علامات رغبة الرجل في الزواج الثاني

كتابة مها العتيبي - تاريخ الكتابة: 15 يناير, 2021 7:42 - آخر تحديث : 4 يناير, 2023 12:39
علامات رغبة الرجل في الزواج الثاني

Advertising اعلانات

علامات رغبة الرجل في الزواج الثاني علامات زواج الزوج في السر نفسية الرجل بعد الزواج بالثانية من خلال هذا الموضوع.

علامات رغبة الرجل في الزواج الثاني

– قد يفكر بعض الرجال في الزواج الثاني وهناك بعض المؤشرات التي تدل على رغبته في الزواج مرة أخرى منها الاهتمام بمظهره الخارجي فجأة على غير العادة.
– ومن العلامات ايضاً هي ان يكون دائماً منعزل ولا يتحدث مع أحد ويكثر الشرود والتفكير.
– انفاق الكثير من المال دون مبرر واضح فمن الممكن ان يكون يخطط لشراء اي هدايا.
– افتعال الخلافات المتواصلة و المشاحنات و السخرية الدائمة و كل منها يكون لأتفه الاسباب

علامات ندم الزوج بعد زواجه الثاني

– مقارنة الزوج بين الزوجة الأولى والثانية والتي ترجح فيها دائما كفة الزوجة الأولى.
– ظهور علامات الحنين والشوق للزوجة الأولى بعد زواجه الثاني.
– استرسال الزوج في الحديث عن الزوجة الأولى والتذكر الدائم لها.
– قيام الزوج بكل ما يزعج الزوجة الثانية من علامات ندمه بعد زواجه الثاني.
– نفور الزوج في العلاقة الحميمة مع الزوجة الثانية وعدم التقرب منها من علامات ندم الزوج بعد زواجه الثاني.
– رغبة الزوج الملحة في التواجد مع الزوجة الأولى بشكل أكثر من الأول، أو عدم الرغبة في التواجد الكثير مع الزوجة الثانية.
– متابعة الزوج لكل حركات الزوجة الأولى وتذكر كل التفاصيل الخاصة بها من علامات ندم الزوج بعد زواجه الثاني.
– اختلاق الزوج المشاكل مع الزوجة الثانية حتى على الأمور التي لا تستحق من علامات ندم الزوج بعد زواجه الثاني.
– اهمال الزوج الزوجة الثانية وعدم التواصل معها على مدار اليوم، من علامات ندمه بعد زواجه الثاني.

