علاج تهيج الجلد بعد الليزر

نقدم لكم افضل علاج فعال ومجري يعالج تهيج الجلد بعد الليزر ويساعد على تهدئة الجلد .

اثار الليزر على البشرة
عندما تقررين أن تختارين الليزر التجميلي للبشرة، سواء لتفتيح أجزاء منها أو لاستخدامه في إزالة الشعر، فهناك بعض الآثار الجانبية لليزر التجميل التي من الممكن أن تؤثر على بشرتك.
فقد أصبح الليزر التجميلي واحد من الحلول التي يلجأ إليها كثيرون من أجل التخلص من الشعر الزائد غير المرغوب فيه على مدى أطول، نظرا لأنه يعمل من خلال القضاء على بصيلات الشعر نفسها، كما أنه يستخدم في تجميل آثار الجروح وصنفرة الجلد، وهو من الحلول التي تخلصك من الشعر لمدد طويلة وتريحك من الأمر.
الأعراض الجانبية لاستخدام تقنية الليزر:
أما عن الأعراض الجانبية فتقول الدكتورة إيمان:”من النادر أن تنتج أعراض جانبية بعد جلسات ليزر إزالة الشعر، وهي في أغلبها مؤقتة، أي أنها تزول بعد بعض الوقت”، وذكرت أن تلك الأعراض هي:
1- احمرار الجلد: وهو من أكثر الأعراض التي تحدث بعد الجلسة، ويعتبر من الطبيعي حدوثه، وعادة لا يستمر لأكثر من عدة ساعات.
2- بقع داكنة: وهي من الأمور النادر حدوثها، وتستمر لعدة أسابيع أو أشهر، ومن الممكن استخدام بعض الكريمات لعلاجها.
3- حروق الجلد: من النادر أن تحدث خصوصاً بعد ظهور أجهزة الليزر التي تحتوي على وحدة تبريد للجلد.
4- زيادة كثافة الشعر: قد تحدث زيادة في كثافة الشعر بعد الجلسات الأولى وخصوصاً للشعر الرفيع جداً “الوبري”، وباستمرار إجراء الجلسات يبدأ هذا الشعر الذي أصبح كثيفاً في الاختفاء.
5- فقدان لون الشعر: من النادر أن يفقد الشعر لونه فيصبح أبيض اللون، وبالتالي لا يستجيب لجلسات الليزر.
6- أعراض أخرى نادرة، مثل: لون فاتح للجلد، ندبات، نشاط لبعض الفيروسات الجلدية.
علاج تهييج البشرة بعد ازالة الشعر:
-غسل البشرة بماء بارد نسبيا مباشرة و استخدام مكعبات الثلج بعد الإنتهاء من نزع الشعر.
-يمكن استخدام بعض المراهم والكريمات الطبية لتخفيف الألم.
-عدم التعرض للشمس بعد إزالة الشعر.
-تغطية الجسم بملابس قطنية نظيفة.
-تجنب السباحة لمدة لا تقل عن 12 ساعة بعد إزالة الشعر.
-العسل فعال في التخلص من الحكة المصاحبة لإزالة الشعر.
-الزبادي يساعد في علاج احمرار البشرة و تهيجها.
-يمكن استخدام زيت بذور العنب فهو بمثابة البلسم للجلد، ولا يسبب اي ألم، كونه يرطب الجلد ويساعد على منع -ظهور الندوب والنتوءات، ويعمل على تهدئة الجلد وإزالة الاحمرار.
-خليط النشاء و ماء الورد ذا مفعول سريح في تهدئة البشرة بعد إزالة الشعر.
-يمكن استخدام الجليسرين لعلاج الحكة الناتجة عن إزالة الشعر.
الآثار الجانبية لاستخدام الليزر على بشرتك
1.قد يسبب الألم
يسبب الليزر الألم في أثناء استخدامه، وتحتاج البشرة إلى فترة من الوقت حتى تستريح من جلسات الليزر، ويكون هناك مجموعة من الإرشادات للتعامل مع البشرة حينها، كما يمكن أن يصل الأمر إلى أن يصف لك الطبيب مسكنات، وجل أو كريم موضعي لتخفيف هذا الألم.
