فوائد الشمام للحامل

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 13 يناير, 2021 4:10 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 3:38
فوائد الشمام للحامل

Advertising اعلانات

فوائد الشمام للحامل سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد الشمام للحامل وللطفل والبشرة وماهي أضراره

فوائد الشمام للحامل

يقي من تجلط الدم
تناول الشمام خلال الحمل يساعد في منع حالات الجلطات وتخثر الدم.
يحسن المناعة
يحتوي الشمام على الكاروتينات (صبغات عضوية) التي تعمل كمضادات للأكسدة، وتمنع تكوين الجذور الحرة في الجسم، ما يساعد في تكوين خلايا جديدة، وتحسين مناعة الأم والجنين.
يساعد في نمو عيني الجنين
تبدأ عيني الجنين بالتطور في الثلث الأول من الحمل، وخلال هذا الوقت، يقلل تناول الشمام من خطر أي تشوهات فيهما. ينظم ضغط الدم: يحتوي الشمام على مزيج جيد من الأملاح المعدنية الأساسية، التي تساعد على تنظيم ضغط الدم في أثناء الحمل والتحكم فيه.
يمنع العيوب الخلقية للجنين
لأنه من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، ويساعد كذلك في منع حدوث أي عيوب مرتبطة بالجهاز العصبي عند الجنين.
يعالج الإمساك
تضمن الفيتامينات والألياف الموجودة في الشمام حركة أمعاء جيدة خلال الحمل. يساعد على إنقاص الوزن: لأنه منخفض السعرات الحرارية، ويمكن تناوله كوجبة خفيفة للشعور بامتلاء المعدة، والتحكم في الشراهة. يعزز نمو عظام الجنين: تتطلب عظام الجنين وأسنانه المزيد من الكالسيوم الذي يحصل عليه من الأم، ويمكن للشمام أن يوفر لها نسبة جيدة منه إذا تناولته باستمرار.
يعد مصدرًا للطاقة
على الرغم من أنه ليس غذاء عالي السعرات الحرارية، فإن الشمام مصدر جيد للبروتينات والكربوهيدرات، التي تحترق وتتحول إلى طاقة. يعمل على تطور الجنين: يساعد تناول الحامل للشمام على التطور المعرفي للجنين، ويدعم نمو قلبه ورئتيه وكليتيه.
يحارب الالتهابات
يساعد فيتامين “ج” الموجود في الشمام على مكافحة الالتهابات البسيطة المزعجة، كالسعال والبرد والإنفلونزا خلال الحمل. يساعد على التحكم في الشعور بالغثيان: خاصة غثيان الصباح، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
يساعد في تكوين الجهاز العصبي للجنين
لاحتوائه على الثيامين أو فيتامين “ب 1″، الذي يساعد في تطوير أعصاب الجنين
يعالج الحموضة
إذ يساعد فيتامين “ج” الموجود في الشمام على تحسين الهضم وامتصاص الطعام.
يمنع فقر الد
يحتوي الشمام على كمية جيدة من الحديد وفيتامين “ج”، وهو ما يساعد الجسم على امتصاص الحديد، ويمنع فقر الدم. يخفف آلام الساق: تنتج آلام الساق بسبب نقص البوتاسيوم، وتناول الشمام يزود الجسم بهذا المعدن المهم.
يحسن تدفق الدم عبر تجويف الرحم
ما يضمن وصول ما يكفي من الأكسجين للجنين.
يحفز تقلصات العضلات
الفوسفور في الشمام ضروري لتهدئة تقلصات العضلات في أثناء المخاض، ويعزز أيضًا وظائف الكلى والقلب والأعصاب، ويصلح الأنسجة.

