين B2 الذي يحمي من التشوّهات الخُلقية، وذلك بواسطة تناول ملعقتيْن صغيرتين من العسل مع كلّ وجبة غذائيّة للحامل.
– يحمي من التهابات الرحم، ويقوّي الجدارَ الداخلي للأوردة والشرايين، فبالتالي يحمي من النزيف خلال الولادة.
– يُغذّي الجنين، ويمدّه بالعناصر الضروريّة لنموّه بشكل سليم.
– يساهم العسل في تقوية جهاز المناعة للحامل وجنينها؛ وذلك لاحتوائه على المضادّات المؤكسدة والفيتامينات المقاوِمة للبكتيريا والجراثيم.
– يحمي من اضطرابات الجهاز التنفسيّ، كنزلات البرد، والسّعال، والإنفلونزا، والربو.
– يحسّنُ العسل من نموّ عظام الجنين، ويحمي من خطر الإصابة بالكساح وترقّق العظام؛ وذلك لاحتوائه على الفسفور والكالسيوم، كما أنّه يحافظ على ليونة الأنسجة ومرونتها، وعلى بقايا الكالسيوم في الجسم.
– العسل يحمي من تساقط الشعر الذي تتعرّض له الحامل بكثرة خلال فترة الحمل؛ بسبب نقص الحديد والفيتامنات الّلازمة، وامتصاصها من قبل الجنين.
– العسل ينقّي البشرة، ويحميها من الحبوب، والبثور، والكلف، والبقع التي تظهر خلال فترة الحمل؛ بسب حدوث تغيّرات هرمونيّة في الجسم.
– العسل يمدّ الحامل بالعناصر الضروريّة لصحّتها كالأملاح المعدنيّة، والفيتامينات، والحديد، والسكريّات. يقلّل من الشعور بالدوخة، والتقيّؤ، والدوار، والغثيان خاصّة خلال الفترة الصباحيّة.
– العسل يمنع الشعور بالحرقة، والمغص، والآلام التي تحدث في المعدة أثناءَ فترة الحمل.
– العسل يحمي من تسمّم الحمل ويخلّصُ الجسمَ من الميكروبات و الجراثيم والموادّ الضارّة ويطهّرُ الأمعاء.
– يقلّلُ الآلام، فهو مفيدٌ جداً خلال فترة النفاس؛ وذلك لاحتوائه على موادّ قاتلة للبكتيريا.
– يسهّل عمليّة الولادة، وذلك من خلال مساعدته في انقباض عضلات الرحم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل؛ وذلك لاحتوائه على مادة البروستاجلاندين التي تزيدُ من سرعةِ انقباض الرحم.

الآثار السلبيةللعسل

زيادة مستوى السكر في الدم :
يحتوي عسل النحل على كميات كبيرة من الكربوهيدرات ، لذلك يسبب ارتفاع مستوى سكر الدم ، فنجد لدى الشخص العادي ، إنتاج الإنسولين يواجه ارتفاع مستوى سكر الدم ، ولكن بالنسبة لمريض السكري ، يلاحظ زيادة غير عادية في مستوى السكر ، لذا يجب الحد من تناول عسل النحل لمرضى السكري .
مشكلات الأسنان :
وطبقا لما ورد على لسان USDA ، قاعدة بيانات المغذيات الوطنية ، وجد أن حوالي 82 في المائة من عسل النحل يتكون من السكر ، ولذلك يمكن أن يسبب تسوس الأسنان بسهولة ، وعلى الرغم أن عسل النحل يحتوي على السكر الطبيعي ، ضمن مكوناته ، فيمكن أن يعلق بسهولة في بعض أجزاء الفم ، وخاصة الأسنان بسبب لزوجته العالية، كما يساعد عسل النحل البكتريا الموجودة في الفم على إنتاج الحمض ، الذي يمكن أن يؤدي إلى تآكل طبقة مينا الأسنان ، مما يسبب تسوس الأسنان ، لذلك يجب استخدام عسل النحل بشكل مقتصد خلال النظام الغذائي .
زيادة الوزن :
يعمل عسل النحل على زيادة الوزن الغير مرغوب فيه ، ويرجع السبب في ذلك الفركتوز الذي يظهر في السكريات ، وعند استهلاك المزيد منه ، ربما يؤدي إلى السمنة وبعض المشكلات الصحية المرتبطة بها ، نظرا لكمية السكر الهائلة الموجودة به ، وعلى الرغم منه أنه من المكونات الطبيعية ، فإنه يمكن أن يؤثر على صحة القلب
يؤثر على الجهاز الهضمي :
نظرا لكون العسل من المكونات الحمضية الخفيفة ، فربما يسبب تآكل جدران المعدة ، المريء والأمعاء ، مما يسبب حدوث خلل في الجهاز الهضمي ، إذا تم تناوله بكميات كبيرة على المدى الطويل ، كما يمكن أن يسبب مرض ارتجاع الحموضة .
الإمساك ومشكلات المعدة :
يعد الإمساك أحد المشكلات الناتجة عن الإفراط في تناول عسل النحل ، فالتركز العالي للفركتوز هو السبب مجددا ، كما أن الإسهال والإنتفاخ من أبرز الآثار الجانبية لاستهلاك عسل النحل بكثرة ، ويمكن يكون الإسهال ناجما عن عدم قدرة المعدة على هضم السكر الموجود في عسل النحل .
يخفض ضغط الدم :
يعمل عسل النحل على خفض مستوى ضغط الدم إذا تم تناوله بكميات وفيرة ، لذلك توجد خطوة على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم إذا تناولوا عسل النحل بإفراط ، لأنه يسبب إنخفاضه ، مما يؤدي إلى ظهور اضطرابات خطيرة في القلب ، لذا يفضل استشارة أخصائي تغذية عن الكميات المناسبة لك قبل تناوله .

التركيبة الغذائية للعسل

-قبل الحديث عن التركيبة الغذائية الخاصة بالعسل، لا بدّ من توضيح الآلية التي يتمّ من خلالها إنتاجه، إذ يتمّ إنتاج هذا السائل اللزج الذي يأخذ اللون المتدرج ما بين الأصفر إلى لون القش البني الداكن، من خلال قيام النحل بجمع الرحيق من الزهور ثم مزجه مع الإنزيمات لتكوين العسل قبل تخزينه في الخلايا لضمان بقاءه طازجًا ولذيذاً، ثم يتمّ استخراجه من قبل المختصين والفلاحين في المزارع، ثم وضعه في العبوات الخاصة بالتسويق وإيصاله للمستهلك،
-وفيما يتعلق بتركيبته فيتكون العسل من العديد من المركبات الغذائية الهامة للجسم، بما فيها كل من العديد من الأحماض الأمينية، والمضادات الطبيعيّة النشطة للأكسدة، والإنزيمات، والمعادن المختلفة، وكذلك الفيتامينات، بما فيها فيتامين ك، أ، ج، هـ، ب، وغيرها من العناصر الغذائية التي تعتبر أساسًا للصحة، وأخيرًا، تتعدد أنواع العسل، منها العسل الطبيعيّ الخام الذي يشيع استخدامه بين فئة كبيرة من الأشخاص حول العام، فمنه عسل السدر، والعسل الملكي، والعسل اليمني، والعسل الباكستاني، وعسل المانوكا، وغيرها.


Advertising اعلانات

629 Views