فوائد الأحماض الأمينية

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 22 سبتمبر, 2021 10:35 - آخر تحديث :
فوائد الأحماض الأمينية


Advertising اعلانات

فوائد الأحماض الأمينية أعراض نقص الأحماض الأمينية وماهي أضرار الأحماض الأمينية وسوف نتحدث عن أنواع الأحماض الأمينية تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

فوائد الأحماض الأمينية

1- تزيد نمو العضلات
إذ إنّ إحدى لأكثر الاستخدامات شيوعًا للأحماض الأمينية هي بناء الأجسام، إذ يُنشّط الحمض الأميني الليسين مسارًا مُعيّنًا في الجسم يُحفّز تصنيع البروتين العضلي ضمن عملية تكوين العضلات، وكان الذين تناولوا مشروبًا يحتوي على 5.6 جرامًا من الأحماض الأمينية المتفرّعة بعد تمرين المقاومة لديهم زيادة أكبر بنسبة 22% في تصنيع البروتين العضلي مقارنةً بأولئك الذين تناولوا مشروبًا وهميًا كما يحتوي البروتين الموجود في مصل اللبن على جميع الأحماض الأمينية الأساسية اللازمة لبناء العضلات، لذا رغم أنّ الأحماض الأمينية متفرّعة السلسلة يمكن أن تزيد من تصنيع البروتين في العضلات، لكنها لا تستطيع القيام بذلك إلى أقصى حدّ بدون وجود الأحماض الأمينية الأساسية الأخرى مثل تلك الموجودة في بروتين مصل اللبن أو مصادر البروتين الكاملة، لذا يجب دمجهما معًا للحصول على نتائج جيدة.
2- هشاشة العظام
قد يؤدي تناول مكملات البروتين ومخاليط الأحماض الأمينية التي أُزِيل الفوسفات منها إلى زيادة إفراز الكلى للكالسيوم، ويُعدّ تناول كميات زائدة من البروتين على مدى فترة طويلة من الوقت عاملًا خافضًا لامتصاص الكالسيوم، ويمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام.
3- زيادة الوزن
إذ يعتمد مصير الحمض الأميني بعد نقله إلى الكبد اعتمادًا كبيرًا على احتياجات الجسم في تلك اللحظة، وتبلغ كمية البروتين الموصى بها للفرد العادي 0.8 جرام لكل رطل من وزن الجسم يوميًا، ولا يمكن تخزين أي أحماض أمينية لم يتم استخدامها في غضون فترة زمنية قصيرة من تناولها، ولكنها تُحوّل إلى جلوكوز وتحرق كطاقة، أو تُحوّل إلى دهون أو جليكوجين مُخزّن في الكبد والعضلات، وعند تجاوز متطلبات الجسم من البروتين اليومي فإنّ مكملات الأحماض الأمينية غير الضرورية يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

أعراض نقص الأحماض الأمينية

1-تغيرات المزاج
يستخدم المخ مواد كيميائية تسمى “النواقل العصبية” التي تعمل على نقل المعلومات بين خلايا المخ، وحيث أن كثير من هذه النواقل العصبية يدخل في تركيبها الأحماض الأمينية، فعند نقصان الأحماض الأمينية في الجسم يصبح غير قادر على تكوين كمية كافية من النواقل العصبية مما يؤثر على عمل
2-الشعور بالتعب والإعياء
أظهرت الأبحاث أن أسبوعاً واحداً من عدم تناول كمية كافية من البروتينات والأحماض الأمينية في النظام الغذائي يؤثرعلى العضلات المسئولة عن الحركة، ومع مرور الوقت يفقد الجسم كتلته العضلية، ويفقد قوته وقدرته على المحافظة على الاتزان، كما يؤدي إلى بطئ عملية التمثيل الغذائي أو الأيض، والإصابة بفقرالدم بسبب نقص بروتين “الجلوبين” الذي يحمل الأكسجين للخلايا، فيحدث الإجهاد والتعب.
3-الانتفاخ أو الوذمة
ويحدث هذا الانتفاخ غالباً في البطن، والساقين، والقدمين، واليدين؛ وذلك لأن الألبومين _البروتين الذي يوجد في الدم_ يعمل على المحافظة على سوائل الدم ويمنع دخولها إلى خلايا وأنسجة الجسم، فعندما يحدث نقص في الأحماض الأمينية المكونة للألبومين يحدث الانتفاخ، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يحدث الانتفاخ في حالات أخرى غير نقص الألبومين؛ لذلك إذا لاحظت انتفاخاً في جسمك يجب عليك مراجعة الطبيب لتحديد السبب واقتراح العلاج المناسب لحالتك.

