فوائد التفاح للمعده والقولون

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 مارس, 2021 1:59 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:45
فوائد التفاح للمعده والقولون

Advertising اعلانات

فوائد التفاح للمعده والقولون نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على الأهم الفواكه والأطعمة لصحة القولون تابعوا السطور القادمة.

فوائد التفاح للمعده والقولون

تحسين عملية هضم الطعام
من فوائد التفاح للمعدة أنه قد يساعد على تسهيل عملية هضم الطعام وضمان استمرارية سير عمليات الهضم بسلاسة وسهولة، ويعزى ذلك غالبًا لمحتوى التفاح من المواد الغذائية التي قد تكون مفيدة في هذا الشأن، مثل
مادة السوربيتول (Sorbitol) ,سكر الفركتوز (Fructose) ,الألياف الغذائية.
الوقاية من بعض أمراض المعدة
قد يساعد تناول التفاح على الوقاية من بعض أمراض المعدة، مثل القرحة الهضمية (Peptic ulcer) إذ يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية عمومًا، والألياف الغذائية القابلة للذوبان بشكل خاص، واتباع حمية غنية بهذا النوع من الألياف قد يساعد على الحماية من القرحة الهضمية وسرطان المعدة لأنه يحتوي على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة التي قد يكون لها تأثير مقاوم لبعض سرطانات الجهاز الهضمي، بما في ذلك سرطان المعدة، مثل مضادات الأكسدة من نوع كيرسيتين (Quercetin).
علاج التهاب المعدة (Gastritis)
إذ يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة من نوع الفلافونيدات (Flavonoids) والتي قد تساعد على تثبيط نمو البكتيريا الملوية البابية (H. pylori)، وهذا النوع من البكتيريا هو أحد الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة ويحتوي أيضا على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي قد تفيد مرضى التهاب المعدة كما تبين تبعًا لدراسة علمية أن ارتشاف عصير التفاح المخفف قد يكون وصفة طبيعية فعالة في علاج الأنواع الطفيفة من التهاب المعدة والأمعاء (Gastroenteritis)، إذ قد يكون هذا العصير بديلًا جيدًا لبعض السوائل الكهرلية المستخدمة في علاج هذه المشكلة الصحية.
الشعور بالامتلاء بسرعة
بسبب محتوى التفاح العالي من الألياف الغذائية، فإن تناول حبات التفاح الشهية قد يجعلك تشعر بالشبع سريعًا، لا سيما وأن لهذه الألياف مقدرة محتملة على إبطاء وتيرة عمليات الهضم، مما قد يسهم في شعور الشخص بالامتلاء والشبع بسرعة وبالتالي عدم تناول كميات كبيرة من الأكل.

أهمية تناول التفاح يوميا

تحسين الصحة العصبيّة:
وذلك لاحتواء التفاح على مضادات الأكسدة التي تَقي من خطر الوفاة الخلوية الناتجة عن الأكسدة والالتهابات العصبيّة، كما يُساعد تناول عصير التفاح على إنتاج مادة الإستيل كولين، وهي من النواقل العصبيّة الأساسية، وبالتالي تقوم على تحسين الذاكرة، والوقاية من ألزهايمر.
الوقاية من الخرف:
إذ إنّ تناول التفاح يوميًا يحمي الخلايا العصبيّة من السّمية العصبيّة الناتجة من الإجهاد التأكسديّ، وبالتالي تُقلّل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر. الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغيّة: حيث أثبتت دراسة أنّ تناول التفاح يوميًا يُخفض من نسبة الإصابة بالسكتات الدماغيّة.
خفض مستويات الكولسترول الضار في الدم:
حيث أثبتت دراسة أنّ تناول التفاح يوميًا يُقلّل من نسبة الكولسترول الضار بالدم بمقدار 23%.
الوقاية من الإصابة بمرض السكري:
حيث أثبتت دراسة بأنّ الأشخاص الذين تناولو ثلاث حصص من فاكهة التفاح بالإضافة إلى العنب، والزبيب، والكمثرى انخفضت نسبة إصابتهم بمرض السكري مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوه.
الوقاية من سرطان الثدي:
إذ أثبتت بعض الدراسات أنّ تناول التفاح قد يَقي من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك لقيميته الغذائيّة العالية.
الوقاية من السمنة:
حيث وجد أنّ تناول مختلف أنواع التفاح له تأثير مفيد على البكتيريا الجيدة في الأمعاء، وبالتالي قد تنمع من حدوث السمنة أو أيّ اضطرابات مرتبطة بها.

