فوائد التوت الأزرق للاطفال

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 15 مارس, 2021 8:46 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:46
فوائد التوت الأزرق للاطفال

Advertising اعلانات

فوائد التوت الأزرق للاطفال سوف نتحدث في هذا المقال عن فوائد التوت الأرزق للأطفال وللجسم وللبشرة وماهي أضراره.

فوائد التوت الأزرق للاطفال

– ينبغي الذكر أن جميع الفوائد التوت الأزرق تنطبق على حد سواء للأطفال والكبار ، إلا أن الأطباء ينصحون بعدم تناول الطفل من عمر 1 سنة وأقل فواكه التوت بجميع أنواعها ، بمافي ذلك الفروالة ، التوت البري ، التوت الأزرق ، التوت الأحمر والأسود.
-يعمل التوت البري على وقاية الأسنان من التسوس، وذلك لأنه يحتوي على المواد التي تكافح البكتيريا، وتحد من التصاق البكتيريا بالفم والأسنان.
-يساعد على علاج الالتهابات التي تصيب الحلق، ويقي من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
-يحتوي التوت البري على الكالسيوم، المفيد لبناء عظام الأطفال.
-ينشط التوت الأزرق ذاكرة الأطفال ويجعلهم أكثر تركيزا.
-يحتوي التوت على نسب عالية من مادة اللاتين، فيساعد على وقاية العينين من الآثار السلبية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الضارة.

فوائد التوت الأزرق

غني بمضادات الأكسدة
مضادات الأكسدة بالإضافة إلى المغذيات النباتية الاخرى و الفلافونويد الموجود في التوت الأزرق هم المسؤولين عن تخليص الجسم من الجزيئات الحرة النشطة. و مجموعة الفلافونويد و خاصة الأنثوسيانين تمنع الجسم من جميع الأضرار التي قد تسببها الجزيئات الحرة.
يهدئ الإلتهابات
مضادات الأكسدة في التوت الأزرق لها خصائص مضادة للإلتهابات. و هي تقلل من الإلتهابات في الجسم و تساعد في الوقاية من الأمراض الإلتهابية المزمنة مثل إلتهاب المفاصل و تصلب الشرايين و مرض الزهايمر.
يعمل كمضاد للإكتئاب
التوت الأزرق غني بالفلافونويد مما يساعد على تحسين المزاج و يجعل منه مضاد رائع للإكتئاب
يحمي القلب
يساعد التوت الأزرق على منع تصلب الشرايين و النوبات القلبية و السكتات الدماغية. و يرجع ذلك إلى وجود الألياف و الأنثوسيانين و البوتاسيوم و حمض الفوليك و فيتامين ب6 و فيتامين سي. الألياف و الأنثوسيانين يقللان من الكوليسترول، و يساعدان على خفض نسبة الدهون في الدم مما يمنع إنسداد الشرايين. و يمنع فيتامين ب6 و حمض الفوليك تلف الأوعية الدموية عن طريق منع تكون الهوموسيستايين، كما أن البوتاسيوم ينظم عمل عضلة القلب.
يحسن من وظائف المخ
تساعد المغذيات النباتية و الفيتامينات و المعادن الموجودة في التوت الأزرق على الشفاء من الإضطرابات العصبية عن طريق منع إنحلال و موت الخلايا العصبية. و هذه المغذيات تحمي خلايا المخ و تساعد على إستعادة الجهاز العصبي المركزي لصحته. كما أن التوت أو عصير التوت يقلل من خطر المعاناة من بعض الإضطرابات مثل مرض الزهايمر و هذا وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الكيمياء الزراعية و الغذائية. كما أنه يساعد خلايا المخ على بقاء الذاكرة قوية عن طريق شفاء الأنسجة العصبية التالفة.
يساعد في الوقاية من السرطان
التوت الأزرق يمكن أن يكون ذو قيمة عالية لمرضى السرطان، و هذا وفقاً لدراسة نشرت في مجلة أبحاث السرطان. و يحتوي التوت الأزرق على مركبات مثل البتيروستيلبيني و حمض الإلاجيك و هي مواد رائعة تستخدم لعلاج سرطان القولون و الكبد. كما أنهما يعملان مع الأنثوسيانين و مضادات الأكسدة الاخرى مثل فيتامين سي و النحاس للمساعدة في الوقاية من السرطان و علاجه.
يعزز الهضم
تمنع الألياف الموجودة في التوت الأزرق و التوت العليق الإصابة بالإمساك. كما تحسن الفيتامينات و الصوديوم و النحاس و الفركتوز و الأحماض الهضم عن طريق تحفيز إفراز العصارة المعدية الهاضمة. و هذا يساعد على تحرك الغذاء بسهولة خلال الجهاز الهضمي.
يعالج إلتهاب المسالك البولية
يمكن للتوت الأزرق أن يقتل مستعمرات بكتيريا إي كولاي المسؤولة عن عدوى المسالك البولية. التوت الأزرق يحتوي على مركب يتكون من جزيئات كبيرة تشبه البوليمر، و هي تمنع نمو نثل هذا النوع من البكتيريا. كما أن التوت الأزرق يعمل كمضاد حيوي . هذا المركب موجود في التوت الأزرق و التوت الأحمر فقط.
علاج مرض السكري
عصير التوت الأزرق و مستخلص التوت الأزرق يحسن من حساسية الانسولين. التوت غذاء غني بالألياف و يعتبر جزء أساسي من النظام الغذائي لمرضى السكري و يساعد على خفض مستويات السكر في الدم. و يقول بحث قام به الدكتور جون مانيون أستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد أن إستهلاك التوت الأزرق يرتبط بإنخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
يساعد على فقدان الوزن
محتوى الألياف العالية الموجودة في التوت الأزرق تعزز الهضم و تساعد على فقدان الوزن. هي أيضاً تعزز الشبع و تساعد على الشعور بالإمتلاء و يقلل من الدهون في البطن. حيث يحتوي كوب واحد من التوت الأزرق على 15 جرام من الكربوهيدرات فقط و 84 سعرة حرارية. لذلك فإن التوت الأزرق المجمد أو المجفف يعتبر وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية.

