فوائد الشمام للرجل

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 13 فبراير, 2021 3:57 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 2:23
فوائد الشمام للرجل

Advertising اعلانات

فوائد الشمام للرجل، ونبذة عن الشمام، وفوائد الشمام الصحية بشكل عام، والأهمية الاقتصادية والغذائية للشمام، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد الشمام للرجل

– أن تناول الشمام يساهم في زيادة الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء.
– إن تناول الشمام يغني الرجال عن استخدام المنشطات الجنسية، وبالتالي حمايتهم من الآثار الجانبية المصاحبة لاستخدام المنشطات الجنسية غير الطبيعية.
– يساهم تناول الشمام في زيادة انتصاب القضيب، وبالتالي حل مشكلة الضعف الجنسي لدى الرجال.
– يساهم تناول الشمام في زيادة القدرة الجنسية عند الرجال.

نبذة عن الشمام


ينتمي الشمام إلى عائلة الخيار إلا أنه يشبه البطيخ إلى حد كبير، ويمتاز الشمام بأنه يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، ويحتوي أيضاً على كمية كبيرة من الماء حيث أن كمية الماء تبلغ حوال 95% منه، ويحتوي الشمام على العديد من المعادن والفيتامينات وهو قادر على منح الإنسان الشعور بالترطيب والعطش، وبالتالي فهو مفيد للإنسان في فصل الصيف، كما أنه مفيد للكلى والكبد والمعدة كونه ذو قيمة غذائية مرتفعة، بالإضافة إلى ذلك فإن له مفعول في حماية الإنسان من الإصابة بالسرطانات وأمراض القلب المختلفة نظراً لغناه بمضادات الأكسدة.

فوائد الشمام الصحية بشكل عام

1- الوقاية من السرطان
يعد الكانتلوب من المصادر الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، بما فيها البيتا كاروتين. و تعد الكاروتينات من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم باستمرار. كما أنه مصدر جيد لفيتامين “أ”. و ثبت أيضاً أنه أحد مضادات الأكسدة القوية. وقد تم ربطه بتقليل أنواع مختلفة من السرطانات. وتعمل المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الكانتلوب كمضادة للورم. وبصفة عامة نظراً لاحتواء الكانتلوب على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي تقاوم السرطان وتحمي من الجذور الحرة.
2- تدعيم صحة الجهاز المناعي
وإضافة إلى البيتا كاروتين والمواد الكيميائية النباتية التي يحتويها الكانتلوب، والتي تساعد في القضاء على الجذور الحرة، توجد أيضاَ كمية كبيرة من فيتامين “سي” الذي يقاوم أثر الجذور الحرة ويمثل خط دفاع عن الجهاز المناعي. كما يحفز فيتامين “سي” على إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تقوم بتدمير البكتيريا الخطيرة والفيروسات وغيرها من المواد السامة. لذلك فإن الكانتلوب يمكن أن يساعد في الحماية من البرد و الإنفلونزا.
3- صحة الجلد
تعمل البيتا كاروتين كمضاد قوي للأكسدة والتحفيز على نمو الخلايا الجديدة والتخلص من الخلايا الميتة. وحماية الجلد من السموم والأضرار التي تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على الجلد. و أحياناً يتم استخدام كريمات فيتامين “أ” للحماية من التهيج والاحمرار نظراً لأن له خصائص مهدئة.
4- صحة العين
تعد الكاروتينات من العناصر المفيدة لصحة العين وذلك لأنها تحمي العين من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين (الضمور البقعي). كما أن فيتامين “سي” الموجود في الكانتلوب مفيد جداً لصحة العين.
5- تقليل التوتر و القلق
يعد البوتاسيوم أحد العناصر الأساسية الموجودة في الشمام ويعمل على استرخاء الأوعية الدموية، تقليل ضغط الدم و ذلك لأن ضغط الدم المضطرب يمكن أن يؤدي إلي الإجهاد. ويحفز الجسم على إفراز هرمون الإجهاد “الكورتيزول”. كما يزيد البوتاسيوم من تدفق الدم والأوكسجين إلى الدماغ، وذلك يؤدي إلى زيادة الشعور بالاسترخاء بالإضافة إلى الحد من هرمونات التوتر، ما يقلل من القلق ويساعد على الاستمتاع بحياة صحية.
6- مفيد لمرضى السكري
تشير الدراسات المبكرة أن الكنتالوب يساعد في تحسين عملية التمثيل الغذائي ومقاومة الأنسولين وهذا يعني أنه يعمل علي تنظيم مستويات السكر في الدم ومنع زيادة مستويات السكر. وقد تبين أيضاً أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي على الكلى و بذلك يمنع العديد من الأمراض المرتبطة بالكلى.
7- علاج التهاب المفاصل
كما ذكرنا من قبل فإن المواد الكيميائية النباتية تعمل علي الحد من الالتهابات وهذا يعني بأن تناول كمية مناسبة من الشمام في النظام الغذائي يساعد في منع الإجهاد التأكسدي علي المفاصل و العظام و بالتالي التقليل من الالتهابات. وقد يؤدي الالتهاب المزمن إلى التهاب المفاصل. لذلك تأكد من إضافة كمية كافية ومناسبة من الشمام إلى نظامك الغذائي.
8- تحسين عملية الهضم
يحتوي الشمام على كمية عالية من الألياف الغذائية، وهي عنصر أساسي لتحسين حركة الأمعاء وصحة الجهاز الهضمي. لذلك يمكنك تناول كميات كافية من الألياف لتقليل الإمساك و تنظيم حركة الأمعاء بصورة أفضل. كما أن الشمام يساعد في تحسين صحة القولون والحماية من خطر انسداد القولون والحماية من سرطان القولون وسرطان المستقيم وسرطان الأمعاء.

الأهمية الاقتصادية والغذائية للشمام

يزرع الشمام في البلدان ذات المناخ الجاف والحار على مساحة قدرها 1.15مليون هكتار، وإنتاجية قدرها نحو 21.3مليون طن. تحتل الصين المرتبة الأولى في زراعته وتليها تركيا ثم إيران. وقد بلغت المساحة المزروعة بالشمام في سورية 8000 هكتار، وإنتاجيته نحو 45000 طن (عام 2001).
الشمام غني بالفيتامينات A و C والمعادن والألياف وفيتامين A ضروري لنمو الأنسجة ويساعد العينين على الرؤية الطبيعية في الظلام وفيتامين C ضروري لانتاج الكولاجين في البشرة ولامتصاص الجسم للحديد. إضافة إلى أنه يحتوي على 6ـ 18% سكريات، ونشاء وبروتينات وأملاح معدنية. وله فوائد طبية كثيرة مثل علاج أمراض فقر الدم، وإذابة بلورات حمض البول.
يمكن تناول الشمام كغذاء مغذي ومقاوم لارتفاع ضغط الدم ولتخفيف الوزن كما يمكن تناوله كعصير مع قليل من العسل وتصنع منه مربيات. تجمع بذور الشمام لتأكل بعد تحميصها على نار هادئة. هناك نوع من الشمام يعرف محليا باسم شمام الأناناس شديد الحلاوة.


Advertising اعلانات

322 Views