فوائد التوت الأسود للكبد

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 مارس, 2021 3:20 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:32
فوائد التوت الأسود للكبد

Advertising اعلانات

فوائد التوت الأسود للكبد نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم الاطعمة التي تعمل على تنظيف الكبد تابعوا السطور القادمة.

فوائد التوت الأسود للكبد

ثمرة التوت الأسود:
تعتبر من الأغذية التي تساعد بشكل كبير على تنظيف الكبد، خاصة توت الذئب الأحمر، وقد عرف هذا النوع من التوت في الطب الصيني على أنه يؤثر جدًا في حماية الكبد من التلف، كما يعمل توت الذئب على تنظيف الكبد من السموم الموجودة فيه، والتي تلحق به ضررًا بالغًا، ومن أشهر الدول التي تزرع التوت بكثرة في أراضيها هي إيران، كما تتم زراعته في ليبيا وغيرها من الدول العربية .
أوراق التوت الأسود:
علاج أمراض الكبد، لأنها تكافح الكولسترول المرتفع في الدم، وتعزز قدرة الكبد على العمل بطريقة منتظمة، ولأن أوراق التوت تحتوي على مضادات الأكسدة المهمة التي تحمي الكبد من التلف، فإن هذا يجعلها من أهم الوصفات المفيدة للكبد، خاصة أن عنصر الفلافونويد يعتبر من المكونات الأساسية لأوراق التوت وهذا يعزز كميات الأحماض الدهنية المفيدة فيها، والتي تعتبر مضادًا قويًا للأكسدة، كما يمكن الاستمتاع بطعم وفائدة أوراق التوت بإضافتها إلى كوب الشاي، فهذا المشروب يعمل بشكل فاعل على حماية الكبد من الأمراض، كما يقوم بتنظيفه من السموم ويحافظ على صحته.
عصير التوت الأسود:
يعتبر هذا العصير الطازج من أفضل العلاجات التي يمكن للإنسان تناولها باستمرار للحصول على حماية كبيرة وعلاج للكبد، فعند تناول كوب واحد من عصير التوت الطازج المحلّى بملعقة صغيرة من عسل النحل الطبيعي، فإن ذلك يعمل على تقوية الكبد وتنظيفه وبقائه خاليًا من السموم ، كما يحمي التوت بكافة أشكاله الكبد من خطر الإصابة بالأمراض الفيروسية، لاحتوائه على عناصر مضادة للالتهابات مثل: البوتاسيوم، والفسفور، والصوديوم، والكالسيوم، والحديد، لذا كان من المهم جدًا أن يدرج مريض الكبد التوت في نظامه الغذائي لحمايته وتعزيز عمله.

أطعمة تساعد على تنظيف الكبد

الجريب فروت
الجريب فروت من الفواكه التي تساعد على تنظيف الكبد من السموم، وهذا لأن الجريب فروت من الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، والتي بدورها تساعد على تنظيف الكبد من السموم بطريقة طبيعية وفعالة، وهذا من خلال تناول كوب يومياً من عصير الجريب فروت. الجريب فروت لتنظيف الكبد
الأفوكادو
الأفوكادو له دور في إنتاج مادة الجلوتاثيون والتي تعتبر من المواد المهمة لتنشيط الكبد، وتساعد على تحسين وظائف الكبد.
الخضراوات الورقية
تناول الخضراوات الورقية مهم لصحة الكبد والتخلص من السموم، وحماية القولون والتخلص من الفضلات والسموم التي توجد بالدم. الخضروات الورقية لتنظيف الكبد
الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي لها دور في علاج تنظيف الكبد من السموم، ولهذا من المهم تناول الشاي الأخضر بصفة مستمرة، كما أنه يساعد على إنقاص الوزن الزائد والحماية من الأمراض المختلفة. الشاي الاخضر لتنظيف الكبد
زيت الزيتون
استخدام زيت الزيتون في الأطعمة المختلفة مهم جداً، حيث إنه يساعد على امتصاص نسبة السموم السيئة التي توجد بالجسم وخاصة الكبد والقولون. زيت الزيتون لتنظيف الكبد
الحبوب الكاملة
تساعد الحبوب الكاملة على إتمام عملية التمثيل الغذائي، حيث إنها تحتوي على الفيتامينات المهمة التي تساعد على التقليل من نسبة السموم التي توجد بالكبد، ومن أمثلة الحبوب الكاملة القمح والشوفان والشعير. الحبوب الكاملة لتنظيف الكبد
الليمون
يعتبر الليمون مهم جداً للصحة حيث إنه يحتوي على فيتامين سي، والذي يساعد على علاج سموم الكبد وحماية الكبد من التعرض إلى الأمراض المختلفة، وهذا من خلال تناول عصير الليمون أو شرائح الليمون المنقوعة في الماء.

