فوائد الرياح في القرآن

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 7 مارس, 2022 3:29 - آخر تحديث :
فوائد الرياح في القرآن


Advertising اعلانات

فوائد الرياح في القرآن نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل أضرار الرياح على الإنسان و إيجابيات طاقة الرياح والختام الحدّ من المخاطر الناتجة عن الرياح تابعوا السطور القادمة.

فوائد الرياح في القرآن

تُعرف الرياح في علم الأرصاد الجوية بأنها حركة قوية، موجهة للهواء (هبوب) تنشأ نتيجة لإختلاف الضغط الجوي بين كتل الهواء مختلفة الخصائص حيث تتحرك الرياح من مناطق الضغط المرتفع إلى مناطق الضغط المنخفض وبالنسبة لفوائدها في القرأن فهي تصنف حيب نوعنها على النحو التالي:
-الرياح الناشرات
ويقصد بها الرياح المسؤولة عن حمل كُل نوعٍ من السُحب في مكانه بطبقات الجو ووردت في قوله تعالى ((وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا)) 3 سورة المرسلات.
-الرياح الذرايات
وهي التي تعمل على إثارة الأتربة و الغبار وتنشُر حبوب اللقاح، وقد وردت في قوله تعالى {إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِق} سورة الذاريات.
-الرياح المُبشرات
وهي الرياح التي تسبق المطر وتُبشر بالخير وقد وردت في عدة مواضع في كتاب الله عز وجل منها قوله تعالى ((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَمُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)) 46 سورة الروم، ووردت كذلك في قوله تعالى: ((وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)) 7 سورة الأعراف.

أضرار الرياح على الإنسان

-السلامة
يمكن أن تهدد التوربينات سلامة العاملين في المجال، لا سيما أوقات العواصف الشديدة والرياح العاتية، التي تسبب تلف أو مشكلة في ريش التوربينات، تزيد معه احتمالية وقوعها، الأمر الذي يهدد سلامة العاملين، فيسبب لهم إعاقة مدى الحياة أو يتسبب في وفاتهم.
-المحدودية
يقتصر تسخير طاقة الرياح على أماكن معينة فقط، وهي الأماكن التي تكون فيها سرعة الرياح عالية، ويكون هذا في الغالب في الأماكن النائية بعيدًا عن المدن.
-تهديد الحياة البرية
يمكن أن تكون التوربينات وما بها من ريش وحواف غير آمنة للحياة البرية، لا سيما للطيور التي تتواجد في نفس المنطقة، ولا يوجد طريقة فعالة وموثوقة لمنع مثل هذا التهديد.
الضوضاء والتلوث البصري
-تصدر توربينات الرياح صوتًا يتراوح بين 50 إلى 60 ديسيبل، وبالتالي فإذا كان التوربين بجوار المنزل فسوف يصدر ضوضاء مزعجة، ومن جانب آخر يعتبر البعض أن شكل التوربينات لا سيما بجوار المنازل تكون قبيحة وتعطي مظهر غير محببة للمكان.

إيجابيات طاقة الرياح

الرياح واحدة من أسرع مصادر الطاقة نموًا في العالم، لذا فهي تقدم العديد من المزايا والإيجابيات، مثل:
-مصدر محلي للطاقة
الرياح مصدر وفير لا ينضب، ففي العشر سنوات الماضية في الولايات المتحدة، نمت قدرة طاقة الرياح بنسبة 15%، لذا أصبحت الرياح أكبر مصدر للطاقة المتجددة هناك.
-مصدر مستدام
تصنف الرياح بأنها من أشكال الطاقة الشمسية، إذ تنتج الرياح بسبب رفع الشمس لدرجة الحرارة في الغلاف الجوي، بالإضافة إلى دوران الأرض وعدم انتظام سطحها، وهذا يعني أنه ما دامت الشمس تشرق فإن الرياح ستهب، وبالتالي فهي مستدامة ومتجددة.
-توفير الوظائف
يخلق قطاع طاقة الرياح العديد من الوظائف، فمثلًا في الولايات المتحدة، يوظف هذا القطاع أكثر من 100,000 عامل، وأصبحت وظيفة فني توربينات الرياح هناك واحدة من أسرع الوظائف نموًا، وتشير التقارير الإحصائية إلى أن طاقة الرياح بحلول عام 2050 ستوفر أكثر من 600,000 وظيفة في الولايات المتحدة.
-انخفاض التكلفة
طاقة الرياح مناسبة من حيث التكلفة، إذ تعد من أقل مصادر الطاقة المتاحة سعرًا، حيث إن تكلفة طاقة الرياح تعادل 1 إلى 2 سنت لكل كيلوواط / الساعة، كما أن مزارع الرياح تبيعها بسعر ثابت لفترة زمنية طويلة، فيمكن أن تحدد سعر ثابت لفترة 20 أو 30 سنة مثلًا، وهذا على خلاف تغير الأسعار الذي يمكن أن يطرأ على مصادر الطاقة التقليدية.
-نمو الصناعات
تساعد طاقة الرياح على نمو الصناعات، ففي الولايات المتحدة تمثل مشاريع طاقة الرياح استثمارات سنوية تزيد عن 10 مليار دولار في الاقتصاد الأمريكي.
-مصدر للوقود النظيف
طاقة الرياح ليست مثل محطات الطاقة التي تعتمد على حرق الوقود الأحفوري؛ كالفحم أو الغاز الطبيعي، والذي ينتج عنه جسيمات ومواد وغازات ضارة مثل؛ أكسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكربون، والذي يسبب العديد من المشاكل الصحية والأضرار الاقتصادية وطاقة الرياح على العكس من ذلك، لا تسبب تلوثًا ولا تنتج انبعاثات جوية تسبب أمطارًا حمضية، أو غازات، أو ضباب دخاني يزيد من الاحتباس الحراري.

