عنب حلواني

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 29 مايو, 2021 4:07 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:13
عنب حلواني

Advertising اعلانات

عنب حلواني نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم الفوائد الصحية لتناول العنب ونشير لبعض جوانبه الإيجابية على البشرة.

عنب حلواني

ينضج العنب الحلواني في مرحلة متأخّرة من موسم العنب، إلّا أنّ قطوفه تتواجد بأعداد كبيرة جداً على الشجرة الواحدة، ويتميّز بلونه الأحمر المخلوط بالخضار في بعض الحبوب، بالإضافة إلى سماكة حبّاته وصلابتها، ممّا يتيح تخزينه ونقله دون تعرضه للتلف وهو نوع مبكر النضج فى منتصف يونيو وله قشرة رقيقة وله نكهة مسكاتية خفيفة ويربى هذا الصنف تربية كردونية ، يترك 2 – 3 عيون على دوابر الإثمار ، كما يربى تربية قصبية بتقليم طويل من 10 – 12 عيناً ويترك من 4 – 6 قصبات مع ترك دوابر تجديدية ، هو صنف قريب الشبه بالبيرليت إلا أن البيرليت يستجيب للمعاملة بالجبرلين لتكبير الحبة وسمك قشرته .

أهم فوائد العنب للصحة العامة

التخلص من الإمساك:
يحتوي العنب على نسبة لا بأس بها من الألياف والماء، حيث يعمل هذان العنصران على إبقاء الجسم رطبًا، والمحافظة على انتظام حركة الأمعاء، بالتالي التخلص من الإمساك. التقليل من أعراض الحساسية: يحتوي العنب على عنصر الكيرسيتين، ويُعد الكيرسيتين من العناصر المضادة للتحسس وأعراضه، مثل سيلان الأنف والدموع والعطاس وغيرها من الأعراض.
المحافظة على صحة العين:
إنّ احتواء العنب على عنصرا اللوتين والزياكسانثين المضادة للأكسدة، يُسهم في المحافظة على صحة العين، حيث تُقلل هذه العناصر من الإجهاد العيني، وتحارب تلف الشبكيّة، كما تمنع إعتام عدسة العين.
المساعدة في منع السرطان:
يحتوي العنب على البوليفينول، والذي يُعد من أبرز مضادات الأكسدة، والتي لها العديد من الخصائص المضادة للالتهاب، كما يحتوي على مادة الريسفيراترول التي قد تعمل على إبطاء أو منع نمو الأورام الليمفاوية وأورام المعدة والدم والكبد وغيرها.
المحافظة على صحة القلب:
أشارت الأبحاث الحديثة، أنّ احتواء العنب على مادة الكيرسيتين والريسفيراترول يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين، كما يعمل على حمايتها من التلف بسبب تراكم الكوليسترول الضار.
الحماية من ارتفاع ضغط الدم:
يحتوي العنب على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم، ويقوم البوتاسيوم بتقليل الأثر السلبي للصوديوم، بالتالي فإن تناول العنب يُسهم في الحفاظ على صحة القلب، كما يُساعد في إبقاء ضغط الدم ضمن مستواه الطبيعي.
إدارة مرض السكري:
إذ يعزز ريسفيراترول الموجود في العنب الأسود قدرة الجسم على استخدام الجلوكوز، كما يزيد أيضًا من عدد مستقبلات الجلوكوز الموجودة في أغشية الخلايا، مما قد يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم.
للشعر:
بشكل عام من الممكن أن يساهم العنب الأسود في تعزيز صحة الشعر وتحسينه، فهناك العديد من فوائد العنب الأسود للشعر، إذ يحتوي زيت بذور العنب الأسود على العديد من المركبات التي تساعد في ذلك مثل؛ مضادات الأكسدة، وفيتامين E الذي يساعد على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يقلل من تساقط الشعر، يمنع ظهور الشيب، ويعزز نمو الشعر.

