فاكهة البخارة للحامل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 11 مارس, 2021 9:39 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 7:11
فاكهة البخارة للحامل

Advertising اعلانات

فاكهة البخارة للحامل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على الاضرار الهامة لهذه الفاكه ونبذة مختضرة عنها

فاكهة البخارة للحامل

– تحتوي على أملاح وألياف غذائية وفيتامينات ومضادات للأكسدة، لذا يعد أحد المصادر المهمة التي تقي الحامل من الإصابة بالأمراض، ويحمي الجنين كذلك من التعرض للإصابة بالتشوهات الخلقية أو العدوى الفيروسية والالتهابات.
-يساعد الحامل على التخلص من الإمساك الذي يرافقها في المراحل الأخيرة من الحمل، بسبب احتوائها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحارب الإمساك وتساعد على التخلص منه.
-تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تعمل على مد الجسم بالطاقة، ويزيد من الراحة الجسدية والراحة النفسية أيضًا خلال التقلبات المزاجية التي قد تتعرض لها في فترة الحمل.
-تساعد على امتصاص عنصر الحديد الذي تعتمد عليه الحامل بسبب احتوائه على فيتامين “ج”، الذي يعمل على تحسين الدورة الدموية في الجسم وتقي من بعض الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل بسبب نقص الحديد، ويفضل تناوله صباحًا على الريق.
-تحتوي البخارة على فيتامين “ب6″، الذي يحتاجه الجنين من أجل بناء الجهاز العصبي بشكل سليم، ويفيد هذا العنصر المرأة الحامل بتحسين حالة جهازها العصبي، حيث يعمل هذا العنصر على زيادة سرعة وصول الإشارات العصبية من وإلى المخ ومنها إلى باقي الجسم، ما يؤدي بشكل غير مباشر إلى زيادة الثقة في النفس والشعور بالراحة النفسية.
-تساعد على التخلص من الشعور بالأرق، حيث وجدت الدراسات أن البخارة له خصائص مهدئة متمثلة في احتوائه على حمض الكلوروجينك الذي يقي من الإجهاد، وكذلك له دور كبير في تحسين النوم وارتخاء الأعصاب.
-تحسن مستويات السكر في الدم والدهون الثلاثية، وله دور كبير في الوقاية من مرض السكري الذي تزيد فرص الإصابة به للمرأة الحامل خلال فترة الحمل، حيث تحتوي على الفلافونويدات التي تعمل على تحسين كفاءة امتصاص الأنسولين في الجسم، فيقلل من خطر الإصابة بمرض سكري الحمل، ويضبط معدلات الكوليسترول في الدم لاحتوائها على الألياف القابلة للذوبان.
-تحتوي فاكهة البخارة المجففة على مركبات الفينول التي تعمل على بناء عظام الجنين بشكل صحي وسليم، ويحتوي كذلك على عنصري البورون والبوتاسيوم اللذين لهما دور فعال في تقوية العظام، لذا يوصي الأطباء وخبراء التغذية بضرورة وجود فاكهةالبخارة في النظام الغذائي للمرأة الحامل للاستفادة منه قدر الإمكان، وخاصةً أنه من الفاكهة المتوفرة طوال العام.

نبذة عن فاكهة البخارة( البرقوق)


-البُرقُوق هي شجرة ذات نواة من جنس الخوخ (Prunus) والجنس الفرعي Prunus والبُرقُوق في المعجم الوسيط التابع لمجمع اللغة العربية هو شجر من الفصيلة الوردية ينمو في المناطق المعتدلة، أزهاره بيضاء وردية، وثماره مختلفة الألوان ويمكن تمييز هذا الجنس الفرعي عن الأجناس الفرعية الأخرى (مثل الدراق والكرز وكرز الطيور وما إلى ذلك) وهو لا يزال فسيلة حيث يكون له برعم طرفي وبراعم جانبية منفردة (غير متجمعة)، وتكون الأزهار متجمعة في مجموعات مؤلفة من زهرة إلى خمس أزهار ذات سيقان قصيرة، وتحتوي ثمرة الفاكهة على تجويف أسفل جانب واحد منها وبذرة ملساء (أو نواة).
– وقديغطي ثمرة البرقوق الناضجة طبقة بيضاء مغبرة تمنحها مظهرًا أخضر ضارب إلى الزرقة، ويمكن إزالتها بسهولة وهذه طبقة شمعية فوقية وتُعرف باسم “الطبقة الذرورية الشمعية” ويطلق على ثمار البرقوق المجففة اسم البرقوق المجفف أو القراصيا، على الرغم من أن القراصيا هي نوع متميز من البرقوق، وقد تكون سابقة زمنيًا للفاكهة المعروفة الآن بشكل شائع باسم البرقوق.
الوصف
-البرقوق عبارة عن مجموعة متنوعة من الأنواع وتكون أشجار البرقوق المهمة من الناحية التجارية متوسطة الحجم، وعادةً ما يتم تقليمها ليصل ارتفاعها إلى 5 إلى 6 أمتار وتتميز الشجرة بدرجة متوسطة من الصلابة وإذا تُركت هذه الأشجار دون تقليم فقد يصل ارتفاعها إلى 12 مترًا وتتشعب عبر 10 أمتار. وتزهر في أشهر مختلفة في أجزاء مختلفة من العالم، على سبيل المثال، على مشارف شهر يناير في تايوان وعلى مشارف شهر أبريل في الولايات المتحدة الأمريكية.
-عادة ما تكون ثمار الفاكهة متوسطة الحجم ويتراوح قطرها بين 1 و 3 بوصات ويكون شكلها كرويًا إلى بيضاوي. ويكون اللب متماسكًا رطبًا كثير العصارة وسهل المضغ. وقشرة ثمرة الفاكهة ملساء وذات سطح شمعي طبيعي ملتصق بلب الثمرة ولثمرة الفاكهة بذرة واحدة كبيرة.