2.حدوث تورم أو حكة
يعتبر من الآثار الجانبية الشائعة لليزر إصابة الجلد بالحكة أو التورم والاحمرار، وهو أثر مألوف عند استخادم الليزر، ويتم التعامل معه بالمرطبات، ويستمر ليومين أو ثلاثة ويهدأ بعدها، وإن كان الجلد يظل ورديا لأسابيع، سبب ذلك إزالة الليزر لطبقة من الجلد.
3.قد يسبب الليزر الحساسية
استخدام الليزر لا يناسبه التعرض لأشعة الشمس، فيجب بعد إجراء عملية الليزر على البشرة والوجه بشكل خاص تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصة في ساعات الذروة، ويفضل وضع الكريمات الواقية ضد أشعة الشمس وارتداء نظارات الشمس، لأن الجلد وقتها يكون في أشد مراحل حساسيته، والتعرض لأي عامل يضر به بطريقة سلبية.
4.تغير لون البشرة
يؤثر ليزر إزالة الشعر المستخدم في تفتيح أو علاج البشرة على لونها، وتأثيره يظهر بصورة أكبر على البشرة ذات اللون الداكن، في حين تكون النتائج أقل ضررا على البشرة الفاتحة، فقد يجعل البشرة تزداد قتامة، قبل أن يصل إلى مرحلة التحسن والنتيجة المرجوة.
5.قد تحدث كدمات
هناك أنواع من الليزر يمكنها أن تسبب الكدمات نتيجة تكتل الأوعية الدموية، من ضمنها الليزر المعتمد على النبضات المعروف بالليزر النبضي، ففي المناطق التي تم إجراؤه عليها يمكن ظهور بقع أرجوانية، ولا داعي للتخوف منها فالمفترض أنها ستزول خلال أسابيع.
6.ظهور بعض الخطوط
من الممكن أن تظهر على وجهك بعض الخطوط وتغيرات الألوان بين المناطق التي تعرضت لليزر وتلك التي لم تتعرض، فتظهر البقع في وجهك وكأنه ملطخ، خاصة، حول الفم والعينين والشفاه. الحل في التعامل مع هذه الخطوط هو إما خضوع باقي أجزاء الوجه لليزر حتى يكون متناسق الألوان، أو استخدام الماكياج لإزالتها.
معلومات و حقائق عن إزالة الشعر بالليزر
يعطي الليزر نتيجة أفضل مع الشعر الداكن و البشرة الفاتحة :
لا يؤثر الليزر في الشعر الأشقر و الأحمر و الردمادي و لا يعطي نتائج فعالة ، لأن الليزر في الواقع ، يستهدف أصباغ الشعر . و ليس هناك ما يكفي من الصبغة موجودة في ألوان الشعر . و يقول جويل شليزنجر ، أن أكثر ألالات إزالة الشعر بالليزر غير متوافقة مع لون البشرة الداكنة أو الغامقة بسبب عدم وجود ما يكفي من التباين بين الصبغة في الجلد و الشعر .
لا يمكنك إستخدام السويت أو الشمع قبل إستخدام هذا العلاج :
بمجرد أن تحدد الموعد الأول للإزالة الشعر بالليزر ، يجب أن تمتنع عن الروتين المعتاد لك في إزالة الشعر و ذلك لكي تضمن بأن بصيلات الشعر تنمو بشكل طبيعي قبل عملية إزالة الشعر . كما يقول الدكتور بول فلينشر مدير مركز الليزر للعناية بالبشرة في أمريكا ” يجب أن يكون لديك المزيد من الوقت لترك الشعر أن ينمو ، فهذا يساعد في الحصول علي أفضل النتائج . سوف تحتاج أيضاً الحد من التعرض لأشعة الشمس و مستحضرات التجميل علي الأقل 3 أسابيع قبل العلاج . حيث يكون هناك تباين بين البشرة و الشعر و يعمل العلاج بصورة جيدة .
يمكن أن تستعمل الحلاقة :
في يوم العلاج ، يمكن أن تستخدم شفرة الحلاقة علي المناطق التي سيتم علاجها. لكي تمكن الليزر بالتركيز و تحديد بصيلات الشعر . و يقول فلنشير بأنك سوف تحتاج إلي إجراء عدة جلسات . و للحصول علي أفضل نتائج بإزالة الشعر بالليزر . يجب أن يكون إستخدام الشفرة مع مواعيد إستخدام الليزر ما بين كل جلسة و الأخري من أربعة إلي ستة أسابيع و ذلك للحصول علي نتائج أفضل نتوقع أنك ستحتاج إلي 10 جلسات للوجه .