إيجابيات العنب للبشرة

تنقية البشرة:
يعدّ العنب ا مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة، والتي تؤدي إلى تنقية البشرة، وإزالة الشوائب، والأوساخ العالقة عليها، وذلك بهرس القليل من حبات العنب، ووضعها على البشرة مدة عشر دقائق، ثمّ غسلها، حيث تؤدي إلى إنعاش البشرة، وزيادة نضارتها، وإزالة حب الشباب.
محاربة شيخوخة البشرة:
إنّ احتواء العنب على كميات كبيرة من فيتامين C، يساهم في محاربته لعلامات الشيخوخة، وذلك بتحفيزه لإنتاج الكولاجين الذي يحمي البشرة من الترهلات، ويبقيها طريّة ومرنة، من خلال فرك البشرة بحبات العنب، وهذه العمليّة تقلل من ظهور التجاعيد في البشرة.
الحماية من أشعة الشمس:
يعتبر العنب الأخضر مصدراً غنياً بالفلافونويدات، والتي تساعد على حماية البشرة من أشعة الشمس الحارقة، وذلك بهرس القليل من حبات العنب، وخلطها مع كمية قليلة العسل، ثمّ وضعها على البشرة.
ترطيب البشرة:
يحتوي العنب على كميّات كبيرة من الماء والألياف، فوضع عصير العنب على البشرة يزيد من نضارتها، ويحافظ على رطوبتها مدة طويلة، إضافة إلى أنّ شرب عصير العنب الأخضر يُحسن من ملمس البشرة، ويمدّها بالنعومة. تجديد البشرة: فرك البشرة بحبات من العنب الأخضر؛ فهي تجدد خلاياها، وتمدها بالحيويّة والنشاط.
تفتيح البشرة:
يساعد العنب على تفتيح البشرة، وذلك بهرس حبات من العنب، ثمّ إضافة ملاعق قليلة من الدقيق، ثمّ وضع الخليط على الوجه مدة عشر دقائق، وغسله جيداً بالماء.
تثبيت المكياج على الوجه:
يستخدم العنب كعلاج فعال لذوات البشرة الدهنية، إذ يواجهن العديد من المشاكل المزعجة منها عدم ثبات المكياج على الوجه، والتي يمكن التخلص منها عند إضافة ملعقة صغيرة من عصير العنب إلى ملعقة كبيرة من مغلي النعناع، وملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثمّ دهن الوجه بهذا المزيج وتركه مدة عشرين دقيقة، ثمّ غسله بماء الورد، والماء المثلج.

معلومات مختلفة عن العنب

– وجد علماء الآثار نقوش ورسومات دلّت على أن الحضارات السورية القديمة والرومان والمصريين اعتمدوا على العنب كمصدر للغذاء منذ 2440 سنة قبل الميلاد.
– العنب من الأطعمة المغذية للمخ فهو غني بمضادات الأكسدة وفيتامين سي، هذه العناصر تحسن عمل وظائف الدماغ وتقوي الذاكرة وتحسن الأداء الحركي والبصري كما وتحمي من الإصابة بالزهايمر.
– أكدت الأبحاث على أنّ العنب يحتوي على مادة الليكو أنثُوسيانينات واللوتين وهي مواد تحمي العين وتقوي حاسة البصر.
– يتسبب انخفاض السكّر في الدم بالإصابة بالصداع النصفي لذلك من المُهم المحافظة على مستوى متوازن من السكّر في الدم، لذا ينصح الأطباء بتناول العنب فهو يساعد على إعادة توازن السكر في الدم بطريقة طبيعية وآمنة.
– يحافظ العنب على صحة القلب وذلك لاحتوائه على مركب Resveratrol، هذا المركب يضبط نسبة الكوليسترول الضار في الدم مما يمنع من مخاطر تصلب الشرايين.


Advertising اعلانات

733 Views