علاج ضغط الدم المرتفع بالماء

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 29 مايو, 2019 10:35 - آخر تحديث : 29 ديسمبر, 2021 10:44
علاج ضغط الدم المرتفع بالماء


Advertising اعلانات

علاج ضغط الدم المرتفع بالماء نستعرض معاً اهم طرق علاج ضغط الدم المرتفع بالماء وماهى افضل الطرق الطبيعية لعلاج ارتفاع الضفط وكيفية الوقاية من الضغط المرتفع.

ارتفاع ضغط الدم

فرط الضغط (HTN) أو فرط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم، ويُسّمى في بعض الأحيان فرط الضغط الشرياني، هو حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا. هذا الارتفاع يتطلب من القلب العمل بجهد أكبر من المعتاد لكي يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية. يتكون ضغط الدم من رقمين هما الضغط الانقباضي والضغط الانبساطي، وهذا يعتمد على الضغط الحاصل والمقاس أثناء تقلص عضلة القلب (الانقباض) أو استرخائها بين الضربات (الانبساط). يتراوح ضغط الدم الانقباضي الطبيعي أثناء الراحة بين 100-140 مم زئبق (القراءة العليا) والانبساطي بين 60-90 مم زئبق (القراءة السفلى). يعتبر ضغط الدم مفرطا إذا كانت قيمته تبلغ أو تزيد عن 140/90 مم زئبق باستمرار.
ويصنف فرط ضغط الدم إما فرط ضغط الدم الأولي (الأساسي) أو فرط ضغط الدم الثانوي. وتصنف نحو 90-95٪ من الحالات على أنها “فرط ضغط دم أساسي”، مما يعني ارتفاع ضغط الدم دون وجود حالة طبية واضحة مسببة له.الحالات الأخرى سببها تاثير الكليتين أو شرايين القلب أو جهاز الغدد الصمّ والتي تسبب الحالات المتبقية من فرط الضغط والتي تشكل نسبة 5 – 10% من الحالات (فرط الضغط الثانوي).
في حالة عدم معالجة فرط ضغط الدم فإن المريض معرض لمضاعفات مثل مرض القلب التاجي ومرض القلب الضغطي.

العلامات والأعراض

نادرا ما يرافق ارتفاع ضغط الدم أعراض أخرى، أما تحديد الإصابة به فعادة ما يكون من خلال الكشف الطبي، أو عندما يشكو المريض من مشاكل غير ذات صلة. هنالك نسبة من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يشكو من الصداع (خاصة في القذال وهو الجزء الخلفي من الرأس وفي الصباح)، وكذلك الدوار والدوخة والطنين وقد يصاحبه غواش في الرؤية أو نوبات الإغماء. ومع ذلك، فإن هذه الأعراض قد تكون ذات صلة بالقلق بدلاً من ارتفاع ضغط الدم نفسه.
من خلال الفحص السريري، يمكن الاشتباه ارتفاع ضغط الدم على أساس وجود اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم الذي يكشف عنه بواسطة الفحص من قاع العين الموجود في الجزء الخلفي من العين باستخدام تنظير العين. من الناحية التقليدية، تصنف شدة اعتلال الشبكية المصاحبة لارتفاع ضغط الدم من المستوى I-IV، رغم أن الأنواع غير الشديدة قد يكون من الصعب تمييزها عن بعضها البعض. كما أن تنظير العين يمكن أن يوضح إلى أي مدى أن الشخص مصاب بارتفاع ضغط الدم.

