فوائد البروكلي للرجيم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 30 يناير, 2021 5:54 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 1:05
فوائد البروكلي للرجيم

Advertising اعلانات

فوائد البروكلي للرجيم نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نتحدث على أهم فوائده الصحية وللشعر تابعوا السطور القادمة.

فوائد البروكلي للرجيم

مملوء بالألياف
حيث البروكلي من الأطعمة ذات الكثافة المنخفضة للطاقة، وهي من المكونات المهمة لفقدان الوزن؛ لأنّها تحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية لكلّ غرام من الطعام، ونتيجة ذلك تُستهلك كميات أكبر من الأطعمة منخفضة الطاقة التي تُشعر الشخص بالشبع أثناء تقليل السعرات الحرارية، وهو يُعدّ مصدرًا جيدًا للماء، والألياف التي توفر كميات كبيرة من الطعام من دون المساهمة في السعرات الحرارية، ويحتوي البروكلي على 90 في المئة من المياه، وكوب واحدة مطبوخة تحتوي على 5 غرامات من الألياف، وأثناء امتصاص الماء وتوسيعه يؤدي ذلك إلى الشعور بالامتلاء وإبطاء عملية الهضم، مما يسهّل تناول الطعام بشكل أقل.
المغذيات التي تدعم فقدان الوزن
حيث العديد من المواد الغذائية في البروكلي؛ مثل: فيتامين C، والكالسيوم، والكروم قد تحسّن إجراء عملية فقدان الوزن.
المواد الكيميائية النباتية وتخفيف الوزن
البروكلي مصدر جيد للمواد الكيميائية التي تحتوي على الكبريت، التي قد تمنع السرطان، وبدأ الباحثون يكتشفون أنّ اثنين من المواد الكيميائية النباتية؛ و هما السلفورافان والاندول قد يساعدان في خفض وزن الجسم.

أهم فوائد البروكلي الصحية

محاربة السرطان
يقلل تناول الخضروات الصليبية من خطر الإصابة بعدة سرطانات، خاصةً سرطان القولون وسرطان الرئة، إذ يحتوي البروكلي على مركب السولفورافان ذي الخصائص المضادة للسرطان، حيث السولفورافان يثبّط عمل إنزيم HDAC المسؤول عن نمو الخلايا السرطانية، كما أظهرت الدراسات نتائج واعدة تتعلق بفاعلية السولفورافان في تأخير تطور سرطان الخلايا الصبغيّة الجلدي، وسرطان المريء، وسرطان البروستات، وسرطان البنكرياس.
السيطرة على مستويات سكر الدم
حيث مركبا السولفورافان والكامبيفيرول يقلّلان من مقاومة الإنسولين، ويُنظّمان مستوى سكر الدم لدى مصابي مرض السكري من النوع الثاني.
الحفاظ على صحة العظام والأسنان
إذ يحتوي على فيتامين ك اللازم للحفاظ على صحة العظام؛ إذ يغطّي أكثر من 100% من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين ك، فيحسّن هذا الفيتامين من امتصاص الكالسيوم، ويقلّل إخراجه مع البول، بالإضافة إلى احتوائه على الفسفور، والزنك، والمغنيسيوم، والكالسيوم.
محاربة علامات شيخوخة البشرة
يحتوي على فيتامين سي ذي الخصائص المضادة للأكسدة بوفرة، مما يدعم محاربة عوامل الضرر على البشرة؛ كأشعة الشمس، والملوّثات الأخرى، ويُحسّن من ملمس البشرة، ويؤخّر ظهور التجاعيد، كما يساعد فيتامين سي في تكوين الشبكة الداعمة للجلد المعروفة بالكولاجين. ويحتوي البروكلي كذلك على فيتامين أ وفيتامين هـ الضروريين للحفاظ على صحة الجلد والبشرة.
تنقية الجسم من السموم
ذلك لاحتوائه على فيتامين سي، والكبريت، والأحماض الأمينية التي تُنقّي الدم بالتخلص من الجذور الحرة والسموم الضارة من الجسم -كحمض اليوريك-، مما يؤدي إلى الوقاية من عدة مشاكل صحية؛ كالطفح الجلدي، والحكة، والبثور، والإكزيما، ومرض النقرس، والتهاب المفاصل، وحصوات الكلية. كما يُعدّ البروكلي قاعديّ التركيز ليعادل درجة حموضة الجسم.
تحسين عملية الهضم
يحتوي على الألياف الضرورية لتحسين الهضم، كما أنّ ألياف الكامب فيرول تحافظ على صحة بطانة المعدة، وتحافظ على توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء.
تعزيز صحة الدماغ
يحتوي البروكلي على مركب الكولين، وفيتامين ك، والسولوفورافان، إذ تساعد هذه العناصر في تحسين أداء الذاكرة والقدرات الذهنية، وتقي من الإصابة بالزهايمر والأمراض التنكسية العصبية الأخرى.
الوقاية من أمراض القلب
إذ يحتوي على الألياف الغذائية ومركب الجليكوفاجين، اللذان يخفّضان من مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة، كما أنّ الألياف ترتبط بالعصارة الصفراء التي تؤثر في مستوى الكوليسترول، وتساعد في إخراجها وتقلّل مستواها، كما أنّ مركب الكامبيفيرول يعزّز صحة القلب؛ نظرًا لخصائصه المضادة للالتهاب.
الحفاظ على صحة العينين
يحتوي على عدد من الكاروتينات؛ والبيتا-كاروتين، والفسفور، والفيتامينات الأخرى؛ كمجموعة فيتامينات ب، وفيتامين أ، وفيتامين سي، وفيتامين هـ. وتقي هذه العناصر من الإصابة بالتنكس البقعي، وإعتام عدسة العين، وتساعد في إصلاح الضرر اللاحق بالعين بسبب الأشعة.
علاج فقر الدم
نتيجة احتوائه على الحديد والنحاس اللازمين لتكوين خلايا الدم الحمراء.
الوقاية من الإصابة بالتصلُّب الجانبي الضُموري؛ لاحتوائه على البيتا-كاروتين وأوميغا-3.
تعزيز أداء جهاز المناعة
بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة المختلفة التي تعزّز من أداء جهاز المناعة في محاربة أنواع العدوى، كما يقلّل مستويات التوتر، ويساعد في النوم، وبالتالي يحافظ على صحة جهاز المناعة.
التخفيف من أعراض مرض الفصام أو الشيزوفرينيا
إذ تعتقد الدراسات، على الرغم من عدم تأكيدها، أنّ المستويات العالية من مركب السولفورافان قد تُقوِّم هرمونات الدماغ للسيطرة على أعراض الفصام
الحفاظ على صحة الفم والأسنان
حيث البروكلي مصدر غنيّ بفيتامين سي، والكالسيوم، والكامي فيرول، إذ تقي هذه العناصر من الإصابة بأمراض دواعم السن.

