علاج العصبية والصوت العالي بالاعشاب

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر, 2022 2:08 - آخر تحديث :
علاج العصبية والصوت العالي بالاعشاب


Advertising اعلانات

علاج العصبية والصوت العالي بالاعشاب وأفضل مشروب لتهدئة الأعصاب و نصائح لتهدئة الأعصاب و ممارسة الرياضة لتهدئة الأعصاب، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

علاج العصبية والصوت العالي بالاعشاب

1-الفاليريان
تم استخدام الفاليريان منذ القرن الثاني لعلاج الأرق والقلق. على الرغم من أنه أصبح شائعًا في أوروبا خلال القرن السابع عشر. يعتقد العلماء أن الفاليريان، مثل غيره من الأعشاب المهدئة، يزيد من كمية حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA) في الدماغ. وذلك على غرار الأدوية مثل ألبرازولام (زاناكس) والديازيبام (الفاليوم) الذي يريح الدماغ. الدراسات التي أجريت على الفاليريان كمساعد على النوم غير حاسمة. في إحدى الدراسات، لم يُظهر الفاليريان أنه أفضل بشكل ملحوظ من العلاج الوهمي في تعزيز النوم أو العوامل المرتبطة بالنوم، لأي مريض فردي أو لجميع المرضى كمجموعة. ومع ذلك، في دراسة عشوائية أخرى مزدوجة التعمية، تلقى 75 مشاركًا يعانون من الأرق الموثق 600 مجم من مستخلص الفاليريان، و10 ملغ من أوكسازيبام لمدة 28 يومًا. أولئك الذين تناولوا الفاليريان كان لديهم نفس التحسن في النوم مع آثار جانبية أقل مثل مجموعة أوكسازيبام.
2- زيت الكانابيديول
علاج العصبية الزائدة بالأعشاب الطبيعية، زيت الكانابيديول هو زيت مشتق من نبات القنب أو الماريجوانا. لا يتضمن زيت الكانابيديول رباعي هيدروكانابينول أو رباعي هيدروكانابينول، وهذه هي المادة التي تخلق “ارتفاعًا”. وهذا معاكس للأشكال المختلفة الأخرى من الماريجوانا. يتوفر زيت الكانابيديول بسهولة بدون وصفة طبية في الكثير من محلات الرعاية الصحية البديلة. تدل الأبحاث الأولية إلى أنها تمتلك خصائص كبيرة تعمل على تقليل العصبية، والقلق والذعر. في المناطق التي تكون فيها الماريجوانا الطبية قانونية، قد يتمكن الأطباء أيضًا من وصف الزيت.
3-عشبة المليسة
عشبة المليسة هي عضو في عائلة النعناع. وقد استعملت منذ العصور الوسطى من أجل التصدي للعصبية والتوتر، والقلق وتعزيز النوم وتحسين الهضم. عند استخدامها مع أعشاب مهدئة أخرى، تظهر الدراسات أنها يمكن أن تكون مهدئًا فعالًا. كما أنها تعمل على تهدئة العصبية والقلق وتساعد على النوم. في دراسة مزدوجة التعمية خاضعة للتحكم الوهمي، تلقى 18 متطوعًا صحيًا جرعتين منفصلتين من مستخلص عشبة المليسة القياسي (300 مجم و 600 مجم) أو العلاج الوهمي لمدة سبع أيام. أدت جرعة الـ 600 مجم من عشبة المليسة إلى زيادة الحالة المزاجية، وزيادة الهدوء واليقظة بشكل ملحوظ. وثقت دراسة أخرى فعالية عشبة المليسة، مع مستحضرات عشبية أخرى لتقليل القلق. عندما استخدم المشاركون المستحلبات، أظهروا زيادات ملحوظة في أنشطة موجة ألفا المرتبطة بالاسترخاء.
4-اللافندر – الخزامي
علاج العصبية الزائدة بالأعشاب الطبيعية، تم استخدام اللافندر، المعروف برائحته الجميلة، كعلاج لمجموعة من الأمراض من الأرق والتعب إلى الاكتئاب، والقلق. يأتي اسم اللافندر من الكلمة اللاتينية لافار، والتي تعني “الغسيل”، وربما سميت بهذا الاسم لاستخدامها الشائع في الحمامات، أحد مكونات الصابون والشامبو، للمساعدة في تنقية الجسم والروح. في دراسة عشوائية مزدوجة التعمية عام 2010م، تبين أن اللافندر يقلل من أعراض القلق لدى الأشخاص، الذين يعانون من اضطراب القلق العام (GAD) بشكل فعال مثل لورازيبام (أتيفان). في دراسة أخرى، ساعد استخدام زيت اللافندر الأساسي في تقليل القلق، عند إجراء الاختبارات بين طلاب التمريض الخريجين.
5-زهرة الآلام
الأمريكيون الأصليون هم أول الأشخاص المعروفين، باستخدام زهرة الآلام للأغراض الطبية. كانت تستخدم في الأصل في المقام الأول لعلاج حالات “القلق” أو “الهستيريا”، نشر المستوطنون في جميع أنحاء أمريكا استخدامه كمسكن. يظن الباحثون أن زهرة الآلام تعمل من خلال زيادة مستويات حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA) في الدماغ. مما يحد من نشاط بعض خلايا الدماغ، وبالتالي سيشعرك بالكثير من الاسترخاء. في إحدى الدراسات، كانت زهرة الآلام فعالة مثل عقار أوكسازيبام (سيراكس)، لعلاج أعراض القلق لدى الأشخاص، الذين يعانون من اضطراب القلق العام (GAD). في حين أنه لم يعمل بالسرعة التي يعمل بها أوكسازيبام، إلا أنه ينتج ضعفًا أقل في الأداء الوظيفي من الدواء. أظهرت دراسة أخرى أن المرضى الذين تم إعطاؤهم زهرة الآلام قبل الجراحة لديهم قلق أقل من أولئك الذين عولجوا بدواء وهمي، لكنهم تعافوا من التخدير بنفس السرعة.
6-البابونج
البابونج هو أحد أقدم الأعشاب الطبية، ويستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض التي تصيب الإنسان. يعتبر على مدى كبير بمثابة مهدئ خفيف ومحفز للنوم، ومن الأسباب التي من الممكن أن تكون خلف تأثره المهدئ هو احتوائه على الفلافونويد، الأبيجينين، الذي يرتبط بمستقبلات البنزوديازيبين في الدماغ. توضح مستخلصات البابونج نشاطًا منومًا يتشابه مع بالبنزوديازيبين، كما تُبين الدراسة التي تم إجرائها على الفئران المضطربة للنوم. في تجربة أجريت في المركز الطبي بجامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا، أظهر المرضى المصابون باضطراب القلق العام الذين أخذوا مكملات البابونج لفترة قُدرت بشهرين انخفاضًا واضحًا في أعراض القلق عن هؤلاء الذين أخذوا دواءً آخر. يستعمل البابونج على مدى كبير في مستحضرات التجميل والعلاج بالروائح، ويتمتع بشعبية كبيرة على هيئة شاي أعشاب، حيث يتم استعمال ما يزيد عن مليون كوب يوميًا!