 الاستحمام أفضل وسيلة لعلاج ضغط الدم

إن لأحواض الاستحمام تأثيرا إيجابيا على ضغط الدم، إذ يتوجب على المرء الاستلقاء فى حوض الاستحمام مرتين فى الأسبوع لمدة 45 دقيقة.
وأن يكون الماء دافئا والحوض واسعا ويكفى للغوص فيه حتى الرقبة، فالحرارة توسع الأوعية الدموية وتخفض ضغط الدم مباشرة، إذ يساعد الماء وضغطه على الجسم فى استمرار اتساع الأوعية.
وبحسب أخصائى الطب العام البروفسور ميشالسين، فإن الضغط يدفع الجسم للقيام برد فعل، كإفراز العديد من الهرمونات فى الجسم تساعد على زيادة إدرار البول، وتخفف الضغط على القلب، وكل ذلك له تأثير إيجابى يساعد على تخفيض ضغط الدم.
وأشار “ميشالسين” إلى أن صب الماء البارد على الساقين والذراعين أمر قد لا يحبذه البعض، إلا أنه يساعد على تخفيف ضغط الدم أيضا، مشددا على ضرورة القيام بذلك فى الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرة أو بعد الاستحمام بالماء الساخن، حيث يكون الجسم دافئا، ويتم صب الماء على أكبر قدر ممكن من الجلد.

علاج ضغط الدم المرتفع بالماء

قد لا يمكن ترك مشكلة ارتفاع ضغط الدم من دون علاج أنه قد يؤدّي إلى النوبات القلبية، السكتة الدماغية، والفشل الكلوي، ولذلك فان من يعاني من هذه المشكلة مضطر على تناول العلاجات الدوائية والعقاقير التي تحد من نتائجه وفعالياته، ولذلك يلجأ العديد من الاشخاص الى علاج هذه المشكلة من خلال الوصفات الطبيعية ولعل آخر العلاجات التي تم التوصل اليها في هذا المجال هو العلاج بالماء الدافئ.
فبعد إجراء دراسات عديدة، توصّل فريق من الباحثين إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية في المياه الدافئة تساهم في علاج ارتفاع ضغط الدم. وتبيّن أنّ هذا العلاج ليس فعّالاً للذين يتناولون العقاقير فحسب بل هو أيضاً مفيد لكل من يعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم ولا يستجيب للعلاج التقليدي والأدوية المخصصة لهذا المرض. وقد ذهبت الدراسة أبعد من ذلك بكثير حيث تمكن العلماء من الملاحظة ان المرضى الذين لم يلاحظوا نتيجة إيجابية نتيجة استخدام ثلاثة أنواع من الأدوية، قد لاحظوا تحسّناً بمستويات ضغط دمهم بعد ثلاث جلسات من التمارين في الماء الدافئ وخلال فترة أسبوع واحد فقط.
ووفقاً لفريق الباحثين، فإنّ انخفاض ضغط الدم لم يقتصر على فترة ممارسة الرياضة في الماء الدافئ فحسب بل استمرّ أيضاً حتّى في الفترة التي تلت هذه التمارين. وعلى الرغم من أنّ سبب فاعلية الماء الدافئ غير مؤكّد حتّى الآن، إلّا أنّ العلماء يعتقدون أنّه يرجع إلى فاعلية الحرارة في توسيع الأوعية الدموية وتعزيز عملية تدفّق الدم في الجسم.

