فوائد الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 29 أكتوبر, 2020 6:21 - آخر تحديث : 1 فبراير, 2023 1:28
فوائد الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة

Advertising اعلانات

فوائد الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة نتعرف عليها معا من خلال هذا المقال مع بيان أهمية الصداقة الطيبة في حياة الإنسان.

فوائد الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة

التعاون على طاعة وعبادة الله تعالى:
الصحبة الصالحة تعين الشخص على المثابرة على تأدية العبادات والطاعات، والاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، بينما تجذب الصحبة السيئة الشخص إلى فعل المعاصي، وتقلل من همة الشخص على العبادة، كما أنّ الصديق الخيّر يعاون صديقه ويرشده إلى طريق الخير والصلاح.
النجاة يوم القيامة ومن فزعه:
أشار الله تعالى إلى أنّ الأخلاء معاً يوم القيامة، قال تعالى (الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ * يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ) [الزخرف:67-68]
المعاونة على مصائب الدهر: فالصديق الحقيقي والجيد هو الذي يقف إلى جانب صديقه في لحظات الحزن والمصيبة ويعاونه على تجاوز المرحلة.
الحصول على بركة المجالس التي يتجالسونها:
الصحبة الخيّرة تجتمع على ذِكر الله تعالى، فينزل الله تعالى رحمته ومغفرته على الجالسين، بينما يجتمع أفراد الصحبة السيئة على المحرمات.
التعرف إلى الناس الجيدين:
تعريف الشخص على المزيد من الأشخاص الصالحين والجيدين يوسّع دائرة المعرفة الجيدة.
الحصول على الدعاء الصادق:
الصديق الخيّر يدعو لصديقه كما يدعو لنفسه بكل إخلاصٍ وحبٍ، على عكس الصديق السيئ الذي قد يكره الخير لصديقه، ويصده عنه، بل يتخلى ويتبرأ منه يوم القيامة.
الشعور بالراحة والطمأنينة:
عند التقرّب من هذا الصديق الخيّر، يشعر الشخص أنه إذا أدخله بيته وأمّنه على أسراره فإنه سيحفظ هذه الأسرار ولن يخونه في ماله أو عِرضه.
انتشار الخير في المجتمع الإسلامي:
عندما تتسع دائرة الصحبة الخيرة يدخل فيها مزيد من الأشخاص الذين يقضون أوقاتهم في أعمال الخير، وبالتالي تزداد الأعمال الصالحة في المجتمع، وهذا يزيد من العطاء والسمو به نحو الأفضل.

مواصفات الصديق الصالح والحقيقي

– يستطيع الصديق الحقيقي فهم صديقه بعمق ، فهو مرآة صديقه ، يميز ما يحبه وما يكرهه ، يعرف طباعه جيدا ويدرك ماذا يريد أن يسمع في الوقت المناسب .
– يمكن الاعتماد على الصديق الحقيقي ، فهو يعتز بعلاقة الصداقة ، ويعرف صديقه جيدا ويقف معه ضد الأعداء .
– الصديق الحقيقي الصالح يشارك أسرار صديقه ومعلوماته الشخصية ، فهو جدير بثقته ، وينطبق الأمر على الطرف الآخر أيضا .
– يقدم الصديق الحقيقي النصيحة والمشورة لصديقه في كل الامور دائما ، ويرشده إلى الطاعات وطريق الحق ، ويلفت نظره إلى سبل الخير
– الصديق الحقيقي يغفر ويسامح إذا اعتذر منه صديقه ، ويحسن الظن به دائما . كما يبقى مع صديقه في السراء والضراء ، الفرح والحزن ، السعة والضيق .
– الصديق الحقيقي يخدم صديقه بكل سرور بدون مقابل ، كما يرعاه في أهله وماله وعرضه.
– الصديق الصالح يستمع إلى صديقة باهتمام بدون البحث عن رد لما يقوله ، فهو يحبه ويستمع إليه يشاركه في مشاعره وإحساسه .
– الصديق الصالح يقول الحقيقة دون أن ينافق صديقه ، حيث يتبادلان الأفكار والمشاعر بكل صراحة وحرية وصدق ، فهو يعلم مدى الخصوصية والإخلاص لدى صديقه .
–الصديق الصالح يحافظ على الصداقة رغم وقوع الخلافات ، فلا يستميل الطرف الآخر بالموافقة على آرائه الاجتماعية أو السياسية أو المادية .
– يبقى الصديق الصالح على اتصال مع صديقه ، فهو يحترم تغير العلاقات الاجتماعية مع صديقه كما يظل على اتصال دائم معه على الرغم من تباعد المسافات واختلاف الظروف .

