فوائد البرتقال للمعده

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 أبريل, 2021 6:09 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:07
فوائد البرتقال للمعده

Advertising اعلانات

فوائد البرتقال للمعده نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم الفوائد الهامة للصحة المعدة وكذلك الأطعمة التي تضر بالمعدة.

فوائد البرتقال للمعده

علاج قرحة المعدة
يفضل تناول نحو ثمرة إلى ثمرتين، يوميًا، خصوصًا للذين يعانون من تقلبات المعدة، حيث أن الألياف الغذائية الموجودة بالثمرة تعمل على علاج قرحة المعدة، وامتصاص العناصر الغذائية الموجودة في وجبات الغذاء.
كما أن مركب البكتين الموجود في ثمرة البرتقال الواحدة يتميز بأنه غير قابل للهضم، وبالتالي يعمل على نمو البكتيريا المفيدة والطاردة للسموم خارج الجسم وخصوصًا المعدة، ومنع ترسب البكتيريا الضارة في المعدة.
علاج الإمساك
فاكهة البرتقال تحتوي على نسبة مرتفعة للألياف الغذائية التي من شأنها تعطي بالشبع لأطول فترة ممكنة، حيث أنها تحسن من عملية التمثيل الغذائي وأداء وظائف الجهاز الهضمي على الوجه الأكمل، وبالتالي البرتقال يقي تمامًا من حدوث إمساك، كما يساهم في معالجته.
كما أن الألياف الغذائية الموجودة في ثمرة البرتقال تساعد على إفراز العصارة الهضمية التي تلين المعدة.
منع حصوات الكلى
تحتوي ثمرة البرتقال على مركب السيترات، الذي بدوره يعمل على مكافحة تكون حصوات الكلى، كما أن المركب يساهم في علاج الاضطرابات التي من الممكن أن تحدث نتيجة تكون ترسب المواد الكيماوية والمعادن.
كما أنه ينصح للذين يعانون من أمراض الكلى بتناول نحو كوبا من عصير البرتقال، يوميًا، لاحتوائه على الألياف الغذائية المهمة لجسم المريض.
كما أن تحتوي ثمرة البرتقال الواحدة على أكثر من 60 من الفلافونيدات، بالإضافة إلى 170 نوعًا من المغذيات النباتية المختلفة، بجانب الفيتامينات وأهمها فيتامين “C”، وهو مضاد أكسدة فعال يساعد الجسم في الوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء من نزلات البرد، كما يقي من الإصابة بالأمراض المزمنة.
علاج سرطان المعدة
ثمرة البرتقال تحتوي على فيتامين B المركب، وذلك الفيتامين يعزز نشاط الثيامين والبيريدوكسين وحامض الفوليك، ومضادات الأكسدة الكيميائية منها والنباتية، وتلك الفوائد تقي من خطر الإصابة بسرطان المعدة.
بجانب أن الألياف الغذائية الموجودة في البرتقال، واليت تنقسم إلى نوعين منها قابل للذوبان والآخر غير قابل للذوبان، تساعد على الحد من الإصابة بسرطان المعدة، بجانب أنها تقي من الإصابة بالأمراض المزمنة كالتهاب المفاصل، أو الإصابة بأمراض السمنة وأمراض شرايين القلب.

الفاكهة المفيدة للمعدة

الموز:
يحتل المرتبة الأولى في قائمة الفواكه المفيدة للمعدة، لما يحتويه من مضادات للحموضة، تساعدك على حماية معدتكِ من القرحة، ولأنه يحتوي على ألياف، فهو يساعد على تعزيز هضم بعض الأغذية ومنع الإصابة بالإمساك، كما يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو مفيد للقلب وتنظيم توازن السوائل في جسم الإنسان، ومن الأفضل تناولكِ الموز لدى نضجه مباشرةً، فتناول الموز الناضج جدًا يرفع نسبة السكر في الدم، لزيادة نسبة السكريات به.
التفاح:
إلى جانب طعمه اللذيذ فهو يحتوي على مركب البكتين الذي يسهل عملية الهضم وفي الوقت نفسه يساعد على الوقاية من الإمساك، ما دفع منظمة الصحة العالمية للتوصية بتناول ثمرة تفاح واحدة يوميًا، لما لذلك من تأثير إيجابي في رفع مناعة الجسم وفرز البكتيريا المعوية المفيدة لعملية الهضم، وفي الوقت نفسه، يقي الجسم من الإمساك ويحمي من أمراض القلب وينظم مستوى الدهون في الدم ويرفع معدل الحرق.
البطاطا:
تنتمي البطاطا إلى الفواكه المغذية جيدًا والمفيدة للمعدة والأمعاء لاحتوائها على عديد من الفيتامينات المفيدة للجسم وعلى رأسها فيتامين “ج” و”ب” والبوتاسيوم والبيتاكاروتين، كما أنها تحسن من عملية الهضم نظرًا إلى احتوائها على نسب عالية من الألياف الغذائية التي تقي الجسم من الإصابة بالإمساك وانتفاخات القولون، كما تساعد على علاج آلام المفاصل والروماتويد نظرًا إلى توافر مادة بيتا كريبتوزانتين بها.
البابايا:
من الفواكه الاستوائية المميزة بمذاقها الطيب وفوائدها المتعددة للمعدة، لاحتوائها على إنزيم يجعل الطعام سهل الهضم والامتصاص، وهي تهاجم الطفيليات وديدان الأمعاء التي تسبب حدوث ألم شديد في البطن، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة ما يسهم في التقليل من حدوث التهابات المعدة، بالإضافة إلى كونها تساعد على تحسين الهضم ومنع الإمساك والانتفاخ، ولكن انتبهي، عزيزتي، إلى أن بعض الأطباء يحذرون من تناولها في أثناء فترة الحمل لتأثيرها على هرمونات الجسم، ما قد يسبب حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض.
الأفوكادو:
من الفواكه الغنية بأحماض الأوميجا 3 الدهنية التي تلعب دورًا مهمًا في تنظيف القولون وزيادة ليونة جدار المعدة، والتخلص من بقايا السموم والفضلات بها، ومن ثم يحمي القولون من التعرض للالتهابات المزعجة.

