علاج لون البول أحمر مع حرقة

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 11 أغسطس, 2022 2:28 - آخر تحديث :
علاج لون البول أحمر مع حرقة


Advertising اعلانات

علاج لون البول أحمر مع حرقة و ألوان البول الخطيرة و علاج لون البول غامق مثل الشاي و لون البول الطبيعي، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

علاج لون البول أحمر مع حرقة

-العدوى:
تحدث العدوى في الجهاز البولي نتيجة لدخول البكتيريا لمجرى البول الذي يعرف بالإحليل وحركتها إلى الداخل باتجاه باقي أجزاء الجهاز البولي، وتعد العدوى من الأسباب الشائعة لظهور الدم مع البول، ويمكن أن تحدث العدوى في المثانة، أو المسالك البولية، أو الكلى، وقد تتسبب العدوى في مثل هذه الحالات بالبلية الدموية المجهرية أو الظاهرة، ويرافقها الشعور بالألم عند التبول، والحاجة الملحة والمتكررة للتبول غالباً. من أسباب نزول الدم مع البول عند الأطفال الإناث أن مجرى البول لدى الإناث قصير مما يسهل دخول البكتيريا القادمة من منطقة الشرج عبر مجرى البول إلى باقي أجراء المسالك البولية، مسبباً الإصابة بالتهاب المسالك البولية التي قد تؤدي إلى خروج الدم مع البول لديهن.
-الحصى:
تتكون الحصى في الكلى أو المثانة نتيجة لتجمع بلورات المعادن، ولكن هل الحصوة تسبب نزول دم؟ غالباً ما تؤدي حركة الحصوات الكبيرة في المسالك البولية إلى خروج الدم مع البول بالإضافة إلى الألم الشديد.
-تضخم البروستاتا:
تقع غدة البروستاتا أسفل المثانة وبالقرب من مجرى البول، ويتسبب تضخم هذه الغدة في مشاكل التبول نتيجة للضغط على الاحليل الذي يعرف بمجرى البول مما قد يمنع تفريغ المثانة بشكل كامل، مما يؤدي إلى التهاب المسالك البولية والبيلة الدموية، وعادةَ ما تتضخم هذه الغدة لدى الرجال في منتصف العمر، ولدى كبار السن.
-أمراض الكلى:
يمكن أن تتسبب أمراض واضطرابات الكلى المتعددة مثل داء الكلى المتعددة الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic kidney Disease) أو التهاب الكلى التي تتطور من تلقاء نفسها، أو تكون وراثية أو نتيجة لمرض آخر مثل مرض السكري بخروج الدم مع البول، ويشيع البول الأحمر عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-10 سنوات نتيجة لاضطراب الكلى الذي يعرف بالتهاب الكلى التالي للعقديات (بالإنجليزية: Post-Streptococcal Glomerulonephritis) والذي يحدث بعد أسبوع لأسبوعين من التعرض لعدوى البكتيريا العقدية المتروكة دون علاج.
-السرطان:
يعد ظهور الدم في البول من الأعراض الأولى الشائعة للمراحل المتطورة سرطان الكلى، أو المثانة، أو البروستاتا، وقد لا يسبق خروج الدم مع البول أي علامات تشير إلى وجود مشكلة في هذه الأجزاء من الجسم.
-الأدوية:
يمكن أن يكون استخدام بعض الأدوية سبب خروج دم مع البول مثل استخدام مرققات الدم كهاليبارين (بالإنجليزية: Heparin) والوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، والسيكلوفوسفاميد (بالإنجليزية: Cyclophosphamide) الذي يستخدم لعلاج بعض أنواع السرطان، والبنسلين (بالإنجليزية: Penicillin)، والأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
-الأسباب الأخرى:
تشمل الأسباب الغير شائعة لخروج دم مع البول على اضطرابات الدم النادرة مثل متلازمة ألبورت (بالإنجليزية: Alport Syndrome)، والهيموفيليا (بالإنجليزية: Hemophilia)، وفقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia).

