فضل شهر رمضان

شهر رمضان من اعظم الشهور وينتظرة الملمون كل عام من اجل الروحانيات التي ليس لها مثيل لذلك نقدم لكم فضل شهر رمضان.

شهر الصيام
شهر الصيام وهو الركن الرابع من أركان الإسلام، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة:183]، وفي الجنة باب خاص بأهل الصيام فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن أَنفَقَ زوجَينِ في سبيلِ اللهِ، نودِيَ من أبوابِ الجنةِ: يا عبدَ اللهِ هذا خيرٌ، فمَن كان من أهلِ الصلاةِ دُعِيَ من بابِ الصلاةِ، ومَن كان من أهلِ الجهادِ دُعِيَ من بابِ الجهادِ، ومَن كان من أهلِ الصيامِ دُعِيَ من بابِ الرَّيَّانِ، ومَن كان من أهلِ الصدقةِ دُعِيَ من بابِ الصدقةِ»، فقال أبو بكرٍ رضي الله عنه: بأبي وأمي يا رسولَ اللهِ، ما على مَن دُعِيَ من تلك الأبوابِ من ضرورةٍ، فهل يُدْعَى أحد من تلك الأبوابِ كلِّها؟، قال: «نعم، وأرجو أن تكونَ منهم» (صحيح البخاري [1897]، وصحيح مسلم [1027]).
وفي هذا الصدد يجب على المسلم أن يحرص كل الحرص على صيانة الصيام من كل أعمال السوء ومن الرفث والفسوق، فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصيامُ جُنَّةٌ، فلاَ يَرْفُثْ ولا يَجهلْ، وإنِ امْرُؤٌ قَاتلهُ أوْ شاتَمَهُ، فَليَقُلْ إني صائمٌ مَرَّتينِ. والذي نَفسي بيدهِ لُخلوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عِندَ الله تعالى منْ ريحِ المِسكِ، يَترُكُ طعامَهُ وشرابَهُ وشهوتَهُ منْ أجْلِي، الصيَامُ لي وأنا أجزِي بهِ، والحسنةُ بعشرِ أمْثالِهَا» (صحيح البخاري [1894]).
من فضئل شهر رمضان
1- شهر رمضان تفتح فيه أبواب الجنة :
عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” هذا شهر رمضان جاءكم تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتسلسل فيه الشياطين ”
2- فضل أول ليلة في صيام رمضان :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن ، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، وينادى مناد كل ليلة : يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ”
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة ،وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتغل فيه مردة الشياطين ، وفيه ليلة خير من ألف شهر من حُرم خيرها فقد حُرم ”
3- الصيام في رمضان تفتح له أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد الشياطين :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين ”
قال الإمام النووى رحمه الله :
وأما قوله صلى الله عليه و سلم: ( فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين):
فقال القاضي عياض رحمه الله : يحتمل أنه على ظاهره وحقيقته وأن تفتيح أبواب الجنة وتغليق أبواب جهنم وتصفيد الشياطين علامة لدخول الشهر وتعظيم لحرمته ويكون التصفيد ليمتنعوا من إيذاء المؤمنين والتهويش عليهم
قال: ويحتمل أن يكون المراد المجاز ويكون إشارة إلى كثرة الثواب والعفو وأن الشياطين يقل إغواؤهم وإيذاؤهم ليصيرون كالمصفدين ويكون تصفيدهم عن أشياء دون أشياء ولناس دون ناس
ويؤيد هذه الرواية الثانية فتحت أبواب الرحمة وجاء في حديث آخر صفدت مردة الشياطين
قال القاضي عياض: ويحتمل أن يكون فتح أبواب الجنة عبارة عما يفتحه الله تعالى لعباده من الطاعات في هذا الشهر التي لا تقع في غيره عموما كالصيام والقيام وفعل الخيرات والانكفاف عن كثير من المخالفات وهذه أسباب لدخول الجنة وأبواب لها وكذلك تغليق أبواب النار وتصفيد الشياطين عبارة عما ينكفون عنه من المخالفات ومعنى صفدت غللت والصفد بفتح الفاء الغل بضم الغين وهو معنى سلسلت في الرواية الأخرى