أفضل مشروب لتهدئة الأعصاب

-عصير الليمون:
لمشروب الليمون تأثير على أعصاب الجسم حيث يساعد على تهدئة الأعصاب والاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر بسبب احتوائه على العديد من المعادن مثل البوتاسيوم والفيتامينات مثل فيتامين C، وهذا بدوره يعطي الجسم طاقة تساهم في تهدئة الأعصاب بشكل فعال، يمكن القيام بتحضير مشروب الليمون من خلال عصر حبتين من الليمون وإضافة كوب من الماء على هذا العصير، ويمكن إضافة ملعقة من السكر ومكعبات الثلج كما ينصح بوضع أوراق من النعناع لمشروب الليمون فهو يساعد في تهدئة الأعصاب بشكل كبير.
-الحليب أو اللبن:
يحتوي الحليب على البوتاسيوم والبروتين ومضادات الأكسدة مما يجعله مشروب مثالي لعلاج مشكلة الأرق وتخفيف التوتر، ينصح بتناول كأس من الحليب قبل النوم مباشرة.
-عصير الفاكهة:
تساعد العديد من الفواكه التي تحتوي على فيتامين C في تخفيض مستويات الكورتيزول في الجسم مما يقلل الشعور بالتوتر ويساعد في تنشيط الجسم ويمكن عصر برتقالتين وخلطها مع بعض حبات الفراولة والتوت وتناوله بارداً، هذا المشروب فعال جداً في التخلص من التوتر والقلق.
-الماء والعسل:
يمكن أن يتسبب جفاف الجسم في زيادة تعرض الشخص للقلق والتوتر لذلك يمكن أن يساعد الماء الدافئ المضاف له ملعقة من العسل الأبيض في ترطيب الجسم والوقاية من التوتر وتحسين المزاج.
-الشوكولاتة الدافئة:
يساعد مشروب الشوكولاتة الدافئ في تعديل الحالة المزاجية للشخص وإعطاء شعور بالاسترخاء وبالتالي تقليل التوتر، وتعتبر الشوكولاتة بأنواعها ومنها الهوت شوكلت من أقوى المهدئات الطبيعية بسبب بسبب طبيعة الكاكاو المهدئة.

نصائح لتهدئة الأعصاب

ـ أولا عليك الاهتمام بتنظيم يومك ونشاطاتك اليومية دون كسل، فملأ يومك بالمهام العملية يجعلك غير متوتر أو شاعر بالقلق.
ـ اهتم بإسعاد نفسك من خلال القيام بأفعال تشعرك بالهدوء والصفاء النفسي.
ـ اقلع عن تعاطي أي نوع من المخدرات مهما كانت، فتلك المواد ترفع فرص اصابتك بالقلق النفسي بشكل كبير.
ـ اقلع عن الكحوليات لأنها تزيد الشعور بالتوتر.
ـ اذا وجدت في شخصيتك أي أعراض من علامات القلق النفسي العالي اطلب النصيحة من مختص في الحال.
ـ اهتم بالتجمع مع الأصدقاء.
ـ ابتعد عن فكرة العزلة والكآبة.

ممارسة الرياضة لتهدئة الأعصاب

لن تتخيلي الدور الهائل لممارسة الرياضة في تحسين مزاجك بشكل عام، مارسي الرياضة يوميًّا لنصف ساعة ولو كانت المشي أو السباحة. وأنصحك بشكل خاص بممارسة رياضة رقص الزومبا سواء بالمنزل أو مع مجموعة بأحد الأماكن الرياضية. لرقص الزومبا مفعول السحر في النفسية لقدرتها على إخراج كل الطاقة مع كل حركة من حركاتها، وتحفز كذلك على إنتاج هرمون “الإندورفين”، وبالتالي تمنحك المزيد من السعادة والمرح.


Advertising اعلانات

14 Views