علاج دوخة الحمل

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 20 يونيو, 2022 11:22 - آخر تحديث :
علاج دوخة الحمل


Advertising اعلانات

علاج دوخة الحمل وأسباب الدوخة عند الحامل في الأشهر الأخيرة و نصائح لتخفيف الشعور بالدوخة عند الحامل و نصائح للاستعداد للولادة في الشهر التاسع، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما.

علاج دوخة الحمل

للتعرف على علاج الدوخة للحامل في الأشهر الأولى لا بٌدَّ من التطرق للأسباب والتعرف على العلاج الممكن لكل منها، التفاصيل فيما يأتي:
1. علاج التغيرات الهرمونية وانخفاض ضغط الدم
إن للتغيرات الهرمونية التي تحدث في بداية الحمل، وازدياد حجم الدم دور رئيس للإصابة بالدوخة خلال الثلث الأول منه، إذ تؤدي هذه التغيرات إلى اتساع الأوعية الدموية بحيث تسمح بوصول الدم للجنين ولكنها تبطء من عودته للأم مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
من الجدير بالذكر عدم وجود أدوية لعلاج انخفاض ضغط الدم، وإنما يكمُن العلاج باتباع ما يأتي من الإجراءات:
-الحصول على القسط الكافي من الراحة، وتجنب النهوض المُفاجئ عن الأريكة أو السرير عند الاستيقاظ في الصباح أو خلال أي وقت من اليوم.
-الجلوس أو الاستلقاء فور الشعور بالإغماء مع تنظيم عملية التنفس لتكون شبه ثابتة، كما أن النوم على الجانب الأيمن للجسم يُساهم في تدفق الدم إلى القلب بسلاسة وسرعة.
-رفع القدمين خلال النهار بشكل دوري للتأكد من حصولهما على القسط الكافي من الراحة، مما يقلل التعب ويعطي وقتًا كافيًا للتعافي.
-ارتداء الملابس الفضفاضة، بالإضافة لإمكانية ارتداء الجوارب الضاغطة للركبة لتحسين الدورة الدموية.
-شرب الكثير من الماء.
-زيادة الجرعة اليومية من الأملاح المُتناولة بعد الحصول على الموافقة الطبية.
2. علاج انخفاض مستويات السكر في الدم
يحاول الجسم خلال الثلث الأول من الحمل ضبط مُستويات السكر في الجسم، وقد يؤدي انخفاضه للشعور بالدوخة، ويُمكن علاج هذه الحالة من خلال الاستراتيجيات الآتية:
العلاج المنزلي
يتم اللجوء للعلاج المنزلي قبل الطبي، وفي ما يأتي عدد من التعليمات التي يُمكن من خلالها علاج الدوخة الناجمة عن انخفاض السكر في الدم:
-أخذ قراءات منتظمة لغلوكوز الدم.
-تعديل النظام الغذائي، بحيث يتم تناول الوجبات بكميات أقل وبتكرار أكبر للحفاظ على مستوى مستقر وثابت ومعتدل من السكر في الدم.
-تناول أي وجبة خفيفة فور الاستيقاظ من النوم صباحًا أو خلال الليل؛ وذلك لأن الجسم يكون قد صام بالفعل ساعات النوم كاملة مما يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر.
-ممارسة التمارين الرياضية بعد الحصول على الموافقة الطبية.
العلاج الطبي
-في حال الانخفاض الشديد لمستويات السكر في الدم يتم اللجوء لحقن الغلوكاغون (Glucagon) أو الغلوكوز الوريدية.
-ويتم تسليم المُصاب الحقن بحيث يقوم بحقنها بنفسه أو بمساعدة الآخرين، وذلك بعد أن يتم تزويده بتعليمات الاستخدام كاملة.
3.علاج غثيان الحمل
يُمكن علاج غثيان الحمل الذي يتسبب في الشعور بالدوخة من خلال أحد الطرق الآتية:
العلاج المنزلي
ويشمل العلاج المنزلي على ما يأتي:
-اعتماد المأكولات الغنية بالبروتين والتي تفتقر للدهون وسهلة الهضم.
-تناول الوجبات الصغيرة خلال النهار وما بين الوجبات الرئيسة بحيث تكون جميعها بكميات صغيرة.
-تنفس الهواء النقي أو المشي في الخارج.
-تجنب مسببات الغثيان أيًا كانت.
-شرب السوائل بحيث تصل إلى 6 – 8 أكواب شريطة أن تكون خالية من المنبهات.
العلاج الطبي
يشمل على ما يأتي:
-مكملات فيتامين ب6 (Vitamin B6).
-مسكنات الآلام للحد من الشعور بالأعراض، ومنها: الدوكسيلامين (Doxylamine).
-العقاقير الموصوفة طبيًا لغثيان الحمل.