4- شهر رمضان وصيامه يكفر الذنوب:
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول “الصلواتُ الخمسُ ، والجمعةُ إلى الجمعةِ ، ورمضانُ إلى رمضانَ ، مكفِّراتُ ما بينهنَّ إذا اجتَنَبَ الكبائر”
قال الإمام المناوى رحمه الله :
(الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان) أي صلاة الجمعة منتهية إلى الجمعة وصوم رمضان منتهياً إلى صوم رمضان (مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر) شرط وجزاء دل عليه ما قبله ومعناه أن الذنوب كلها تغفر إلا الكبائر فلا تغفر لا إن الذنوب تغفر ما لم تكن كبيرة فإن كانت لا تغفر صغائره
وعن عمار بن ياسر رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد المنبر فقال : « آمين . آمين . آمين » ، ثم قال :« من أدرك والديه أو أحدهما فلم يغفر له فأبعده الله ، قولوا : آمين . ومن أدرك رمضان فلم يغفر له فأبعده الله ، قولوا : آمين . ومن ذكرت عنده فلم يصل علي فأبعده الله ، قولوا : آمين»
وعن أنس رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء فصعد المنبر فقال : « آمين » . ثم قال « آمين » . ثم قال « آمين » ، قال : « أتاني جبريل فقال : من ذكرت عنده فلم يصل عليك ، فدخل النار فأبعده الله ، فقلت : آمين ، ومن أدرك أحد والديه فدخل النار فأبعده الله ، فقلت : آمين ، ومن أدرك رمضان فلم يغفر له فأبعده الله ، فقلت : آمين »
5- العمرة فى رمضان ثوابها مضاعف
عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “عُمرة في رمضان تعدل حَجَّةً”
قال الإمام المناوى رحمه الله:
قوله صلى الله عليه وسلم: ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) في الثواب لا أنها تقوم مقامها في إسقاط الفرض للإجماع على أن الاعتمار لا يجزى عن حج الفرض
6-ومن فضائل رمضان وخصائصه نزول القرآن الكريم فيه :
قال الله تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
قال الإمام ابن كثير رحمه الله :
يمدح تعالى شهر الصيام من بين سائر الشهور بأن اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم، وكما اختصه بذلك قد ورد الحديث بأنه الشهر الذي كانت الكتب الإلهية تنزل فيه على الأنبياء
وأخرج الإمام أحمد فى مسنده عن واثلة بن الأسقع أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « أنزلت صحف إبراهيم عليه السلام فى أول ليلة من رمضان وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان »
فضل شهر رمضان
اختصّ الله -سبحانه وتعالى- شهر رمضان بالعديد من الفضائل؛ كي يكون متفردًا ومتميزًا عن باقي شهور السنة، لذلك احتلّ هذا الشهر مكانة وقدسيةً كبيرةً في التاريخ وفي نفوس المسلمين وأصقاع المعمورة كافة، ومن تلك الفضائل ما يأتي:
نزول القرآن الكريم على الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
اشتمال الشهر على ليلةٍ وهي ليلة القدر التي يعادل الأجر ومثوبة العمل الصالح ما يعمله الإنسان في ألف شهرٍ.
تصفيد الشياطين وحبسهم من أول ليلةٍ من رمضان حتى نهاية الشهر.
إغلاق أبواب جهنم وفتح أبواب الجنة.
العتق من النار في كل ليلةٍ؛ فالله -سبحانه وتعالى- له في كلّ ليلةٍ من ليالي رمضان عتقاء من النار.
مضاعفة الأجر والحسنات وقبول الدعاء خاصةً عند إفطار الصائم.
شهر رمضان الذي اختصّه الله بالصيام الذي يُعدّ من أفضل الأعمال التي يتقرّب بها العبد إلى الله.
