فاكهة الليتشي للحامل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 17 فبراير, 2021 3:52 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:58
فاكهة الليتشي للحامل

Advertising اعلانات

فاكهة الليتشي للحامل نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نتحدث على أهم فوائدها وأضرار تابعوا السطور القادمة.

فاكهة الليتشي للحامل

تحتوي فاكهة الليتشي على العديد من الفوائد الصحية الضرورية للمرأة خلال فترة الحمل، مثل:
-الحد من حدوث تشوهات الجنين الخلقية، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من حمض الفوليك.
-تساعد في تعزيز جهاز المناعة لدى الحامل، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالأمراض والعدوى خلال فترة الحمل، والحماية من الإصابة بنزلات البرد.
-تعمل على تنظيم ضغط الدم، إذ أنها تحتوي على نسبة من البوتاسيوم، والذي يعمل على -تنظيم مستوى الصوديوم في الدم، عن طريق طرحه خارج الجسم؛ ممّا يؤدي إلى عدم ارتفاع ضغط دم الحامل.
-تحتوي على الألياف، والتي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بالإمساك عند الحامل، والتقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تصيب المرأة خلال فترة.
-الوقاية من الإصابة بالسكري خلال الحمل.
-تساعد في نمو عظام وأسنان الجنين بشكل صحيح، وتساهم في التقليل من فرص إصابة الحامل بالتهاب اللثة والأسنان، ويعود ذلك بسبب احتوائها على الفوسفور والمغنيسيوم، -اللذان يساعدان في امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم.
-الحد من زيادة الوزن خلال فترة الحمل.
-التقليل من الشعور بالتعب والإرهاق خلال الأشهر الأولى من الحمل.
-التقليل من الشعور بالغثيان والقيء، الذي قد تشعر به الحامل نتيجة تغييرات في مستوى الهرمونات في الجسم.

لمحة عن فاكهة الليتشي


-فاكهة الليتشي بالإنجليزية تكتب Lychee، تعتبر فاكهة الليتشي من أشهر الفواكه الصيفية، من فصيلة الفواكه الصابونية، كما ستجد أن ثمار شجرة الليتشي تنمو في هيئة عناقيد، يحتوي العنقود الواحد على عدد من الثمار تتراوح من ثمرتين إلى ثلاثين ثمرة في العنقود الواحد.
-وهي أقرب حبة الفراولة في الحجم واللون الأحمر، كما يمكن أن تجدها في بعض الأحيان وردية اللون، وأحيانًا تكون باللون الزهري، وأحيانًا قد تجدها عنبية اللون، وذلك اللون العنبي يقع بين الأصفر واللون البرتقالي.
-وفي بعض الأوقات قد تحد لون ثمار بعض أنواع فاكهة الليتشي مائلة للون الأخضر أو يغلب عليها اللون الأخضر، كما أن معظم أنواع نبات شجرة الليتشي يكون شكلها بيضاوي، أو أحيانًا ستجدها دائرية الشكل أو على شكل قلب، كما يميزها أنها تمتلك رائحة عطرية جميلة.
-ويكون الغلاف الخارجي فاكهة الليتشي رقيق، ولكنه غلاف قاسي، برغم ذلك يسهُل تقشيره، وذلك في حالة أن تكون ثمرة الليتشي طازجة، أو كانت فاكهة الليتشي تباع في صورة مجففة بشكل صحي، أو كانت تباع فاكهة الليتشي معلبة، أو كانت ثمرة الليتشي تباع كمربى، أو كانت تباع في صورة صلصة أو كچيلي نبات الليتشي.

