عنب اسبريسو

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 29 مايو, 2021 4:08 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:13
عنب اسبريسو

Advertising اعلانات

عنب اسبريسو نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فوائد العنب المختلفة للصحة وللحامل وللأطفال ونشير لبعض الأضرار إن وجد.

عنب اسبريسو

يشتهر العنب بحلاوة طعمه وجمال منظره، ويتوفّر منه حول العالم ما يزيد عن مئة نوع مختلف في شكله ولونه وحلاوته، ويكثر استهلاكه حول العالم كأحد الفواكه اللذيذة وعنب اسبرسيو من الأصناف المبكرة جيداً وهو من أصناف التصدير بعد إجراء معاملات خاصة تعطيه المواصفات المطلوبة فى الأسواق الخارجية مع رش كاسرات السكون، العنقود متوسط الحجم اوانى طويل والحبات بيضاوية لونها أسود وشديدة اللمعان عديمة البذور ينضج فى أواخر يوليو يناسبه التقليم الطويل للتحكم فى قوة النمو بترك 8 قصبات بطول 10 – 14 عين بخلاف الدوابر التجديدية – هذا الصنف حساس بشدة للمعاملة بالجبرلين لايستعمل لتكبير الحبات و التحليق بعد العقد يزيد حجم الحبة بنسبة 8% ولو أنه يؤخر التلوين وهذا الصنف يمكن تخزينه لمدة لأنه يتحمل التخزين لسمك القشرة .

فوائد العنب الصحية

تحسين الوظائف الإدراكيّة:
يمكن لتناول أحد مكمّلات العنب الغذائيّة مدّة 12 أسبوعاً أن يُحسّن من الوظائف الإدراكيّة والفسيولوجيّة؛ حيث إنه قد حسّن من الانتباه، والذاكرة، واللغة، إضافةً إلى تحسين الحالة النفسيّة العصبيّة لدى البالغين الأكبر سنّاً من الأصحّاء.
التخفيف من أعراض التقدُّم بالسنّ في البشرة:
أظهر أحد الأبحاث أنّه يمكن لتناول إحدى المنتجات التي تحتوي على مُستخلص قشور العنب وغيره من المواد مدّة شهرين أن يُحسّن من بعض المؤشرات المرتبطة بالتقدُّم بالسنّ كمرونة البشرة، ولكنّه لا يُحسّن من رطوبة البشرة أو مظهرها.
خفض مستوى ضغط الدم:
يمكن لمركّبات البوليفينول الموجودة في العنب أن تُحفّز الارتخاء الوعائيّ وتخفض ضغط الدم، وتُقلّل من قدرة بعض الجُزيئات الموجودة في الدم على الالتصاق بجدار الأوعية الدمويّة، ممّا قد يؤدي إلى تحسين الوظائف الوعائيّة لدى الرجال الذين يُعانون من المتلازمة الأيضيّة.
تقليل خطر الإصابة بمضاعفات المتلازمة الأيضيّة:
أنّه يمكن لتناول حبات العنب الكاملة من قِبَل الرجال أن يُحسّن من بعض عوامل الخطر المرتبطة بالمتلازمة الأيضيّة؛ وهي عبارة عن مجموعة من الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ فقد لوحظ أنّ تناول حبات العنب الكاملة المُجفّفة بالتجميد مدّة 30 يوماً يُقلّل من مستوى ضغط الدم، ويزيد من تدفُّق الدم، ولكن تجدر الإشارة إلى عدم وجود أدلّة حول فائدة العنب في تقليل خطر الإصابة بالسكري أو غيره من الحالات المرتبطة بالمتلازمة الأيضيّة.
تقليل خطر الإصابة بتنكُّس الشبكيّة:
وهو أحد الأمراض المرتبطة بالعمى والذي يتصّف بخللٍ في المستقبلات الضوئيّة والموت، وقد أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران المُصابة بتنكُّس الشبكيّة إلى أنّ تناولهم لنظام غذائيّ مُدعّم بالعنب يحسّن من بُنية الشبكيّة ووظائفها لديهم، وذلك من خلال الحفاظ على المستقبلات الضوئيّة من ضرر الإجهاد التأكسدي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الضمور البقعي المُرتبط بالتقدُّم بالعُمر يُعدّ أحد أمراض تنكُّس الشبكيّة.