علاج ضغط الدم المرتفع بالماء

على الرغم من عدم وجود دراسات تثبت أن اعتماد الماء وحده يعالج ضغط الدم المرتفع، ولكن قد تساعد إضافته للحياة اليومية بشكل أكبر على تخفيف ارتفاع ضغط الدم، إلى جانب الأدوية التي توصف من قبل الطبيب، ومن طرق استخدام الماء في تخفيف ارتفاع الضغط:
– الماء مكون أساسي للجسم، وهو مهم لكل وظائفه، فيفقد جسم الإنسان من لترين إلى لترين ونصف يوميًا عن طريق البول والعرق والتنفس لذلك يجب تعويض هذه الكمية بشرب لترين من الماء على الأقل يوميًا.
– عدم شرب الماء بكمية كافية يسبب ارتفاعًا بضغط الدم بطريقتين، الأولى لأنه يسبب نقصًا في حجم الدم المار بالأوعية الدموية، فتبدأ الأوعية الدموية بالانقباض لكي تستطيع توصيل الدم لكل خلايا الجسم فيزيد ضغط الدم داخل الأوعية، والثانية لأن الجسم يحتفظ بالصوديوم ولا يخرجه في البول كرد فعل لنقص المياه فيزيد ضغط الدم، لذلك فإن شرب الماء يقلل من مستوى الصوديوم بالدم فينخفض مستوى ضغط الدم.
– استبدال المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة بالماء أو تجنب الإفراط في تناولها يقلل ضغط الدم، لأن هذه المشروبات تزيد ضربات القلب وإدرار البول بالتالي يقل حجم الدم وتضيق الأوعية الدموية مما يؤدي لارتفاع ضغط الدم.
– شرب الماء قد يساهم في تخفيف السمنة ويسبب الشعور بالامتلاء ويقلل من خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع.