علامات تدل على ملل الزوج من الزوجة

الصمت الدائم وعدم الرد على الزوجة:
قد يلجأ الزوج إلى تفضيل الصمت المطلق خلال وجوده مع زوجته، فهو لا يريد أن يحدث بينهما أي نوع من الحوارات حتى إن بدأت هي بالكلام فلا يرد عليها أو يتلفظ بكلمات قليلة تعبر عن رغبته في إنهاء الحوار في أسرع وقت، وإذا حدث واتصلت به الزوجة هاتفيًا فيتهرب من الرد عليها أو يرد بمختصر الكلمات حتى ينهي المكالمة في أسرع وقت ممكن، متحججًا بانشغالاته الكثيرة.
عدم تقدير الأعمال التي تقوم بها الزوجة:
هناك كثير من الأعمال التي تقدمها الزوجة لأسرتها لكن لا يكون لها صدى إيجابي لدى زوجها الذي يشعر بالملل من علاقتهما، وستجد الزوجة أنه يتفادى التعبير عن تقديره لها أو عواطفه تجاهها، بل إن الأمر قد يصل إلى أنه يقلل من جهودها داخل الأسرة وينظر لما تفعله على اعتبار أنه أمر واجب أو إلزامي عليها.
الانتقاد بشكل دائم:
قد يلجأ الزوج بسبب ملله من الحياة الزوجية ورغبته في البحث عن أي أمر يحرك ركود هذه الحياة إلى افتعال المشاكل وتكبيرها أو توجيه اللوم والانتقاد المستمر لزوجته، وهذه من أكبر العلامات التي تدل على وجود فتور في العلاقة، فهو يلومها بدلًا من أن يمدحها.
عدم الرغبة في البقاء في المنزل والخروج الدائم:
يفضل الزوج الخروج كثيرًا بحجة العمل وكسب العيش، خاصةً إذا كان يعلم أن وجوده في المنزل يعني كثرة الخلاف والمشاجرات مع زوجته، لكنه يذهب للاجتماع مع أصدقائه لقضاء فترات طويلة خارج المنزل هربًا من مواجهة زوجته أو التحدث معها.
تفضيل مشاهدة التليفزيون أو النوم فترات طويلة عن قضاء الوقت مع الزوجة:
يرغب الزوج قدر الإمكان في الابتعاد عن زوجته وتفادي قضاء أي وقت معها، ويكون وجوده في المنزل مرتبطًا بالنوم أو مشاهدة التليفزيون أو إجراء المكالمات الهاتفية، دون مراعاة لاحتياج زوجته بأن يتحدث معها ويشاركها في شؤون حياته.
تراجع الرغبة الجنسية:
هذه من العلامات التي تختلف من طبيعة كل زوج لآخر، فهناك من يتقرب من زوجته فقط عند شعوره بحاجة إلى ممارسة العلاقة الزوجية، وهناك من تقل بالفعل رغبته الحميمية في جميع الأوقات، أو يفعل هذا الأمر فقط باعتباره واجبًا دون أي نوع من المشاعر أو العاطفة.

علامات تكشف أن زوجك يريد الإنفصال والطلاق

المبالغة في الانتقاد
عندما يريد الرجل الانفصال قد يصبح شديد الانتقاد وهذا يعني انه لا يبدي رضاه على اي أمر ويتذمر في كل المواقف والاوقات. ولهذا يرى ان مظهر زوجته ليس جميلاً وان الطعام الذي تحضره ليس طيب المذاق وان الملاءات متسخة وانها لم تقم بكي ملابسه بشكل صحيح.
لعب دور الضحية
لا يعترف الزوج الذي يريد الانسحاب من الحياة الزوجية بارتكاب أي خطأ، بل انه يحرص على لعب دور الضحية وعلى اتهام شريكة الحياة بأنها السبب الأساسي لكل الامور السلبية التي تواجهها علاقتهما. كما انه يسعى في المقابل الى الظهور بمظهر البطل الذي يعمل دائماً على اصلاح الأوضاع وعلى السير بالحياة المشتركة نحو الافضل على عكس ما تفعل الزوجة برأيه.
الكثير من الأسرار
مع مرو الوقت يصبح الرجل الراغب في الطلاق اكثر غموضاً. وفي هذه الحالة يصر على التحدث عبر الهاتف بمفرده ويرفض ان تطلع الزوجة على الرسائل التي يتلقاها على هاتفه. كما انه لا يشاركها الجلوس امام شاشة التلفزيون مثلاً ولا يحرص على السهر برفقتها بل يميل اكثر فأكثر الى البعد عنها والى عدم التحدث اليها في اي شأن من شؤونه.
العناية بمظهره
عندما يقرر الرجل الانفصال فإنه يبدأ بذلك فعلياً من خلال التوقف عن التفكير بالعائلة كفريق. ولهذا يصبح اكثر انانية ويبدأ بالاهتمام بشأنه الخاص على حساب حياته الزوجبة. وهكذا يعتني بمظهره اكثر من السابق كما يميل الى الخروج من المنزل وخصوصاً في فترة المساء من اجل تمضية الوقت مع بعض اصدقائه او مع اقاربه. كذلك فإنه لا يسأل الزوجة عن رأيها في ما يتعلق بملابسه او تسريحته او عطره او اي امر من هذا القبيل. وفي المقابل لا يبدي اهتمامه بأي من شؤونها ولا يسألها عن احوالها بل يظهر الكثير من البرود العاطفي تجاهها.


Advertising اعلانات

742 Views