الحدّ من المخاطر الناتجة عن الرياح

-استخدام مصدّات الرياح
إنّ استخدام مصدّات الرياح تعمل على حماية الأشجار من البيئة المحيطة، بحيث تعمل على تقليل نسبة انكسارها، كما يمكن أن تؤدّي إلى تحسين ظروف الرش، ونشاط النحل للتلقيح، ونوعية الثمار فيها، ولكنّها تستغرق وقتًا طويلاً لإقامة بعض المساحات الإنتاجية.
-تحديد اتّجاه صفّ الأشجار
إنّ زراعة الأشجار في صفوف، حيث تكون بمحاذاة مع اتجاه الرياح السائدة، يعمل على تدفّق الرياح عبر المزرعة دون إتلاف هذه الأشجار، أو الفاكهة، قد يكون من الصعب تطبيقه حسب التضاريس وتخطيط المزرعة، والتي عادةً ما يكون الاتجاه بين الشمال والجنوب هو اتجاه مفضّل للاعتراض الأمثل لأشعة الشمس، ولكن من المهم والحكمة اختيار حماية المزارع في المواقع الأكثر رياحاً.
-تجهيز عدّة الطوارئ
عند حدوث الرياح العاصفة يجب تجهيز عدّة الطوارئ، والتي يجب أن تتضمّن على امدادات تكفي لمدّة ثلاثة أيام على الأقل؛ من المياه، والمواد غير القابلة للتلف، بحيث يجب أن تكون كافية لكل فرد من أفراد الأسرة، كما يجب أن تتضمّن على مستلزمات الإسعافات الأولية، والأدوية، وعدّة النظافة الشخصية، كما يمكن إضافة مصباح يدوي، وبطاريات، وقفّازات العمل، بالإضافة إلى الفوانيس المحمولة للإضاءة وغير ذلك، ومن المهم أيضاً معرفة أرقام الاتصال المهمّة؛ مثل المراكز الطبية، والمرافق، وأرقام الجيران وأفراد الأسرة، والحرص على أخذ نسخ من المستندات الهامة؛ مثل الهوية، وشهادات الملكيّة والمعلومات المصرفية، وغير ذلك.
-توخّي الحذر أثناء القيادة
من أخطر الظروف هبوب الرياح القويّة أثناء القيادة، لذلك يجب على السائق مراقبة الأشياء التي تهب في طريقه، والمحافظة على مسافة آمنة من السيارات في الممرات المجاورة، حيث يمكن للعواصف القوية إخراج السيارات عن المسار، كما يجب توخّي الحذر من السيارات عالية المستوى؛ مثل الشاحنات، والشاحنات الصغيرة، أو سيارة دفع رباعي، بحيث تكون هذه أكثر عرضة للانقلاب بواسطة الرياح القوية، وإذا اشتدّت الرياح أكثر، يجب الوقوف بالسيارة على جانب الطريق، والتأكّد من وجود مسافة آمنة عن الأشجار وغيرها من الأشياء الطويلة التي قد تسقط على السيارة، بالإضافة إلى ضرورة البقاء في السيارة، وتشغيل أضواء الخطر حتى تهدأ الرياح.


Advertising اعلانات

197 Views