 طرق للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم دون أدوية

1. إنقاص المزيد من الأرطال وضبط محيط خصرك
يرتفع ضغط الدم في الغالب كلما زاد الوزن. وقد تسبب زيادة الوزن أيضًا اضطرابًا في التنفس حال النوم (انقطاع النفس أثناء النوم)؛ مما يعمل أيضًا على ارتفاع ضغط الدم.
فإنقاص الوزن هو أحد أكثر تغييرات نمط الحياة فاعلية لضبط ضغط الدم. إنقاص الوزن ولو بقدر ضئيل إن كنت زائد الوزن أو مصابًا بالسمنة يمكن أن يساعد في خفض ضغط دمك. وبصفة عامة، يمكنك خفض ضغط دمك بمقدار حوالي 1 ميلليمتر من الزئبق (ملم زئبق) مع كل كيلوجرام (حوالي 2.2 رطل) تفقده من وزنك.
وإضافة إلى إنقاص أرطال من الوزن، ينبغي بصفة عامة أيضًا ضبط محيط خصرك. إن زيادة الوزن بدرجة كبيرة جدًا حول منطقة خصرك قد يعرضك لخطر زائد للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
بصفة عامة:
– يتعرض الرجال للخطر إذا كان مقياس خصرهم أكبر من 40 بوصة (102 سم).
– تتعرض النساء للخطر إذا كان مقياس خصرهن أكبر من 35 بوصة (89 سم).
تختلف هذه الأرقام باختلاف المجموعات العرقية. اسأل الطبيب عن مقياس خصرك الملائم لصحتك.
2. تمرن بانتظام
النشاط البدني المنتظم — مثل 150 دقيقة أسبوعيا، أو نحو 30 دقيقة في أغلب أيام الأسبوع — يمكنها تقليل ضغط دمك بنسبة تبلغ 5 إلى 8 ملم درجة زئبقية إذا كنت مصابا بارتفاع ضغط الدم. من المهم أن تستمر لأنك إذا توقفت عن التمرين، يمكن لضغط دمك معاودة الارتفاع.
إذا كنت مصابا بضغط الدم المرتفع، يمكن للتمرين مساعدتك على تجنب تطور ارتفاع ضغط الدم. إذا كنت مصابا بالفعل بارتفاع ضغط الدم، يمكن للنشاط البدني المنتظم تخفيض ضغط دمك للمستويات الآمنة.
بعض الأمثلة على النشاط البدني الذي يمكنك تجربته لتخفيض ضغط دمك تشمل المشي والهرولة وركوب الدراجات والسباحة أو الرقص. يمكنك أيضا تجربة التدريب البيني عالي الكثافة، والذي يتضمن نوبات متقطعة صغيرة من النشاط المكثف تعقبها فترات استرخاء من النشاط الأخف. يمكن لتمرين التقوية أيضا تخفيض ضغط الدم. أستهدف تضمين تمارين تدريبات التقوية على الأقل مرتين أسبوعيا. تحدث مع طبيبك عن تطوير برنامج تمرين.
3. اتباع نظام غذائي مفيد لصحتك
من خلال اتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والتقليل من الدهون المشبعة والكوليسترول، يمكنك خفض ضغط الدم إلى مستوى يصل إلى 11 ملم زئبق، إذا كنتِ تعانين من ضغط دم مرتفع. وتُعرف هذه الخطة الغذائية بحمية الطرق الغذائية لإيقاف ارتفاع ضغط الدم (DASH).
ليس من السهل تغيير عادات الأكل، ولكن باتباع هذه النصائح، يمكنك اختيار نظام غذائي صحي:
– احتفظ بمفكرة غذائية. عندما تَكتبُ ما تأكله ولو لمدة أسبوع فقط، فقد يكشف ذلك بدرجة مدهشة عن عادات الأكل الحقيقية التي تتبعها. راقب ما تأكله وكميته وموعده وسبب أكله.
– ضع باعتبارك تعزيز مستويات البوتاسيوم. فبإمكان البوتاسيوم تقليل آثار الصوديوم على ضغط الدم. وأفضل مصدر للبوتاسيوم هو أطعمة، مثل الفاكهة والخضراوات، بدلاً من المكملات الغذائية. تحدث مع طبيبك عن مستوى البوتاسيوم الأنسب لك.
– انضم للمتسوقين الأذكياء. اقرأ الملصقات الموجودة على المواد الغذائية عندما تتسوق، والتزم بخطة الغذاء الصحي التي تتبعها عندما تتناول الطعام خارج المنزل أيضًا.
4. تقليل الصوديوم في النظام الغذائي
قد يُحسِّن فقد نسبة قليلة من الصوديوم في النظام الغذائي من حالة القلب الصحية، كما قد يُقلِّل ضغط الدم بحوالي من 5 إلى 6 مليمترات زئبقيَّة إذا كان الشخص يُعاني من ضغط دم مرتفع.
يختلف تأثير تناول الصوديوم على ضغط الدم بين مجموعات من الأشخاص. وعامةً، حدِّد الصوديوم إلى 2,300 مليغرام أو أقل في اليوم. ومع ذلك، يُعدُّ تناول مقدار قليل من الصوديوم — 1,500 مليغرام أو أقل في اليوم — مثاليًّا لمعظم البالغين.
لتقليل الصوديوم في النظام الغذائي يُرجى اتباع النصائح الآتية:
– قراءة ملصقات الأطعمة. اختيار بدائل ذات صوديوم منخفض للأطعمة والمشروبات التي تُشتَرى عادةً إذا أمكن.
– تناول أطعمة مُعالجة أقل. من الطبيعي أن توجد كمية قليلة فقط من الصوديوم في الأطعمة. يُضاف معظم الصوديوم أثناء المعالجة.
– لا يُضاف الملح. تحتوي ملعقة شاي واحدة من الملح على 2,300 مليغرام من الصوديوم. استخدام أعشاب أو توابل لإضافة نكهة للطعام.
– خذ الأمر بالتدريج. إذا كان من الصعب تقليل الصوديوم في النظام الغذائي فجأةً يمكن تقليله تدريجيًّا. سيُعتاد على الذوق بمرور الوقت.
5. قلِّل كمية الكحول التي تتناولها
يمكن أن يكون الكحول نافعًا لصحتك وضارًا بها. يمكن من خلال شرب الكحول باعتدال بمقدار — كوب واحد في اليوم للنساء وكوبين للرجال، — خفض ضغط الدم بمقدار حوالي 4 مم زئبق. يساوي المشروب الواحد 12 أوقية من البيرة أو خمس أوقيات من النبيذ أو 1.5 أوقية من الكحول الذي تبلغ درجته 80.
ولكن يُفقد هذا التأثير الوقائي إذا تناولت كمية كبيرة من الكحول.
يمكن بالفعل أن يرفع شرب أكثر من الكميات المعتدلة من الكحول ضغط الدم بدرجات عديدة. كما يمكن أن يُقلِّل من فعّالية أدوية ضغط الدم.
6. أقلع عن التدخين
ترفع كل سيجارة تقوم بتدخينها ضغط دمك لعدة دقائق بعد انتهائها. يساعد التوقف عن التدخين ضغط دمك على العودة إلى طبيعته. قد يقلل التوقف عن التدخين من خطر إصابتك بمرض القلب ويحسن من صحتك العامة. الأشخاص الذين يتوقفون عن التدخين قد يعيشون لفترة أطول من الأشخاص الذين لم يتوقفوا أبدا عن التدخين.
7. امتنع عن تناول الكافيين
لا يزال الدور الذي يلعبه الكافيين في ضغط الدم غير محدد. فقد يرفع ضغط الدم إلى 10 مليمترات الزئبق لدى الأشخاص الذي يتناولونه بصورة نادرة. ولكن بالنسبة للأشخاص الذي يتناولون القهوة بصورة منتظمة قد يتأثر ضغط دمهم قليلاً أو قد لا يتأثر.
على الرغم من عدم تحديد الآثار طويلة المدى للكافيين على ضغط الدم، فمن الممكن أن يرتفع ضغط الدم ارتفاعًا طفيفًا.
لمعرفة إذا كانت مادة الكافيين تتسبب لك في ارتفاع ضغط الدم، تحقق من ضغطك بعد 30 دقيقة من تناولك مشروب يحتوي على الكافيين. في حالة ارتفاع ضغط الدم لديك بمقدار من 5 مليمترات الزئبق إلى 10 مليمترات الزئبق، قد تكون سريع التأثر بآثار ارتفاع ضغط الدم بسبب تناول الكافيين. تحدث مع طبيبك حول تأثير الكافيين على ضغط دمك.