إيجابيات العنب للأطفال

تتعدد فوائد العنب للأطفال، لما يحتويه من قيم غذائية عديدة وعناصر غذائية متنوعة، مثل:
غني بمضادات الأكسدة:
مع محتواه الغني بمضادات الأكسدة، يساعد العنب على تعزيز مناعة الطفل ومكافحة العدوى الناتجة عن مهاجمة الشوارد الحرة للجسم، والتي تتسبب في تلف الأنسجة والإصابة بالأمراض.
حماية الجهاز العصبي:
تناول الأطفال والرضع للعنب يساعد على حماية الأنسجة العصبية من التلف والحفاظ على نمو الدماغ بمعدل صحي.
سهل الهضم:
العنب من الفواكه سهلة الهضم، ما يمكن تقديمه للأطفال والرضع في سن مبكرة، إذ يحتوي على نسبة عالية من الألياف، ما يساعد على تحسين الهضم.
الوقاية من فقر الدم:
تحدث الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم نتيجة لانخفاض معدل الهيموجلوبين وعدد كرات الدم الحمراء، من ثم لا يمكنها حمل كمية كافية من الأكسجين والعناصر الغذائية لباقي أعضاء الجسم. يساعد العنب على تعزيز إنتاج كرات الدم الحمراء، ما يعزز من وظائف عمل باقي أجهزة الجسم بشكل مثالي.
غني بنسبة كبيرة من الماء:
إذ يساعد على ترطيب الجسم والوقاية من جفاف الأطفال، كما يساعد على تنظيم حركة المعدة ومعدل الإخراج.
مضاد للالتهابات:
من فوائد العنب الضرورية للأطفال، أنه مضاد للالتهابات، ما يساعد على مكافحة العدوى وسرعة شفاء الحساسية الصدرية أو حساسية العين.
مصدر غني بالعناصر الغذائية:
من الأطعمة الصحية التي يمكنكِ إدراجها في النظام الغذائي للطفل بكميات محددة، فهو مرتفع السعرات الحرارية، كما أنه غني بالفيتامينات الأساسية مثل فيتامين “ج” لتعزيز مناعة الطفل، والمعادن مثل الكالسيوم لتقوية العظام والأسنان، والبوتاسيوم لتوازن ضغط الدم والوقاية من حصوات الكلى.
إمداد الجسم بالطاقة اللازمة:
يحتوي العنب على مزيج فريد من الجلوكوز والفركتوز، ما يجعل مذاقه حلوًا ومحببًا للأطفال، كما يساعد على إمداد أجسامهم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية.

 العنب والحمل

يعد العنب من الفواكه التي تحتوي على طاقة كبيرة وتفيد في تكوين جسم الجنين وينصح للمرأة الحامل تناول العنب بكميات كبيرة لأنها تساعد على الأشياء التالية :
-يقوم العنب بتنظيم الدورة الدموية وبناء العظام للجنين أثناء تكوينه
-يجعل الجنين ينمو بطريقة سريعة ويساعد في تكوين جمسه
-يقوم بعلاج فقر الدم ويقوم بتنشيط الدورة الدموية
-يحمي الجنين من أي تشوهات خلقية لاقدر الله
يقوم بخفض ضغط الدم ويقوم بتنظيم نسبة السكر في الدم
-يقوم بمعالجة الإمساك ويقوم بتنظيم الجهاز الهضمي
-يساعد على نمو الجهاز العصبي للجنين
يقوم بعلاج الحموضة ويقلل من تورم اليد والقدم
-يساعد على تقوية الذاكرة
-يعالج جميع مرضى القولون العصبي

اضرار العنب

يمكن لبعض الأشخاص أن يُعانوا من ردود فعل تحسُّسيّة تجاه العنب ومنتجاته إضافةً إلى بعض الأعراض الجانبيّة الأخرى:
-التقيؤ
-الغثيان
-عُسر الهضم
اضطراب المعدة
-السُعال
-جفاف الفم
-ألم في الحلق
-الصداع
-العدوى
-مشاكل في العضلات


Advertising اعلانات

385 Views