فواكه هامة للمعدة

الموز
يصنف الموز في المرتبة الاولى في قائمة الفاكهة غذاءً للمعدة، اذ لديه القدرة على الحد من تجاوزات الحموضة في المعدة. بالإضافة الى ان الموز يساعد على الحد من التهابات المعدة، لذا حضري وصفات الموز بخطوات سهلة لتشاركي عائلتك حلويات واكلات مفيدة الغذاء.
البرتقال
من المتعارف عليه أن البرتقال يحتوي على فيتامين س والياف مفيدة للمعدة وللجسم حتى. يقوي الفيتامين س المناعة ويضاعف عملية الهضم، لذا احصري من وقت الى آخر على تحضير حلويات غنية بالبرتقال مثل كيكة البرتقال الاسفنجية او بسبوسة البرتقال والسميد حتى!
الرمان
لا شك في أن الرمان هو من الفاكهة المفيدة، خصوصا للمعدة والقلب. إذ تساعد حبات الرمان يومياً أو عصير الرمان على حرق الدهون المضرة والتي تتراكم حول المعدة مسببة آلام كبيرة. بالإضافة الى أن الرمان يومياً يساعد على تليين المعدة لتتقبل كافة أنواع الاطعمة.
الشمام:
للشمام نكهة مميزة وفوائد مميزة حتى! أكثري من تناول الشمام في فترة الصيف للحد من نسبة الحموضة التي تصيب المعدة. يساعد الشمام المعدة على هضم الاطعمة بشكل طبيعي!
البابايا:
من الفواكه الاستوائية المميزة بمذاقها الطيب وفوائدها المتعددة للمعدة، لاحتوائها على إنزيم يجعل الطعام سهل الهضم والامتصاص، وهي تهاجم الطفيليات وديدان الأمعاء التي تسبب حدوث ألم شديد في البطن، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة ما يسهم في التقليل من حدوث التهابات المعدة، بالإضافة إلى كونها تساعد على تحسين الهضم ومنع الإمساك والانتفاخ، ولكن انتبهي، عزيزتي، إلى أن بعض الأطباء يحذرون من تناولها في أثناء فترة الحمل لتأثيرها على هرمونات الجسم، ما قد يسبب حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض.

أطعمة ضرورية لصحة القولون

الخضراوات الورقية:
مثل الخس والجرجير وهي من الأطعمة المفيدة لمرضى القولون لما فيها من ألياف مناسبة لحركته وطبيعة الجهاز الهضمي.
الزنجبيل:
لا تتعجبي، فالزنجبيل سواء الأخضر أو التوابل مع الطعام أو تناوله مغليًا وحده أو بالحليب أو مع الليمون له أثر كبير في تحسين عمل القولون.
الشوفان:
أحد العناصر المهمة لإمداد الجسم بالألياف التي يحتاج إليها القولون للتخلص من الإمساك، إذ إن مشاكل القولون تصاحبها فترات إمساك حادة تليها فترات إسهال حادة، بالإضافة إلى أنه مهدئ للأعصاب ويعمل على تهدئة القولون ومنع التقلصات المصاحبة له.
الحليب الرائب:
يحتوي على خمائر بكتيرية نافعة تساعدكِ في القضاء على التهابات القولون البكتيرية، وتعمل على تنظيم عمل القولون والأمعاء.
البطاطس:
البطاطس من الخضراوات المغذية، وتحتوي على فيتامينات ومعادن متعددة مثل فيتامين “ب 6” والبوتاسيوم والحديد وغنية كذلك بالألياف، ومن هنا يأتي دورها في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي وتهدئة القولون.


Advertising اعلانات

207 Views