فوائد الزهرة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 1 مارس, 2021 10:11 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:29
فوائد الزهرة

Advertising اعلانات

فوائد الزهرة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد الزهرة للرجيم وكذلك فوائدها الجمالية للشعر والبشرة.

فوائد الزهرة

يعدُّ القرنبيط المعروف أيضاً باسم (الزهرة) أحد أشهر الخضراوات من عائلة “براسيكا أوليراسيا” وله العديد من الفوائد على النحو التالي:
لصحة الأوعية الدموية
بحسب دراسة نُشرت في عام 2011م فإن الاستهلاك المنتظم للقرنبيط ينظم الدورة الدموية ويساعد في الحفاظ على الأوعية الدموية؛ بسبب وجود نسب مناسبة من فيتامين K فيه، كما يمنع تناول القرنبيط بشكل مستمر تراكم الدهون في الأوعية الدموية مما يعني تدفق دم أفضل وتقليل خطر الإصابة بالجلطات الدموية وتصلب الشرايين.
يساهم في حماية المعدة من الاضطرابات والأورام
يُعتبر القرنبيط من أهم مصادر الألياف الغذائية التي تساعد جهاز الهضم على القيام بوظائفه كما تقدم له العون من أجل التخلص من السموم المختلفة، تناول القرنبيط بشكل مستمر يحمي بطانة المعدة ويقاوم البكتيريا والجراثيم المختلفة، كما أن تناوله يمنع خطر حدوث الاضطرابات المختلفة في البطن ويحمي المعدة من خطر ظهور الأورام الخبيثة بحسب دراسة نشرت في عام 2002م.
لصحة الجهاز التنفسي
يُعتبر القرنبيط مفيداً بشكل كبير لصحة الجهاز التنفسي على اعتبار أن القرنبيط يحوي مادة “الإندول-3-كاربينول” (Indole-3-Carbinol)، وهو مادة كيميائية فعالة في علاج الورم الحليمي التنفسي الذي يؤثر على الحبال الصوتية والحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين، وبالتالي فإن تناول القرنبيط يعني حماية أكبر للجهاز التنفسي.
محاربة أنواع مختلفة من السرطان
يحتوي القرنبيط “الجلوكوزينولاتس” (Glucosinolates) الذي يساعد الجسم على محاربة الأورام الخبيثة المتنوعة، وبالتالي يحمي الجسم من السرطانات المختلفة مثل سرطان الثدي وسرطان البروستات وسرطان القولون، لذلك ينصح أطباء الأورام بتناول القرنبيط بشكل مستمر.
لصحة الجهاز المناعي
يُعدُّ القرنبيط خضار غني بالمواد المضادة للأكسدة والمواد الغذائية الأخرى التي تلعب دوراً مهماً في تعزيز المناعة، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الموجودة في القرنبيط، كالفيتامين C الذي يساهم في منع انتشار أنواع مختلفة من العدوى كما يقوِّي آليات الدفاع في الجسم عن طريق إعاقة نمو البكتيريا والمواد الضارة المسببة للأمراض.
لإنقاص الوزن
يمتلك القرنبيط عدداً صغيراً جداً من السعرات الحرارية وكميات منخفضة من الكربوهيدرات والدسم، مما يجعله خياراً ممتازاً لأولئك الذين يتطلعون لإنقاص وزنهم قليلاً.
لتنظيم نسب الهرمونات في الدم
تُعدُّ الهرمونات إحدى أهم العناصر الكيميائية التي تتحكم بالعديد من الوظائف الحيوية في الجسم، تختلف نسب هذه الهرمونات باختلاف عدة عوامل منها التغذية، حيث أن سوء التغذية يؤدي إلى اضطرابات في نسب الهرمونات وبالتالي اضطراب في الكثير من الوظائف الحيوية للجسم؛ لذلك يُنصح بتناول القرنبيط فهو غذاء صحي ينظم نسب الهرمونات في الدم.
يحافظ على صحة العظام
يحسِّن القرنبيط صحة العظام، حيث يحتوي فيتامين C الذي يلعب دوراً هاماً في إنتاج الكولاجين الذي يحمي المفاصل والعظام من الأضرار الالتهابية، كما يحتوي فيتامين K الذي يحمي العظام عند الرجال والنساء من الأضرار التي قد تنتج عن التقدم في السن.
يساهم في التخلص من سموم الجسم
يساعد القرنبيط في التخلص من السموم الموجودة في الجسم بسبب احتوائه على “إندول-3-كاربينول” (Indole-3-Carbinol).
يساعد المرأة خلال فترة الحمل
إدراج القرنبيط في النظام الغذائي أثناء فترة الحمل مفيد جداً كونه يساعد على النمو العصبي السليم للجنين، كما أنه يُعدُّ مصدراً هاماً للكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة خلال فترة الحمل.

فوائد الزهرة ( القرنبيط) للرجيم

-الزهره البيضاء تساعد على انقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يكونون مصابين زيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهون والسمنة وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الألياف التي تعمل على المساعدة في عمليات الهضم.
وتجعل الشخص يشعر بالشبع وقلة الرغبة في الطعام لمدة طويلة، كما تحتوي الزهرة البيضاء على القليل من الدهون ونسبة منخفضة من المواد السكرية ولهذا فهي تعد من الأطعمة المفيدة جدًا للأشخاص المصابين بالسمنة.
كما أنها تحتوي على مواد تعمل على التخلص من البدانة وتساعد على تسريع عمليات الاحتراق.
-وتعمل على تنشيط عملية التمثيل الغذائي وكل هذه الأشياء تساعد على زيادة نسبة حرق الدهون وتجعل الجسم يتخلص من الوزن الزائد الموجودة به.

القرنبيط للشعر

-احتواء القرنبيط على فيامين ج ونسبة وفيرة من مضادات الأكسدة يزيد من صحة البشرة ويعطيه القوة بداية من الجذور وحتى الأطراف.
-كما يساعد تناول القرنبيط على فترات متقاربة أو إدخاله ضمن النظام الغذائي لزيادة معدلات نمو الشعر، ويرجع ذلك للفيتامينات والمعادن المتعددة الموجودة به، إضافة للنسب المعتدلة من الدهون الصحية، مما يساهم كل ذلك في -توقف تساقط الشعر، وعلاج الفروة الجافة وتحفيز نموه وحل الكثير من المشكلات الأخرى.
-القرنبيط واحدًا من ضمن مجموعة كبيرة من الخضروات التي يساعد إدخالها ضمن النظام الغذائي على منع تساقط الشعر، وتتمثل هذه الأطعمة في السبانخ والكرفس والجزر والطماطم والخضروات الورقية والجبن والألبان والملفوف والفواكه.

القرنبيط للبشرة

-تمتد فوائد القرنبيط والقيمة الغذئية له للكثير من الوظائف بالجسم ومنها الشعر:
-تساعد نسب المياه العالية المتوفرة في زهرات القرنبيط على تنظيف البشرة من السموم والشوائب العالقة بالمسامات العميقة، مما يساعد في التخلص من حب الشباب الذي يرجع السبب فيه للتغيرات الهرمونية، كما يعتبر من أهم المرطبات الطبيعية للبشرة.
-بفضل مضادات الاكسدة الموجودة به يجعل تناوله بشكل دائم على إعطاء البشرة والنضارة، وإجراء المعالجات الداخلية بنفسها بما في ذلك محاربة الشوارد الحرة.


Advertising اعلانات

268 Views