أهمية البروكلي للشعر

المُساهمة في تقليل تساقط الشعر
إن فيتامين (ج) الموجود في البروكلي يقلل تأثير الجذور الحرّة، ويساعد في جعل الشعر أكثر كثافةً وصحّةً، ويعدّ البروكلي أيضًا -كما ذُكِر سابقًا- مصدرًا جيدًا لفيتامينات (ب) المركّبة، التي تقلل من إجهاد الشعر، وبالتالي تساعد في مكافحة تساقط الشعر.
زيادة لمعان الشعر
إذ يحتوي زيت بذور البروكلي تركيبة فريدة من الأحماض الدّهنية، وهذه التّركيبة تشبه السيليكون الموجود في الشامبو، الذي يعدّ مسؤولًا عن إعطاء اللمعان للشعر، ويعرف هذا الحمض الدّهني أو التّركيبة بحمض الإيروسيك أو الحمض الدّهني أوميغا 9، وهذا الحمض يعطي الشعر لمعانًا طبيعيًا ونعومة دون ترك بقايا من المنظّفات أو المواد الكيميائية الضارّة في بصيلات الشعر، وهذا ما يميّزه عن الشامبو ومطرّيات الشعر التجارية.
يحسّن صحّة الشعر
يحتوي البروكلي فيتامين (ب) وفيتامين (ج)، مما يجعل الشعر أقوى وبصيلاته كذلك، ويحارب فيتامين (ج) أيضًا الجذور الحرة التي تسبب تساقط الشعر، كما أن فيتامين (ج) وفيتامين (أ) الموجودين في خضار البروكلي يساعدان في إفراز المادة الدّهنية أو ما يسمّى بالزّهم، وهو زيوت فروة الرّأس الطبيعية التي تحافظ على صحّة الشعر.

هل البروكلي مفيد لكمال الأجسام؟

-يركّز لاعبو كمال الأجسام بالإضافة إلى تمارين المقاومة والتمارين الرياضية على التغذية؛ لأنّها تدعم جهودهم في صالات الألعاب الرياضية، ومن أجل الحفاظ على عضلات قوية، ولحمايتهم من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ويُعدّ البروكلي من الأطعمة المفضّلة الغنيّة بالمُغذّيات والألياف، ويحتوي على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات، مما يساعد في الحفاظ على الجليكوجين في العضلات، ويُعزّز المناعة، ويحافظ على الغضروف بين المفاصل، ويحمي الهيكل العظمي، ويُقلّل من الآثار السلبية للإستروجين من حيث بناء العضلات، ويطرد الفضلات من الجسم.
-ويحتوي على عنصر الحديد اللازم لتشكيل الهيموغلوبين، الذي ينقل بدوره المُغذّيات والأكسجين بشكل طبيعي وسليم إلى أنحاء الجسم كافة، حيثُ نقص الحديد من الجسم يؤدي إلى الشّعور بالإرهاق أثناء ممارسة التّمرينات الرياضية، كما أنّه يحتوي على الكالسيوم الذي يحافظ على صحة العضلات وعملها بشكل صحيح، ويحتوي على الكبريتوفان، الذي يمنع التهاب المفاصل العظمي، كما أنّه يمتلك فيتامين ج الذي يحمي خلايا الجسم من التلف.

أضرار البروكلي

يمكن للإكثار من تناول البروكلي أن يتسبب بآثارٍ جانبية، يمكن ذكرها كالتالي:
الحساسية:
يمكن أن يتسبب وضع البروكلي على الجلد في حدوث طفحٍ جلدي لدى الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية، ويجب التوقف عن استخدامه في حال ملاحظة أيّ آثار من هذا القبيل.
قصور الغدة الدرقية:
تحتوي الخضراوات الصليبية بما فيها البروكلي على مركبات قد تتعارض مع عمل الغدة الدرقية، على الرغم من عدم وجود أي دراساتٍ تؤكد ذلك، لذلك يمكن أن يستفيد الأشخاص المصابون بقصور الغدة الدرقية المناعي من العناصر الغذائية الموجودة في الخضراوات الصليبية.
اضطراب المعدة:
إن الإفراط في تناول البروكلي يمكن أن يسبب الانزعاج في المعدة بسبب احتوائه على الألياف، كما يحتوي البروكلي أيضًا على سكريات غير قابلة للهضم يتم تخميرها بواسطة بكتيريا الأمعاء، والذي قد يكون ضارًا في حالة الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الأعراض سوءًا.


Advertising اعلانات

219 Views