علامات الجنين الطبيعي

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 11 يونيو, 2020 7:16 - آخر تحديث :
علامات الجنين الطبيعي


Advertising اعلانات

علامات الجنين الطبيعي ماهي بالتفصيل وماهي اهم العلامات التي تشير الى ان الجنين بخير .

الحمل

يِؤدي الحمل إل تغيرات فزيولوجية طبيعية في جسم المرأة، لكن هناك بعضُ المَخاطِر التي يمكن أن ترافق أيَّ حمل. ومن الممكن أن تشمل المُشكلات الصحية خلال الحمل مُشكلاتٍ تتعلَّق بصحة الأم، ومُشكلات تتعلق بصحة الطفل، أو الأمرين معاً. وقد تكون أسبابُ هذه المُشكلات وجودَ مُشكلات صحية أُصيبت بها الأم قبلَ الحمل، أو مُشكلات ظهرت وتطوَّرت خلال فترة الحمل. و يكون من الصعب أحياناً أن تعرفَ المرأة الحامل ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي.

أهم الأعراض التي تنذرك بالخطر في أشهر الحمل الأولى

النزيف المهبلي
نبدأ بتعريف النزيف المهبلي وهو يعني نزول قطرات قليلة من الدم أو نزيف بسيط من المهبل يشبه في بعض الأحيان دم الحيض ويختلف لونه بين الأحمر الفاتح والبني الغامق. وتقدر نسبة حدوثه بحوالي 25 % من حالات الحمل.
ترتبط خطورة النزيف المهبلي بالتوقيت الذي يحدث فيه ، ففي أغلب الأحيان يكون النزيف المهبلي في أوّل ثلاثة شهور من الحمل أمر طبيعي وعادي إلا في حالات قليلة. لكن حدوث النزيف المهبلي في المراحل الأخرى من الحمل بعد أول ثلاثة شهور، هذا هو ما يمكن أن يكون علامة لمشكلة أكثر خطراً.
وعلى الرغم من شيوع النزيف المهبلي في أوّل ثلاثة شهور في الحمل، إلا انه في حالات معينة قد يكون النزيف المهبلي في بداية الحمل مرتبطاً بحالات خطيرة مثل الإجهاض المبكر أو الحمل خارج الرحم ، وفي هذه الحالة يكون النزيف مصحوباً بأعراض أخرى مثل تقلصات وآلام البطن والدم الغزير وعلى الأغلب سيكون النزيف مستمراً.
الغثيان المفرط والقيء الحاد
يُستخدم مصطلح “غثيان الصباح” لوصف الشعور الذي قد يتكرر لدى الحامل في الشهور الأولى للحمل سواء كان مجرد غثيان “ميل للقيء” او القيء بالفعل ويعتبر من أشهر علامات الحمل المبكرة التي تصيب أغلبية النساء الحوامل في فترة مبكرة جداً من الحمل.
وعلى الرغم أن مشكلة الغثيان والتقيؤ ف أول الحمل يعتبرها الكثير من الأطباء أمر طبيعي وعادي الا أنه توجد بعض الحالات التي تستدعي القلق وقد تتسبب في مضاعفات إن لم تنتبهي لها.
تغيّر طبيعة الافرازات المهبلية
الافرازات المهبلية العادية هي أمر طبيعي جداً وهي أمر معتاد عليه من قبل الحمل، ولكن أثناء الحمل تزداد كمية تلك الافرازات الطبيعية.
في الطبيعي تكون هذه الافرازات بيضاء اللون، بدون رائحة أو ذات رائحة خفيفة وقوامها لزج كالمخاط الى حد ما (ليست كالماء). ولكن إن حدث أي تغيير في طبيعة تلك الإفرازات، قد تكون تلك علامة على الإصابة بشيء آخر.
الألم أو الشعور بالحرقة أثناء التبوّل
من أكثر العلامات على الإصابة بالتهاب المسالك البولية أثناء الحمل هو الألم أو الشعور بالحرقة عند التبوّل وأحياناً عند الجماع.
