غذاء ملكات النحل لحب الشباب

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 30 أكتوبر, 2020 6:55 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 1:54
غذاء ملكات النحل لحب الشباب

Advertising اعلانات

غذاء ملكات النحل لحب الشباب وفوائد غذاء ملكات النحل للبشرة وماهو غذاء ملكات النحل وفوائد غذاء ملكات النحل وطريقة تناول غذاء ملكات النحل، كل ذلك سوف نتعرف عليه فيما يلي.

غذاء ملكات النحل لحب الشباب

يعمل غذاء ملكات النحل على مكافحة حب الشباب ومنع ظهور البثور على بشرة الوجه. حيث يتميز بخواصه المضادة للجراثيم، فيمنع تراكم البكتيريا المسببة لحب الشباب ويساعد أيضاً على منع تراكم الشوائب والأوساخ التي تتسبب في انسداد المسام. وزعيه على الأماكن المعرضة لحب الشباب واتركيه لبضع دقائق قبل أن يشطف بالماء الفاتر. يُعرف غذاء ملكات النحل كذلك بخواصه الرائعة لتبييض الجلد، فيساعد على إزالة آثار الندبات.

فوائد غذاء ملكات النّحل للبشرة


1-يقوم بتغذية البشرة نظراً لغناه بفيتامينB المركب والأنزيمات المفيدة للبشرة ومضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة المضرة بالجسم والبشرة وتسرع شيخوخة البشرة.
2-يسرع في شفاء التهاب الجلد.
3-يحمي البشرة من الجفاف ويعمل على ترطيبها.
4-كذلك يعمل على إمتلاء الشفاة والوجنتين بشكل طبيعي وجعلها أكثر إكتنازاً.
5- يساعد على التخلّص من حبّ الشّباب وجميع البثور والبقع التي قد تظهر على البشرة، ممّا يعطي للبشرة صفاءً ونعومةً.
6-يؤخّر ظهور علامات الشّيخوخة على الوجه وكذلك إزالة التّجاعيد الخفيفة عن البشرة، ويعيد لها الحيويّة والشّباب.
7- يعمل على تفتيح البشرة وإزالة البقع الداكنة والتصبغات وتوحيد لون البشرة.
8- يساعد على شفاء الجروح والحروق ويعتبر واقي طبيعي للبشرة من أشعة الشمس. ​

ما هو غذاء ملكات النحل؟

غذاء ملكات النحل (ROYAL JELLY) هو إفراز حليبي يتم انتاجه من قبل عاملات النحل في الخلية. ويتم تخصيصه فقط كغذاء خاص باليرقة التي يقع عليها الاختيار لتصبح ملكة الخلية المستقبلية لتطويرها ورعايتها.
يعتبر غذاء ملكات النحل غذاء ذو أسرار كبيرة وقيم غذائية عالية لفتت انتباه العديد من العلماء ليتم تخصيص العديد من الدراسات لاكتشافه.
نظراً للقيم الغذائية التي يحويها غذاء ملكات النحل يتم استخدامه لبعض العلاجات والاغراض الطبية. كعلاج اضطرابات النوم وأمراض الكبد، الالتهابات التنفسية والربو، ارتفاع كولسترول الدم وغيره العديد من الفوائد الطبية والجمالية

طريقة تناول غذاء ملكات النحل

-يتم تناول غذاء ملكات النحل وذلك بوضعه تحت اللسان مدة من 5 – 10 دقائق حتى الذوبان ثم بلعه.
-يمكن تناولة عن طريق خلطة مع العسل ومن ثم شربه فى الصباح.
-عند تناول غذاء ملكات النحل لمدة تتراوح من 15 – 30 يوم متصلة يجب التوقف مدة لا تقل عن نفس المدة وذلك لأنه يشبه المضادات الحيوية فى تأثيرة.
-يوصى بمقدار الجرعة للبالغين 1 جرام.
-الأطفال ما فوق الخمس سنوات مقدار 0,5 جرام حد أقصى.

القيمة الغذائية لغذاء ملكات النحل

التركيب الكيميائي الكامل للغذاء الملكي غير معروف، ولكن يعتقد أن آثاره الإيجابية على الصحة تنبع من البروتينات الفريدة والأحماض الدهنية، وتشمل هذه تسعة بروتينات غليكوبروتينية تعرف مجتمعة باسم بروتينات الهلام الملكية الرئيسية (MRJPs)، وحمضين دهنيين.
غذاء ملكات النحل يحتوي أيضا على جميع أنواع فيتامين ب المركب، ويعتبر الغذاء الملكي المصدر الطبيعي الوحيد للأسيتيل كولين النقي، كما يحتوي الغذاء الملكي على معادن وأنزيمات وهرمونات وثمانية عشر حمضاً أمينيا، بما في ذلك الأحماض الأمينية الأساسية الثمانية التي لا يستطيع جسم الإنسان إنتاجها، كما أنه يحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والنحاس والكبريت والزنك والحديد والمنغنيز، ومكونات مضادة للبكتريا، وقليل من فيتامين (ج)، ولكن لا يحتوي على الفيتامينات التي تذوب في الدهون: (أ)، (د)، (هـ).
يحتوي الغذاء الملكي على:
– 60٪ إلى 70٪ ماء
– 12٪ إلى 15٪ بروتين
– 10٪ إلى 16٪ سكراً
– 3٪ إلى 6٪ دهوناً
– 2٪ إلى 3٪ فيتامينات
– أملاحاً وأحماض أمينية
– بالإضافة لوجود 3% من المواد غير المعروفة وغير القابلة للتحليل.

الفوائد الصحية لغذاء ملكات النحل

1- يعزز الجهاز المناعي ويوقف الحساسية:
من المعروف أن بروتينات الهلام الملكية والأحماض الدهنية في غذاء ملكات النحل تعزز النشاط المضاد للبكتيريا، والتي يمكن أن تقلل من حدوث العدوى ودعم وظيفة المناعة.
2- يوفر تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات:
أثبت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوان، أن الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والمركبات الفينولية الموجودة في غذاء ملكات النحل لها تأثيرات قوية مضادة للأكسدة.
3- يساعد مرضى الزهايمر:
تشير الأبحاث الحديثة التى نشرت في مجلة Advanced Biomedical Research إلى أن غذاء ملكات النحل قد يحسن الذاكرة قصيرة الأجل لأن له دورا مفيدا في الوظائف العصبية.
4- قد يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب:
أثبتت الدراسات الحيوانية والبشرية أن غذاء ملكات النحل قد يؤثر إيجابيا على مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
5- ينظم نسبة السكر في الدم:
غذاء ملكات النحل قد يحسن أيضا التحكم في نسبة السكر في الدم وحساسية الأنسولين عن طريق الحد من الإجهاد التأكسدي والالتهابات.
6- يساعد في التئام الجروح وإصلاح الجلد:
غذاء ملكات النحل سواء عن طريق الفم أو موضعيا قد يدعم التئام الجروح وغيرها من الأمراض الجلدية الالتهابية؛ إذ إن غذاء ملكات النحل يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا مما يمكن أن يحافظ على تطهير الجروح، وخلوها من العدوى.
7- قد توفر تأثيرات مضادة للشيخوخة:
غذاء ملكات النحل قد يبطئ عملية الشيخوخة، فقد أظهرت بعض الدراسات زيادة في العمر وتحسين الأداء المعرفي لدى الفئران التي عولجت بغذاء ملكات النحل.


Advertising اعلانات

354 Views