أطعمة تضر الكبد

البطاطس
تعتبر البطاطس المقلية والبرجر خياران سيئان لصحة الكبد، إذ إن تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة تجعل من الصعب على الكبد القيام بعمله، وبمرور الوقت قد يؤدي إلى الالتهاب الذي يقود لما يعرف بـ”تليف الكبد”.
السكر
تناول الكثير من السكريات يؤثر على عمل الكبد، لأن جزءاً من وظيفته هو تحويل السكر إلى دهون، وحال الإفراط في تناول الحلوى فإن الكبد ينتج الكثير من الدهون التي تتحول مع مرور الوقت إلى مض يعرف بـ”الكبد الدهني”.
الملح
رغم احتياج الجسم للملح فإن الأبحاث المبكرة تشير إلى أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم قد يؤدي إلى تليف الكبد، لذا من الجيد الابتعاد عن اللحوم المجمدة والخضروات المعلبة والتقليل من نسبة الملح عموماً.
الكحول
الإفراط في شرب الكحول يمكن أن يسبب دماراً للكبد، فبمرور الوقت يؤدي إلى تليفه حسبما خلصت الدراسات، وحذر الخبراء من الشرب العرضي بين الحين والآخر كونه مضراً أيضاً.
الأطعمة المعبأة
الرقائق والمخبوزات عادة ما تكون محملة بالسكر والملح والدهون المضرة جداً بصحة الكبد، لذا من المهم التقليل منها واستبدالها بوجبات خفيفة صحية.

طرق للحفاظ على صحة الكبد

مراقبة الوزن
يبدو أن زيادة الوزن ستتفوق على الكحول لتصبح السبب الرئيسي لأمراض الكبد، بحلول عام 2020. ويمكن أن تؤدي زيادة السعرات الحرارية إلى “غمر” الكبد بالدهون لذا ينصح الخبراء بضرورة تخفيف الوزن واتباع نظام غذائي، يعتمد على الفاكهة والخضار والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
عدم إدمان الكحول
يجب على الأشخاص مراقبة كمية الكحول التي يشربونها، مع ضرورة وجود يومين أو ثلاثة أيام خالية من الكحول في الأسبوع الواحد.
شرب القهوة باعتدال
تشير الأبحاث إلى أن تناول كميات معتدلة من القهوة بانتظام (من 3 إلى 5 فناجين يوميا)، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض الكبد، ويمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة تصل إلى 40%.
المشي
يمكن أن يحفز المشي بشكل أكبر، مستويات الدهون في الكبد في الاتجاه الصحيح. ووجد الباحثون في جامعة ليفربول، أن كل ساعة زائدة نقضيها ونحن جالسين، تزداد الدهون في الكبد بنسبة 0.87%.
التخفيف من مسكنات الألم
يعتبر الباراسيتامول أحد الأدوية الأكثر شيوعا التي يمكن أن تؤذي الكبد، بالإضافة إلى منتجات أخرى لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك مسكنات الألم وأقراص الصداع النصفوائد التوت الأسود للكبدفي.


Advertising اعلانات

482 Views