فوائد العرعر للشعر

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 18 يناير, 2021 6:49 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:39
فوائد العرعر للشعر

Advertising اعلانات

فوائد العرعر للشعر نتحدث عنها من خلال مقالنا ونتعرف أيضا على أهم فوائدها للبشرة وللصحة تابعوا السطور القادمة.

فوائد العرعر للشعر

يتمتع العرعر بالكثير من الخصائص الجمالية المهمة، وللاستفادة منها في علاج مشاكل الشعر والعناية به، يمكن اللجوء إلى زيته للاستخدام على الشعر ومن أبرز فوائده مايلي:
القضاء على القشرة
إذا كنت تعاني من القشرة في رأسك، فعليك تجربة زيت العرعر. وذلك لأنه يحتوي على بعض الخصائص الفعالة المضادة للميكروبات التي يمكن أن تساعد في محاربة البكتيريا والفطريات المسببة للقشرة. وإذا كنت تعاني من فروة الرأس ذات الرائحة الكريهة، فقد يكون زيت العرعر مفيداً أيضاً. وذلك من خلال القيام بالطريقة أدناه.
وقف تساقط الشعر
هنالك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر. ومع ذلك، بصرف النظر عن سبب التساقط، فإن زيت العرعر له دورٌ فعال في إصلاح تساقط الشعر، وبالتالي تعزيز نمو خصلات شعر أكثر صحة. ويمكنك حل هذه المشكلة عن طريق اتباع طريقة الاستخدام أدناه.
طريقة استخدامه:
– تمزج 20 نقطة من زيت العرعر مع 16 نقطة من زيت إكليل الجبل و 14 نقطة من زيت خشب الأرز و 6 ملاعق كبيرة من زيت الجوجوبا.
– يوضع المزيج في زجاجة داكنة اللون. ويمكن تطبيقه على فروة الرأس مع التدليك لمدة 10 دقائق وبعد ذلك يترك الماسك على الرأس مع تغطيته بمنشفة دافئة لمدة ساعتين ثمّ يغسل الشعر بالشامبو المناسب والبلسم.

أهمية العرعر الصحية

مُطهر ومُعزز للكلى
إنَ لثمار العرعر خصائص مُطهرة أو ترميمية للكلى. فالعرعر فعَال في علاج التهاب المفاصل والروماتيزم وكذلك آلام العضلات والمفاصل. فما عليك سوى إضافة ملعقة صغيرة من ثمار العرعر المجففة لكل كوب من الماء المغلي. واتركها لمدة عشر دقائق. قُم بشرب كوبٍ واحد ثلاث مراتٍ يومياً، أو يمكنك تناول ملعقة صغيرة من الصبغة ثلاث مرات يوميًا بدلاً من ذلك.
يعالج التهاب المسالك البولية
إنَ للعرعر خصائص مضادة للميكروبات (حيث أظهرت خلال دراساتٍ أُجريت أن لها نشاطاً ضد البكتيريا والفطريات والفيروسات) وخصائص مدرة للبول تجعل من العرعر علاجاً قوياً لالتهابات المسالك البولية فيمكنك تناوله كالشاي، المعروف باسم التسريب الوريدي، أو كصبغة. وهذا الشاي مفيد لمحاربة التهابات المسالك البولية أو إعطاء المسالك البولية جرعة عرضية إذا كنت معرض لمخاطر العدوى. أما في حالة التسريب الوريدي: قُم بسحق ملعقة صغيرة من التوت الطازج أو المجفف، ثم صُب كوباً واحداً من الماء المغلي عليها واتركها مغطاة لمدة 20 دقيقة وقُم بتصفية السائل، ثم قُم بشربه. كرر ذلك ثلاث مراتٍ يومياً.
مرض الزهايمر
في حين تُستخدم ثمار العرعر في معظم التطبيقات العلاجية، أظهرت الأبحاث الأولية أنَ المستخلص المصنوع من الأوراق والبراعم له نشاطٌ كبير مضاد للأكسدة وقدرة على تثبيط إنزيم يعرف باسم الكولينستراز، والذي بدوره يساهم في تطور مرض الزهايمر، مما يشير إلى الدور الذي قد يلعبه العرعر في الوقاية من المرض أو علاجه.
احتمالية علاج مرض الرعاش
وجدت دراسة أخرى في مجلة Neurochemical Research أن استنشاق الزيوت المتطايرة لنبات العرعر قد قللت بشكلٍ ملحوظ من نشاط أستيل كولينستراز (الشكل الأساسي لالكولينستراز). يمكن أن يفسر هذا التأثير النتائج المذكورة أعلاه، ولكنه يعني أيضاً أن العرعر قد يبشر بالخير لعلاج مرض الرعاش، والخرف والزرق.
تعزيز الأغذية المخمرة
إنَ هنالك مادة بيضاء على الأوراق الخارجية أو القشور لنبات العرعر. وتعتبر هذه الطبقة البيضاء كمادة تخمير طبيعية للكائنات العضوية المجهرية المفيدة، والتي تساعد على تشجيع عملية التخمير عند صنع مخلل الملفوف أو المخلل المخمر بشكل طبيعي. عند استخدام العرعر في الأطعمة المخمرة، لا تغسل أو تمسح هذه الطبقة.
تعزيز الحيض
استخدم المعالجين بالأعشاب البريطانيين العرعر لتعزيز الحيض. حيث يمكن إضافة زيت العرعر إلى زيت قاعدي واستخدامه في حمام أو خلال التدليك لتحفيز الحيض.