أضرار الأحماض الأمينية

1-الأمينو أسيد يُقلل من عمر الإنسان أشارت دراسة مركز تشارلز بيركنز المنشورة في دورية نيتشر العلمية، إلى أن الاستهلاك المفرط لمكملات الأمينو أسيد؛ خاصةً ذات السلسلة المتفرعة منها، تُقلل من عمر الإنسان، وتؤثر سلباً على المزاج، وتؤدي إلى زيادة الوزن.
2-خطر الإفراط من الأمينو أسيد على القلب وجدت دراسة أجراها فريق بحثي من جامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية، وشملت تحليلات موسعةً لبيانات آلاف من الأميركيين، أن تناول كميات مفرطة من نوع معين من الأحماض الأمينية؛ والموجودة في الأطعمة الغنية بالبروتينات، تؤثر على صحة القلب، والجهاز القلبي الوعائي. دراسة أخرى أجرى فيها فريق بحثي من عدة جامعات أميركية مجموعةً من الاختبارات الغذائية على مجموعتين من الفئران؛ تعرضت الأولى لنظام غذائي عالي الدهون والبروتينات، في حين حصلت المجموعة الثانية على نظام غذائي غني بالدهون؛ لكنه يحتوي على نسبة منخفضة من البروتين، ووجد رزاني وفريقه أن القوارض التي تتغذى على نظام غذائي غني بالبروتين وعالي الدهون، تعرضت لمشكلات أسوأ بكثير من الفئران التي اتبعت النظام الغذائي منخفض البروتين؛ ومنها انكسار جدار الشرايين بسهولة؛ مما يزيد من خطر حدوث انسداد أو نوبة قلبية محتملة.

أنواع الأحماض الأمينية

1– الأحماض الأمينية غير الأساسية
جسمنا يصنع هذه الأحماض الأمينية طبيعيًا، لذلك ليس علينا أن نكملها بالضرورة. وتشمل الأحماض الأمينية غير الضرورية ألانين”alanine”، أسباراجين “asparagine”، حمض الأسبارتيك “aspartic acid”، حمض الجلوتاميك”glutamic acid”.
2– الأحماض الأمينية الأساسية
لا تُنتج بشكلٍ طبيعي من قبل الجسم، ويجب علينا الحصول على هذه الأحماض الأمينية من الأطعمة التي نتناولها. وتعتبر الأحماض الأمينية التسعة الأساسية هي: الهيستيدين “histidine”، والأيزوليوسين” isoleucine “، والليسين “lysine”، والميثيونين ” methionine”، والفينيل ألانين”phenylalanine “، والثريونين “threonine “، والتربتوفان ” tryptophan”، والفلين ” valine “.
3 – الأحماض الأمينية الشرطية
هذه الأحماض الأمينية لا يجب أن تُستهلك بانتظام، إلا لغرض معين. ويمكن استخدامها كمكملات اللياقة البدنية، للإجهاد أو أثناء المرض. وتشمل الأحماض الأمينية المشروطة سيرين “serine”، أرجينين “arginine”، برولين “proline”، سيستين “cysteine”، أورنيثين “ornithine”، الجلوتامين “glutamine”، الجلايسين”glycine”، التيروزين “tyrosine “.


Advertising اعلانات

35 Views