علاج نقص الفيتامينات

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر, 2021 12:02 - آخر تحديث :
علاج نقص الفيتامينات


Advertising اعلانات

علاج نقص الفيتامينات وسوف نتحدث عن نقص الفيتامينات والحالة النفسية أعراض نقص فيتامين سي أعراض نقص الفيتامين أ على البشرة تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

علاج نقص الفيتامينات

1-يتم علاج نقص فيتامين د3 بتناول الاطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين.
2-بالاضافة الى التعرض للشمس أو تناول هذا الفيتامين في صورة دوائية
3-تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د تحت إشراف طبي.
4-التعرض إلى أشعة الشمس وخاصة بين الساعة العاشرة صباحا والساعة الثالثة عصرا للحصول على معدل جيد من فيتامين د.
5-الحفاظ على الوزن المثالي والتخلص من الوزن الزائد للحماية من السمنة التي تؤثر على معدل فيتامين د بالجسم.
6-تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د ومنها الأسماك، صفار البيض، والبرتقال الذي يحتوي على نسبة عالية جدا من فيتامين د.
7-يجب ممارسة الرياضة بشكل يومي حيث أنها تعزز فيتامين د بالجسم.

نقص الفيتامينات والحالة النفسية

1-فيتامين د
أثبتت بعض الدراسات وجود صلة بين نقص فيتامين د وزيادة فرص الإصابة بالاكتئاب، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د في الجسم، يعانون من اضطرابات مزاجية وزيادة حدة القلق والتوتر.
وجود فيتامين د في الجسم بصورة طبيعية، يسهم في التخفيف من الأعراض لدى مرضى الفصام، نظرًا لأنه يدعم أداء الدماغ، وبالتالي مع نقص فيتامين د في الجسم قد يسهم في زيادة خطر التعرض لأحد الاضطرابات العقلية.
2-فيتامين ب1
يساعد فيتامين ب1 المعروف أيضًا بالثيامين في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، ويسهم في تحسين الحالة المزاجية والوقاية من مخاطر الاكتئاب، يوجد فيتامين ب 1 في المصادر الطبيعية من الأطعمة كالتالي
3-حمض الفوليك
يسهم نقص حمض الفوليك في الجسم والمعروف أيضًا بفيتامين ب 9، في زيادة فرص الإصابة بالاكتئاب، لذا يصف بعض أطباء الصحة النفسية مكملات حمض الفوليك الغذائية لعلاج الاكتئاب، حيث وجدت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون حمض الفوليك باستمرار لديهم فرص نجاة من الاضطرابات بنسبة 44 %. قد تقلل مكملات الفولات من أعراض الاكتئاب المقاوم للعلاج لدى الأطفال والبالغين الذين لديهم طفرة جينية تؤثر على استقلاب الفولات.

أعراض نقص فيتامين سي

1- شعر الجسم متعرج
يمكن أن يؤدي نقص فيتامين سي، أيضا إلى نمو الشعر في أشكال منحنية أو ملفوفة، نظرا لخلل في بروتينات الشعر اللازمة لنموها بالشكل السليم. يعد الشعر ذو الشكل اللولبي، من أحد العلامات المميزة لنقص فيتامين سي ولكنه قد لا يكون واضحا، لأن هذه الشعرات التالفة أكثر عرضة للانفصال أو السقوط.
2-خشونة الجلد
يلعب فيتامين سي دورا رئيسيا في إنتاج الكولاجين، وهو أحد البروتينات المهمة لصحة أنسجة الجسم، مثل الجلد والشعر والمفاصل والعظام والأوعية الدموية، ونقصانه بالجسم يؤدي في ظهور نتوءات صغيرة تشبه حب الشباب على الذراعين أو الفخذين أو الأرداف.
3- نزيف اللثة
تعتبر اللثة الحمراء المنتفخة ونزيف اللثة من أحد علامات نقص فيتامين سي بالجسم، وقد يصل الأمر في حال عدم الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية إلى فقدان الأسنان.
4-التعرض للكدمات بسهولة
تحدث الكدمات عندما تتمزق الأوعية الدموية تحت الجلد، ما يتسبب في تسرب الدم إلى المناطق المحيطة، وتعتبر زيادة ظهور الكدمات أحد الأعراض الشائعة لنقص فيتامين سي، لأن ضعف إنتاج الكولاجين يسبب ضعف الأوعية الدموية.
5-البشرة الجافة
يحافظ فيتامين سي على صحة البشرة عن طريق حمايتها من التلف التأكسدي الناتج عن الشمس والتعرض للملوثات، مثل دخان السجائر أو الأوزون، كما أنه يعزز إنتاج الكولاجين، الذي يحافظ على مظهر البشرة ممتلئا وشابا، لذلك يرتبط تناول كميات أقل مع زيادة خطر الإصابة بالجلد الجاف والمتجعد.
6- شفاء الجروح ببطء
نظرًا لأن نقص فيتامين سي يبطئ معدل تكوين الكولاجين، فإنه يتسبب في التئام الجروح بشكل أبطأ، في الحالات الشديدة من نقص فيتامين سي، قد يتم إعادة فتح الجروح القديمة، ما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

أعراض نقص الفيتامين أ على البشرة

1-ظهور حب الشباب
يمكن لفيتامين أ أن يساهم في تقليل ظهور حبّ الشباب أو التخفيف منها، حيث يعزز نموّ البشرة ويكافح الالتهابات، وقد ربطت دراساتٌ عديدةٌ بين نقص فيتامين أ وظهور حبّ الشباب بأنّ هناك علاقةً بين انخفاض مستويات فيتامين أ وفيتامين هـ وزيادة حدةّ ظهور حبّ الشباب.
2-جفاف الجلد
يمكن لنقص فيتامين أ أن يرتبط بتطور الإكزيما، التي تتمثل بتهيّج الجلد وجفافه،وغيرها من الاضطرابات الجلدية الأخرى،حيث يُعدّ هذا الفيتامين مُهماً لنمو وترميم خلايا الجلد، كما يساهم في مكافحة الالتهابات المُرتبطة بهذه الأمراض.
3- بطء التئام الجروح
يُعزز فيتامين أ تكوين الكولاجين، الذي يُعدّ مُكوناً مهمّاً لصحّة الجلد، وقد يرتبط انخفاض مستويات هذا الفيتامين بعدم التئام الجروح بعد الإصابة أو الخضوع للجراحة، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص فيتامين أ يؤدي لتغيير الخلايا البائية، وظائف الخلايا التائية كما إنتاج الأجسام المضادة خلال المرحلة الالتهابية، وإبطال تكوين الكولاجين خلال مرحلة إعادة التشكيل، حيث أظهر فيتامين أ دوراً مهماً في السيطرة على الجروح المُزمنة عند المرضى الذين يستهلكون الكورتيكوستيرويد لتخفيف الأمراض الالتهابية.


Advertising اعلانات

25 Views