التهاب المسالك البولية هو شهور عدوى بكتيرية تصيب الحوامل. وإهماله بدون علاج قد يؤدي الى مشاكل خطيرة تهدد حملك. وأيضاً لها بعض الاخطار على الجنين ، فهي تؤدي الى زيادة فرص حدوث ولادة مبكرة ونقص وزن المولود وأيضاً ارتفاع نسبة الوفيات بين الأجنة وحديثي الولادة.
التشنجات والألم بالساق أو التورّم
تُعتبر تشنجات الساقين التي يصاحبها الألم من الأمور الشائعة التي تصيب ما يقرب من 50% من السيدات أثناء فترة الحمل.
ألم الحوض خلال المراحل المُبكِّرة من الحمل
خلال المراحل المُبكِّرة من الحمل، قد ينجم ألم الحوض عن الاضطرابات المرتبطة بـ:
-الحمل (اضطرابات توليديَّة)
-الجهاز التناسلي الأنثوي (اضطرابات نسائيَّة) ولكن ليس الحمل
-أعضاء أخرى، وخصوصًا السبيل الهضمي والسبيل البولي
-لا يجري اكتشاف اضطراب مُعيَّن في بعض الأحيان.
الأَسبَاب التوليديَّة الأكثر شيوعًا خلال المراحل المبكرة من الحمل هي:
-التغيُّرات الطبيعيَّة للحمل
-الإجهاض الذي حدث أو يحدث (الإجهاض التلقائي)
-الإجهاض الذي قد يحدث (تهديد بالإجهاض)
-في حالة الإجهاض التي حدثت، يمكن أن تخرج جميع محتويات الرحم (الجنين والمشيمة) (الإجهاض الكامل) أو جزءٌ منها (الإجهاض غير المكتمل).
السبب الأكثر شيوعًا للولادة الخطيرة هو:
تمزُّق الحمل المُتوضِّع بشكل غير طبيعي (مُنتَبذ)- حيث لا يكون في مكانه المعتاد في الرحم، كأن يكون في قناة فالوب مثلًا
عندما يتمزَّق الحمل المُنتَبذ، فقد ينخفض ضغط الدَّم بشكلٍ كبير ويمكن أن يتسرع القلب وقد لا يتجلَّط الدَّم بشكل طبيعي. قد يكون من الضروري إجراء عمليَّة جراحيَّة فوريَّة.
كما يمكن أن تحدث آلام الحوض عندما يلتفُّ المبيض حول الأربطة والأنسجة الداعمة له، قاطعًا تغذيته بالدَّم. لا يرتبط هذا الاضطراب، والمُسمَّى التواء الملحقات، بالحمل ولكنه أكثر شُيُوعًا خلال فترة الحمل. يتضخَّم المبيضان خلال فترة الحمل، ممَّا يجعل المبيض أكثر عرضةً للإلتواء.
وتُعدُّ اضطرابات السبيلين الهضمي والبولي، والتي هي الأَسبَاب الشائعة لآلام الحوض بشكل عام، من الأَسبَاب الشائعة خلال فترة الحمل. وتنطوي هذه الاضطرابات على:
-التهاب المعدة والأمعاء (عدوى السبيل الهضمي) النَّاجم عن فيروس
-مُتَلاَزِمَةُ القولونِ المُتَهَيِّج
-التهاب الزائدة
-داءُ الأَمعاءِ الالتِهابِيّ
-حالات عدوى السبيل البولي (التهاب السبيل البولي)
-حصيَّات الكلية
-قد ينجم ألم الحوض خلال المراحل المتقدِّمة من الحمل عن الطَلق أو عن اضطرابٍ لا علاقة له بالحمل.

علامات الخطر أثناء الحمل

حصول نزيف دموي من الرحم؛
نزول سائل غير طبيعي من المهبل؛
ألم شديد في البطن؛
انتفاخ الوجه واليدين والرجلين؛
الشعور باضطراب الرؤية؛
صداع شديد وثابت في الرأس؛
انقطاع الجنين عن الحركة؛
تبول مصحوب بألم وحرقة؛
ارتفاع درجة الحرارة؛
ارتفاع الضغط الدموي؛
التقيؤ المستمر ما بعد ثلاثة أشهر الأولى من الحمل


Advertising اعلانات

332 Views