العرعر للبشرة

– علاج بعض الالتهابات التي تصيب البشرة الناتجة عن التعرض لآشعة الشمس الضارة، أو الإصابة بحب الشباب لاحتوائه على مضادات الأكسدة الطبيعية مثل الفلافونويد والكومارين، حيث تعمل هذه المواد على قتل البكتيريا والجراثيم المسببة لالتهابات البشرة، والحد من ظهورها، بالإضافة إلى أنها تعمل كمضاد حيوي لعلاج هذه الالتهابات.
– يساعد في تأخر علامات تقدم السن والشيخوخة بالبشرة مثل التجاعيد والخطوط الرفيعة، حيث يحتوي العرعر على فيتامين ج وفيتامين سي اللذان يزيدان من إنتاج مادة الكولاجين بالجلد، والتي تمده بالتغذية والترطيب اللازم له، بالإضافة للتخلص من خلايا الجلد الميت بالبشرة.
-المساعدة في علاج بعض الجروح بالبشرة، والتئامها بشكل أسرع، لاحتوائه على مادة السابونين والليمونين، وهما يعملان كمضاد حيوي لعلاج الجروح، وأيضا مطهر ومعقم لها من أي جراثيم أو ميكروبات بها.
– ترطيب البشرة وتغذيتها لاحتواء العرعر على فيتامين سي الذي يعزز من الدورة الدموية بها، الأمر الذي يكسبها نضارة ونعومة ومظهر جذاب.
– الوقاية من الإصابة بحب الشباب أو البثور السوداء، وذلك لأن العرعر يعمل على زيادة إفراز السموم والأملاح الموجودة تحت الجلد، الأمر الذي يعمل على تنظيف الجلد والمسام به، مما يقلل الإصابة بهذه الأمراض.
– علاج بعض الأمراض الجلدية التي تصيب البشرة مثل الإكزيما، والطفح الجلدي.
– يستخدم في علاج السيليوليت الذي يصيب الجلد نتيجة زيادة الوزن، حيث يحتوي العرعر على مادتي ألفا بينين والسابينين اللتان تعملان على التخفيف من السيلوليت، والحد من ظهوره بالجلد، ومن الأفضل إضافة زيت العرعر إلى كريم الجريب فروت لنتائج مذهلة.
– علاج البقع الداكنة والتصبغات بالبشرة، كما يعمل على تفتيحها، وإعادة اللون الطبيعي الخاص بها إليها.

احتياطات يجب مراعاتها عن استخدام العرعر

الحمل والرضاعة الطبيعية
من غير الآمن استخدام العرعر إذا كنت حاملاً أو تحاولين الحمل. حيث قد تتداخل تأثيرات العرعر على الرحم فيتعارض مع الخصوبة أو يسبب إجهاضًا. ومن الأفضل أيضًا تجنب استخدامه إذا كنت ترضعين طفلك. لا تتوافر معلومات تكفي حول كيفية تأثير العرعر على الأطفال الرُضع.
مرض السكري
​ قد تقلل ثمار العرعر من نسبة السكر في الدم. حيث هنالك بعض القلق من أنه قد يخفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري.
​اضطرابات المعدة والأمعاء
​ قد تسبب ثمار العرعر تهيج المعدة والأمعاء، مما يجعل الاضطرابات في هذه الأعضاء أسوأ.
ارتفاع ضغط الدم، انخفاض ضغط الدم​
​ قد تؤثر ثمار العرعر على ضغط الدم ويمكن أن تجعل السيطرة على ضغط الدم أكثر صعوبة.
الجراحة
​ قد يؤثر العرعر على مستويات السكر في الدم، مما يجعل التحكم في نسبة السكر في الدم أكثر صعوبة أثناء وبعد الجراحة. فعليك التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.


Advertising اعلانات

312 Views