علاج ضغط الدم المرتفع بالماء

يعتبر الماء الدافئ من أهم الطرق المساعدة على الحد من ارتفاع ضغط الدم، فقد أثبتت العديد من الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية في المياه الدافئة لها دور فعال على علاج المشكلة، ويكون ذلك خلال أسبوع واحد فقط، وذلك بفضل دوره في توسيع الأوعية الدموية، وتعزيز تدفق الدم في الجسم.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

– التدخين، إذ يعتبر من العادات السيئة التي تمارس يوميًا، ولها دور كبير في رفع مستوى ضغط الدم.
– زيادة الوزن والسمنة.
– نقص النشاط البدني، إذ إِنّ قلة الحركة تقلل من مستوى حرق الجسم.
– تناول كميات كبيرة من الأملاح، وذلك لأن الملح من المركبات الأساسية التي تزيد من حدة المشكلة، وخصوصًا عند الأشخاص المصابين أصلًا بضغط الدم المرتفع.
– الإصابة بمرض الكلى المزمن.
– تناول حبوب منع الحمل، بالإضافة إلى احتمالية تعرض المرأة الحامل لهذه المشكلة.
– تناول المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.

ممارسات لخفض ضغط الدم

هناك العديد من الممارسات الصّحية التي يمكن اتباعها لضمان خفض معدّل ضغط الدم، وتشمل:
–  الإنقاص من الوزن الزائد، وتحديدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
–  الإقلاع عن التدخين.
–  اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الفواكه، والخضار، إضافةً لاستهلاك منتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم.
–  التقليل من كمية الصوديوم أو الملح في النظام الغذائي إلى أقل من 460-920 ملل جرام يوميًا.
–  ممارسة التمارين الرياضية لما يقارب النصف ساعة على الأقل في اليوم، وخصوصًا رياضة المشي.
–  شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم.
–  الحد من العصبية والتوتر، وممارسة تمارين الاسترخاء.


Advertising اعلانات

465 Views