فوائد الليتشي للصحة العامة

تحسين الهضم
إن كمية الألياف الكبيرة المتواجدة في الليتشي، كما في مختلف أنواع الخضار والفواكه، تساعد في تعزيز حركة الفضلات خلال الجهاز الهضمي، وبالتالي تحسين عمليات الهضم كما تعزز الألياف من امتصاص المواد الغذائية من الطعام، ما قد يخفف من حالات الإمساك ويساعد على مكافحة مختلف أمراض الجهاز الهضمي.
مكافحة السرطان
تحتوي الليتشي على مركبات تتفوق في خصائصها المضادة للسرطان على فيتامين سي (الذي يعتبر أحد الفيتامينات الهامة لمكافحة السرطان) وتساعد هذه المواد والمركبات على مكافحة الشوارد الحرة التي لا تسهم فقط في الإصابة بالسرطان، بل تسهم كذلك في الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب.
خسارة الوزن الزائد
نظراً لأن الليتشي مصدر رائع للألياف الغذائية، فإنها تناولها يساعد على خسارة الوزن. كما أن محتوى الليتشي العالي من الماء وخلوها التام من الدهون يجعلها أحد الفواكه التي تساعد على خسارة الكيلوغرامات الزائدة لديك.
تعزيز المناعة ومكافحة الالتهابات والعدوى
تحتوي الليتشي على نسبة جيدة من فيتامين سي وأنواع معينة من الأحماض تعمل سوية لدعم وتعزيز جهاز المناعة بشكل كبير. وفيتامين سي هو أحد الفيتامينات المعروفة بقدرتها على تعزيز نشاط خلايا الدم البيضاء، والتي تعتبر خط الدفاع الأول في الجسم كما تحتوي فاكهة الليتشي على مركبات كيميائية تساعد على منع انتشار الفيروسات.
تعزيز صحة جهاز الدوران وتحسين ضغط الدم
تحتوي الليتشي على نسبة جيدة كذلك من النحاس، والذي يسهم مع الحديد في تعزيز عمليات إنتاج خلايا الدم الحمراء. كما أن محتوى الليتشي من النحاس يساعد على تعزيز تدفق الدم في الجسم، وتعزيز وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الجسم ونظراً لأن الليتشي غنية بالبوتاسيوم ولا تحتوي إلا على كمية شحيحة من الصوديوم، فإن تناولها يساعد على السيطرة على ضغط الدم وتخفيف أي شد في الأوعية الدموية وتسهيل تدفق الدم خلالها.
تحسين مظهر البشرة
تساعد فاكهة الليتشي على محاربة علامات تقدم السن والتصبغات عموماً، وذلك نظراً لمحتواها من المواد والمركبات التي تساعد على محاربة الشوارد الحرة والتقليل من عمليات الأكسدة الضارة الحاصلة مع التقدم في السن.
تقوية العظام
تحتوي الليتشي على مجموعة من أهم العناصر الغذائية اللازمة لتحسين صحة العظام وتقويتها، مثل: المغنيسيوم، الفسفور، الحديد، المنغنيز، النحاس وجميع المعادن المذكورة تساعد على تحسين عمليات امتصاص العظام للكالسيوم وتقوية العظام وتحسين صحتها.

محاذير الاستخدام فاكهة الليتشي

قد يؤدي تناول فاكهة الليتشي إلى حدوث بعض الأعراض الجانبية عند استهلاكها من قِبل المُصابين ببعض الحالات المرضيّة، ومنها:
أمراض المناعة الذاتية:
كالتصلُّب اللويحي، والذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وغيرها؛ حيث إنَّ تناول فاكهة الليتشي قد يزيد من نشاط الجهاز المناعي، مما يؤثر سلباً في المُصابين بهذه الأمراض، ولذلك فإنّهم يُنصحون بالحذر عند تناولها.
الحساسية:
قد يُسبب تناول فاكهة الليتشي حدوث ردودِ فعل تحسُّسيَّة لدى من يُعانون من تحسُّسٍ تِجاه مادة اللاتكس أو نبات بعيثران، أو بذور دوّار الشمس، أو نبات القضبان، وغيرها من النباتات من نفس العائلة.
مرض السكري:
حيثُ إنَّ تناول مُستخلص فاكهة الليتشي قد يُقلل من مستويات السكر في الدم، لذلك يُنصح مرضى السكري بمراقبة مستويات سكر الدم لديهم بشكلٍ مُستمر في حال تناول هذه الفاكهة.
العمليات الجراحية:
قد يؤدي تناول مُستخلص فاكهة الليتشي إلى التقليل من مستويات السكر في الدم، وهذا قد يُعيق السيطرة على سكر الدم أثناء وبعد العملية الجراحيَّة، لذلك يجب التوقُّف عن استخدام الليتشي قبل أسبوعين من موعد إجراء العمليات الجراحية.


Advertising اعلانات

371 Views