فوائد التفاح الأحمر على الريق

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 1 فبراير, 2021 5:16 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:03
فوائد التفاح الأحمر على الريق

Advertising اعلانات

فوائد التفاح الأحمر على الريق سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد التفاح الأحمر على الريق وفوائده للجسم والتخسيس والمعدة وماهي أضرار الإفراط في تناوله.

فوائد التفاح الأحمر على الريق

-التفاح من الفواكه التي تحتوي وبكثرة على نسبة عالية من الكالسيوم والذي يعد ذات أهمية كبيرة في بناء وتقوية العظام وكذلك الأسنان كما أنه يمنع أن يصاب الشخص بأمراض هشاشة العظام والتهابات المفاصل وبخاصة لدى كبار السن.
-يساعد تناول التفاح بشكل منتظم خاصة على الريق على تقوية عضلة القلب وبذلك يقل لمثل هؤلاء الأشخاص أن يصابوا بأمراض مثل الجلطات القلبية والسكتات حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول 60 جرام من التفاح بشكل يومي يفي بذلك الغرض.
-الدراسات التي أجريت على التفاح أثبتت أن الشخص الذي يستطيع كل يوم أن يتناول ولو تفاحة واحدة فإنه يكون أقل عرضة من أن يتخلل جسمه أورام خبيثة.
-الأشخاص الذين يعانون من أمراض خاصة بالرئة والتنفس الاستمرار في تناولهم التفاح على الريق يساعد على علاج نوبات الربو بشكل كبير وذلك لأن التفاح يختوي على مادة تسمى الكيرسيتين والمسئولة عن تقوية ورفع كفاءة جهاز المناعة لدى الإنسان.
-يقي التفاح النساء على الأخص من أن يكونوا عرضة لأن يصابوا بأمراض سرطان الثدي كما أن له دور وقائي فعال ضد الإصابة بأمراض سرطان القولون والمستقيم.
-أما من يعانون من أمراض السكري فإن التفاح علاج أمثل لهم حيث أثبتت الأبحاث أن التفاح يساعد وبقوة في تقليل المستويات العالية من السكر بالدم وذلك من خلال أنه يجبر الجسم على التقليل من هضم الكربوهيدرات ويقلل من امتصاصه.
-أما بالنسبة لكبار السن فإن تناول ثمرة التفاح يساعد على تقوية الذاكرة لديهم وبالتالي يكونون أقل عرضة لأن يصابوا بأمراض الزهايمر وفقدان الذاكرة ويأتي دور التفاح في ذلك الأمر لأنه يساعد في التحكم في نقل الإشارات العصبية من المخ للجسم.

فوائد التفاح الأحمر للتخسيس

-يعدّ التفاح منخفض السّعرات الحرارية والصوديوم والسكر، وغنيًّا بالماء والفيتامينات والمعادن والألياف، إذ تتكوّن ثمرة التفاح متوسّطة الحجم من حوالي 86% من الماء، ويزيد محتواه العالي من الماء من بقاء الجسم رطبًا، ويساعد الجسم على التخلّص من الفضلات. يقلّل التفاح من السّعرات الحرارية في الأطعمة الأخرى، ويمنع احتباس السوائل في الجسم؛ لأنّ نسبة الصوديوم فيه منخفضة.
– يساعد على الشعور بالشبع وإبطاء عملية الهضم، وتقليل الرّغبة بتناول الطعام، والحدّ من خطر الإصابة بالسّمنة. يحتوي التفاح على الألياف التي تحسّن صحة الجهاز الهضمي، وتغذّي البكتيريا المفيدة في الأمعاء، وتعزّز عملية التمثيل الغذائي.

فوائد التفاح للمعدة والقولون

-يحتوي التفاح عامة والتفاح على الكثير من الألياف التي تساعد في تحفيز حركة الأمعاء، مما يساعد في التخلص من بعض مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإمساك، عسر الهضم، الغازات، الانتفاخ، والحموضة.
-كما أثبتت الدراسات أن تناول التفاح بكثرة يعمل على قتل حوالي 46% من الخلايا السرطانية التي تصيب المعدة والقولون، وللحصول على فوائد أكثر من التفاح ينصح بتناوله دون التخلص من القشور الخارجية.