ألوان البول الخطيرة

1-البول البرتقالي
يمكن أن ينتج البول البرتقالي عن الأسباب التالية:
-الأدوية. تتضمن الأدوية التي يمكن أن تغير لون البول مضادات الالتهاب مثل سلفاسالازين (أزيفليدين)؛ وفينازوبيريدين (بريديوم)؛ وبعض الملينات؛ وأدوية علاج كيماوي معينة.
-حالات طبية. في بعض الحالات، قد يشير اللون البرتقالي إلى وجود مشكلة في الكبد أو قناة الصفراء خاصةً في حالة ظهور براز ذو لون فاتح أيضًا. ويمكن للجفاف أن يزيد تركيز البول ويجعل لونه أغمق، ومن ثم يمكن أن يجعل لون البول برتقاليًا.
2-البول الأخضر أو الأزرق
يمكن أن يتحول لون البول إلى أزرق أو أخضر بسبب ما يلي:
-الصبغات. يمكن لبعض الصبغات الغذائية ذات الألوان الزاهية أن تتسبب في تحول لون البول إلى اللون الأخضر. يمكن للصبغات المستخدمة في بعض اختبارات وظائف الكلى والمثانة أن تتسبب في تحول لون البول إلى اللون الأزرق.
-الأدوية. يسبب عدد من الأدوية تحول لون البول إلى اللون الأزرق أو الأخضر، بما في ذلك الأميتريبتيلين وإندوميتاسين (إندوسين، تيفوربيكس) والبروبوفول (دايبريفان).
-حالات طبية. يسمى فرط كالسيوم الدم الحميد العائليّ، وهو اضطراب وراثي نادر، أحيانًا بمتلازمة الحفاض الأزرق، لأن الأطفال الذين يعانون هذا الاضطراب يكون لون البول لديهم أزرق. تحدث الإصابة بالبول الأخضر أحيانًا في أثناء الإصابة بالتهابات المسالك البولية التي تسببها بكتيريا الزَّائِفَة.
3-البول البني الغامق أو لون الكولا
يمكن أن ينتج البول البني عن:
-الطعام. فإن تناول كميات كبيرة من الفول، أو الراوند أو الصبار يمكن أن يسبب البول البني الغامق.
-الأدوية. حيث يمكن لتناول العديد من الأدوية أن تجعل لون البول غامقًا، بما في ذلك أدوية الكلوروكوين المضادة للملاريا والبريماكين، والمضادات الحيوية ميترونيدازول (فلاجيل) والنيتروفورانتوين (فورادانتين)، والملينات التي تحتوي على خلاصة نباتات الكسكارة أو السنامكي، وميثوكاربامول — وهو أحد الأدوية المرخية للعضلات.
حالات طبية. ويمكن أن تؤدي الإصابة ببعض اضطرابات الكبد والكلى وبعض التهابات الجهاز البولي إلى تحول لون البول إلى اللون البني الغامق.
-الممارسة المفرطة للتمارين. يمكن أن تؤدي إصابة العضلات الناتجة عن الممارسة المفرطة للتمارين إلى تحول البول إلى اللون الوردي أو لون الكولا وتلف الكلى.
4-البول الغائم أو الداكن
-التهابات المسالك البولية وحصى الكلى يمكن أن تتسبب في أن يبدو البول غائمًا أو داكنًا

علاج لون البول غامق مثل الشاي

– يقوم الطبيب المختص بتحديد العلاج المناسب لتغير لون البول إلى اللون الداكن مثل لون الشاي. وذلك بعد تشخيص حالة المريض بشكل جيد فلكل مشكلة صحية علاجها المناسب.
– يمكن أخذ المضادات الحيوية المختصة بعلاج العدوى البكتيرية التي تسبب التهابات في المسالك البولية. كما أنه يمكن أخذها أيضا في حالة تعرض حسن الإنسان لفقر الدم الذي يؤدي إلى تغير لون البول إلى اللون الداكن.
-كما أنه إذا كان تغير لون البول إلى اللون الداكن نتيجة تناول الأطعمة الغذائية السريعة. أو تناول بعض الأدوية الأخرى فإن أي علاج يؤدي إلى حل هذه المشكلة. ولكن بشكل مؤقت إلى أن يتم منع تناول هذه الأطعمة.

لون البول الطبيعي

-يتراوح لون البول العادي بين الأصفر الشاحب واللون الكهرماني الغامق وذلك نتيجة لصبغ يدعي يوروكروم وكذلك مدى تخفيف أو تركيز البول.
-يمكن أن تغير الصبغات والمركبات الأخرى في بعض الأطعمة والأدوية لون البول.
-ويعد البنجر والتوت والفول من أكثر الأطعمة التي قد تؤثر على اللون. -العديد من الأدوية التي تصرف بغير وصفة طبية والأدوية الموصوفة تعطي البول ألوانًا فاتحة مثل الأحمر أو الأصفر أو الأزرق المخضر.
-ويمكن أن يكون اللون غير المعتاد للبول علامة على أحد الأمراض. -على سبيل المثال، البول الأحمر الغامق أو البني هو خصيصة محددة لاضطراب البرفيريا، وهو اضطراب نادر ووراثي لخلايا الدم الحمراء.


Advertising اعلانات

155 Views