علامات ثبوت الحمل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 6 أبريل, 2020 5:34 - آخر تحديث :
علامات ثبوت الحمل


Advertising اعلانات

علامات ثبوت الحمل سنتعرف عليها في هذا المقال كما سنوضح اهم اعراض الحمل المبكرة واهم النصائح لثبوت الحمل .

كيف أعرف أني حامل؟

نبدأ حساب أسابيع الحمل عادة منذ اليوم الأول للدورة الشهرية الأخيرة للحصول على المعلومة الدقيقة والمؤكدة، عليك انتظار موعد دورتك الشهرية، والتأكد من فواتها، بعد تأخر الحيض عن الموعد.

ما هي علامات الحمل في الأسبوع الأول

1. ظهور تقلصات أشبه بتقلصات الدورة الشهرية والشعور بتشنجات أسفل البطن مثل تشنجات وقت التبويض لكنها أقوى بعض الشيء كما أنه من الممكن ان ترافق هذه التشنجات بعض الانتفاخ في البطن فزيادة هرمون البروجسترون والاستروجين هي السبب وراء إحساس المرأة الحامل بانتفاخ في البطن.
2. يزيد معدل ضربات قلبك إذا لاحظت أن قلبك ينبض أسرع من المعتاد فقد يكون حملك هو السبب.
3. ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الطبيعي.
4. نزول بضع قطرات من الدم قبل أن يتوقف هذا النزف البسيط.
5. ظهور رغبة متغيرة بين اشتهاء الطعام أو النفور منه “الوحم” يصبح لدى المرأة إحساس قوي بالرائحة والطعم أثناء الحمل وإذا كنت حاملا فإن أي شيء له رائحة قوية قد يجعلكِ تشعرين بالغثيان.
6. الشعور برغبة مستمرة في التبول فإن الحاجة إلى تفريغ المثانة أكثر من المعتاد هي في الواقع أحد علامات الحمل بحد ذاتها.
7. فرط إفراز اللعاب ويعتبر ذلك أمراً شائعاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
8. انسداد الأنف فزيادة الهرمونات وإنتاج المزيد من الدم يتسببان في انتفاخ الأغشية المخاطية وجفافها وحتى نزيفها في بعض الأحيان.
9. زياده في حجم الثديين والشعور بألم فيهما يعتبر الشعور بالألم في الثدي من أولى علامات الحمل التي تشير أنك حامل، يمكن أن تحدث في وقت مبكر بين أسبوع واحد وأسبوعين من الحمل. ومن الممكن أيضاً أن تشعري بحكة في حلمات الثدي مع تغير لون الحلمة إلى الداكن.
10. الإحساس ببعض التقلبات المزاجية بلا سبب فعلي.
11. الإحساس المستمر بالصداع أو بالدوار.

متى تبدأ أعراض الحمل

أسابيع الحمل تبدأ من تاريخ موعد آخر دورة، وبالتالي تعتبر آخر دورة، هي اول اسبوع في الحمل حتى لو لم تكن المرأة حامل بعد.
حسب الدراسات 50% من الحوامل تبدا لديهم أعراض الحمل المبكر في الاسبوع الخامس من الحمل.
70% من النساء يشعرن بأعراض الحمل بالاسبوع السادس.
90% تظهر لديهم الأعراض بالأسبوع الثامن.
الطريقة الأدق لاكتشاف الحمل هي اختبار الحمل بالمختبر أو اختبار الحمل المنزلي في البول أو فحص السونار (الالتراساوند).
اختبار الحمل يكشف عنهرمون الحمل الذي يتم اطلاقه في البول والدم بعد مرور 10 أيام من حدوث الحمل وظهور البويضة المخصبة.