فوائد الشمام للطفل

تعزيز المناعة
يساعد تناول الشمام على تعزيز مناعة طفلك، ويقيه من عدوى البرد المتكررة، وغيرها من الأمراض، بفضل محتواه العالي من فيتامين “ج”، المعروف بقدرته على تحسين أداء الجهاز المناعي، وهو أيضًا من العناصر الضرورية لامتصاص الحديد في الجسم، ما يساعد على وقاية طفلك من الأنيميا، الأمر الذي يعزز بدوره من صحته العامة.
علاج الإمساك
بفضل محتواه العالي من الماء والألياف، فإن الشمام من الفواكه التي تعزز الهضم، وتنظم حركة الأمعاء، وتقي من الإمساك، لذا يمكنكِ تقديمه لطفلك إذا كان يعاني من الإمساك المتكرر، أو إذا كان يرفض تناول الماء بوفرة.
الوقاية من أزمات الربو
يحتوي الشمام على نسبة مرتفعة من “البيتاكاروتين”، وهو أحد أشكال فيتامين “أ”، الذي يُعرف بخواصه المضادة للأكسدة، التي تساعد على وقاية طفلكِ من أزمات الربو، إذ يحتوي كوب واحد من الشمام على “3580 ميكروجرامًا” منه.
الشمام غني أيضًا بفيتامين “ج” الذي يقي من أزمات الربو، ويُستخدم كعلاج مساعد للتغلب عليها، كذلك يساعد محتوى الشمام من “الكولين” وهو من المركبات المضادة للالتهاب على تخفيف حدتها.
بديل رائع للحلوى
بالرغم من مذاقه الحلو، فإن الشمام يحتوي على نسبة متوسطة من السكريات، إذ تحتوي “100 جرام” منه على “5.7 جرام” من السكريات، و”0.1 جرامًا” من الدهون و29 سعرة حرارية، ما يعني أنه لن يتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم، أو زيادة وزن صغيركِ، وهو ما يجعله بديلًا رائعًا للحلوى.
التخلص من مشكلات النوم
إذا كان صغيرك يعاني من صعوبة في النوم أو الأرق، فإن تناول الشمام في المساء قد يساعده على النوم بعمق، إذ يحتوي على البوتاسيوم، الذي يقلل من ضربات القلب، ما يساعد طفلك على الاسترخاء، والاستغراق في النوم سريعًا.

فوائد الشمام للبشرة

الحماية من أشعة الشمس
بسبب احتواء الشمام على فيتامين سي، وهو من مضادات الأكسدة المهمة في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارّة.
ترطيب البشرة
يحتوي الشمام على فيتامين ك وفيتامين هـ، واللّذان أُثبتت فاعليتهما في الحِفاظ على صحّة البشرة ورطوبتها، إضافة إلى احتوائه على البيتين (betaine) والكولين (choline) وفيتامينات ب التي جميعها أثبتت فاعليتها في تجديد خلايا البشرة والحفاظ على صحّتها.
إبطاء علامات الشيخوخة
كمّا ذُكر سابِقًا- فالشمام يحافظ على رطوبة البشرة، وهو الأمر الذي يساعِد في التقليل من التجاعيد وعلامات الشيخوخة؛ فهو يحتوي على كميات عالية من حمض الفوليك وفيتامين سي، والذي يساعِد في زيادة إنتاج الكولاجين بشكلٍ طبيعي في البشرة.
عِلاج الأكزِيما
يساعِد الشمام في التّخفيف من أعراض الأكزيما ومشكلات الجلد الأخرى، كما يساعِد في إزالة النمش؛ كذلك يُستخدم في عِلاج الجروح والحروق الطفيفة.
التقليل من خطر الإصابة بسرطان الجلد
يُعدُّ الشمام من الأطعِمة الغنية بالكاروتينات؛ وهي مواد طبيعية تعطي الشمام اللون البرتقالي الناصع؛ فقد أثبتت العديد من الدّراسات أهمية هذه المواد في التقليل من خطر الإصابة في سرطان الجلد.

أضرار الإفراط في تناول الشمام

حكة في الحلق.
سيلان الأنف وانسِداده.
حكة في الفم. الشعور بحرقة حول الفم.
خدران الشفتين وانتفاخهما.


Advertising اعلانات

171 Views