أسباب الدوخة عند الحامل في الأشهر الأخيرة

-زيادة الضغط على الرحم:
مع زيادة حجم الرحم، سيُسبب ضغطًا على الأوعية الدموية، وبالتالي الشعور بالدوار، وهذا السبب شائع في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، خاصةً إذا كان حجم الجنين كبيرًا، والاستلقاء على الظهر في هذه المرحلة أيضًا، يُؤدي إلى الدوخة، لأنّ حجم الرحم الكبير، يُوقف تدفق الدم من الأطراف السفلية إلى القلب، لذا يجب النوم على أحد الجانبين لتجنب الدوخة.
– سكري الحمل:
يحدث سكري الحمل نتيجة تأثير الهرمونات على إفراز الأنسولين، وتحدث الدوخة نتيجة انخفاض مستوى السكر فضلًا عن أعراض أخرى مثل؛ التعرق، والرجفة، والصداع، ويجب تناول فواكه أو حلوى مباشرة، لتعديل مستوى السكر، ويطلب الطبيب عادةً فحص مستوى السكر للحامل في الفترة بين 24 – 28 أسبوعًا من الحمل، وفي حال وجود اضطراب في مستوى السكر، ويجب ضبط مستوى السكر، واتباع حمية غذائية، وممارسة بعض التمارين الرياضية.
– فقر الدم:
يحدث فقر الدم الحامل عند انخفاض عدد كريات الدم الحمراء، نتيجة نقص الحديد، وحمض الفوليك، ويسبب فقر الدم؛ الدوخة، والشعور بالتعب، والشحوب، وقصر النفس.
– الجفاف:
قد يحدث الجفاف نتيجة الغثيان أو التقيُؤ، أو بسبب حاجة الجسم الإضافية للماء، ولتجنب الجفاف لدى الحامل، يجب شرب (8-10) أكواب من الماء يوميًا، ويجب زيادة هذه الكمية عند تناول وجبات غنية بالسعرات الحرارية، لا سيما في المراحل المتقدمة من الحمل.

نصائح لتخفيف الشعور بالدوخة عند الحامل

– تعمل المرأة الحامل على تحريك قدميها أو المشي وعدم الثبات في مكان محدد، وذلك إذا كانت المرأة الحامل مضطرة للوقوف لفترات طويلة. تعمل المرأة الحامل على الاستلقاء على الجانب الأيسر، وخاصة عند الوقوف لفترات طويلة. حيث يعمل هذا الاستلقاء على تدفق ووصول الدم إلى الدماغ وإلى القلب.
-لابد للمرأة الحامل أن تقوم بالتنفس بشكل جيد وصحي، وذلك عند الشعور بالدوخة. حيث أن التنفس يمنع الدوخة أو يقلل منها. لابد للمرأة الحامل أن تجلس لفترة طويلة أو على الأقل حتى الشعور بالراحة، والتخلص من الدوخة بشكل نهائي.
-وخاصة عند الشعور بالدوخة بسبب الوقوف بشكل مفاجئ، أو الاستحمام بالمياه الساخنة لفترات طويلة.
-أثناء الشعور المستمر بالدوخة، لابد للمرأة الحامل أن تقف أو تجلس في مكان تهويته جيدة، أو مفتوحة. كما يساعد الهواء النقي على التخلص النهائي من الشعور بالدوخة.

نصائح للاستعداد للولادة في الشهر التاسع

-التهيئة النفسية:
تحدثي إلى الطبيب إذا كان هناك أي شيء يثير قلقك بشكل خاص، سوف يجيب كل أسئلتك، لهذا السبب أيضًا، من المفيد معرفة مزيد عن المخاض والولادة، لفهم جميع المعلومات بخصوص خيارات الولادة (طبيعية أم قيصرية) وإيجابيات وسلبيات كل منها.
– التهيئة الجسمانية:
غالبًا ما يتطلب المخاض القوة والقدرة على التحمل، لذلك من المهم تحضير جسمك له، يمكن أن تكون ممارسة الرياضة خلال الحمل طريقة رائعة للتخلص من التوتر ولتهيئة الجسم للولادة، يمكنك أيضًا التعرف إلى دروس تمارين ما قبل الولادة، مثلًا، يمكن أن تكون دروس اليوجا مفيدة للحمل، وستساعد على جعل الجنين في وضع جيد للولادة، كما توفر بعض تقنيات الاسترخاء والتنفس لمساعدتك على البقاء هادئة.
– الحصول على مزيد من النوم:
أظهرت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد، أن النساء اللائي كن ينمن أقل من ست ساعات خلال الشهر الأخير من الحمل، خضعن لعمليات قيصرية، أربع مرات أكثر من النساء اللواتي كن ينمن سبع ساعات أو أكثر.
-تجنب القصص المقلقة للنساء الأخريات:
حاولي ألا تستمعي إلى القصص المقلقة الخاصة بمخاض غيرك من النساء، لأنها غير مفيدة حقًا، خاصة إذا كنتِ تشعرين بالتوتر. حاولي التفكير بشكل إيجابي قدر الإمكان، ويخبرنا كثير من الأمهات أنه من المفيد جدًا، أن يكون لدى الحامل نظرة إيجابية تجاه كل ما يخص فترة الحمل والولادة.


Advertising اعلانات

12 Views