أضرار التفاح على الريق

التعرض لقرحة المعدة أو إرتجاع المريء
يُؤثر تناول التفاح بشكل يومي على الريق سلبياً، إذ يُعجل بإصابة الإنسان بالأعراض الشهيرة لأمراض قرحة المعدة، وارتجاع المريء.
يُضاف أن المكونات الأخرى للتفاح يُعزى لها نفس التأثير، فإضافة خل التفاح إلى طبق السلطة الذي قد يؤكل قبل الإفطار وعلى الريق، قد يُعجل بحدوث الإصابة بهذه الأمراض.
أن تناول عصير التفاح بالقرفة، أو التفاح الصافي بكثرة قد يُؤثر على الأعراض النادرة للقرحة، فيؤدي إلى حدّتها.
تغيّر رائحة الفم نتيجة الحموضة
يُؤدي التفاح على الريق أو أحد مشتقاته إلى إصابة الإنسان بالحموضة، والتي غالباً ما تبدأ مع رائحة الأنفاس الكريهة، وكذلك عدم الارتياح، وفقدان الشهية لتناول وجبة الإفطار.
يترتب بالتالي على الشعور بالحموضة، التعرض للانتفاخ، وكثرة الغازات، وعدم الارتياح.
اضطراب مستوى السكر في الدم
يرتفع مستوى السكر في الدم نتيجة أكل التفاح على الريق، مما يؤدي إلى إلى إيذاء مرضى السكري.
تتسبب زيادة مستوى السكر في الدم، إلى إعاقة عمليات حيوية كثيرة، ومنها الهضم.
التعجيل بالتعرّض لأمراض القلب
يتعرض الإنسان باحتمالية كبيرة لأمراض القلب نتيجة تناول التفاح على الريق بسبب تأثير مادة الفركتوز، والتي يُعتبر التفاح غنياً بها على صحة الكبد.
يُزيد امتصاص الكبد لمادة الفركتوز، فيُزيد إطلاقه بالمقابل للدهون الثلاثية، والتي ما إن أُطلقت عبر الأوعية الدموية المختلفة حتى تسببت في حدوث الإصابة بمرض السكري، وكذا أمراض القلب.
ضعف مينا الأسنان والعظام
يُؤدي الإفراط في تناول خل التفاح إلى إصابة طبقة المينا للأسنان بالضعف، وبالتالي فقد الأسنان لهيئتها الطبيعية والمقبولة.
يتسبب تناول خل التفاح على الريق في قلة معدلات البوتاسيوم بالجسم، وبالتالي إصابة الكتلة العظمية بالضعف، ومن ثم التعرّض للإصابة بهشاشة العظام.
التعرّض للحساسية من التفاح
يتمثل أحد أخطر أضرار التفاح على الريق في تعرض الإنسان بالتدريج على الحساسية من تناول التفاح، والتي تظهر غالباً بانتشار البثور الحمراء بالجسم، والسعال، أو الحكة الجلدية وغيرها.
احتمالية التعرض للتسمم
حذرت الكثير من الدراسات العلمية من تناول بذور التفاح والتي تذخر بمادة السيانيد، إذ أنه يُعرف عن هذه المادة سُميتها، وحدّدت هذه الدراسات أن تراكم ما يقرب من مقدار كوب من بذور التفاح بجسم الإنسان قد يُؤدي لحدوث أعراض لا يُحمد عقباها.
التعرض لزيادة الوزن
يُحدث تناول التفاح على الريق خللاً في عملية الهضم، يكون أحد نتائجه هو تراكم الدهون، ويُؤدي التركيز على التفاح كفاكهة وحيدة -أيضاً- إلى زيادة فرصة التعرض لعسر الهضم. وينتج عما سبق حدوث زيادة في الوزن.


Advertising اعلانات

256 Views