أطعمة ومشروبات تسبب آلام حادة في القولون

البقوليات
وجدت دراسة أجراها خبراء في المعاهد الوطنية للصحة أن الحساسية الغذائية لبعض المواد، مثل عدم تحمل مادة الغلوتين الموجودة في البقوليات، يمكن أن تكون سببًا أساسيًا للإصابة بمرض القولون العصبي، وتشير التقديرات إلى أن نصف مرضى القولون العصبي يعانون من عدم تحمل الغلوتين.
منتجات الألبان
يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة الدهون في العديد من منتجات الألبان لانتفاخ وآلام لدى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي. لذلك ينصح باختيار أطعمة بديلة، بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يعانون من عدم تحمل اللاكتوز وقد يكون من الأفضل التبديل إلى حليب وجبن الصويا.
الأطعمة المقلية والدهنية
من الصعب على حتى الأصحاء مقاومة البطاطس المقلية، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، فإن الأطعمة المقلية يمكن أن تهيج الأمعاء وتسبب الإسهال في بعض الأحيان ووجدت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي أن الأطعمة المقلية هي أكثر أنواع المسببات شيوعًا لدى مرضى القولون العصبي، لذلك فكر في شواء أو خبز طعامك كبديل عن القلي.
اللحوم الحمراء
من المعروف أن اللحوم الحمراء، بما في ذلك لحم البقر ولحم الخنزير ولحم الضأن، تحتوي على نسبة عالية من الدهون، ويقترح الخبراء في المركز الطبي بجامعة ميريلاند اختيار اللحوم الخالية من الدهون، كلحوم الدجاج والديك الرومي، وأسماك المياه الباردة، مثل السلمون كلحوم بدلية.
القهوة والكافيين
قد تساعد المشاعر التي يجلبها فنجان القهوة الصباحي على جعل بداية اليوم جميل، لكن الكافيين يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي. لأنه يحفز الجهاز الهضمي كما أنه مدر للبول، مما يؤدي إلى المزيد من تحركات وتشنجات الأمعاء والألم.
الكحول
تعتبر الكحوليات مادة مزعجة جدا لنظام الجهاز الهضمي، ويمكنه أيضًا أن يسبب الجفاف الناجم عن الإسهال، وهو عرض شائع عند مصابي القولون العصبي، ووجدت دراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة أن استهلاك المشروبات الغازية والكحول كانت عوامل شائعة في الأعراض المرتبطة بالإسهال الشائع لدى مصابي القولون العصبي.
المشروبات الغازية
تقول الباحثة هيذر فان فوروس، مؤلفة كتاب “تناول الطعام مع القولون العصبي”، إن المشروبات الغازية المفضلة في نظامك الغذائي يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في ظهور مشكلة القولون العصبي. وبحسب فوروس فإن المشروبات الغازية والمياه المعدنية يمكن أن تفاقم الانتفاخ وتسبب التشنجات.
البصل والثوم والقرنبيط
يمكن أن تسبب بعض الخضروات مثل البصل والثوم والقرنبيط تشكل الغازات المؤلمة والانتفاخ، ويحتوي البصل، على وجه الخصوص، على نوع من الكربوهيدرات يسمى الفركتانز، والتي يجب تجنبها. وجدت دراسة نشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي أن ثلاثة من أصل أربعة أشخاص مصابين بالتهاب القولون العصبي شعروا بالراحة عند اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

نصائح لعلاج التهاب المعدة

يختلف العلاج باختلاف السبب، ولكن يمكننا أن نقدم لك نصائح تناسب الجميع من خلال الالتزام ببعض التعليمات مثل
-شرب الماء جالسًا.
-الابتعاد عن التدخين، فالتدخين يعتبر البيئة المناسبة للجراثيم التي تصيب المعدة.
-تناول كميات مناسبة من الطعام، وعدم الإفراط في الطعام.
-تناول الخضروات والفاكهة بكميات معقولة.
-تجنب المشروبات الكحولية، فالمشروبات الكحولية قد تتسبب في التهاب المعدة بشكل لا يمكن تفاديه.
-الابتعاد عن المشروبات الغازية، فهي من أكثر المسببات لالتهاب المعدة، وتسبب الشعور بالانتفاخ في المعدة، ومحاولة الاستعاضة عنها ببعض البدائل الطبيعية.
-غلي بعض الأعشاب وشربها فهي تساعد المعدة على الاستقرار، مثل الينسون، والنعناع، والشاي الأخضر والزنجبيل.
-مرطبات المعدة ومضادات الحموضة تساعدك على التخلص من التهاب المعدة.


Advertising اعلانات

389 Views