آداء فريضة العمرة في شهر رمضان تعادل في الأجر والثواب أجر الحج؛ وهي معادلةٌ في الأجر والثواب، أي أنّ حجة الإسلام لا تسقط عن العبد.
قيام شهر رمضان وهي الصلاة من غير الفريضة كالتراويح وقيام الليل وغيرها من الصلوات التي يؤدّيها العبد سببٌ في مغفرة الذنوب.
الصدقة مستحبةٌ في كل زمانٍ ومكانٍ لكن أفضلها ما كان في رمضان.
شهر تعويد المسلم على ضبط النفس واحترام الآخرين والصبر على أذاهم ومجاهدة النفس في حب الانتقام والرد بالمثل في مواطن الغيظ من خلال الرد بقول: “اللهم إنّي صائمٌ” ممّا يسهمُ في تحسين أخلاق وسلوك أفراد المجتمع ويزيدُ من أواصر الألفة والمحبة بين الناس وتقليل الشحناء والضغينة بينَهم.
شروط صيام شهر رمضان
يبدأُ شهرُ رمضان بإحدى اثنتين، إمّا برؤية هلال الشهر في آخر ليلةٍ من ليالي شهر شعبان أو بإكمال شعبان ثلاثين يومًا حين يتعذّر رؤية الهلال، وبذلك يكونُ الصيام قد وَجَبَ على كلّ من تنطبق عليه الشروط الآتية:
الإسلام.
عقد نية الصيام.
البلوغ.
القدرة على الصيام.
سلامة العقل.
الإقامة، أي الاستقرار في المكان.
أحاديث عن فضل شهر رمضان
1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ماتقدم من ذنبه.
لابد من أن يكون الصيام نابع من الرغبة في التقرّب من الله سبحانه وتعالى، فإذا كانت نية الصائم صادقة غفره له الله كل ما تقدم من ذنبوبه.
2- روى كل من الأئمة بخاري ومسلم عن حديث ابن عباس رضي الله عنهما أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لامرأة من الأنصار يُقال لها أم سنان: عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي، وفي رواية تعدل حجة أو حجة معي .
لقد ميّز الله سبحانه وتعالى شهر رمضان عن غيره من الشهور، وأكد على ذلك رسوله الكريم عندما قال العمرة في شهر رمضان تعادل حجة
3- روى الإمام مسلم عن حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :من صام رمضان ثمّ أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر.
أي أنّ من صام ستة أيام من شهر شوال بعد صيام رمضان كأنه صام الدهر كله، فبذلك يؤكد رسول الله على أفضلية ومكانة شهر رمضان وشوال بين الأشهر الهجرية.
4- روى الإمام النسائي عن حديث أبي أمامة رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: مرني بأمرٍ آخذه عنك، فقال عليه الصلاة والسلام: عليك بالصوم فإنه لا مثل له.
فالصيام ليس فريضة فقط، هو سنة نبوية شريفة يجب الالتزام بها.
5- روى كل من الأئمة بخاري ومسلم عن حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله عزّوجل :كل عمل ابن آدم له إلا الصيام؛ فإنه لي وأنا أجزي به.
أحب العبادات إلى الله الصيام، ويظن العلماء أنّ ثواب صوم رمضان كبير جداً لأنّ الله هو أكرَم الأكرمين وأجوَد الأجودين.
6- روى الإمام أحمد رحمه الله عن أبي هريرة أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: الصيام جنّة وحصن حصين من النار.
فالصيام متعلق بثواب الله تعالى، فأخلص النية في صيامك حتى تكون من الفائزين في الجنة.
7- عن أبى هريرة -رضى الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “صُومُوا تَصِحُّوا”
اكتشف العلم حديثاً أنّ للصيام فوائد متعددة تعود بالنفع على صحة الصائم، فهو يُقوّي جهاز المناعة ويُخلّص الجسم من السموم ويعالج مختلف الأمراض.
8- روى الإمام أحمد عن حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي ربّ، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفّعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفّعني فيه، فيشفعان.