أضرار التوت

الحمل والرضاعة
حيث يعدّ تناول التوت الأزرق بالكميات الموجودة في الغذاء آمناً على الصحة، ولكن لا توجد معلومات كافية عن ما غذا كان تناول كميات دوائية كبيرة منه آمناً أم لا، وتنصح السيدات خلال فترة الحمل والرضاعة بعدم تناول كميات كبيرة منه.
مرض السكري
إذّ إنّ التوت الأزرق قدّ يخفض من معدلات سكر الدم عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وينصح الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ويتناولون التوت الأزرق بالانتباه إلى نسب سكر الدم لديهم.
العمليات الجراحية
إذّ إنّ التوت الأزرق قدّ يؤثر في معدلات سكر الدم مما يمكن أنّ يتداخل بالتحكم في نسب سكر الدم خلال أو بعد العمليات الجرحية، وينصح بالتوقف عن استخدام التوت الأزرق قبل أسبوعين من موعد العملية الجراحية.

فوائد التوت للبشرة

الألياف الغذائية
تلعب الألياف دورًا هامًا في دعم صحة الجهاز الهضمي وتعزيز عملية الهضم، مما يؤدي إلى طرد السموم خارج الجسم والتي يؤدي تراكمها إلى مشاكل في البشرة، كما تمتص الألياف الدهون والماء في الجسم مما يُحافظ على رطوبة البشرة.
حب الشباب
تقلل الفيتامينات الموجودة في التوت إفراز الدهون في البشرة، مما يجعل البشرة أكثر صحة، وتُقلل من احتمالية تراكم الدهون فيها، كما يقلل فيتامين أ حب الشباب ويساهم بعلاجه.
الدورة الدموية
قد يحدث تكسير للشعيرات الدموية تحت الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع أو كدمات أو خطوط حمراء تحته، ويساعد التوت في تقوية الشُّعيرات الدموية وحمايتها من الكسر بفضل محتواه الغني من فيتامين ج.


Advertising اعلانات

452 Views