الفواكه التي تضر الحامل

البابايا
يجب أن تتجنب الحامل تناول البابايا حتى لا تعرض حملها للخطر، حيث أن تناول ثمار البابايا تسبب إنقباض وتقلصات الرحم والإجهاض الغير طبيعي للحامل، كما أنها قد يكون لها تأثير مباشر في إنخفاض ضغط الدم بصورة كبيرة مما يشكل خطر على صحة الأم وجنينها.
الجوافة
من الفواكه التي تضر الحامل وبرغم أنها غنية بالماء والسكريات بها قليلة ولكنها تسبب الإمساك للحامل أو قد ترفع درجة حرارة الجسم أيضًا مثل فاكهة البرقوق، فلذلك يجب أن تحرص المرأة الحامل من تناول هذه الفاكهة ولا تلجأ للزيادة في تناولها للحفاظ على حملها.
القشطة
برغم فوائد فاكهة القشطة الكثيرة وقيمتها الغذائية العالية وقدرتها على مكافحة الخلايا السرطانية في الجسم إلا إنها تضر الحامل حيث تقوم برفع درجة حرارة الجسم مما يؤثر سلباً على الأم وجنينها.
اللونجان
من الفواكه التي تضر الحامل واللونجان هي فاكهة إستوائية رائعة المذاق بالطبع ولكنها قد تعرض المرأة الحامل للإمساك وتؤثر سلباً على النمو الطبيعي للطفل من خلال رفع درجة حرارة جسمها وزيادة فرص التعرض إلى النزيف خلال فترة الحمل.
الأناناس
رغم فاكهة الأناناس العظيمة للجسم إلا يضر الجهاز ويصيبه بالتلبك المعوي مع الإحساس بالغثيان والدوار، كما يعرض الحامل إلى إنقباضات سريعة في الرحم والتي قد تكون سبب مباشر في إجهاض الجنين.
الليتشي
فاكهة الليتشي حيث يحتوي ثمار فاكهة الليتشي على كمية كبيرة من السكريات والتي تزيد من وزن المرأة الحامل بشكل كبير خلال فترة حملها أيضًا مع زيادة فرص إحتمال تعريض الأم إلى الإصابة بمرض سكر الحمل.
الخوخ
الكاروتين من أهم المواد التي تزيد من القيمة الغذائية لثمار الخوخ والتي تتحول بدورها بعد ذلك إلى فيتامين ” أ ” الذي يدعم الجسم ويعزز الصحة، ولكن يرفع الخوخ درجة حرارة الجسم للمرأة الحامل كما يعتبر الطفح الجلدي إحدى الأعراض الجانبية لثمار الخوخ والتي تصيب المرأة الحامل.

أضرار فاكهة البخارة(البرقوق)

القولون العصبي
-يؤدي للإصابة بالتقلصات وعسر الهضم وإضطرابات في المعدة ومع ذلك الإصابة بالإسهال والغازات ولكن هذا لا يحدث إلا لمرضى القاولون العصبي ولذلك ينصح بعدم الإفراط في تناوله.
الكلى
كثرة الإفراط في تناوله أحياناً تؤدي لتكون الأملاح والحصوات على الكليتين ومع ذلك يبدأ الشخص بالشعور بالحرقان أثناء التبول.
المرارة
يؤدي لتكون حصوات المرارة وظهور الإلتهابات عليها وحدوث خلل في إفراز العصارة بها ولكن هذا لا يحدث إلا في حالة الإفراط في تناوله بكثرة أو لمرضى المرارة.


Advertising اعلانات

615 Views