طرق تثبيت الحمل

يوجد العديد من الطرق لتثبيت الحمل وتقليل خطر حدوث الإجهاض، ومن أبرزها ما يلي:
-الإقلاع عن التدخين خلال فترة الحمل.
-تجنّب التعرّض للتوتر.
-تجنّب شرب الكحول أو استخدام المخدرات غير المشروعة.
-الحفاظ على الوضعية الآمنة لبطن المرأة الحامل.
-التقليل من تناول الكافيين.
-بذل المجهود لتجنّب الإصابة بأنواع العدوى أثناء الحمل بما في ذلك الحصبة الألمانية.
-المحافظة على الوزن الصحي قبل الحمل، وذلك لأنّ السمنة لها دور في زيادة خطر الإجهاض.
-شرب الكثير من الماء لمنع ارتفاع درجة الحرارة أو المعاناة من الجفاف.
-الحرص على تناول غذاء صحي ومتوازن، يتضمن الفاكهة والخضراوات بما لا يقل عن خمسة أجزاء يومياً، بالإضافة إلى البيض والحليب ومشتقاته، مع الحرص على تجنّب أنواع الأطعمة التي قد تضر بالجنين.
-تناول حمض الفوليك بشكل يومي، إذ يجب تناول 400 ميكروغرام على الأقل من حمض الفوليك يومياً، تجنّباً لحدوث مشاكل في الدماغ والعمود الفقري لدى الجنين، ويفضّل أن تبدأ المرأة بتناول حمض الفوليك قبل الحمل.
-ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث إنّ التمارين الرياضية لها دور في تعزيز أسلوب الحياة الصحي، الذي قد يساعد على تخفيف الشعور بعدم الراحة، مع الحرص على تجنّب ممارسة الرياضات أو الأنشطة التي قد تزيد من خطر التعرّض للإصابة أو السقوط، ومن الجدير بالذكر أنّه يفضل ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومياً، بما في ذلك السباحة والمشي مما قد يساهم في تسهيل الولادة، وتبدأ الحامل بممارسة التمارين الرياضية تدريجياً في حال لم تكن معتادة على ممارستها قبل الحمل.

الأعراض التي تدل على ثبات الحمل

هناك العديد من أعراض الحمل التي تؤكد ثبات الجنين، وتشعر بها المرأة الحامل، وهي:
-آلام في الثديين وكبر حجمهما: وهذه الأعراض تبدو أكثر وضوحًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وتحدث بسبب ارتفاع في نسبة هرمون الأستروجين والبروجيسترون في الدم.
-نزول بعض نقاط من الدم: تحدث في بداية الحمل كعلامة على التخصيب البويضة بحيوان منوي، وغرس البويضة المخصبة في الرحم.
-الغثيان في فترة الصباح: يعُد الغثيان من أسوأ الأعراض التي تصيب المرأة الحامل وما يصاحبه من تعب وإرهاق، ويصيب المرأة الحامل عادة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ بسبب ارتفاع نسبة هرمون الحمل Hco.
-الزيادة الملحوظة في الإفرازات المهبلية: وهذا يحدث في جميع أشهر الحمل، بسبب ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين في الدم.
-الزيادة الملحوظة في الوزن: الكثير من النساء تنزعج من زيادة الوزن في فترة الحمل، إلا أنه يعّد مؤشرًا على نمو الجنين وصحته.

نصائح لتثبيت الحمل

هناك العديد من النصائح التي من شأنها تثبيت الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى، وهي:
-الراحة والتقليل من القيام بالأعمال التي تحتاج إلى مجهود زائد.
-التجنب قدر الإمكان من الجماع في شهور الحمل الأولى.
-إجراء كافة التحاليل، خاصة تحليل البول لمعرفة نسبة الحديد.
-الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة، أو جرها.
-تجنب الجلوس لفترات طويلة دون إراحة للظهر.
-الابتعاد عن التدخين والمدخنين فالتدخين أو استنشاق الدخان قد يسبب في حدوث تشوهات لدى الجنين.
-عدم ارتداء كعب عالٍ مهما كانت المناسبة.
-تناول المأكولات والشراب بحيث يكون بدرجة معتدلة، والابتعاد عن الساخن والبارد.
-الالتزام بالنوم على الظهرأو الجانب الأيسر؛ لأنه مفيد في أشهر الحمل الأولى.
-عمل فحوصات للتأكد من سيولة الدم.
-تجنب تناول كلًا من الألبان غير المبسترة، واللحوم اللنية، أو غير المطهوة بشكل جيد.


Advertising اعلانات

482 Views