كيفية اختيار الأصدقاء

 اختر أصدقاء لهم أهداف مشتركة:
عندما يكون لديك أصدقاء لديهم أهداف مشتركة يمكنكوا تشجيع بعضكم البعض. يمكنكوا العمل على أهدافك معًا وتشجيع بعضكما البعض على الوصول إليهما.
 اختر الأصدقاء الذين يمكنهم تحقيق التوازن في المجالات التي تكون فيها أضعف:
لدينا جميعًا نقاط قوه ونقاط ضعف حيث يمكنك الاستفادة من مواهب ومهارات وقدرات أولئك الذين لديهم خبرة في مجالات لا تملكها. عندما يستخدم الاصدقاء نقاط قوتهم في مساعدة بعضهم البعض فهذا النوع من الصداقات يدوم إلى الأبد.
 اختر الأصدقاء الذين لديهم تعطش للمعرفة:
من الرائع دائمًا أن يكون لديك صديق يمكنه ان يعلمك شئ جديد أو يشارك المعلومات معك لمساعدتك في طريقك. عادة ما يكون الأصدقاء المتحمسون للقراءة متحدثين رائعين ويكون ممتعًا التحدث معهم أيضًا.
اختر الأصدقاء الذين سيحتفلون بنجاحك:
سيحتفل الصديق الحقيقي بكل إنجاز ونجاح تحققه في رحلتك الشخصية او المهنية في الحياة. سيكونون سعداء حقًا برؤيتك تنجح وسيكون أول من يقول “تهانينا!” ويكون وجود أصدقاء مثل هذا نادرًا لذا عندما تجدهم ، ابقهم قريبين منك.
 أشخاص مثلك:
إذا كنت تركز على الارتقاء بحياتك الشخصية و حياتك المهنية إلى المستوى التالي ، فلماذا لا ترتبط بالناس في هذا المستوى التالي؟ القيام بذلك سيساعد على توسيع عقلك إلى إمكانيات أكبر. من الطبيعي أن تشعر بالراحة أكثر مع الأشخاص الذين هم مثلك ومع ذلك ، فمن الجيد الخروج وقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء الذين يمكنهم تعريضك لأشياء أكبر ومعلومات جديدة ومستوى أعلى من المعيشة.
 اختر أصدقاء بقيم متشابهة:
في حين أن التنوع رائع من نواح عديدة ، ولكن عندما يتعلق الأمر بقيمك ومعتقداتك العامة ، فمن الأفضل الحفاظ على الصداقات التي مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل. بينما يمكنك احترام آراء الآخرين واختلافاتهم ، فإن اختيار الأصدقاء الذين يحملون قيمًا مشابهة لقيمك سيمنعك من المساومة أو التأثير سلبًا على أولئك الذين لا يؤيدون قيمك والمعايير التي تحكم حياتك بها. عندما يكون لدى الأصدقاء قيم متشابهة ، يمكنهم المساعدة في إبقاء بعضهم البعض اصدقاء للابد.

فوائد الصداقة

-زيادة الشعور بالانتماء وأن الحياة لها هدف
-تعزيز شعورك بالسعادة والتخلص من التوتر
-تحسين ثقتك بنفسك وإحساسك بتقدير الذات
-مساعدتك على التكيف مع الصدمات، مثل الطلاق، أو الإصابة بمرض خطير، أو فقدان الوظيفة، أو وفاة شخص عزيز عليك
-تشجيعك على تغيير أو تجنب العادات غير الصحية في نمط الحياة، مثل معاقرة الكحوليات أو قلة ممارسة الرياضة.


Advertising اعلانات

695 Views